>

كتب – محمد عبد السيد
غالبا ما تتوارى صاحبة الأسنان البارزة أو المنفلجة خجلا وإحساسا بفتور الجمال في محياها . الا انها ذات حظوة وقبول وجاذبية لمن يخالطها أو يؤانسها لأن بها محاسن ونفائس كثيرة . فهى و وضاحة المحيا . بشوشة الطلعة . متهللة الغرة . باسمة و أبلجة الثغر . ضاحكة السنة . أنيسة الطلعة . مشرقة الديباجة . أغرة بسامة . طيبة النفس . يترقرق في وجهها ماء الحياء والوداعة . كلما دخل عليها أحد بشت به . اهتزت ورفت وضحكت وخفت له . وانبسطت وتبلجت وهزت نفسها اليه . ولقيته لقاءا جميلا . تلقته بوجه منطلق . ومحيا منبسط . وصدر رحب ومشروح . وأقبلت عليه ببشرها . وطلاقتها . وتهللها . وهشاشتها . وبشاشتها . وابتسامتها . وفكاهتها . ونشاطها . وانبساطها . وأريحيتها . وأنسها . وقد تهلل وجهها . وتبلج جبينها . وبرق عارضاها . وتألقت صفحتها . وأسفرت غرتها . وأشرقت أسرتها . ولمعت أساريرها المتهللة .فـ هى : كيسة . لبقة . متوقدة . ذكية الفؤاد . طيبة النفس . فكهة الأخلاق . رقيقة حلوة الشمائل . ظريفة الطبع و المحاضرة . لطيفة والروح . خفيفة الظل . بارعة الظرفة . حلوة المعاشرة . ظريفة . عذبة المنطق و الأخلاق . .أنها أنثى عبقة . لبقة .تتوقد ذكاءا . و تكاد تذوب ظرفا . ويكاد يسيل الظرف من أعطافها . ويعصر الظرف من شمائلها . وتكاد تمازج الأرواح لرقتها . وتشر بها النفوس لعذوبة مذاقها . هى أنثى . حساسة . لطيفة الحواس والجوارح . صادقة الشعور . دقيقة الإدراك . فاترة و ساجية الطرف . كريمة الخليقة . شريفة الملكة . سرية الأخلاق . نبيلة النفس . حرة الخلال . محمودة الشمائل . أريحية الطباع . كريمة المحسر و المخبر. جزلة المروءة . شريفة المساعي . أغرة المكارم . وإنها لمن تتوسم فيها مخايل الكرم . ويقرأ في أسرتها عنوان الكرم . ويجول في غرتها ماء الكرم . يكاد ينطق الكرم من محاسن خلالها . ويتمثل الكرم في منطقها وأفعالها . ولا يوجد اكرم منها أخلاقا . ولا أنبل منها فطرة . ولا أطيب عنصرا . ولا أخلص جوهرا . كأن أخلاقها سبكت من الذهب المصفى . هى جوادة ندية الراحة . رحبة الباع والصدر . موطأة الأكناف . غمرة الرداء . جزلة العطاء . كثيرة

مراسل التليفزيون المصري محرر بصحيفة الاخبار

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *