>

قبل شهرين فقط، أعلن حفيد نيلسون مانديلا؛ ماندلا مانديلّا، إسلامه، في قرارٍ مفاجيء، فسرهُ حدثٌ مفاجيء آخر، قام به حفيد «مانديلا» قبل أيام، حيث عقد قرانه على الجنول إفريقية المُسلمة، رابعة كلارك، في كيب تاون.
ماندلا لا يزال متزوجًا من تاندو مابونو، زوجته الأولى، التي خاضا معركة حامية للطلاق، لكنها ما زالت على ذمته قانونًا، ويبدو أنه كان أعلن إسلامه ليتمكن من الزواج ثانيةً، من «رابعة»، الفتاة المُسلمة، قبل أيام.
ويقول ماندلا، بحسب موقع “أفريكان سبوت لايت” «أود أن أعرب عن امتناني لأسرة رابعة والمجتمع الإسلامي على الترحيب بي في قلوبهم»، ويضيف «رغم تربية كل منا في بيئة مختلفة، إلا أن اجتماعنا سويا يعكس ما بيننا من القواسم المشتركة».



شارك برأيك

‫67 تعليق

  1. الخبر فيه كذب
    الزوجه اسمها رابعه وليست الزوجه الرابعه
    ماتصيغوا الخبر كويش ايه دا يانورت

  2. الله يثبته على دين الحق
    الرجل أسلم و لا يسعنا إلا ان نحكم على ظاهره لكن الميديا تحاول تشويه الرجوع للإسلام أنه حدث بسبب الزواج من البنت

  3. اسلم حتى يتزوج من مسلمة ويستطيع طلاق زوجته الاولى سيعود الى دينه بعد ان يعرف الاسلام جيداً

      1. طبعا واضح من الشعوب الإسلامية وانتجها ومشاركتها بالبحث العلمي
        انها مواكبة للعصر

        اتكسفوا على نفسكم بقى دخل الإسلام عشان يركب
        مفتخرين بإن دينة بيستغل للركوب
        يا هبل

  4. فعلا الخبر فيه تضليل للحقيقه وهي ان الزوجه الجديده (رابعه) تكون الزوجه الثانيه لماديلا و ليس على ذمته اربع زوجات !!!

  5. الزوجه الرابعه تعني رقم اربعه وليس اسمها
    بينما الزوجه رابعة تعني ان اسم الزوجه رابعه ولايشترط ان تكون الرابعه
    فهمت يامحرر الخبر ولا لا 🙂

  6. عقبال النصارى الباقيين يعرفون ان دينهم غلط هم يعبدون عيسى بدلا من الله عز وجل . اعوذ بالله. عيسى نبي الله .لاحول ولا قوة الا بالله. الله يبليكم انتو و الشيعة الي وسخو الاسلام و تطفلو عليه.

    1. الى مسلمة سنية وتفتخر تفتخر بماذا لا ادري الشيعة تاج راس كل سني خايس الشيعة لم يوسخو الاسلام الاسلام جاء وسخاًً

    2. يامسلمة وهابية ارهابية نحن نعبد ألاهاً اسمه المسيح الحي عيسى هذا لانعرفه موجود عندكم ونحن لا نعترف به ف ضبي لسانك ولمي نفسك أحسن ما مسيحيين وشيعى نورت يمسحو بوجهك الارض ولحد الان أنا كل من يعرفني في هذه المنبر معروف عني بعدائي للإسلام لم يأتي من عبث فليعرفو أن لك فعل رد فعل مهو من أشكالكم العفنة بتخلي الواحد يطّلع من طورو
      قسم بالله هذا اخر تحذير ( ألك ولغيرك ) لنسمعكم كلام من قرأنكم ونبيكم يهز بدنكم . تعلمو حب غيركم والتعايش معه وان اختلف بعقيدته فهذا لا يعنيكم فمن إنتي يا وغدة لتلعني الشيعة والمسيحيين لعنك الله من بين البشر

      يلا انشر غسيلهم الوسخ ياناشر وخلي اللي ما يشتري يتفرج

      1. بسمة …..
        انت يا مسيحية مخدوعة جداً بالشيعة فهم صحيح ما في عدهم داعش وما يفجروا نفسهم في السوق والطيارة وما يذبحوا بالسكين لكن بيذبحوا بالحب بالكلام بالنضرات بالهمسات و ههههههههههه بالشعر العمودي وبإمكانك يا عيني تسألي وحدة شاعرة مسيحية كانت في نورت خطفها شيعي اسمه المتنبي وهي كنا نقول عدها عقل لكنها ذابت بسحره لهذا الشيعي ( هم يعملون سحر بالحب ) هههههههههههه فاحذري ولا تنخدعين فيهن اما دين الشيعة فهو تسعة وتسعين بالمية مثل دين السنة والاختلاف فقط بطول اللسان والعضلات والشعر العمودي فإذا تتهجمين على دين الاسلام يعملون الك سحر هههههههه وبتروحين فيها فهم يدافعون بطرقهم الخاصة كذلك عن الاسلام ونبيه عليه الصلاة والسلام بنظرة بهمزة بسحر وشو بدي اقول لقول ؟ فلا تهاجمين الاسلام من جهة وتدافعين عن الشيعة الخطرين عليك من جهة اخرى فهم يقطعوك هياما دون ان يناقشوك في الدين لان يعتبرون البحث في خصوصيات المسيحين وانجيلهم ومناقشة المسيحين بينو تهوك يعني شك بالاسلام نفسه ويجادلون المسيحين بما يعتقدونه احسن سلام غمزة ابتسامة تخاطر روحي بلا ما تشعرين فديري بالك ؟ اما الوهابية السياسية لآل سعود فيمكنك مهاجمتها بدون مشاكل لانها سياسة ونهب وصياعة وعمالة ودواعش نكاحين حيوانات فبإمكانك مهاجمتهم اما مهاجمة الاسلام والنبي فلا يليق الك ومو مشان كم وحدة وهابية حيوانة تسبين دين الاسلام فأهل السنة جداً يحترمون الدين المسيحي ويعتبرون السيد المسيح نبي عظيم وبيشفع ويحيي الأموات وبيشفي وعنده عند ربنا جاه عظيم فلا يدفعوك للخطأ كم وهابي او وهابية خاصة انك حلوة ومرتبة فلا تهاجمين الاسلام بسبب الوهابية اما الشيعة ديري بالك رغم ان حلواتهم ههههههههههه تجنن ……

        1. كلامك جميل ومزين ايتها الحلوة مثل اسمك ومشكورة على نصيحتك القيمة بخصوص الشيعة الا أني اخشى والله ان تكوني تلك المفتونة الشاعرة التي خطفها ذلك المتنبي بنفس اللمسات والنضرات واللمسات والكلام المعسول ( بس شو هالمتنبي عامل كازنوفا نورت ومدوخكم !
          عموماً عزيزتي ان كان الشيعة والسنة يتبعون نفس العقيدة وهي الاسلام وان كنت إنتي تقولين هذا فغيرك من أبناء جلدتك لا يقولون هذا فهم يكفرونهم كما يكفرونا بالضبط ولا يعتبرونهم اسلام وبالنهاية هذاشيئ لا يعنينا ، وان اعتبرتني باني منخدعة وهائمة بهم فانتي غلطانه أنا نحن صرنا نفرق جيداً بين العدو والصديق بحكم خبرتنا واندماجنا مع الوضع الراهن باعتباري بنت العراق فان كانت فطرة السني كما تقولين يذبح ويفجر ويكفر وفطرة الشيعي يذبح بالحب فيامحلا الذبح بالحب على ان اكفر وتنحر رقبتي فقط لانني بنظره كافرة . هههههه بعدين لا تخافي يالحلوة لا المتنبي ولا شكسبير ولا حتى روميو الشيعة يستطيع ان يوقعنا في شباكه .

          1. بسمة العراق
            ههههههههههههه
            ما بعتقد انو شكسبير او روميو او ما عرف مين يلحق بعض الشيعة هههههههههه ينولدوا وبعيونهم السحر وما عدهم شباك صيد هههههههههه عدهم صنارة
            وهاي ميريام كلينك متجننة فيهن وقبلها فيروز كما قال ابنها والتصريحات لكثير مسيحيات نزلتها نورت فنانات وغير فنانات ومعلقات ههههههههههههه انا علي نصحتك وانت شوفي شغلك .

    3. انتي يا ارهابيه يا سنيه يا وهابيه فكرك متخلف
      انتوا بتكفرونا وبتكفروا الشيعه وانتوا اسلا ما عندكن دين تفه عليكي حماره

  7. عشنا وشفنا مسلم يقول للمسيحية ديانة متخلفة!
    متناسين ان لديهم بول البعير وجناح الذبابة!! مع قطع الرقاب واليدين والارجل من خلاف!!
    والجاهلة الثانية لا تعرف بان المسيحين يعبدون الها واحد. ليس مثلهم يعبدون الحجر الاسود ولا يصلون الا وان كانت قبلتهم نحوه ويقبلونه وفي الاخر سيشفع لهم ويحط خطاياهم حط كما قال محمد في حديث صحيح. ماذا بقية من الوثنية اذا. حجر اسود وكعبة التي كانوا وثنيون قريش يعبدونها مع الحجر الاسود.

    1. 123 اكتب اسمك بالاول وبعدين مبين عليك او عليكي جاهل روح تعلم واعرف اكثر وبعدين ناقش ناس جاهله للاسف واحد جاهل

  8. انا لست مع سب الاديان ومن يهاجم الدين الاسلامي اكيد شخص جاهل او متعصب والاسلام لديه القدرة ع الرد ع هولاء

    1. قل هذا الكلام لبنت جلدتك
      الوهابية الارهابية وتفتخر
      واترك عنك كلام الانشاء ترة شبعنا منه الى تقيأناه

      1. بنت جلدتي تقول ان الاسلام هو دين الحق وهذا صحيح وانتي من اكثر الشخصيات هجوما ع الاسلام بمناسبه وبغير مناسبه فياليت تنصحين نفسك قبل غيرك ولاتهاجموا ديننا وتتوقعون سكوتنا وهي فيها الخير والبركه وسب الاديان لست معه اطلاقا واذكر بنت جلدتي بقول الله تعالى
        (وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ كَذَٰلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )

        1. بالمناسبه
          الايه فيهامن الدعوة لاحترام الاخر وتعليم ادب التعامل مع المختلفين مع المسلمين في الدين مايذهل الشخص المنصف ويجعله يعيد حساباته .

  9. الى الي كاتب اسمه غلط وانت كلك على بعضك غلط شو احكيلك الوسخ ما بحكي غير وساخه مثله حابب احكيلك شي واحد لعله عسى اذا في براسك عقل تفكر فيه عند موت الانسان ووضعه بالقبر سيعلم في تلك اللحظه ماكان عليه في الدنيا بس للاسف عبر التاريخ دائما يوجد المؤمن والكافر لعلمك في ناس ممكن تزعل من كلمه كافر ليقينه انه على حق ولو كان على يقين انه على حق لما اخذته العزه بالكفر هو كفر بمن بالذي خلق السموات والارض . ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,كالذين من قبلكم كانوا اشد منكم قوه واكثر اموالا واولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم بخلاقهم وخضتم كالذين خاضوا اولئك حبطت اعمالهم في الدنيا والاخره واولئك هم الخسرون ,,,,,,, صدق الله العظيم

  10. Mohanad ليس لك دعوة باسمي ناقش افكاري الم يوصيكم محمد بشرب بول البعير في كتب التراث وفي صحيح البخاري ومسلم، من حديث أنس بن مالك قال: (قدم رهط من عرينة وعكل على النبي صلى الله عليه وسلم، فاجتووا المدينة، فشكوا ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “لو خرجتم إلى إبل الصدقة فشربتم من أبوالها وألبانها” ففعلوا، فلما صحوا عمدوا إلى الرعاة فقتلوهم، واستاقوا الإبل، وحاربو الله ورسوله، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم في آثارهم، فأخذوا فقطع أيديهم، وأرجلهم، وسمل أعينهم، وألقاهم في الشمس حتى ماتوا).

    وايضا موجود قطع الايدي والارجل وسمل الاعين.

    اما عن جناح الذبابة في حديث صحيح قال محمد : إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه كله ثم ليطرحه، فإن في أحد جناحيه داء، وفي الآخر دواء. رواه البخاري من حديث أبي هريرة.

    اما عن الحجر الاسود حديث صحيح. “((إن مسح الحجر الأسود و الركن اليماني يحطان الخطايا حطا”)). حجر يحط الخطايا ماذا تبقى من الوثنية؟
    ولهذا الحجر الاسود لسان يقول محمد : يؤتى يوم القيامة بالحجر الأسود وله لسان ذلق يشهد لمن استلمه بالتوحيد ، وصححه ابن حبان

    ولكن عمر عرف انه حجر اي صنم وانتم تقبلونه وتدورون حوله وتصلون وقبلتكم نحوه. فماذا تبقى من الوثنية؟ قال عمر
    عن ابن عباس قال : رأيت عمر قبل الحجر ثلاثا ، ثم قال : إنك حجر لا تضر ولا تنفع ، ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبلك ما قبلتك

    1. يعني كل الي انت كاتبه ولا فاهم انت شي منه اذا فاهم شي احكي اما انك تكون جاهل وبالامور فالافضل لك انت لا تكتب بشئ لن تفهمه على حقيقته لانك الواضح من كلامك لا تبحث عن الحقيقه بحياتك لا تبحث سوى عن استفزاز الاخرين لعلمك عندي اصدقاء غير مسلمين اتمنى من كثير من البشر وخصوصا بعض الاشخاص في هذا الموقع ان يكون عندهم بعد فكري لفهم حقائق عن الاسلام الذي اتى به جميع الرسل من عند الله هل تعلم بهذا الشئ انه جميع الرسل بلغوا رساله واحده ان اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا بسرعه جاي تركض حضرتك وتكتب عن الحجر الاسود وانت لا تعلم شئ صعب اتلنقاش مع شخص لا يحترم الغير من الاساس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  11. يا دي الهبل الي احنا فيه ده لا إهتدى ولا عرف التوبة ده حايح وعاوز يركب فإعتنق الإسلام
    وحنا كمسلمين فرحنين زي الهبل

  12. سبحانك يا ربي صدقو وقت قالو اذا رأيت الأهبل والخايب والشمطاوات والعوانس والكفرة والمجانين ومن عقلهم ليل نهار فقط بالنكاح والمناكحة والبول والمتنكرات انهم سنيات والسكيرين وأصحاب نس لسان واللي حيطق الهم عرق ويطلعلهن بواسير التيتات وهم يهددون ويتوعدون ههههه
    وقت تلاقي جميع هالاشكال يحاربونك اعرف منو تكون انت !
    ملاحظة مع اني ما افضل شتم الأديان

  13. الى من يسخر من المسلمين من شرب بول الأبل
    .
    انظر الى كتابكم المقدس العهد القديم ( سفر حزقيال )
    الرب يأمر أتباعه بأكل البراز …. وعندما اعترضوا أنه براز نجس … استبدله ببراز البقر
    .
    سفر حزقيال 4: 12 ـ 14يقول : ((وتأكل كعكا من الشعير. على الخرء الذي يخرج من الإنسان تخبزه أمام عُيونهم . فقلت : آه يا سيد الرب، ها نفسي لم تتنجس . ومن صباي إلى الآن لم آكل ميتة أو فريسة، ولا دخل فمي لحم نجس. فقال لي : أنظر. قد جعلت لك خثي البقر بدل خرء الإنسان))
    .
    .

    أخيرا
    ما هو ردكم ….. أم سوف تصمت الأفواه وتخجل من ربها وتأكل البراز في صمت

  14. كالعادة المسلم لا يرد بل يكون رده على شرب بول البعير وجناح الذبابة والحجر الاسود الذي سيشفع لهم يوم القيامة له لسان! بأية مقطوعة من العهد القديم.
    وهذا ردنا. سراج اين قيل تاكل البراز؟ لانك جاهل لم تقراء ولأنك امرت ان تشرب بول البعير اعتقد ان للاخر نفس ما عندك. يقول استعمال الفضلات كوقود (يخبزون عليهم خبزهم) اي ينضجون عليه الخبز، لماذا؟ ان قراءت النص الكامل سترى
    بان الله قد أمر حزقيال النبي بتليغ رسالة نبوية تحذيريه لشعبه اليهودي مفادها انه سوف يتم حصارهم, وسوف يكون طعامهم وشرابهم غالياً وشحيحاً, ولهذا سيأكل الشعب خبزهم بمقادير قليلة وبطريقة صعبة وقت الحصار الذي سيفرضه الأعداء (البابليين) عليهم، وذلك تأديبا لهم لأنهم تركوا الله ولم يسمعوا وصاياه.

    وهذه بعض الآيات التي تدل على التفسير اعلاه د
    10 وطعامك الذي تأكله يكون بالوزن. كل يوم عشرين شاقلا. من وقت إلى وقت تأكله.

    11 وتشرب الماء بالكيل، سدس الهين، من وقت إلى وقت تشربه.
    هذا ردنا ليس هنالك اكل بل طبخ عليه اي استعماله كوقود بسبب الحصار الذي سيُفرض عليهم.
    اين ردّك على بول البعير وجناح الذبابة والحجر الاسود الذي يحط الخطايا حط؟

  15. هالاشكال عار على كل الأديان عشان مصلحته تاجر بدينين سماويين
    انا ك مسلمة مايشرفني انضمام هكذا أشكال ل النا
    و اتحدى اي مسيحي محترم يحترم هذا الشخص حتى اذا رجع الى ديانته الأصلية

    هكذا أشكال منبوذين من قبل كل الأديان في كل مكان و زمان

  16. ههههههههههه
    أقرأ انت وأفهم الكلمات جيدا
    .
    [[ … نفسي لم تتنجس . ومن صباي إلى الآن لم آكل ميتة أو فريسة، ولا دخل فمي لحم نجس. ]]
    .
    كان هذا هو الرد على الرب
    ولا دخل فمي
    أي أنه يرفض أكل شعير ممزوج بخرء الإنسان …
    فلو كان استخدامه كوقود …. لم يكن يذكر ولا دخل فمي أي شئ نجس
    .
    ثم هوحدد كعك من الشعير …. يتم خلطه بالخرء
    لو كان يقصد استخدام الخرء في الطهي … ما كان حدد صنف واحد …كان قال للطهي
    .
    .
    ثم أنظر الى الرب وهو يقول خرء …. ألم يكن من الأفضل أن يقول فضلات الإنسان
    ثم خلاص مفيش شئ تاني يخبزوا بيه إلا بالخرء …… طيب حينشفوه أذاي … ويخزنوه فين
    والمصيبة لو كان عندهم أسهال …. يبقى سهل أنه يتخلط بالكعك
    .
    ربما البصق في الكعكة المقدسة وتناولها على أنها من لحم ودم المسيح أهون شوية
    من خرء الإنسان ….. أو روث البقر
    طيب ماينفعش روث الأبل أو الخرفان
    دا الهنود عبدة البقر أرحم شويه ….اهم بيدهنوا بالروث على اجسادهم
    أنما يخلطوه مع الخبز ليعملوا كعكة ….. ليطيعوا الرب
    .

    .
    صراحة أنا قرفت وحنام من غير عشاء …

  17. الخبز المقدس …من فضلات البابا
    .
    وكانت وصايا الرب …اصنعوا الخبز المقدس
    .
    وهناك طرق وطقوس معينه لخلط البراز بالشعير لصناعة الكعكةالمقدسه
    .
    تحذير هام للمشاهدين
    مسموح فقط لمن تناول العشاء …مع أخذ أقراص برمبران احتياطي

  18. نحن قمنا بالرد على الاية من أصحاح كامل و ما تعنيه الاية المقطوعة من سفر حزقيال والتي ردينا عليها.
    يلا جاوب على شرب بول البعير وجناح الذبابة والحجر الاسود الذي له لسان الذي يحط الخطايا حط!!؟؟ جاوب

  19. اوعا تعمل زيوا يا سراج! ولكن ان عملت فأنت مسلم صحيحي %100 لان كما قال الرجل المسكين هذا مستحيل أگرف من جمل طاهر ادَّعاه الرسول!!

  20. حسب “روسيا اليوم”، عن صحيفة “اندبندنت”، قاد البحث في هذا الشأن مهندس البرمجيات “توم أندرسون”، الذي كان يحاول في دراسته فهم ما إذا كانت نصوص القرآن في الحقيقة أكثر عنفاً من نظيرتها في كتابي اليهود والمسيحيين.

    وقال “أندرسون” في مدونة له: “استلهمت فكرة المشروع من النقاش العام الجاري حاليا في العالم حول ما إذا كان الإرهاب المرتبط بالأصولية الإسلامية يعكس طبيعة عنفية في الديانة الإسلامية مقارنة بالأديان الرئيسية الأخرى”.

    وباستخدام برنامج تحليل النصوص الذي طوره المهندس أندرسون، والذي يحمل اسم Odin Text، قام بتحليل نصوص نسختي العهدين القديم والجديد ومقارنتهما بإصدار مصحف اللغة الإنجليزية لعام 1957 من القرآن الكريم، وقد استغرق الأمر دقيقتين فقط ليقرأ البرنامج ويحلل الكتب الثلاثة، ومن خلال تصنيف الكلمات إلى 8 أنواع من العواطف وهي الفرح والترقب والغضب والاشمئزاز والحزن والدهشة والخوف والقلق والثقة، وجد التحليل أن الكتاب المقدس يسجل معدلات أعلى في ما يتعلق بـ”الغضب” وأقل بكثير من القرآن الكريم في ما يتعلق بـ”الثقة”.

    وبعد مزيد من التحليل وجد أندرسون أن العهد القديم أكثر عنفاً من العهد الجديد، وأكثر عنفا مرتين من القرآن، ولخص أندرسون النتائج التي توصل إليها بعبارة: “من بين النصوص الثلاثة، يبدو محتوى العهد القديم الأكثر عنفا بين محتويات الكتب الثلاثة”.

    ويضيف أندرسون: “أريد أن يكون واضحاً جداً أننا لم نثبت ولم ندحض من خلال الدراسة كون الإسلام أكثر عنفاً من الديانات الأخرى، وعلاوة على ذلك، ندرك أن العهدين القديم والجديد والقرآن ليسوا الأدبيات الوحيدة في الإسلام والمسيحية واليهودية، كما أن هذه الكتب السماوية لا تشكل كل مجموع التعاليم والبروتوكولات في هذه الديانات”.

  21. الى سراج وهاج ابن مرضعة الرجال وعشيقة صفوان وكتابه الذي اكلت الذابة منه لو كان لذيك ذرة عقل كنت تر كت هذا الدين القذر من زمان

  22. إلى الزميل النصراني طلعبد الله: واليهود يتهمون عيسى بأنه ابن زنا وأنه ابن غير شرعي أي أن السيدة مريم كانت زانية ويقولون أنها عشيقة الجندي الروماني بنديرا وإليك الفيديو التالي على الرابط التالي الذي يتهم به اليهود عيسى أنه ابن زنا :

  23. إلى الزميل النصراني طلعبد الله: إليك ما يقولوه بعض البريطانيين الملحدين ضد النصرانية أيضا بالصوت والصورة فهم أيضا يرون بأن النصرانية دين قذر:

  24. يا زميلنا النصراني طلعبد الله : أنت قلت ما يلي : ” وعشيقة صفوان ”

    وأنا أقول لك : يذكر الفيلسوف اليوناني كلاسيوس أن أم يسوع إرتكبت الزنا مع الجندي الروماني بانديرا وأنجبت إبن الزنا يسوع – حاشاه- وكانت تعيش في خزي وعار – حاشاها – وإليك ما يقوله كلاسيوس ضد السيدة مريم ( عشيقة ) الجندي الروماني بنديرا – حاشاها – :

    ( Jesus had come from a village in Judea, and was the son of a poor Jewess who gained her living by the work of her own hands. His mother had been turned out of doors by her husband, who was a carpenter by trade, on being convicted of adultery [with a soldier named Panthéra]. Being thus driven away by her husband, and wandering about in disgrace, she gave birth to Jesus, a bastard. Jesus, on account of his poverty, was hired out to go to Egypt. While there he acquired certain (magical) powers which Egyptians pride themselves on possessing. He returned home highly elated at possessing these powers, and on the strength of them gave himself out to be a god) .

  25. انت تأتنا باشخاص عاديين يهود يشتمون المسيح ونحن نأتيك بأناس يهود آمنوا بالمسيح
    اسمع رسالة اليهودي الذي أمن بالمسيح وكيف غير حياته من كره الناس الى محبة حتى أعداءه. .

  26. على فكرة يامسلمة سنية وتفتخر
    إنتي مش سنية إنتي دخلتي عشان تشعلين نار الفتنة وتجيبين للسنة كلام و للأسف حصلتي على مرادك
    الفتنة أشد من القتل …… لعنة الله على كل من يدخل بأسماء متنكرة عشان يشعل نار الفتنة و بس

  27. إلى الزميل النصراني J.IG : أولا: أنت قلت لي ما يلي :” انت تأتنا باشخاص عاديين يهود يشتمون المسيح ”

    وأنا أقول لك: هؤلاء اليهود ليسوا أشخاص عاديين بل هم طلبة العلم اليهودي وهذا هو دينهم اليهودي الموثق الذي يوثق بأن مريم عليها السلام كانت زانية وبأن عيسى عليه السلام ابن زنا – حاشاهما – . ومريم كانت يهودية بالأصل واليهود يحكمون عليها بناء على ذلك .

    ثانيا: أنت قلت لي ما يلي: ” ونحن نأتيك بأناس يهود آمنوا بالمسيح ”

    وأنا أقول لك: 1- أولا هم لم يؤمنوا بالمسيح الحقيقي بل آمنوا بالمسيح المزيف ولم يؤمنوا بالمسيح الحقيقي

    2- هذا أمر يسعدني أنا شخصيا أنهم خطوا الخطوة الأولى فتركوا اليهودية المحرفة ثم انتقلوا إلى النصرانية المحرفة وبإذن الله تعالى سيخطون الخطوة الثانية وينتقلون من النصرانية المحرفة إلى الدين الإسلامي الحق , يعني فيه أمل بإذن الله تعالى .

  28. طلعب بنت الخناز ير عانس النا ر طلعت روحك قريب انا ما شفت انج س من امك وابوكي اللي خلفوكي بالحرام وهم قاعدين يعترفو ويمسحو خطاياهم والله انه حتى البو ل والخر اء انظف من فمك القذ ر يا عجو زة النار تفووووووو على اهلك

  29. اذا كان ما عدك اهل لقيطة لاجئة متشردة تعلمي من نداوي تدافع عن دينها باحترام دينك المحرف هو القذ ر يا عانس السويد

  30. مواطن
    من اين عرفت انهم يؤمنون بالمسيح المزيف؟ وما هذا الأسلوب بالنقاش
    أصلا بعض اليهود لحد هذه الحظة ينتظرون المسيح وهذا الشخص أمن بالمسيح الذي قال احبوا أعداءكم وباركوا لاعنيكم هكذا غير المسيح قلب هذا اليهودي من حاقد الى محب لجميع البشر! بصراحة ان أمن شخص بالمسيح الغير الحقيقي وغير حياته هكذا من حاقد الى محب فاهلا وسهلا بهذه المحبة!!

    ثانيا انت قلت هم طلبة العلم اليهودي وهذا هو دينهم اليهودي الموثق…
    هذا خطاء التوراة لا تتحدث عن العذراء والمسيح باي سوء! فكيف تقول هذا دينهم؟ اذا الكتب المقدسة التوراة تبجل العذراء مريم والدليل. “و لكن يعطيكم السيد نفسه اية ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل” وهذا اليهودي أمن بالمسيح المذكور بالتوراة وغير حياته كما قال هو.

    وانت قلت حاشاهما اي العذراء مريم ونحن نقول حاشاها والكتاب المقدس يبجلها !!… ان خرج احدهم يشتما كاذبا فهذه حريته الحساب سيكون يوم الحساب.
    اذا انت من يصر على شتمها لانك تصر و تردد عمدا ما يقوله بعض اليهود الحاقدين!! اذا انت واحدا منهم بإصرارك على تردد كلماتهم وانت تعرف انها كاذبة والتوراة كذبهم والانجيل المقدس كذبهم.
    انت قلت النصرانية المحرفة… ولكن هذا اليهودي لم يعتنق النصرانية بل المسيحية!!
    كما نحن ايضا لا نؤمن بالإسلام دين من عند الله. بل نؤمن بانه دين شيطاني جاء ليذبح الناس ويقتلهم. بالغزوات ونهب الممتلكات باسم الغنائم واغتصاب النساء باسم سبايا..
    كما قال المسيح
    السارق لا يأتي إلا ليسرق (الغناءم) ويذبح (قطع الرقاب) ويهلك (الغزوات)، وأما أنا (المسيحية) فقد أتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل.

  31. أنا أتعجب من قوم يعبدون بشرا خرج من فرج إمرأة ويتخذونه إلها أن ينتقدوا الآخرين مهما كانت هناك غرائب في عقائدهم، فما الفرق بين من يعبدون بشرا ويجعلوه إلها وبين من يتخذ البقر إلها، أهكذا تكرمون الإله فتخرجونه من فرج امرأة وتقولون أنكم تحبونه ، وفي الزمن الجميل كانت المرأة تستحيي أن تُظهر فرجها وأنتم لا تستحيون أن تُخرجوا معبودكم منه. فبئس العابدون أنتم ، ولو كان عندكم ذرة إيمان برب خلقكم لانتهيتم…فرج يخرج منه الحيض ويبعد قليلا عن مخرج البراز أيصلح ممرا لعزيز لا يذل ولعليم لا يجهل ولقوي لا يضعف ولحي لا يموت ، فأين العقول، صحيح معبودكم خرج من الفرج وعقولكم في الشرج…لقد استرعى انتباهكم شرب بول البعير ولبنها في الحديث ولم تلفتوا في الحديث نفسه أن اولئك القوم صحت أبدانهم ، ولقد استعمل ابن سينا بول البعير في علاج الاستسقاء الكبدي الناجم عن تليف الكبد ، ذات الداء التي قتلت عبد الحليم حافظ في ريعان الشباب وعجز الطب الحديث في ذلك الوقت عن شفائه، وذكر ابن سينا ذلك في كتبه، وابن سينا غني عن التعريف وكان عالما باحثا وطبيبا درس الغرب من كتبه، وهو لم يكن ليذكر ذلك في كتاب إن لم يكن رآى تحسنا على استعماله. فابن سينا يحترم علمه ويحترم نفسه وليس مثل البعض هنا، وليس الإستطباب ببول البعير بأغرب من رب يخرج من فرج امرأة، وليس لمس الحجر الأسود وتقبيله بأغرب من رب يصلبه أعداؤه ويهزؤون منه ويذلونه فيتحمل ذلك كي يغفر لقوم ينغمسون في الذنوب إلى قراريط آذانهم ويلقون بذنوبهم على كاهله ويجعلون خلاصهم بذله وانكساره وصلبه كالنعاج…تصبحون على تليف كبد لا ينفع فيه دواء ….إلا بول البعير

  32. موضوع منقول طويل يستهزئ بمن يستهزئ بحديث الذبابة، وفيه أسماء وأبحاث علماء غربيين إذا لم يخطئوا فيما وصلوا إليه أنصح الشباب والصبايا المسيحيين الذين أقذروا في كلامهم بشرب بول البعير ربما تتفتح به مسامات عقولهم قبل أن يناقشوا فيه علميا لا فزلكة وهراءا وهذيانا وسفاهة ودناءة وانحطاطا وسفلية ووطاوة وانحلالا

    ففي الحديث الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه كله ثم ليطرحه، فإن في أحد جناحيه داء، وفي الآخر دواء. رواه البخاري من حديث أبي هريرة. وهذا الحديث ذكر قضيتين كلتاهما لم تكن معروفة قديماً:
    أولاهما: أن الذباب ناقل داء وهذا شيء أصبح الآن معروفاً لدى الجميع.
    وثانيهما: وهي التي يجهلها الكثير أن الذباب يحمل مضادات للجراثيم من النوع الممتاز كذلك. وهذا تحقيق كتبه الدكتور عز الدين جوالة حول هذا الموضوع ننقل منه ما يلزمنا هنا، يقول: قبل الخوض في هذا الموضوع لنتذكر ما يلي:
    1- من المعروف منذ القديم أن بعض المؤذيات يكون في سمها نفع “ودواء” فقد يجتمع الضدان في حيوان واحد، فالعقرب في إبرتها سم “نافع” وقد يداوى سمها بجزءٍ منها، وفي ذلك يقول العلماء: وقد وجدنا لكون أحد جناحي الذباب داء والآخر دواء وشفاء فيما أقامه الله من عجائب خلقه وبدائع فطرته شواهد ونظائر، منها: النحلة يخرج من بطنها شراب “نافع” ويكمن في إبرتها السم الناقع، والعقرب تهيج الداء بإبرتها ويتداوى من ذلك بجرمها.
    2- وفي الطب: يحضر لقاح من ذبيب الأفاعي والحشرات السامة يحقن به لديغ العقرب أو لديغ الأفعى، بل وينفع في تخفيض آلام السرطان أيضاً.
    3- إن الطب الحديث استخرج من مواد مستقذرة أدوية حيوية قلبت فن المعالجة رأساً على عقب “فالبنسلين” استخرج من العفن، و”الستربتومايسين” من تراب المقابر…. إلخ، أو بمعنى أدق من طفيليات العفن وجراثيم تراب المقابر.
    أما والحالة كذلك، فهل يمتنع عقلاً ونظرياً أن يكون الذباب هذه الحشرة القذرة، والتي تنقل القذر طفيلي أو جرثوم يخرج أو يحمل دواء يقتل هذا الداء الذي تحمله.
    4- من المعروف في فن الجراثيم أن للجرثوم “ذيفان” مادة منفصلة عن الجرثوم، وأن هذا “الذيفان” إذا دخل بدن الحيوان كون البدن أجساماً ضد هذا “الذيفان” لها قدرة على تخريب “الذيفان” والتهام الجراثيم تسمى بمبيدات الجراثيم.
    فهل يستبعد القول بأن الذباب تلتهم الجراثيم فيما تلتهم، فيكون في جسم الذباب الأجسام الضدية المبيدة للجراثيم، والتي مر ذكرها، ولها القدرة على الفتك بالجراثيم الممرضة التي ينقلها الذباب إلى الطعام والشراب، فإذا وقعت في الطعام فما علينا إلا نغمس الذبابة فيه فتخرج تلك الأجسام الضدية فتبيد الجراثيم التي تنقلها وتقضي على الأمراض التي تحملها.
    وبعد كلام الدكتور عز الدين يستمر فينقل تحقيقاً للطبيبين المصريين محمود كمال و محمد عبد المنعم حسين في إثبات ما في الحديث ننقل بعضاً منه، يقولان: ما تقوله المراجع العلمية: في سنة 1871، وجد الأستاذ الألماني بريفلد من جامعة “هال” بألمانيا أن الذبابة المنزلية مصابة بطفيلي من جنس الفطريات سماها “امبوزاموسكي” وهو طفيلي يعايش الذبابة على الدوام، وبالتدقيق فيه وجده من نوع من الفطور التي تسمى “انتوموفترالي” تنتمي إلى أهم فصيلة في الفطور الأشنية وهي المسماة بالفطور الأشنية المرتبطة أو المتحدة، وهو من النوع الثاني للفطر المسمى الفطور الأشنية الطفيلية، وهذا الطفيلي يقضي حياته في الطبقة الدهنية الموجودة داخل بطن الذبابة بشكل خلايا مستديرة فيها خميرة خاصة سيأتي ذكرها، ثم لا تلبث هذه الخلايا المستديرة أن تستطيل فتخرج من الفتحات أو من بين مفاصل حلقات بطن الذبابة فتصبح خارج جسم الذبابة.
    ودور الخروج هذا يمثل الدور التناسلي لهذا الفطر، وفي هذا الدور تتجمع بذور الفطر داخل الخلية، فيزداد الضغط الداخلي للخلية من جراء ذلك، حتى إذا وصل الضغط إلى قوة معينة لا تحتملها جدر الخلية انفجرت الخلية وأطلقت البذور إلى خارجها بقوة دفع شديدة، تدفع البذور إلى مسافة 2سم خارج الخلية، على هيئة رشاش مصحوباً بالسائل الخلوي.
    وعلى هذا إذا أمعنا النظر في ذبابة ميتة ومتروكه على الزجاج نشاهد:
    أ- مجالاً من بذر هذا الفطر حول الذبابة المذكورة.
    ب- ويشاهد حول القسم الثالث والأخير من الذباب على بطنها وعلى ظهرها وجود الخلايا المتفجرة، والتي خرجت منها البذور وقد برز منها رؤوس الخلايا المستطيلة التي مر ذكرها.
    وقد جاءت مكتشفات العلماء الحديثة مؤيدة ما ذهب إليه “بريفلد” ومبينة خصائص عجيبة لهذا الفطر الذي يعيش في بطن الذبابة، منها:
    1- في عام 1945 أعلن أكبر أستاذ في علم الفطريات وهو “لانجيرون” أن هذا الفطر الذي يعيش دوماً في بطن الذبابة على شكل خلايا مستديرة فيها خميرة خاصة (إنزيم) قوية تحلل وتذيب من أجزاء الحشرة الحاملة للمرض.
    2- في عام 1947- 1950 تمكن العالمان الإنجليزيان آرنشتين و كوك والعالم السويسري روليوس من عزل مادة سموها “جافاسين” استخرجوها من فصيلة الفطور التي تعيش في الذباب، وتبين لهم أن هذه المادة مضادة للحيوية تقتل جراثيم مختلفة من بينها جراثيم غرام السالبة والموجبة والديزانتريا والتيفوئيد.
    3- في عام 1948 تمكن بريان وكورتيس و هيمنغ وجيفيرس وماكجوان من بريطانيا من عزل مادة مضادة للحيوية أسموها “كلوتيزين” وقد عزلوها عن فطريات تنتمي إلى نفس فصيلة الفطريات التي تعيش في الذباب وتؤثر في جراثيم غرام السالبة كالتيفوئيد والديزنيتريا.
    4- وفي عام 1949 تمكن عالمان إنجليزيان هما كومسي وفارمر وعلماء آخرون من سويسرا هم جرمان وروث واثلنجر وبلاتز من عزل مادة مضادة للحيوية أيضاً أسموها “انياتين” عزلوها من فطر ينتمي إلى فصيلة الفطر الذي يعيش في الذباب، ووجدوا لها فعالية شديدة جداً وتؤثر بقوة على جراثيم غرام وسالب وعلى بعض الفطريات الأخرى كالزحار والتيفوئيد والكوليرا.
    5- وفي عام 1947 عزل موفيس مواد مضادة للحيوية من مزرعة للفطريات الموجودة على نفس جسم الذبابة، فوجدها ذات مفعول قوي على الجراثيم السالبة لصيفة غرام، كالزحار والتيفوئيد وما يشابهها، ووجدها ذات مفعول قوي على الجراثيم المسببة لأمراض الحميات ذات الحضانة القصيرة المدة، وأن غراماً واحداً من هذه المادة يمكنه أن يحفظ أكثر من 1000 ليتر من اللبن المتلوث بالجراثيم المذكورة.
    والخلاصة أنه يستدل من كل ما سبق على الآتي:
    أ- يقع الذباب على الفضلات والمواد القذرة والبراز وما شابه ذلك، فيحمل بأرجله أو يمج كثيراً من الجراثيم المرضية الخطرة.
    ب- يقع الذباب على الأكل فيلمس بأرجله الملوثة الحاملة للمرض هذا الطعام أو هذا الشراب، فيلوثه بما يحمل من سم ناقعٍ، أو يتبرز عليه فيخرج مع ونيمها تلك الجراثيم الدقيقة الممرضة.
    ت- فإذا حملت الذبابة من الطعام، وألقيت خارجه دون غمس، بقيت هذه الجراثيم في مكان سقوط الذباب، فإذا التهمها الآكل وهو لايعلم طبعاً، دخلت فيه الجراثيم، فإذا وجدت أسباباً مساعدة، تكاثرت ثم صالت وأحدثت لديه المرض، فلا يشعر إلا وهو فريسة للحمى طريحاً للفراش.
    ث- أما إذا غمست الذبابة كلها، أو مقلت في الطعام فماذا يحدث؟ إذا غمست الذبابة أحدثت هذه الحركة ضغطاً داخل الخلية الفطرية الموجودة مع جسم الذبابة فزاد توتر البروز والسائل داخلها زيادة تؤدي لانفجار الخلايا، وخروج الأنزيمات الحاملة لجراثيم المرض والقاتلة له، فتقع على الجراثيم التي تنقلها الذبابة بأرجلها فتهلكها وتبيدها، ويصبح الطعام طاهراً من الجراثيم المرضية.
    ج- وهكذا يضع العلماء بأبحاثهم تفسيراً للحديث النبوي المؤكد لضرورة غمس الذبابة كلها في السائل أو الغذاء ليخرج من بطنها الدواء الذي يكافح ما تحمله من داء.
    والله أعلم.

  33. إلى الزميل النصراني J.IG : المسيح الذي تؤمنون أنتم به يا نصارى هو المسيح المزيف وليس المسيح الحقيقي لأن المسيح الحقيقي قال عن نفسه أنه عبدالله ورسوله وبشر برسول يأتي من بعده اسمه أحمد وأما المسيح المزيف الذي تؤمنون أنتم به فزعمتم أنه قال أنه ابن الله – تعالى الله علوا كبيرا عن ذلك – فالمسيح الذي تتبعونه مسيحا مزيفا وليس هو المسيح الحقيقي .

    ثانيا: أنت قلت لي ما يلي :” أصلا بعض اليهود لحد هذه الحظة ينتظرون المسيح”

    وأنا أقول لك: أنا لم أتكلم عن اليهود هؤلاء ولكني تكلمت عن اليهودي الذي تنصر بأنه ابتع المسيح المزيف وليس الحقيقي وأنا شخصيا سعيد لأنه ترك اليهودية المحرفة وانتقل خطوة إلى النصرانية المحرفة فبإذن الله تعالى سيكتشف زيف النصرانية كما اكتشف زيف اليهودية وسينتقل للخطوة الأخيرة والصحيحة وهو اعتناق الدين الحق هو الإسلام .

    ثالثا: أنت قلت لي ما يلي : “من اين عرفت انهم يؤمنون بالمسيح المزيف؟”

    وأنا أقول لك: إليك اعتراف النصارى أنفسهم بأنهم لا يملكون النسخة الأصلية من الإنجيل ولا حتى نسخة النسخة من النسخة الأصلية على الفيديو التالي:

  34. ؛؛؛أفلا يرون أنّا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها أفهم الغالبون؛؛؛ ــــ؛؛؛ وجعل في الأرض رواسي أن تميد بكم؛؛؛ يتكلم عن الجبال ؛؛؛والجبال أوتادا؛؛؛ ولولا هذه الأوتاد الراسيات لما استقرت قشرة الأرض ولمادت وتحركت بما وبمن عليها ولكان العيش فيها مستحيلا ــــــ ؛؛؛ فلا أقسم بمواقع النجوم، وإنه لقسم لو تعلمون عظيم؛؛؛ ــــ غيض من فيض لمن أراد البحث المنطقي تغنيه عن البحث في بول البعير وتشغل وقته بما يفيده ويتعلم منه أن الخالق يتكلم مع عباده عن غيبيات كان الناس يجهلونها لقرون عديدة ثم شاءت مشيئته أن يظهرها في العصر الحديث لأولئك الذين يبحثون بالمفيد من العقل لا بالمعاق من الفهم السقيم عن حقيقة الكون والوجود وليحقق بذلك قوله؛؛؛؛؛سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد،،، فخلي عقولكم في بول البعير لتجادلوا به المسلمين حتى تاكلوا هوا في الآخرة

  35. هل شاهدتم هذا الفيديو بعنوان : ” BIBLE SAYS RAPE IS OK ” أي ” الإنجيل يقول بأن اغتصاب النساء أمر مسموح ” ؟

    إليكم الفيديو :

  36. مواطن
    الفيديو الذي وضعته لشخص يقراء من التوراة وليس الانجيل
    اما عن التوراة انت تتحدث عن اكثر من الفي سنة قبل المسيح كانت هنالك حروب وهذا ما كانت تفعله الشعوب عندما كانت تتحارب الرب اعطاهم أشياء ما كان مناسبا لتلك الحقبة ولم يكن تشريعا والدليل ان المسيح عندما جاء لم يقتل احد ولم يسبي النساء ولم يغزو كما فعل محمد وصحابته حيث كان لمحمد اكثر من 18 زوجة وجيش من ملكات اليمين للمتعة الجنسية كما كان للصحابة ايضا ملكات اليمين للتمتع !! كما فعلت داعش.
    ولن ترى في الانجيل اي حرب قام بها المسيح او تلاميذ المسيح. لان رسالة المسيح كانت لخلاص البشر وليس لقتل البشر. ولكن نرى مجيء محمد بعد المسيح حيث قتل وسبا النساء وباع الأطفال والنساء لشراء السلاح حتى في العهد القديم التوراة كان ممنوعا بيع السبايا وكان ممنوعا اغتصاب النساء السبايا بل الزواج منهن. ولكن نرى محمد والصحابة باع النساء والأطفال وأمر باغتصاب ملك اليمين.

    اما قولك بان المسيح بشر بشخص اسمه احمد فهذا لا أساس له من الصحة بل المسيح قال سياتي أنبياء كذبة حيث قال المسيح له كل المجد:
    فإن كثيرين سيأتون باسمي قائلين: أنا هو المسيح ويضلون كثيرين
    ويقوم أنبياء كذبة كثيرون ويضلون كثيرين
    23 حينئذ إن قال لكم أحد: هوذا المسيح هنا أو: هناك فلا تصدقوا
    24 لأنه سيقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب، حتى يضلوا لو أمكن المختارين أيضا
    25 ها أنا قد سبقت وأخبرتكم.
    انت قلت بان النصارة لا يمتلكون النسخة الأصلية من الانجيل
    من هم النصارى نحن لا نعرف من هم النصارى؟
    وهل المسلمين يمتلكون النسخة الأصلية من القران؟؟

  37. «كَانَ لِلْمَأْمُونِ- وَهُوَ أَمِيرٌ إِذْ ذَاكَ- مَجْلِسُ نَظَرٍ، فَدَخَلَ فِي جُمْلَةِ النَّاسِ رَجُلٌ يَهُودِيٌّ حَسَنُ الثَّوْبِ حَسَنُ الْوَجْهِ طَيِّبُ الرَّائِحَةِ، قَالَ: فتكلم فأحسن الكلام والعبارة، قال: فلما أن تَقَوَّضَ الْمَجْلِسُ دَعَاهُ الْمَأْمُونُ فَقَالَ لَهُ: إِسْرَائِيلِيٌّ؟ قَالَ نَعَمْ. قَالَ لَهُ: أَسْلِمْ حَتَّى أَفْعَلَ بِكَ وَأَصْنَعَ، وَوَعَدَهُ. فَقَالَ: دِينِي وَدِينُ آبَائِي! وَانْصَرَفَ. قَالَ: فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ سَنَةٍ جَاءَنَا مُسْلِمًا، قَالَ: فَتَكَلَّمَ عَلَى الْفِقْهِ فَأَحْسَنَ الْكَلَامَ، فَلَمَّا تَقَوَّضَ الْمَجْلِسُ دَعَاهُ الْمَأْمُونُ وَقَالَ: أَلَسْتَ صَاحِبَنَا بِالْأَمْسِ؟ قَالَ لَهُ: بَلَى. قَالَ: فَمَا كَانَ سَبَبُ إِسْلَامِكَ؟ قَالَ: انْصَرَفْتُ مِنْ حَضْرَتِكَ فأحببت أن أمتحن هذه الأديان، وأنت مع ما تراني حسن الْخَطِّ، فَعَمَدْتُ إِلَى التَّوْرَاةِ فَكَتَبْتُ ثَلَاثَ نُسَخٍ فَزِدْتُ فِيهَا وَنَقَصْتُ، وَأَدْخَلْتُهَا الْكَنِيسَةَ فَاشْتُرِيَتْ مِنِّي، وعمدت إلى الإنجيل فكتب ثَلَاثَ نُسَخٍ فَزِدْتُ فِيهَا وَنَقَصْتُ، وَأَدْخَلْتُهَا الْبِيعَةَ فَاشْتُرِيَتْ مِنِّي، وَعَمَدْتُ إِلَى الْقُرْآنِ فَعَمِلْتُ ثَلَاثَ نُسَخٍ وَزِدْتُ فِيهَا وَنَقَصْتُ، وَأَدْخَلْتُهَا الْوَرَّاقِينَ فَتَصَفَّحُوهَا، فَلَمَّا أَنْ وَجَدُوا فِيهَا الزِّيَادَةَ وَالنُّقْصَانَ رَمَوْا بِهَا فَلَمْ يَشْتَرُوهَا، فَعَلِمْتُ أَنَّ هَذَا كِتَابٌ مَحْفُوظٌ، فَكَانَ هَذَا سَبَبُ إِسْلَامِي»«الجامع لأحكام القرآن (10/6)»

  38. طلعبد الله
    February 12, 2016 at 3:07 am
    الى سراج وهاج ابن مرضعة الرجال وعشيقة صفوان وكتابه الذي اكلت الذابة منه لو كان لذيك ذرة عقل كنت تر كت هذا الدين القذر من زمان
    ————————————————————-
    كنت أتعجب من أصحاب الألسنة القذرة والكلمات النجسه التي تخرج من أفواه وأمعاه تحتوي على القاذروات والخرء ..حروف تفوح منها رائحة المجاري
    .
    والأن زال التعجب …وفهمت السبب ….
    السبب حزقيال … وربه الذي لم يتعلم أصول الأتيكيت في الكلام
    فيقول لعبيده في كتابه المقدس (((وتأكل كعكا من الشعير. على الخرء الذي يخرج من الإنسان))) …. هذا هو كلام الرب ….لم أفتري عليه
    .
    ولهذا …فماذا ننتظر من طلعبد …ممن يأكل كعكة الشعير بالخرء
    .
    .
    ثانيا ..الى كل المسلمين من يتكلم مع هذا السفيه
    أنظروا كيف يتكلم عن السيدة عائشة زوجة رسولنا ( عليه الصلاةوالسلام )
    وكيف تسمح جريدة المفروض أنها مسلمة ( أن يستمر هذا السفيه النجس من أكل الخرء )
    أن يستمر في الهجوم على رموز الإسلام وقلبه الخبيث ونفسه الخبيثه التي تكره كل ما هو حق …..
    هكذا الباطل دائما
    .
    ثالثا … بخصوص العلاج ببول الأبل …فأظن الأخ المحترم سليم قام بالرد الوافي
    .
    ثم يا أيها الخبيث ….. أسأل جيرانك المسلمين ..هل شرب أحد منهم ولو للعلاج حتى
    أن 99,999 % من الف لم يفكر حتى لشربه … ليس بسبب عدم اقتناعهم ولكن لإنهم لايعيشون قي بيئة صحرواية …وبيوتهم من الخيام فلن يقبلوا الأمر
    .
    وأنا على يقين أنك لو مريض بمرض مستعصي أو أحد من أهلك …ولم يستفيد من علاج الأطباء …ووجد أمامه بول الأبل لشربه دون تردد …أملاً في الشفاء والخوف من الموت
    .
    ولاننسى المهندس الذي ظل تحت الأنقاض خمسة أيام ولم يموت بسبب شربه للبول وماتت امه وزوجته
    .
    ولعل شرب بول الأبل للعلاج مع تطور العلوم والأجهزة التحليليله
    أثبتت بما لايدعوا للشك أن التوصية به منذ مئات السنوات يظهر أعجاز لرؤية من أوصى به للتداوي ..
    .
    .
    أخيرا
    سلامي لإخواني واخواتي المسلمين
    الأخوة الاعزاء المحترمين المواطن المسلم العربي والأخ أحمد والأخ saleem والأخ mohand
    والأخوات الطيبات المحترمات مسلمه سنيه واشراق وhouria وAmouna و muslamh
    مع التمنيات لهم جميعا بالتوفيق والثبات والحفظ من الله

    1. يسلام لو طلع كلامك صح يا أخت Aya
      ياريت نعرف مين هي …بس تكوني متأكده
      ,اشعر أنه جانبك الصواب فلايمكن أن تكون هناك أنثى من المفروض فيهن الأدب والأخلاق والخجل والحياء والأحترام والذوق
      ولكن للأسف …. فنحن أمام حالة لاتتمتع بأي صفة منهم
      .
      تحياتي لكم وحفظكم الله من النفوس الخبيثه

  39. الإعجاز العلمي للقرآن والسنة النبوية (للعمل فقط، اسلم كل من دهل وقرأ عن جميع هذه الإكتشافات العملية مؤخرا، صحة ما نزل في القرآن الكريم وسنة نبيه الإمي صلو عليه وسلموا تسلميا)

    الأدلة العقلية للقراَن الكريم في إثبات الخلق والتوحيد والبعث .

    أ د/مصطفى عبد المنعم

    الأستاذ بكلية الطب – جامعة طيبة المدينة المنورة

    لا شك أنه قد بذلت جهود حثيثة على مدار التاريخ الإسلامي في الرد على أهل الكتاب وإثبات فساد عقيدتهم والتحريف الذي في كتبهم ،كان منها جهود العلامة ابن حزم في كتابه الرائع (الفصل في الملل والنحل) وكتاب العلامة رحمة الله هندي (إظهار الحق) وكتاب العلامة الشيخ أبو زهرة (محاضرات في النصرانية) ثم الجهود المباركة التي أحياها الشيخ أحمد ديدات ومن بعده خليفته الرائع الدكتور ذاكر نايك والذي هو ظاهرة فذة قلما تتكرر في الزمان ومع ذلك فيكاد يكون غير معروف في العالم العربي المسلم.

    هذا غيض من فيض من جهود المسلمين الحثيثة في مخاطبة وجدال أهل الكتاب كما أمر الله تعالى:

    (وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْـزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْـزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ) (العنكبوت/46)

    ولكن في المقابل لا نجد هناك جهوداً مشابهة قد توجهت لخطاب الكفار من الملحدين الذين ينكرون الخلق والبعث والحساب واللأدريين الذين يشكون في الأمر ولا يوجد لديهم.. حسب زعمهم.. دليل يحسم مسألة الإيمان والكفر. ولعل السبب في ذلك أن بعض المسلمين قد ظنوا أن هذا النوع من الكفر كان ممثلاً في كفار قريش ولم يعد له وجود في هذا الزمان.. ولكن الحقيقة أنهم مازالوا موجودين بل يقدر عددهم.. ويا للعجب.. بنحو نصف سكان الأرض.. بعضهم ملحدين (Atheists) وبعضهم شاكين أو لا أدريين (Agnostics) والتقدير المتداول لعددهم في دولة مثل الولايات المتحدة يبلغ نحو 10% من السكان علماً بأن بعض من ينتسبون بحسب ولادتهم إلا عائلات مسيحية أو يهودية هم في الحقيقة من أحد هذين النوعين وهم لا يخجلون من ذكر عقيدتهم إذا سئلوا عنها إعمالاً لحرية الفكر والعقيدة التي نشئوا عليها كما يزعمون. والدارس للشبهات الواهية لكلتا الطائفتين (الملحدين واللأدريين) يجد أن هناك ملاحظات تتعلق بعقيدتهم والجدال معهم نذكرها فيما يأتي:

    1- أنه لا فرق بين الشبهات التي أثاروها والشبهات التي كان يثيرها كفار مكة.

    2- أنهم ليس لهم كتاب لتوضح لهم فساده ولا يؤمنون بكتابك لتستدل عليهم به. فليس هناك بديل عن محاججتهم بالأدلة العقلية.

    3- أن القراَن الكريم قد ذكر عموم حججهم مع الرد العقلي عليها فهو خير معين على جدالهم بالأدلة الدامغة.

    ولا شك أن العقيدة السليمة هي أساس الدين. و أن اعتماد القراَن الكريم للأدلة العقلية في محاججتهم وعدم اكتفائه بتقرير الحق والإعراض عما هم عليه من الباطل لهو منهج جدير بالدراسة واستخلاص العبر والدروس. ونورد هنا الأدلة العقلية التي ساقها القراَن الكريم للرد على ثلاثة مسائل هي في الحقيقة جوهر العقيدة ألا وهي مسائل الخلق والوحدانية والبعث. ونورد فيه المباحث الآتية:

    أولاً: أدلة الخلق

    ينكر الملحدين أن هناك خالقاً قد خلقهم، ويتوقف اللأدريين في المسألة ويدعون أن الأمر محتمل ولكن لايوجد دليل يحسم المسألة، والله تعالى يرد على هؤلاء وأولئك بقوله تعالى في اَية جامعة معجزة:

    (أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ، أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بَلْ لا يُوقِنُونَ) (الطور/35-36)

    ثلاث حجج عقلية يواجه بها القراَن الكريم كلتا الطائفتين فيخيرهم بينها جميعا :

    1- هل خُلقتم من لا شيء، وهل يمكن إعطاء مثال على شيء في الوجود وجد من لا شيء. إن هذا أصلاً بخلاف قوانين الكون التي نحيا عليه.

    2- هل أنتم خالقون لأنفسكم.

    3- هل أنتم الذين خلقتم السموات والأرض.

    إن العقل السليم لا يستطيع بحال أن يجيب بإجابة تخالف النفي (لا) على الأسئلة الثلاثة. فإن لم تكن خُلقت من لا شيء، ولا أنت الذي خلقت نفسك، ولا أنت الذي خلق السموات والأرض، فإن هناك خالقاً لهذا الكون، أظهر لنا في جميل صنعته كمال قدرته، وخلق الكون على بناءٍ واحد ليقر بوحدانيته، وأرسل الرسل وأنزل الكتب لنعرفه بأسمائه وصفاته، وتودد إلينا وهو الغني عنا، وأخبرنا بفرحه بنا إن عصينا فتبنا فأنبنا، فهل نرغب عن هذا الرب الخالق البارئ المصور ونحيا في أوهام الخيالات لنصحو على الحسرة والندم.

    ثانياً: أدلة وحدانية الله تعالى

    إن الخالق الكريم الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد قد رد في كتابه العظيم رداً حاسماً ينير العقول ويأخذ بالألباب على من أدعى أن هناك آلهة غير الله تعالى لها في الكون نصيب وفي تدبيره منزلة، وذلك من وجهين:

    الأول: أن من يدعي ذلك عليه أن يأتي بالدليل، وهيهات قال تعالى:

    (قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءَكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا فَهُمْ عَلَى بَيِّنَتٍ مِنْهُ بَلْ إِنْ يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا إِلا غُرُورًا) (فاطر/40)

    فهي دعوى بلا برهان، وطلب البرهان من المخالف هي قاعدة قرآنية مضطردة يجب إتباعها مع أصحاب الدعاوى.

    والثاني: هو دعوة أصحاب العقول السليمة إلى تصور نتيجة هذا الزعم الفاسد:

    (لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ )(الأنبياء/22)

    ولك أن تقلب الأمر على كل وجه في هذا الكون لترى ببصيرتك صور هذا الفساد لو ادعينا جدلاً حدوث هذا الفرض المستحيل.

    والجميل، أنه كلما تقدم الإنسان في العلم، ظهرت دلائل جديدة للوحدانية، وكأن لهذه الصفة الجليلة طابعاً يطبع كل ذرات الكون وكل خلايا المخلوقات الحية بخاتم التوحيد. ألسنا نرى الوحدانية في قوانين علوم الحياة سواء في قوانين الخلية أو قوانين المادة الوراثية كذلك في قوانين الفيزياء من الذرة إلى المجرة.

    ففي قوانين علم الحياة: بنيت جميع الكائنات الحية على قاعدة الخلية وبنيت جميع المادة الوراثية من أربعة أحرف حتى بات العلماء ينقلون الجينات من نبات إلى آخر أو حتى من نبات إلى حيوان؟ وما ذلك إلا لأن الخالق واحد.

    وفي قوانين الفيزياء: كل ذرات الكون قد بنيت على نسق واحد. من أبسط الذرات التي يدور فيها إليكترون واحد حول بروتون واحد إلى أثقل الذرات المعروفة وكل قوانين الفيزياء ثابتة على امتداد الكون حتى بات من الممكن حساب كل مسألة في الكون بنفس القوانين.

    ويزداد الأمر وضوحاً حين يضرب الله تعالى المثل (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا رَجُلا فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلا سَلَمًا لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلا الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ ) (الزمر/29)

    ماذا لو كان إله الشمس غير إله الأرض، وحاشا لله، فأقام لها قوانين لا نفهمها أو بدل اليوم لها قانون غير قانون الأمس، ألم تكن الحياة على الأرض لتضطرب ثم تنعدم، وهل يترك خالق الأرض خالق الشمس يعبث بأهل الأرض أم يتقاتل الجبابرة فيهلك الخلق مثل خرافات وأساطير آلهة اليونان في القديم. وكيف كان لخالق الأرض أن يقول في كتابه لأهل الأرض (الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ) (الرحمن/5) إن لم يكن له الخلق والأمر وليس معه في الكون شريك ولا نصير. ولذلك فقد نفى الله تعالى كل شبهه في هذه الآية المعجزة:

    رب الأرض يطالب بعبادتك له بحق أنه خلقك ورزقك وسخر لك ما في الأرض جميعاً، ورب الشمس يطلب منك عبادته أكثر من رب الأرض لأنه لو حرمك ضوء الشمس لهلكت. أرأيت نعمة التوحيد ونعمة أن الله واحد لا شريك له في خلقه ولا في ملكه (الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ)(العنكبوت/63)

    إن الأمر في ذاته مع أنه دليل على الوحدانية فإنه نعمة تستحق الشكر، لأن الله تعالى ليس له ولد ولا شريك ولا ولي من الذل، وأنظر إلى هذا القيد المبهر (من الذل) ليخرج منه أولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، الذين يحبهم ويحبونه، أّذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين. أليس هذا الإله بمستحق للتفرد بالعبادة والتودد بالحب.

    (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا ) (الإسراء/111)

    وقد تكررت آيات القراَن الكريم التي تقرر الوحدانية في النفوس وتنزع أدني شبهة قد تطرأ على ذهن أحد من البشر بدلالة تفرد الله تعالى بالخلق والأمر وعدم إدعاء أحد أنه خلق في هذا الكون شيئاً:

    فقد رد الله تعالى علي كل من ادعي وجود الشريك بما لا يستطيعون له جواباً ويستحقون علي فعله عقاباً، قال تعالى:

    فنعتهم بالظلم ووصف حالهم بأنهم ليس لهم برهان ولا دليل على ما يفترون.

    (قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لا يَمْلِكُونَ لأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلا ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ) (الرعد/16)

    (قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِنْ قَبْلِ هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِنْ عِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (الأحقاف/4)

    (إِنْ هِيَ إِلا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْـزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى ) (النجم/23)

    (وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ ) (المؤمنون/117)

    ثالثا:أدلة البعث في القراَن الكريم

    لا شك أن التكذيب بالبعث كان من أكثر الشبهات لدى الكافرين ومن أشد العقبات التي واجهها الرسول صلى الله عليه وسلم في بداية الدعوة الإسلامية.. وكان للكفار مواقف متباينة من هذا الأمر العظيم حالت بينهم وبين الإسلام، ولهذا فقد أطال القراَن الكريم في الرد عليهم وإثبات حتمية القيامة.. وقد تنوعت أساليب القراَن الكريم لإقامة الحجة على المخالفين.. فإذا استحضرنا ما سبق ذكره من أن أكثر من نصف سكان الأرض الآن لا يؤمنون ببعث ولا حساب، علمنا مدى أهمية دراسة منهج القراَن الكريم في إثبات حتمية البعث ومحاولة تدبر هذه الآيات الكريمة لنقيم عليهم الحجة، ولعل الله تعالى أن يهدي بنا رجلاً واحداً فنفوز في الدنيا والآخرة. ولأن القراَن الكريم قد أطال في بيان هذه المسألة، فسنتناولها بشيء من التفصيل، وسنبدأ بإذن الله ببيان موقف الكفار من قضية البعث وأسبابه ثم نوضح الدلائل التي ساقها القراَن الكريم لحسم هذه القضية من الناحية العقلية.

    أولاً: مواقف الكافرين من البعث منذ زمن التنزيل :

    موقف الكافرين من البعث كان دائما هو الإنكار والتعجب والتكذيب.

    (ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيد) (ق / 1- 3).

    ثانياً: أسباب موقف الكافرين

    أسباب ذلك الموقف فقد عددها القراَن الكريم.

    1- الشهوة وحب التنعم بملذات الدنيا بلا رقيب ولا حسيب:

    (وَقَالُوا إِنْ هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ ) (الأنعام/29)

    (إِنْ هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ) (المؤمنون/ 37)

    (وَقَالُوا مَا هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلا الدَّهْرُ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلا يَظُنُّونَ ).(الجاثية/24)

    كانت الشهوة وحب التنعم بملذات الدنيا بلا رقيب ولا حسيب هي قائدهم في هذا الاعتقاد الفاسد… فالقيامة معناها الحساب على أعمال الدنيا والتقيد بالقوانين التي سيضعها من سيحاسبك، وهم قطعا لا يحبون من ذلك شيء. ولذلك فالله تعالى الذي خلق الإنسان وركب فيه الشهوة لم يحرمه منها بإطلاق وإنما هداه لما يصلح هذه الشهوة لما ينفعه في الدنيا والآخرة وربط ذلك بعبادة الله تعالى قال سبحانه:

    (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ) (الأعراف/32) فنبه الله تعالى الكافرين أن إيمانهم لا يحرمهم من التمتع بالدنيا بل هو الذي سيضع لهم القوانين التي تجعلهم يتمتعون بها من غير ضرر في الدنيا ثم في الآخرة نعيم مقيم وجنات تجري من تحتها الأنهار وما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

    2- الشك:

    (وَإِذَا قِيلَ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَالسَّاعَةُ لا رَيْبَ فِيهَا قُلْتُمْ مَا نَدْرِي مَا السَّاعَةُ إِنْ نَظُنُّ إِلا ظَنًّا وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ ) (الجاثية/ 32).

    إن أمور العقيدة لا تبنى إلا على يقين.. وادعاؤهم (الشك) في أمر يقيني لم يكن ليغني عنهم شيئاً.

    ويرد الله تعالى عليهم بدعوة للتأمل في ملكوت السموات والأرض ليحدث اليقين بطلاقة قدرة الله تعالى في الخلق والبعث، قال تعالى (قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى قَالُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلا بَشَرٌ مِثْلُنَا تُرِيدُونَ أَنْ تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ ) (إبراهيم/10)

    3- الإعراض عن دلائل قدرة الله المطلقة في الكون وأنه على كل شيء قدير:

    (وَضَرَبَ لَنَا مَثَلا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ ) (يس/78)

    أي من يستطيع ذلك، إعراضاً منهم عن دلائل قدرة الله تعالى، وقياسهم قوة الله على قوتهم بجهلهم وعدم إذعانهم لحقائق الكون. وقد عرض الله تعالى في الآية سبب هذا الزعم الفاسد وهو عدم التفاتهم إلى عظيم صنعة الله في خلقه لهم (وَنَسِيَ خَلْقَهُ) وهذا النسيان إنما هو إعراضاً منهم عن تلك القدرة في الخلق التي تدحض شبهتهم في قدرة الله تعالى على إعادتهم وبعثهم بعد الموت.

    وقد عرض القراَن الكريم شبهة جهلهم بقدرة الله في موضع اَخر لافتاً نظرهم إلى قدرة الله الظاهرة في الكون والتي تدل على طلاقة قدرته القاهرة والقادرة على بعثهم بعد الموت، قال تعالى:

    (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلَى رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذَا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ أَفْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَمْ بِهِ جِنَّةٌ بَلِ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ فِي الْعَذَابِ وَالضَّلالِ الْبَعِيدِ أَفَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِنْ نَشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفاً مِنَ السَّمَاءِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَةً لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ) (سبأ / 7- 9).

    إن هذا الخلق العظيم يحمل دلالة طلاقة قدرة الله تعالى الذي لا يعجزه شيئ في الأرض ولا في السماء.

    بل هون الله عليهم الأمر فقال تعالى: (لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ ) (غافر/ 57) فكيف نشاهد الآيات العظيمة في هذا الكون المشاهد، والذي تتجلى لنا في كل يوم في زمن العلم المزيد من دلائل عظمة خلقه، ثم نشك في آية أقل منها وهي الخلق أو البعث.

    4- التقليد الأعمى للأمم الكافرة التي سبقتهم:

    قال تعالى: (بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الأَوَّلُونَ قَالُوا أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِنْ قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ) (المؤمنون: آية 81- 83).

    إنه التقليد المذموم من كل وجه، والذي قام على غير دليل ولا برهان ولا كتابٍ مبين.

    5- الجدال باستحالة جمع أجزاء الإنسان بعد تحللها وتشتتها في باطن الأرض:

    يدعي المجادلون أن الأجسام بعد موتها تتحلل إلى مكوناتها الأساسية التي قد تغيب في باطن الأرض أو تدخل في تركيب نبات يعود ليأكله حيوان.. إلى آخر تلك السلسلة الجدلية التي قد يفترضها المعاندون المكذبون فيستحيل جمع ذلك المتناثر من عهد اَدم إلى قيام الساعة في زعمهم

    (وَإِنْ تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَإِذَا كُنَّا تُرَابًا أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ الأَغْلالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) (الرعد/ 5)

    (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلَى رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذَا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ ) (سبأ/ 7)

    (وَقَالُوا أَإِذَا ضَلَلْنَا فِي الأَرْضِ أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ بَلْ هُمْ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ كَافِرُونَ ) (السجدة/10)

    أي إذا تحللت أجسامنا وتاهت دقائقها في غيابات الأرض، فيكف تجمع لنبعث من جديد؟

    والله تعالى يرد عليهم بدليل علمه المحيط سبحانه فيقول تعالى:

    (قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنْقُصُ الأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِنْدَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ) (ق/4)

    والحقيقة أن هذه الآية هي من فيض كرم الله تعالى علينا في كتابه الكريم، حيث يأخذنا في رحلة في ملكوت السموات والأرض نستصحب فيها طلاقة قدرة الله المعجزة التي تحفظ على الإنسان بعد موته مواضع غيابات دقائق جسمه مهما طال العهد ومهما تعقد الأمر. ومن رحمة الله بنا أنه لم يفصل لنا أكثر من ذلك لأن عقل الإنسان قد يقضى الساعات الطوال وهو يتأمل هذه الآية الكريمة التي لا تنقضي عجائبها، فكيف لو زاد التفصيل بما لا تحتمله عقولنا؟

    ثالثاًًً: أدلة القراَن الكريم على البعث:

    1- دليل عدم عبثية الخلق:

    قال تعالى: {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ} (المؤمنون / 115).

    انظر إلى المخ البشري كيف خلق الله فيه مائة وعشرين مليار خلية عصبية ترتبط كل خلية في المتوسط بنحو عشرة آلاف خلية أخرى في ترابط معجز

    هذا دليل عقلي.. إن هذا الخلق العظيم لا يمكن أن يكون عبث .. فكيف تكون نهايته إلى تراب.. فيتساوى الصالح والطالح.. القتيل والقاتل.. الظالم والمظلوم.. فيكون الأمر عبث.. بل ويكون مدعاة للفساد في الأرض.. إن عدم العبثية في الخلق تستوجب أن تكون هناك قيامة يحاسب فيها الناس على أعمالهم. أنظر إلى أي جهاز من أجهزة الجسم لتجده ليس بعبث، انظر إلى المخ البشري كيف خلق الله فيه مائة وعشرين مليار خلية عصبية ترتبط كل خلية في المتوسط بنحو عشرة آلاف خلية أخرى في ترابط معجز ليتم الشعور بالإبصار والسمع والشم واللمس وكذلك لتكون هناك قدرة على الكلام والحركة والتفكير والإدراك وتخزين ملايين الكلمات والصور والأسماء والأماكن والروائح والقدرة على تذكرها فور رؤيتها ولو بعد سنين، ومن الناس من يُسَخِرَ ذلك العطاء المبهر في الطاعة ومنهم من يسخره في المعاصي.. منهم الأنبياء والصديقين والشهداء وأبو بكر وعمر وعثمان وعلي.. ومنهم هتلر وقارون وهامان.. ثم بعد ذلك يموت الإنسان ، وينتهي الأمر، فيتساوي الأخيار والفجار!؟ أليس هذا عبث؟ لقد شنع الله تعالى على من هذا ظنه

    قال تعالى: (أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ) (الجاثية آية 31)

    وقال تعالى: (وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَلا الْمُسِيءُ قَلِيلاً مَا تَتَذَكَّرُونَ) (غافر آية 58)

    وقال تعالى: (أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كَانَ فَاسِقاً لا يَسْتَوُونَ) (السجدة آية 18).

    وقال تعالى: (أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدىً )(القيامة / 36).

    أي يترك هملاً وهو الذي خلقه الله تعالى بعنايته منذ كان نطفة فعلقة ثم سواه الله تعالى فجعل منه الذكر والأنثى، فإذا كان منذ بداية حياته في عناية الله ورعايته، فكيف يهمل في اَخرها؟

    وعقَب الله تعالى على هذه الاَيه الكريمة {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ} (المؤمنون / 115).

    بهذا التعقيب الرائع في قوله سبحانه (فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ ) (المؤمنون / 116).

    لقد نزه الله تعالى نفسه في أول الآية بقوله سبحانه ( فتعالى) فباعد بينه وبين ما يدعون بالباطل، ثم دعانا لاستحضار اسمين من أسمائه الحسنى (الملك الحق) فالملك هو الذي يضع القوانين لا أنتم والحق منزه عن باطلكم وعما تصفون.

    2- دليل الخلق الأول:

    قال تعالى (وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) (الروم/27)

    إن الذي يخلق شيئاً أول مرة يقدر على إعادته.. بل هو على إعادته أقدر. وكلٌ عليه هين سبحانه..

    وقال تعالى في الرد على المكذب المعاند:

    (وَضَرَبَ لَنَا مَثَلا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ ) (يس/78)

    أي لم يعتبر بخلق الله تعالى له على قدرته على إعادته بعد موته

    وقال تعالى في سورة الحج في رد واضح صريح على من ينكر البعث:

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مَنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ). (الحج / 5- 7).

    لقد استحضر القراَن الكريم سؤال من يشك في البعث (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ) وجعل الإجابة هو الواقع الذي لا يملك أحد إنكاره من مراحل الخلق المعجز في الأرحام (فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً) وتبعها بمراحل حياة الإنسان في هذه الأرض (ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مَنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً) ويختم الآية بهذا التقرير الحاسم (ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ). فلا حجة لمعاند أن يتبرأ من دليل يحمله في نفسه من يوم خُلق إلى يوم يموت يشهد لله بأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير.

    ويعاود القراَن الكريم التذكير بهذه الحقيقة الدامغة مرة بعد مرة فيقول تعالى:

    (وَيَقُولُ الإِنْسَانُ أَإِذَا مَا مِتُّ لَسَوْفَ أُخْرَجُ حَيًّا أَوَلا يَذْكُرُ الإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئًا) (مريم/66- 67)

    فلماذا ينسى الإنسان خلقه هو مع علمه أنه خلق من شيء لا يذكر.

    وقال تعالى: (وَقَالُوا أَإِذَا كُنَّا عِظَاماً وَرُفَاتاً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقاً جَدِيداً قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيداً ، أَوْ خَلْقاً مِمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَنْ يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيباً) (الإسراء/ 49-51).

    إن الإنسان قد يغفل عن شيئ غائب عنه، ولكن كيف يغفل عن دليل يحمله بين جنبيه طوال حياته.

    إن التعقيد في خلق الإنسان لهو من أعظم الأدلة على وجود إله مبدع عليم يستحق العبادة

    3- دليل قدرة الله تعالى في خلق الإنسان:

    قال تعالى: (أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَه بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ) (القيامة/3-4)

    إن الناظر في عجيب صنعة الله في كل جزء من أجزاء الجسم البشري، لا بد وأن يقر لله تعالى بكمال القدرة وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير.

    4- دليل إخراج الحي من الميت والميت من الحي:

    قال تعالى: (يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ ) (الروم/ 19)

    في الاَية دليلان، نتعامل أولاً مع الأول منهما وهو إخراج الحي من الميت والميت من الحي: (يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيّ). كإخراج الجنين الحي من داخل القشرة الصماء الميتة لبيض الكثير من الكائنات، وإخراج الأشجار والأزهار من حبة صماء لا يبدو عليها أثر الحياة. فهذه الأمور العجيبة تظهر طلاقة القدرة الإلهية وهي دليل عقلي للمتأمل على البعث بعد الموت ولذلك قال تعالى في نهاية الاَية الكريمة (وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ)

    قال الله تعالى:(ُيخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ)

    5- دليل إحياء الأرض الميتة بعد موتها:

    قال تعالى: (يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ ) (الروم/ 19)

    قد يعتبر البعض أن الاَية تحمل دليلاً واحداً ولكنهما تحمل دليلان إذ الواو في قوله تعالى (وَيُحْيِي الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا) للمغايرة بين ما قبلها وما بعدها، وهذه الآية المبهرة، وهي إحياء الأرض بعد موتها، ساقها القران الكريم مرة بعد مرة للدليل على البعث بعد الموت، فكما كان التعقيب في نهاية هذه الآية بقوله تعالى (وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ) فقد عرض الله تعالى هذا الدليل في قوله تعالى في سورة الحج:

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مَنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ). (الحج / 5- 7).

    6- دليل خلق السموات والأرض:

    قال تعالى: ( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلاً لا رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إِلاَّ كُفُوراً) (الإسراء / 97- 99).

    وقال تعالى: (لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (غافر/57)

    وقال تعالى: ( أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلاقُ الْعَلِيمُ، إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ، فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) (يس/81-83)

    لما أخبرنا الله تعالى أن خلق السموات والأرض أكبر من خلقنا، فلا عجب أن يقدر على أن يخلق مثلهم أو يعيد خلقنا أو أن يفعل في ملكه ما يشاء.

    إن خلق السماوات والأرض لهو من أعظم الأدلة على وجود خالق قادر على بعث الناس يوم القيامة

    7- دليل التاريخ في قصص القراَن الكريم عمن أماتهم الله ثم أحياهم في هذه الدنيا:

    وهي خمس قصص كلها في سورة البقرة:

    1- عقاب الله تعالى لبني إسرائيل على طلبهم رؤية ذاته تعالى بالموت ثم بعثهم بعد ذلك :

    ( وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ، ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (البقرة/ 54-55).

    2- قصة البقرة التي أحيا الله لهم ببعضها القتيل بعد موته:

    (وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ، قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لا فَارِضٌ وَلا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ ، قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ ، قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ ، قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لا ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلا تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لا شِيَةَ فِيهَا قَالُوا الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ) (البقرة/ 68-71)

    3- قصة الملأ من بني اسرائيل الذين خرجوا من ديارهم مخافة الموت فأماتهم الله تعالى ثم بعثهم بعد ذلك:

    (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ ) (البقرة/ 243)

    4- قصة عزير الذي مر بالقرية وتساءل كيف يحييها الله تعالى:

    (أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (البقرة/ 359).

    5- قصة طير إبراهيم:

    (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (البقرة: آية 360)

    رابعاً: دروس مستفادة من أدلة البعث في القراَن الكريم:

    1- المتأمل في الأدلة التي ساقها القراَن الكريم في قضية البعث يجد أن واحد منها فقط .. وهو الخاص بالقصص القرآني .. هو الذي يمكن أن يرفضها الملحد، لأنه لا يؤمن ابتداءً بالقراَن الكريم فكيف يؤمن بما جاء فيه من أخبار عن أقوام سابقين هي من أنباء الغيب قال تعالى (تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ ) (هود /49). ولهذا فالمؤمنون بالكتاب العزيز هم فقط الذين ينتفعون بهذا القصص القرآني فيكون إيمانهم بالغيب سبباً في انتفاعهم بهداية القراَن الكريم قال تعالى: (الم ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ ) (البقرة/1-3)

    2- عموم الأدلة التي ساقها القراَن الكريم . هي أدلة عقلية.. وليست نصوصاً أو أخباراً. بل هي من باب الجمع بين الشيء ولازمه.

    • فلازم عدم عبثية الخلق وجوب القيامة، وقوله تعالى (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ) (المؤمنون/115) أسلوب استنكار على من يظن غير ذلك.

    • ولازم أن الله هو الذي خلقنا أول مرة أنه قادر على إعادتنا، فإقرار الناس لا يختلف على أن إعادة صنع الشيء أهون على الصانع من صنعه أول مرة، فكيف بالله أحسن الخالقين.

    • ولازم أن الله تعالى خلقنا في هذه الصنعة المبهرة هو قدرته على إعادة خلقنا متى شاءْ وكيف شاء.

    • ولازم أن الله تعالى يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي قدرته تعالى على إخراجنا أحياء من الأرض الميتة.

    • ولازم أن الله تعالى يخلق النبات الحي في الأرض الميتة إذا نزل عليها الماء، هو قدرته سبحانه على أن يخرج الإنسان حيا من باطن الأرض الميتة، بل ويحمل مع هذا صورة تقريبية عن (كيفية) هذا الإخراج بدليل قوله تعالى (وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ).

    • ولازم أن الله تعالى خلق ما هو أعظم من خلق الإنسان وهو السموات والأرض، هو قدرته سبحانه على أن يتصرف بمن هو أقل من ذلك شأناً في الخلق – وهو الإنسان – مختلف أنواع التصرف من الخلق والإماتة والبعث.

    3- تنوعت أساليب القراَن الكريم بسطاً لأنوار أدلته لتناسب حالات الظلمة المتنوعة التي يحياها المكذبين بالبعث.. فما زال الناس – على تقدم حضارتهم المادية – على حال المكذبين في زمن التنزيل. فمنهم المؤمن بخلق الله له ولكن لا يؤمن بالبعث والحساب، ومنهم المكذب بالخلق والبعث جميعاً، ومنهم الشاك الذي لا ينكر إمكان الخلق والبعث ولكنه لا يرى- حسب فهمه- دليلاً قاطعاً على ذلك فيريح عن نفسه تبعة التكاليف.فتنوعت الأساليب في القراَن الكريم مثلماً تنوعت الأدلة:

    • فأحياناً يعرض القراَن الكريم مسألة ثم يعقب عليها للتنبيه أنها دليل على البعث كقوله تعالى (أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى) (القيامة/40).

    • وأحياناً يعرض القضية ابتداءً ثم يجيب عليها بعرض الأدلة كقوله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ). (الحج/ 5)

    • وأحياناً ينكر على المعرضين عن الدلائل المبهرة لحقائق الكون وظنهم المريض بعدم البعث (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ)( المؤمنون/115).

    • وأحياناً يُذكَِر بسخريتهم من البعث (وَقَالُوا رَبَّنَا عَجِّلْ لَنَا قِطَّنَا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسَابِ ) (ص/16).

    • وأحياناً يتعجب من قولهم (وَإِنْ تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَإِذَا كُنَّا تُرَاباً أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ) (الرعد/ 5).

    • وأحياناً يهدد ويتوحد عسى أن يفيق الغافل وينتبه المُعرض (هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ ) (يس/63-64).

    4- احتلت حقائق الخلق في علم الأجنة وجسم الإنسان والكون واسطة العقد في الدلائل التي ساقها القراَن الكريم على البعث.. ففي علم الأجنة يقول تعالى : (أَوَلَمْ يَرَ الإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ وَضَرَبَ لَنَا مَثَلا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ) (يس/ 77- 79). وفي بديع خلقه في دقائق جسمه يقول تعالى (أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَه بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ) (القيامة/ 3-4) وفي عظيم خلق الله تعالى في كونه يقول تعالى : ( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلاً لا رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إِلاَّ كُفُوراً) (الإسراء / 97- 99).

    5- استحالة العبثية في خلق الكون هو أحد الأدلة العقلية التي ساقها القراَن الكريم دليلاً على حتمية البعث. ولاستكمال إيضاح منهج العبثية عند الملحدين واللأدريين في هذا العصر، فإنهم جميعاً مجتمعين على اتخاذ نظرية التطور حقيقة علمية، فهي دينهم الذي لا يتخلون عنه. ورغم الشبهات التي في هذه النظرية فهي عندهم أرسخ دليلا من حقائق دلائل الخلق والوحدانية والبعث التي تحيط بنا في كل ناحية من نواحي الحياة وفي كل لحظة من لحظات العمر. وما ذلك إلا لأن تلك النظرية عندهم تعني أن وجود الكائنات الحية هو صورة من صور العبث، وأنها قد أتت في أول الأمر بطريق الصدفة وتطورت إلى ما هي عليه بلا عقل يوجهها ولا هدف تسعى إليه وبذلك فلا فضل لأحد عليهم في وجودهم ولا هم مدينون لأحد فيستحق أن يحاسبهم على أعمالهم، ورغم اعترافهم بإبهار تركيب الجسم الإنساني، إلا أنهم يعتبرون ذلك قد تم بلا قصد ، حتى يقول كبير الملحدين في هذا العصر البروفسير ريتشارد داوكنز الأستاذ الحالي بجامعة أكسفور ما حاصله أن الإنسان قد تم تكوينه عن غير قصد بفعل الطبيعة التي أنتجته وكأنها صانع ساعات أعمى (Blind watchmaker) فالأمر عندهم ليس فيه قصد ولا تقدير بل هو عبث، والاَيه الكريمة (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ) (المؤمنون/115) تنفي العبثية وتثبث ما يستتبع ذلك من وضع القانون الحق في الدنيا والبعث الحتمي بعد الموت للحساب وفق هذا القانون، تعالى الله عما يصفون.

    6- إن الغرور بالباطل في مجال العلم والعقل هي سمة لأولئك المعاندين، كما أن الجدال هو سمتهم الملازم، لذلك، فمع أهمية القيام بواجب الدعوة، إلا أنه يجب ألا يتصدى لهم إلا الراسخون في العلم، حيث سيرمونه بوابل من الشبهات التي لا تنتهي إلا أن يشاء الله. وحبذا لو كان هذا التصدي من جانب هيئات فإن كان ولا بد، فأفراد ممن عاشوا معهم وخالطوهم وعلموا حقيقتهم الخاوية. ( لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَا مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ) (الأنفال/42).

    و نكتفي بهذا القدر المختصر في هذه المسألة، رغم أنه في كتاب ربنا وسنة نبينا وكتاب كوننا ما فيه المزيد من الأدلة التي لا تجعل لملحد مطعناً ولا لشاك موطنا، كما تجنبنا نقل جهود علمائنا قديماً وحديثاً في شرح هذه الآيات خشية الإطالة من جانب ولشدة وضوح الآيات في هذا الباب من جانب آخر. والهدف هو فتح الباب لمزيد التأمل في منهج القراَن في هذه المسائل التي هي أصل الإسلام وجوهر العقيدة ثم الانتفاع بهذا المنهج في دعوة الملحدين واللأدريين رغم شدة جدالهم بالباطل وانتقالهم من الغرور بباطلهم إلي التهكم على ديننا وذلك من باب إبراء الذمة والإعذار إلى الله تعالى (وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ) (الأعراف/ 164). ونختم بقوله تعالى (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) (النمل/ 93) وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

    يمكن مراسلة المؤلف عبر الايميل:

    moustmon@yahoo.com

  40. الإعجاز العلمي للقرآن والسنة النبوية (للعلم فقط، اسلم كل من دخل وقرأ عن جميع هذه الإكتشافات العملية مؤخرا، صحة ما نزل في القرآن الكريم وسنة نبيه الإمي صلو عليه وسلموا تسلميا)

    لا يكاد المرء يميز أيها أطيب مذاقًا ونكهةً وأجمل نضرةً، فالكل في الحسن أتراب، وفوق ذلك غَيْرَ مُتَشَابِهٍ لبالغ تعدد أنواعه؛ رحمة واسعة وعطاء وفير لا ينفذ ولا يفوت إدراكه على فطين؛ يحكي للبصير بديع صنع القدير!.

    تَطرق المسامع براهين الوحدانية ودلائل التَّفَرُّد والاقتدار؛ ناطقة بتدبير واحد أحد قدير، لتستنطق الفطين؛ أيكون كل هذا النظام المحكم في كل التنوعات والأسس واحدة بلا سبق تقدير ومشيئة نافذة واحدة!: ﴿إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ذَلِكُمُ اللَّهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ. فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ. وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ. وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ. وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انْظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ﴾ [الأنعام: 95-99].

    وفي ثنايا العرض يفوح شذى الإخبار بالغيب قبل اكتشاف المجهر والمرقاب وتقدم العلوم؛ يخرج الجنين داخل الحب والنوى تحيطه مواد غذائية ميتة؛ ومع اكتمال النبات تصنع في البذور مواد غذائية ليتغذى عليها لاحقاً جيل جديد لم يعاين الحياة بعد، ليس هذا صدفة لا تتكرر؛ وإنما هو سبق إعداد يتكرر على الدوام لم يبتدعه نبات، مثال صارخ على سبق التقدير وحكمة التدبير، وبالمثل يتفق التعبير باسم الفاعل (فَالِقُ) الدال على الصفة الملازمة والصيغة الفعلية (الْإِصْبَاحِ) مع دوام حركة الأرض حول نفسها فيتجدد نشاط الأحياء كل صباح بعد راحة وسكون في الليل، وكذلك تتحرك الشمس يوميا وسنويا ويتحرك القمر شهريا؛ والكل يجري بتقدير محسوب واتزان مقدور، والحكمة ظاهرة كذلك في الأبعاد العظيمة للنجوم لتبدو علامات ثابتة يهتدي بها السائر والمبحر إذا تعذر سواها، والتعبير (وهو الذي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا) [الأنعام: 96] جعل سكونها ظاهري ونسبه لهم، وعند التجرد من النسبة لهم؛ فالنجوم أيضا مسخرات كمواشي الساقية تدور لا يُمكنها تجاوز الطريق المُسبق الإعداد (وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ) [الأعراف:54].

    فالكل بتدبير وغاية الإتقان سواء كان ذريرة أو إنسان؛ ووحدة النظام ونمط التصميم شاهد عدل على وحدانية المُبدع القدير، وكبادرات النبات واحدة الهيئة بلا تميز للجنس إلا بعد إتمام الإنبات، كذلك جنس الإنسان لا يتميز داخل الأرحام إلا بعد الإنبات؛ فتبدو هيئة كل من الذكر والأنثى “نفس واحدة” تسمى علميا بالمرحلة غير متميزة الجنس Gender Indifferent Stage وفي بداية الشهر الثالث من إخصاب البويضة يظهر عضو الذكورة بالجنين بسبب إفراز هورمون الذكورة Testosterone؛ وإلا بقي على هيأته الأنثوية وتأكدت الأنوثة في بداية الشهر الرابع، وتبقى الأثداء في كبار الذكور أولية كمعلم يشهد بوحدة الأصل.

    شيئا فشيئا ينمو الجنين غير متميز الجنس؛ وعقب الأسبوع الثامن من الإخصاب
    تتضح الذكورة بظهور عضو الذكر أولا؛ وإلا بقي على هيئة الأنثى وتأكدت أنوثته.

    وفي غير موضع بالقرآن الكريم يرد تعبير “نفس واحدة” في سياق بيان نشأة جنس الإنسان وتكون الذكر أولا؛ ويغشى الأنثى لاحقا ويتزاوجان لتعمر الأرض بالإنسان “خلائف” تتلاحق أكثرها غافل عن دلائل وحدانية العلي القدير، وفي موضع انتهى بشرك الإنسان؛ لم يملك معه المحققون غير صرف تعبير “نفس واحدة” على تاريخ جنس الإنسان: ﴿هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ. فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ﴾ [الأعراف: 189-190].

    قال القرطبي [ج7 / ص297]: “هذا راجع إلى جنس الآدميين..، فقوله: {جعلا له} يعني الذكر والأنثى الكافرين ويعنى به الجنسان، ودل على هذا {فتعالى الله عما يشركون} ولم يقل: يشركان. {هو الذي خلقكم من نفس واحدة} من هيئة واحدة وشكل واحد {وجعل منها زوجها} أي من جنسها، {فلما تغشاها} يعني الجنسين”. وقال أبو جعفر النحاس في إعراب القرآن [ج1 /ص413]: “هو الذي خلقكم من نفس واحدة، ومن هيئة واحدة وشكل واحد، وجعل منها زوجها؛ أي من جنسها، {فلما تغشاها} يعني الجنسين”. وقال أبو إسحاق الثعلبي [ج5 / ص494]: “عني بهذا من أشرك من ذرية آدم.. ويدل عليه جمعه في الخطاب؛ حيث قال: {هُوَ الَّذِى خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ}, ثمّ قال: {فَلَمَّا تَغَشَّاهَا}.. يعني فلما تغشى الرجل منكم امرأته”. وقال الرازي [ج7 / ص329]: “كأنه تعالى يقول: هو الذي خلق كل واحد منكم من نفس واحدة.. فلما تغشى الزوج زوجته.. وآتاهما الله ولداً صالحاً سوياً جعل الزوج والزوجة لله شركاء”. وقال الشوكاني [ج2 / ص400]: “معنى {من نفس واحدة}: من هيئة واحدة وشكل واحد، {وجعل منها زوجها}.. {فلما تغشاها} يعني جنس الذكر جنس الأنثى؛ وعلى هذا لا يكون لآدم وحواء ذكر في الآية وتكون ضمائر التثنية راجعة إلى الجنسين”. وقال الألوسي [ج9 / ص140]: “عاد قوله سبحانه وتعالى {فتعالى الله عما يشركون} إلى الجميع، ولا تعلق للآية بآدم وحواء عليهما السلام أصلا.. واختار ابن المنير هذا، وهو أن يكون المراد جنسي الذكر والأنثى. ثم قال: وكأن المعنى والله تعالى أعلم: هو الذي خلقكم جنسا واحدا. فلما تغشى الجنس الذي هو الذكر الجنس الذي هو الأنثى جرى من هذين الجنسين كيت وكيت”. وقال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين (رحمهم الله تعالى جميعا) في فتاويه [ج10/ ص74-84]: “الآية وحدها دالة على أن قوله {خلقكم من نفس واحدة} أي من جنس واحد (قبل تبين الذكورة والأنوثة). وبهذا التفسير الواضح البين يسلم الإنسان من إشكالات كثيرة.. وقوله تعالى: (فتعالى الله عما يشركون) بضمير الجمع؛ ولو كان آدم وحواء لقال (عما يشركان). وعلى هذا فيكون تفسير الآية: أنها عائدة إلى بني آدم الذين أشركوا” ويكفي هذا القدر ليترسخ لديك اليقين بسلامة حمل التعبير (نفس واحدة) على الأصل الواحد للجنسين.
    فالنفس البشرية إذن موضوع الحديث؛ بنية واحدة غير متميزة الجنس تنمو فتتميز الذكورة في عملية إبداعية مقدرة، وإلا تأكدت الأنوثة؛ وباكتمال التكوين يخرج الإنسان ليكبر ويبلغ في دنيا له فيها مستقر مؤقت، ويتزاوج الجنسان لتنشأ ذرية تخلفه قبل رحيله ليستقبله القبر ويستودع فيه؛ وإن طالت الأيام وديعة مؤجلة يأتي الحين ليفتح الستار على عالم الحساب لتُسترد. تلك هي قصة الإنسان وكل حي أوجزتها بلاغة تُخاطب النُّبَهَاء بعلم القدير، يقول العلي القدير: ﴿وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ﴾ [ البقرة:36] ﴿وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ﴾ [هود: 6].
    قال النيسابوري [1/ 407]: “(وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّها وَمُسْتَوْدَعَها): في حياتها وموتها”. وقال البغوي في المختصر [4/ 420]: “مُسْتَقَرَّهَا: الْمَكَانُ الَّذِي تَأْوِي إِلَيْهِ، وَتَسْتَقِرُّ فِيهِ لَيْلًا وَنَهَارًا، وَمُسْتَوْدَعَهَا الْمَوْضِعُ الَّذِي تُدْفَنُ فِيهِ إِذَا مَاتَتْ”، وقال ابن جزى [1/ 492]: “المكان في الدنيا والمستودع القبر”. وقال الماوردي: “مستقرها حيث تأوي؛ ومستودعها حيث تموت”. وبالمثل موت الإنسان قدر محتوم ولا إفلات. قال الماوردي [2/ 148]: “(فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَودَعٌ) فمستقر في الأرض، ومستودع في القبر”.

    والحال إذن مراحل مقدرة متعاقبة: ﴿وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ﴾ حيث أفاد حرف فاء (فَمُسْتَقَرٌّ) على التعقيب بعد مرحلة إنشاء في الأرحام، فتعين أن المستقر هو موطن حياة كل إنسان من الجنسين قبل أن يُستودع في القبر، ودلالة حرف الواو في (وَمُسْتَوْدَعٌ) على المُصَاحَبَة تجعل حياة الإنسان على الأرض قصيرة يلحقها الموت سريعًا؛ وكأنها لم تكن، وفي مقام بيان طلاقة القدرة والعلم؛ لك أن تُرَوِّعُكَ بلاغة الحكيم بإحالة الإيجاز على المقام وقرائن السياق لتفيض بجزالة الدلالات.

    اكتساب البادرات الغضة البيضاء اللون الأخضر نتيجة تكون مادة الخضر أساس تكون الثمار.

    وأما التعبير الوصفي (خَضِرًا) في بيان أساس انتاج الثمار بعد الإنبات فتشرح آليته اليوم مراجع علمية: ﴿وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انْظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ﴾ [الأنعام: 99] و(خَضِرًا) تعبير وصفي نكرة، أفاد اكتساب الأوراق اللون الأخضر الظاهر للعيان؛ ونَسبه إلى خضاب أخضر لا ترقبه عين؛ كشفته المجاهر حديثًا، وسموه كلوروفيل Chlorophyll، وهي كلمة أصلها يوناني وتعني خضر أو يخضور؛ أي خضاب أخضر.

    مع تنامي البادرات يتكون الخضاب الأخضر في محافظ (بلاستيدات) داخل خلايا أوراق النبات؛ فيكسبها اللون الأخضر.
    وأصبح معلومًا بيقين؛ أن الخضر أساس تكوين جميع الثمار وماكينة صنع سلاسل الغذاء؛ وبدونه تهلك الحياة على الأرض، وهو مُعَد ليوظف طاقة الشمس في عملية التخليق الضوئي Photosynthesis أو الخضبي؛ على تجميع عناصر التربة وثاني أكسيد الكربون الجو لتكوين السكر والمواد العضوية، مصانع تعمل بكفاءة لتكفل بقاء الحياة ولا يضاهيها مصنع أقامه إنسان، قد أَعَدَّهَا القدير بإحكام، وإلاَّ فأي صدفة أنشأتها بقصد وهي بلا إرادة ولا تتكرر بانتظام، وهل هي إذن حنكة الثوب أم حكمة الحائك!.

    كل الحبوب إذن والفواكه والخضروات أساسها خضاب الخضر، ويرد التعبير مُوَسَّعًا ليشمل كل نبات: ﴿وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ﴾ وينسب صريحًا تَكَوُّن زُمرة مُوَسَّعَة من الحبوب وأشهر الثمر إلى الخضر: ﴿فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ﴾ إخراجٌ يُمَهِّد لإخراج يليه في عمليات مُقَدَّرَة لا تصنعها صدفة، وكما يستقيم عود ضمير (فَأَخْرَجْنَا بِهِ) على لفظ (مَاءً)؛ يستقيم عود ضمير (نُخْرِجُ مِنْهُ) على لفظ (خَضِرًا) فيجعله أساس كل ثمر، وتلك حقيقة علمية تمثل مأثرة فنيت في بلوغها أعمار.

    وإذا عَزَّت عليك دلالة فتأمل بقية المواضع لتجد منظومة تتباين فيها الجوانب ويتنوع الأسلوب في تآلف وتكامل بلا تناقض؛ وتلك ميزة يتفرد بها القرآن الكريم دون كل ما ينسب سواه اليوم للوحي، وفي التعبير: ﴿وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انْظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ﴾ يتعلق السياق بدلائل الإيمان وفق ما دل عليه التعقيب صريحًا: ﴿إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ﴾ وفي المقام توسع وتعديد للثمار واستغراق في التفصيل لترسيخ التنويع بيانًا للقدرة الفائقة؛ فناسبه التعبير بلفظ (ذَلِكُمْ) للتفخيم والتأكيد بدلا عن (ذلك) وبدلا عن بيان مجرد التشابه ناسبه ترسيخ التنويع بلفظ (مُشْتَبِهًا) لبيان صعوبة تمييز أصناف الثمر الواحد؛ خاصة الزيتون والرمان، رغم ندرتهما في البيئة العربية.

    ومثيله: ﴿وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾ [الأنعام:141] وهو أقل توسعًا؛ فناسبه الاكتفاء ببيان اختلاف الأُكل وتنويع الثمر بلفظ (مُتَشَابِهًا)، ويعني مجرد التقارب والتماثل في وجوه بخلاف لفظ (مُشْتَبِهًا)!.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *