>

(CNN)– أكد المرشح الرئاسي السابق والقيادي في “جبهة الإنقاذ الوطني”، عمرو موسى، أن مصر “غير جاهزة” حالياً للانتخابات البرلمانية، التي دعا الرئيس محمد مرسي إلى إجرائها في أبريل/ نيسان القادم، في الوقت الذي أشار فيه إلى أن الجبهة لم تحسم موقفها بعد بشأن المشاركة في الانتخابات.
وقال موسي، رئيس حزب “المؤتمر”، في مقابلة مع CNN، إن “هناك اتجاهين في جبهة الإنقاذ، أحدهما يدعو لمقاطعة الانتخابات، وآخر مع المشاركة، مع توحد الجبهة تحت قائمة موحدة.”
ورداً على سؤال عما إذا كان يدعم الموقف الداعي لمقاطعة الانتخابات، قال موسى إنه لم يقرر بعد موقفه الشخصي بشكل نهائي، إلا أنه اعتبر أن “المقاطعة هي الأنسب.. وإذا ما قررنا جميعنا المقاطعة، فسيكون ذلك موقف موحد للمعارضة.. هذا أولاً، أما ثانياً.. فنحن جميعاً متفقون بأن توقيت الانتخابات سيء جداً.”


وتابع في هذا الصدد قائلاً: “علمنا من البنك المركزي بأنه في شهري أبريل (نيسان) ومايو (أيار) القادمين، ستكون هنالك مشكلة اقتصادية ومالية كبيرة.”
وعما إذا كانت الظروف الحالية مهيأة لإجراء الانتخابات، قال: “البلد ليس جاهزاً.. وفي الحقيقة نريد حكومة وحدة وطنية تقود البلاد في ظل الظروف الراهنة.. وكل الأحزاب والقوى السياسية عليها الجلوس معاً، ومحاولة النهوض بالوضع.. وهذا يتطلب برأيي ورأي الكثير من المصريين أيضاً، تأجيل الانتخابات، وهذا ما طلبناه.”
ووصف الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية دعوة حليفه محمد البرادعي، رئيس حزب “الدستور”، والمنسق العام لجبهة الإنقاذ، لمقاطعة الانتخابات، بأنها “تمثل رأي قطاع معين داخل الجبهة”، إلا أنه لفت إلى أن “هناك رأي آخر، وهو أن نذهب، ونخوض معركة الانتخابات.”
واختتم موسى حديثه بالقول: “علينا أن نتوافق جميعاً إما بالمضي قدماً، أو بالمقاطعة”، مشدداً على أن أي قرار ستتخذه الجبهة بهذا الشأن، سيكون ملزماً للجميع.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وحدوا جبهة خرابكم زى ما أنتوا عايزين وأشتركوا فى الأنتخابات , عشان تتفضحوا وتعرفوا قدركم كويس ومانسمعش صوت حد منكم بعد كـده ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *