الصفحة الرئيسية أخبار سياسية العالم العربي أوباما يهنئ اللبنانيين بفوز 14 آذار و نصرالله يتقبل النتائج

أوباما يهنئ اللبنانيين بفوز 14 آذار و نصرالله يتقبل النتائج

بواسطة -
17 17

هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما اللبنانيين على نتيجة الانتخابات النيابية التي قال إنها جرت بهدوء وبشجاعة والتزامٍ بالديمقراطية، وتعهد بمؤازرة الحكومة اللبنانية الجديدة، وهو نفس الموقف الذي عبرت عنه مصر والأردن.

ووصف أوباما في بيان -عقب فوز قوى الـ14 من آذار، في مواجهة قوى المعارضة- الانتخابات اللبنانية بأنها “تثبت للعالم مدى قدرة اللبنانيين وجرأتهم على الالتزام بالديمقراطية”.

وقال أوباما “ستواصل الولايات المتحدة تأييد لبنان مستقل ذي سيادة وملتزم بالسلام، بما في ذلك التنفيذ الكامل لجميع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

obama_wavingوفي مقابلة مع الجزيرة أبدى مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جفري فلتمان استعداد واشنطن “للعمل يدا بيد مع الحكومة اللبنانية التي ستنبثق من نتائج الانتخابات” والتي وصفها بأنها “تعبير حقيقي عن تطلعات اللبنانيين”.

ترحيب مصري

كما هنأ الرئيس المصري حسني مبارك قادة الغالبية النيابية اللبنانية بفوزهم بالانتخابات ودعا إلى وفاق وطني يدعم الاستقرار في هذا البلد.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن مبارك أجرى اتصالا هاتفيا بزعيم الغالبية النيابية سعد الحريري واتصالا مماثلا برئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.

وأضافت الوكالة أن الرئيس المصري أكد في الاتصالين ترحيب مصر بنتائج الانتخابات “وما أظهرته من إرادة شعب لبنان وخياراته”.

وأبدى مبارك تطلعه إلى استمرار جلسات الحوار الوطني من أجل التوصل إلى وفاق لبناني يدعم الاستقرار ويتجاوز الاستقطاب الذي شهدته الأعوام الماضية.

ترحيب أردني

ورحب الأردن كذلك بالنتائج وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال نبيل الشريف “إن الأردن يرحّب بما آلت إليه نتائج الانتخابات اللبنانية ونحن نحترم خيارات الشعب اللبناني”.

وأكد الشريف استمرار دعم بلاده للبنان، وأضاف أن الأردن ماضٍ في دعم لبنان ووحدته بما يحقق له الاستقرار.

نصر الله: نقبل النتائج

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الاثنين، إنه يقبل بنتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية، والتي أسفرت عن فوز الأغلبية، المدعومة من الولايات المتحدة.
لكن نصر الله، اعتبر أن الأغلبية نيابية وليست شعبية، وقال “قد تكون الغالبية النيابية غالبية شعبية أو قد لا تكون، لكن على مراكز الدراسات والإحصاء أن تراجع الأعداد لتحديد من يحوز على شعبية اكبر.”

وقال الأمين العام لحزب الله إن يقبل النتائج رغم ما حدث خلال الانتخابات من “إنفاق مالي هائل ستتضح معالمه مع الأيام، ومع تحرض مذهبي وعنصري، واتهامات وأكاذيب هدفها تخويف الرأي العام وخصوصاً في بعض الدوائر، ومن تدخلات خارجية ومكشوفة.”

وهنأ نصر الله الفائزين في الانتخابات وقال “نحن معنيون في المعارضة أن نتشاور قريبا جدا إن شاء الله لتحديد خطواتنا وخط سيرنا وطريقة تعاطينا مع الاستحقاقات المقبلة.”

وتابع “هناك استحقاق رئاسة المجلس وهناك استحقاق تسمية رئيس حكومة وهناك استحقاق تشكيل حكومة.. مجمل الاستحقاقات المقبلة كيف سنتصرف معها كقوى معارضة. أنا لا أريد أن احسم أمرا الآن لأن هذا يحتاج إلى الدراسة والتشاور والتفاهم بين قوى المعارضة الوطنية وهذا ما سيحصل في الأيام القليلة المقبلة.”

المصدر: وكالات

17 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.