>

وبخَ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، صحافيا فرنسيا، على خلفية نشره مقالاً عن اجتماعه بمسؤول في حزب الله اللبناني، في آب/أغسطس الماضي، بحسب ما أظهرت لقطات بثها إعلام محلي.

وكان الصحافي الفرنسي قد كشف عما دار في “خلوة قصيرة” عقدها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع النائب محمد رعد، رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” في البرلمان اللبناني، وكانت بعد اجتماع عقده حين زار لبنان في 6 أغسطس الماضي مع زعماء القوى السياسية الرئيسيين، ومن ضمنهم رعد كممثل عن حزب الله.

ورعد هو من طلب اللقاء، لذلك ما أن انتهى الاجتماع حتى التفت إليه ماكرون “ومنحه 8 دقائق” لعقد الخلوة التي بدا واقفا خلالها، ويتحدث همسا لرعد الذي آثَر إبقاء ما دار بين الاثنين طَي الكتمان، إلى أن كتب الصحافي جورج مالبرونو المرافق لماكرون حاليا في لبنان، تقريرا الأحد الماضي لمناسبة الزيارة،

وقد جاء في التقرير، الذي تم نشره في صحيفة “لو فيغارو”، “نقلا عن مصدر فرنسي في بيروت” أن ماكرون قال لرعد في تلك الخلوة: “أريد العمل معكم لتغيير لبنان، لكن اثبتوا أنكم لبنانيون، فكلنا يعلم أن لكم أجندة إيرانية. نعرف تاريخكم جيدا، ونعرف هويتكم الخاصة، ولكن هل أنتم لبنانيون. نعم أم لا؟ هل ستساعدون اللبنانيين؟.. نعم أم لا. هل تتحدثون عن اللبنانيين؟.. نعم أم لا. إذن عودوا إلى الوطن. اتركوا سوريا واليمن، ولتكن مهمتكم هنا لبناء الدولة، لأن الدولة الجديدة ستكون لصالح أبنائكم”.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *