الصفحة الرئيسية زاوية القراء عندما اهنتتني

عندما اهنتتني

بواسطة -
30 33

مرسلة من صديقة الموقع سوزي

عندما أهنتني
علمت انك أبدا لم تحبني
عندما إزدريتني و آلمتني
وقلت أن الغضب عمى
بعمى قلبك أعميتني
خمس دقائق من عمري لن انساها
في خمس كلمات أنت إختصرتني
عشيقه…خادمه.. أنيسه… جاريه…و إمرأه
لأني إمرأه … بالمهانة أشعرتني
لأن الغضب الأعمى حقك
رأيت من حقك أن تهينني
بعمى قلبك عن حبي أعميتني
لم تؤلمني الإهانه قدرما كبرك هزني
حقك أن تزدري ثم تمضي كأن شيئا لم يكن
ثم تعود كي تستغلني
حقك ان تستنكر غضبي و ألمي
فالمشاعر المطلقه حق لك و حدك
!!!!أما أنا ففي مشاعر حبك و طاعتك كفاياتي
صحت بي: هذا أنا
أريني ماذا تفعلين
غرك حبي لك .. غرك صبري سنين
غرك أنه في بلادي المرأه من المستضعفين
توهمت في عطائي الضعف
نسيت أن الأعلى هم الجوادين
نسيت أنه سمي قلب لأنه من المتقلبين
نسيت أن محور حياتي إيمان و يقين
الله و الموت” و ماعداهما طلب الضالين ”
الله أعطاني إياك و يعطيني غيرك
و الموت يذكرني أني من الراحلين
فلم أحيا حياتي في نكد؟
و أنا للضحك من العاشقين
و لم أتعبد في محرابك؟ و تبارك الله أحسن الخالقين
و لم أتقبل مهانتك ؟و قد كنت لك من المحسنين
لكن صدق القائل إذا أنت اكرمت الأصيل صانك لكن اللئيم من المتمردين
من قال أن الأصل بألقابنا
شيمنا و أفعالنا عنا من الدالين
يالغرورك و يالكبرك
تظن أنك من الفائزين
نسيت أن الكبر طرد إبليس من رحمة خالقه
و الكبر عزيزي مخرج الرجال من جنة العاشقين
لقد سماه الله قلبا لأنه مقلبه
لأنه من الغباء أن يكون على مثلك من الثابتين

تحياتي

30 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.