الصفحة الرئيسية أخبار سياسية العالم العربي ذعر في دمشق بعد هجوم مباغت للمعارضة

ذعر في دمشق بعد هجوم مباغت للمعارضة

أفادت مصادر من المعارضة السورية، عن حالة هلع وذعر أصابت قوات النظام السوري في دمشق ، إثر تقدم فصائل مسلحة معارضة و”هيئة تحرير الشام” وفصائل أخرى وسيطرتها على عدة نقاط في محيط حي جوبر، شرق العاصمة السورية.

إلى ذلك أفادت مصادر لقناة الحدث عن قطع الاتصالات والانترنت في دمشق، وتأهب للحرس الجمهوري، ومنع تجول.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن أكثر من 20 شخصاً قتلوا من من الطرفين خلال الـ24 ساعة الأخيرة .

فيما أفادت مصادر أخرى بفرض حالة منع التجوال، في بعض أحياء وشوارع العاصمة السورية، خاصة بعد تفجير هيئة تحرير الشام لعربتين مفخختين على أطراف حي جوبر ، وسيطرتها على نقاط متقدمة تطلُّ على حي العباسيين.

وشهد حي جوبر في شرق دمشق الأحد اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل المقاتلة وأبرزها جبهة فتح الشام إثر محاولة الأخيرة التسلل بشكل مفاجئ إلى وسط العاصمة، وفق ما أفاد المرصد.

وأضاف أن “مقاتلي الفصائل تمكنوا من التقدم في الحي والسيطرة على مبان عدة، وهم يكررون محاولاتهم للتسلل إلى منطقة العباسيين المجاورة في وسط العاصمة”.

وأظهرت لقطات فيديو على الإنترنت أعمدة دخان تتصاعد من عدة مناطق في حي جوبر مع سماع دوي لقصف بالمدفعية وإطلاق نار على المشارف الشرقية لدمشق.

وبهذه الخطوة، تكون الفصائل قد انتقلت من موقع الدفاع في جوبر إلى موقع الهجوم، بحسب المرصد.

وتتقاسم قوات النظام والفصائل السيطرة على حي جوبر الذي يعد وفق المرصد، خط المواجهة الأول بين الطرفين، باعتباره أقرب نقطة إلى وسط العاصمة تتواجد فيها الفصائل.

لا يوجد تعليقات

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.