الصفحة الرئيسية زاوية القراء زواج رومنسي

زواج رومنسي

بواسطة -
40 20

مرسلة من صديق الموقع توب كواليتي

قرأ أحدهم مقالا عن العلاقات الزوجية و الأثار الخطيرة المترتبة على سيطرة شبح الصمت على العلاقة بين الرجل و زوجته,. تأثر القارئ كثيرا بما قرأ… و اقتنع بأن المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على الرجل. و بدأ الزوج يمعن تفكيره… و ظل يردد أن من الضروري أن يتخلص الأزواج من أثار التعاملات المادية و الإحتياجات, من أجل استعادة رومانسية العلاقة بين الرجل و المرأة. قرر أن يعمل جاهدا على تواصل الحديث بينهما, و أن يؤكد لزوجته أنها صديق و حبيب و شخص مرغوب فيه… انه قادر على أن يدير الحوار معها بحب و تلقائية, و ان يجد دائما الموضوعات المشتركة التي تحقق بينهما التقارب حتى تزداد العلاقة بينهما متانة و دفئا.

ومن أجل أن تتحول الأفكار إلى واقع ملموس, بادر الرجل الطيب بعرض مجموعة من الأقتراحات على نصفه الحلو – زوجته.

و قال لها أنه يفكر في الخروج معها وحدها لقضاء أمسية على شاطئ البحر. قال أنه يريد أن يتذكر الأيام الأولى لزواجهما. لقد اكتشف أن لديه الكثير يريد أن يصف به جمال عينيها و الإشعاعات الدافئة التي تنبعث من تلك العينين العسليتين. قال أن هناك ابياتا من الشعر تلح عليه… انها أبيات من الغزل التي تنتظم وحدها لتصف جمالها ورقتها. و عندما لا يسعفه الشعر فان عبقريته النثرية مليئة بكلمات تعبر لها عن أصدق مشاعر الحب و الهيام.

اقترح عليها ان يذهب الى وكالة سياحية لتعد لهما برنامجا للسفر الى منتجعات شهر العسل التي يذهب اليها العروسان ليلة الزفاف. انه يريد ان يبقى معها و يناجيها دون أن يفكرا في ميزانية البيت و فاتورة التليفون و قسط السيارة و شرائط الفيديو… و تطلعاتها الى زيارة طويلة للأسواق. قال أنه يريد أن يتحدث معها طويلا عن صفاء السماء وزرقة البحر وغروب الشمس و اكتمال القمر. يريد ان يستمع معها الى موسيقى هادئة تزداد جمالا و روعة بنبرات صوتها و حديثها اليه حديث الحبيبة الى حبيبها و هي تغالب الخجل و الحياء لتعبر له عن مكنونات قلبها.

نظرت اليه… لم تعلق و لم تقل كلمة واحدة… لكن عينيها كانتا تعبران عن كل مشاعر الشفقة و الألم لما أصاب عقل زوجها و جعله يهذي باقتراحات مجنونة.

ولم تكن اتهاماتها له بالجنون صريحة, و انما نطقت بها عيونها و لا تزال ترددها…

40 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.