>

تواصلت تداعيات المباراة المشهودة بين المنتخبين الجزائري والمصري ضمن نصف نهائي كأس أمم أفريقيا الجمعة، حيث شهدت المدن المصرية احتفالات كبيرة بمناسبة الفوز الذي منح “الفراعنة” فرصة الحفاظ على اللقب القاري، كما ضمن لهم الثأر من خروجهم على أيدي الخضر بتصفيات كأس العالم.

وقام الرئيس المصري، حسني مبارك، بتهنئة نجوم الفريق الفائز، في حين اتهم المدرب الجزائري، رابح سعدان، في تصريحات لـCNN بالعربية، حكم المباراة بالانحياز والتواطؤ ضد منتخبه، متحدثاً عن وجود “مخطط مبرمج مسبقاً” من خلال طرد ثلاثة من اللاعبين الجزائريين.

وكشف سعدان لـCNN بالعربية مدى “تأثره وامتعاضه من التحكيم السيئ الذي أدار المباراة” بل راح إلى اتهامه بخدمة مصالح أخرى، حيث قال “حقيقة لم أكن أتوقع أن تدار مباراة نصف النهائي لمنتخبين كبيرين وتسند مهمتها لحكم صغير، فالحكم هو من قلب موازين المباراة، وهذا كان واضحا جدا، خاصة في عقوبة الطرد التي أشهرها في وجه مدافعنا، رفيق حليش، الذي يعد من أحسن المدافعين، ولهذا اعتبر أن الأمر مخطط من قبل انطلاقة المباراة واعتبر الطرد مبرمج مسبقا”.

و في إجابته حول إمكانية تقديم طعن في التحكيم، قال سعدان “يجب أن نتوقف عند هذا الحد، و المهم هو التقدم”، كما أكد سعدان، بأن كأس الأمم الأفريقية بأنغولا كانت نتائجها إيجابية بالنسبة للمنتخب الجزائري، مشيرا إلى أن الجميع أكتسب خبرة مهمة من خلالها.

كما لم تخلوا المباراة من الشد العصبي والمشادات بين اللاعبين، حيث ذكرت مصادر مقربة من محاربي الصحراء لـCNNبالعربية أنه سجل حدوث مشادات جسدية بين لاعبي المنتخبين الجزائري والمصري، عند دخولهم لغرف تغيير الملابس بملعب “أومباكا” بمدينة “بانغيلا” الأنغولية التي احتضنت المباراة.
ونقل لاعبون جزائريون أن نظرائهم في المنتخب المصري “استفزوهم بعبارات نابية، مستهزئين بهم بعد فوز المصريين برباعية كاملة،” و لم يتحمل اللاعبون الجزائريون الأمر، و دخلوا في مشادات بينهم مما استدعى تدخل المسؤولين و المنظمين الذين استعانوا بالشرطة وقوات قمع الشغب، لتفريق اللاعبين و الحيلولة دون انزلاق الوضع، وهو أمر تعذر تأكيده من المصادر المصرية.

من جانبه، نقل موقع اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري عن مدرّب الفراعنة، حسن شحاته، قوله إنه “سعيد للغاية” بتخطي عقبة الجزائر، في الطريق لتحقيق اللقب الثالث على التوالي والسابع في تاريخ بلاده.

وأضاف شحاتة: “أعتقد أننا رددنا اعتبارنا أمام الجزائريين، مشيرًا إلى أن الهزيمة لا تقلل من قوة الفريق الجزائري،” مؤكداً أنه تلقى تهنئة من الإعلاميين الجزائريين الذين صافحوا أعضاء المنتخب المصري مضيفاً: “الحمد لله الأمور طبيعية”.

وفي الجزائر، وبخلاف ما كان يتوقعه البعض، شهدت الشوارع بعد اطلاق الحكم البينيني كوفي كوجيا صفارته معلنة نهاية اللقاء والإقصاء المر برباعية نظيفة أمام “الفراعنة” محتفلين بمنتخبهم الوطني و مساندين له في كل الأحوال بعد أن أمتعهم في المباريات التي سبقت الدور النصف نهائي.

وقال عدد من المحتفين، إن سبب فرحتهم يعود إلى أنه منذ 20 سنة لم تبلغ الجزائر الدور النصف النهائي لأمم أفريقيا، ومنذ 24 سنة أيضا لم تبلغ المونديال وها هي الانجازات قد توالت على محبي “محاربي الصحراء.”
فمن العاصمة الجزائر، مرورا بغرب البلاد وهران وشرقها عنابة ، نزولا إلى جنوب البلاد مرورا بسطيف وقسنطينة وتبسة، إذ خرج الصغار و الكبار محتفلين بأسود الجزائر و شبانها الذين ردوا للخضر مكانتهم، حيث توشحوا بالأعلام الوطنية وردوا شعارات وأهازيج مساندة للمنتخب والمدرب رابح سعدان.

كما خرج بعضهم إلى الشوارع حاملين البطاقات الحمراء في إشارة واضحة إلى أن المنتخب الوطني لم ينهزم في الميدان، و بأن المنتخب المصري لم يكن ليفوز بتلك الطريقة لولا ما وصفوه بـ”هدايا الحكم و مهزلته” خلال اللقاء بعدما حرم المنتخب الجزائري من 3 لاعبين أساسيين و طردهم بطريقة اعتبروها “غريبة.”

وفي مصر، خرجت الجماهير في مختلف المحافظات إلى الشوارع وهى تحمل الأعلام المصرية وتهتف لمصر ونجوم المنتخب الوطني، فقد خرجت الجماهير من مختلف الأعمار والفئات من الرجال والنساء إلى شوارع القاهرة حاملين الأعلام المصرية والطبول والدفوف وصور لاعبي المنتخب الوطني.

وهتفوا المحتفلون مرددين الأغاني والأناشيد الوطنية والهتافات الحماسية تعبيرا عن فرحتهم بالفوز، والأداء الذي قدمه الفراعنة وتأهلهم إلى المباراة النهائية المقرر إقامتها الأحد في مواجهة المنتخب الغاني.

شارك برأيك

‫315 تعليق

  1. عموما الله يهدي الجميع وربي قادر ان يزيح هذه الغمة ويزيل اي سوء تفاهم
    واكيد ستمر الايام والسنوات وتبقى ذكريات فقط اي نعم سيئة لكن اسمها ذكريات

  2. يااااااااااااارب يا سلمى، كمان سماح عمار لم تقل هذا من فراغ.
    عموما ممكن تشوفى ردها فى صدى الملاعب فى موقع mbc.
    shyeng ههههههههههههههههههه تعليقك حلو، وانت الاجمل

  3. تصدقين بالله والله لما بكت في البرنامج حين خرج منتخب مصر سابقا والله تعاطفت معها لا اصف لكي لاي حد
    وتعاطفت ايضا مع مراسلتنا التي تعرضت في مصر
    عموما خلاص مر كل شيء واكيد هؤلاء الاشخاص هم لهم الحق ينسون ويغفرون او لا وكل شخص تعرض للاذى من اي طرف كان
    اما نحن على حسب ما ارى ربما نتلقى وزر كلماتنا فحسب
    لهذا نقول كفارة المجلس
    ” سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ”
    عسى الله ان يغفر لنا
    تصبحون على خير والسلام عليكم

  4. على فكرة وقبل ان امشي
    وكما تقولين فاتي لم يكن كلامها من فراغ
    والله من فراغ ام لا انا شخصيا لا اصدق اي شي واي واحد ان لم ترى عيني فالكل بريئ حتى تثبت ادانته ومن كلا الطرفين لانه كثير ناس انساق وراء مهاترات وخرافات ومن كلا الطرفين
    اقول قولي هذا واستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
    والسلام عليكم
    اروح انام نروح نرقد
    يالله
    سلام

  5. أولا السلام عليكم
    ثانيا مبروك لمصر ،ولفاتي وفيب وكل الأخوة والأخوات في الموقع،مع إني تأخرت شوية في تهنئتكم،كان عندي شغل وصار لي ثلات أيام ما فتحتش النت ،مبروك مرة أخرى،
    وأقول للجزائريين معلش المهم المشاركة ،وفريقكم كان أدائه جميل في كل المباريات ،لا هو ولافريق مصر ، أما عن المبارة الأخيرة كان نفسي أشوفها بس ما حصلش نصيب كنت في الشغل
    وأقول للجزائريين و للمصريين والله ما تفعلوه وما تتفوهون به حرام وعيب ، صلوا على النبي و تعوذوا من الشيطان الرجيم
    مع تحياتي للجميع

  6. أنت سيد الرجال يا سعدان
    أما شحاتة يروح يعلم فنيات اللعب لأولاد مصر بدل يعلمهم اللعب ألعاب الضباع أمام الأسود

  7. كريم مطمور: كنا نريد الفوز بالكأس•• ونصف النهائي ليس إنجازا

    أكد، كريم مطمور، أن خروج منتخب الجزائر من الدور النصف النهائى لبطولة كأس الأمم الإفريقية السابعة، بعد الهزيمة أمام منتخب مصر في الدور قبل النهائي بنتيجة 4 – صفر، لايكفي أن يعبر عنه بـ ”خيبة الأمل الكبرى، وإنما الغيظ الشديد، وحتى الجنون بالنظر للسيناريو الذي عرفته المباراة”· واعترف، مطمور، في تصريح لصحيفة ”ليكيب” الفرنسية الرياضية بأن البطاقتين الحمراوتين اللتين نالهما اللاعب نذير بلحاج والحارس فوزي شاوشي كانتا مستحقتين، إلا أنه اعترض، بشدة، على البطاقة الحمراء الأولى التي أشهرها الحكم البنينيى كودجيا كوفي في وجه المدافع رفيق حليش· وأضاف، مطمور، ”حكم المباراة هو المسؤول الأول عن هزيمة المنتخب الثقيلة لقيامه بطرد المدافع حليش فى الدقيقة الـ 39 من المباراة”· وقال ”إن اللعب أمام فريق بحجم مصر بنقص عددي يعد أمرا قاسيا ·· قاسيا بشدة ·· بل منتهى القسوة”· ورفض، مطمور، اعتبار أن الوصول إلى المربع الذهبى للمونديال الإفريقي يعد إنجازا في حد ذاته، مؤكدا أن اللاعبين كانوا يريدون تحقيق اللقب للمرة الثانية في تاريخ الجزائر وليس فقط الوصول إلى دور الأربعة

  8. semo dear Egypt played a professional football match while Algeria played a professional wrestling match (very violent players)
    so lets not talk about our players and the way they play and lets not forget how the algerian played montaha el baltaga its a game not a war

  9. بصراحة
    انا معى فلوس كتير
    طبعا انت مش فاهم يعنى اية فلوس
    يعنى مصارى
    بس قول لى طريق الحكم فين علشان اشترية يا جاهل
    بطلوا حقد واتقوا اللة

  10. يا أخت malakهذه المرة الثانية التي أرى تعليقك باسم malak ودا ئما في الرياضة ،وأنتي على ما اظنك جزائرية،،،،وأنتي جديدة هنا،
    أنا أيضا أكتب بإسم malak مند وقت طويل،ولا أريد أن يخلطوا بيننا هنا في المجلة،أرجوا أن تغيري إسمكي أوتزيدن عليه شئ ، مع تحياتي

  11. انا احب بلدي واريد ان اعرف احد يكره بلادو يا المصرين لاتتهيمون الناس .والفيلم واحد صفر 1-0 .خلوه في احلامكم
    بااااااي يا اخوانا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *