الصفحة الرئيسية تلفزيون الاعلامية الفاتة / شيريهان خفاجي ًًً أصغر مخرجة تليفزيونية بمصر من...

الاعلامية الفاتة / شيريهان خفاجي ًًً أصغر مخرجة تليفزيونية بمصر من الفضائيات المصرية الي العالمية

0 274

…….. كتب / محمد عبد السيد
تنتظر الفاتنة شيريهان خفاجي ان تأتيها عروض من قنوات خليجية أو دولية بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها علي شاشات القنوات الفضائية المصرية ؛ شيريهان محامية لبقة ومتكلمة وتعتز بانها محامية .. لكن القدر ساقها الي استوديوها الشهرة في مدينة الانتاج الاعلامي غرب القاهرة ..عملت مذيعة ثم مخرجة وتعتبر اصغر مخرجة بمصر ..حلمها تحقق لكن طموحها عابرا للقارات بعد أن عملت في المجالات الاعلامية المختلفة واصبحت قادرة علي أن تتبوأ مقعدا متميزا اوسط المذيعات الشهيرات بدول الخليج أو حتي الفضائيات الاجنبية التي تبث برامجها بالعربية ..
شريهان انسانه مختلفه وغريبه حياتها العمليه اثناء تصوير البرنامح والحلقات في الشارع شخصيه حادة وجادة لا تقبل المرح والهزار في العمل وعندما تقابل بعض الشخصيات في الحياه مثل كبار السن تتحول لكائن ضعيف يبكي قلبه ملئ بالحنيه والحب ولا تقبل الظلم لاي احد تعرفه او لا تعرفه تدافع عنه بكل قوتها عنيده تنفذ ما يترائى لها ما دام تري انه صحيح وتقتنع به فتنفذه علي الفور لا تهاب من احد حتي لو كان قريب او بعيد تعشق الحياه تحب الخروج واللعب والضحك تحب الحياه مفتونة بالطبيعه .. البحر والخضرة والسماء تعشق ركوب الخيل تقدم مصالح الناس عن مصلحتها دائما .. تحب أن تكون كبيرة في نظر نفسها والناس … تحب تحمل المسؤليه و خدمه الناس ومساعدتهم دائما ًًً كانت تحلم وما زالت تحلم ببناء عالم مستقل للايتام والمسنين واولاد الشوارع والفقراء مليئ بالحب والحضارة والتعليم والعمل والرفاهيه تتمني تغيير سلوكيات المحتمع الي الاحسن .. تعشق أرض مصر و تغير علي كل شبر فيها وكل مصري عليها تحب كل الأمهات تقدس الامومة خادمة لكل ام تحتحها
ناقشت العديد من القضايا في برنامجها بنحلم نعيش ..قضايا ليست فقط للشو الاعلامي ولكن للحل والقوف بجانبهم الي النهايه تعمل علي ظهور الحقيقه والوصول مع المسؤلين للحلول لا تسكت حتي تتوصل لحل تتابع وتناقش حتي تتمكن من الوصول للهدف وهو تحقيق العدل
تعتمد في القضايا التي تطرح بالبرنامح علي عرض المشكلة بدون اثارة أو تشهير لاي شخص او التجسيد باجسامهم امام الكاميرا و ناقشت العديد من قضايا المرضى دون ان تصور اجسامهم رغم ان المرضي طلبوا هذا منها ورفضت تصويرها لانها تعمل من اجل الحريه والستر والصحة لمصلحة الناس قبل مصلحتها الشخصية والشهرة .. تهتم بقضايا الفقراء والسعي لتحقيق احلامهم فهي تعمل كي ترسم البسمة والحب علي وجه كل مريض وكل فقير ومحتاج وكل ام مظلومه وكل يتيم .. فالعمل بالنسبة لها رساله من الله رقيب عليها الله في تنفيذها ..
وقالت نفسي أعيش حياه مثالية في بيتي وعملي ومع اهلي واصدقائي فهي تحب الحياه المملوءة بالحب والدفئ .. تقول شريهان انا اعشق الحياه اعشق الحب اعشق امي اعشق مصر
مضيفة : انا مليش مثل الاعلي هو انا من اكون اعلاميه مختلفه في كل شئ عن غيري تتوفر فيها العزة و الكبرياء والثقة في الله
ًًً هي امرأه تأتي باعلام نظيف ًًً الاعلاميه الحره التي لا تبحث عن مال او شهره ولكن تبحث عن حق الغلبان واليتيم والمظلوم
كافحت وعانت شريهان كثيرا فهي تأتي من الارياف والفلاحين تربت في الارض عند جدها وكانت تربيه مليئه بالشدة حتي كانت جدتها توصفها بالعسكري ولم تتحدث مع اولاد طوال فتره الدراسة الي الثانويه العامه كل حياتها الحلم التي تعيش عليه وهو ان تكون امام الكاميرا مزيعة فجاء تنسيق الجامعه وكتبت التنسيق القاهرة رغم ان الاسكندريه والسادات هم اقرب لكنها صممت علي الدخول والتحقت بلسانس حقوق جامعه عين شمس ودخلت القاهرة الحياة الغريبة لها فهي كانت تعيش بين الزروع والمدرسة والبيت فقط انما هناك بالقاهره كليه مختلطه بالبنين والبنات عانت حتي تعودت علي الحياة وفي اول سنه بدأت تبحث عن حلمها الكاميرا مدينه الانتاح كان يوجد اعلان لطلب مذيعات فقدمت ولاول مره تدخل المدينه فكانت ملابسها تحافظ دائما علي اختيارها واخذت عهد انها مهما تختلت بالمدينه والطبقات الاخري فلا تتجاوز عن ملابسها التي تربت عليها فعانت كثير مع هذه الطبقه من المجتمع وشاء القدر تنجح في الاختبار والتحقت بمهنةالمزيعة وكان عمرها ١٨عاما وفرحت لتحقيق حلمها ولكن بعد عامين تركت العمل فلا تجد نفسها في هذا البرنامح فاشون وموضه فهي من صغرها كانت تحب الحدة والمواضيع ذات الاهتمام بالناس ورساله العمل عملت بالتمثيل ولم تتمكن من الوصول فذهبت وراء الكاميرا وعملت في مهنه الاخراج وتعلمت الكثير حتي اصبحت مخرجة في وقت قصير اشهر ومسكت العديد من البرامج في العديد من القنوات قناه النهار وقناه التحرير وقناه الفراعين والعديد من قنوات الاخري عملت في برامح دينيه واجتماعيه وسياسيه وثقافيه واخباريه كل المجالات ولكن تحس انها لا تعمل ما خلقت لاجله وهو امام الكاميرا رسول لكل صوت مظلوم ويتيم ومحتاح ومسكين فقامت بعمل برنامح بنحلم نعيش وقامت بانتاحه من حيبها الشخصي وتكوين فريق عمل من اعظم المصورين والمعدين والصحفين والمونترين وبدأت بعمل حلقات عن عرض مشاكل المحتمع وحلها مع المسؤلين والان برنامح بنحلم نعيش يناقش اهم قضايا المحتمع وحلها مع المسؤلين ..
ُُُُ شريهان مع الحب والعاطفه تعترف انها لا تقابل الحب حتي الان رغم انها تعشق الحب الا انها تقول الحب ضعف اكتر شئ ممكن يهدني الحب وتبحث عنه في كل مكان لكن لا تتمكن من وحوده فتعيش مع خيالها الرومانسي حتي يأتي الحب الي عالم الواقع وينزل علي ارض الحب التي تملكها فهي تقول انا لااعطي حق حقه فعندما اتزوج لا تاخذني الحياه المهنيه وواجبي ناحيه الغلابه والمساكين والايتام لا يأخذني من بيتي واولادي فكل منهم له حقه وحق امي وابي واخواتي واهلي واصدقائي وعملي واهمهم حق الله في الصلاه والعباده والزكاه انا حياتي ملك الله فلااتركها تضيع هباء

لا يوجد تعليقات

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.