الصفحة الرئيسية صبايا H&M” تطلق مجموعتها الجديدة الرائعة لموسم ربيع 2010

H&M” تطلق مجموعتها الجديدة الرائعة لموسم ربيع 2010

بواسطة -
12 219

أطلق فريق التصميم لدى “H&M” مجموعة الأزياء الجديدة المتنوعة لموسم ربيع 2010، فجاءت مزيجاً متنوعاً زاخراً بإيحاءات تراثية من أنحاء العالم كافة، وتصاميم كلاسيكية ذات صبغة هوليوودية، اضافة الى الموديلات التي تذكّر بالأجواء الجامعية. وتُبرز الأشكال القوية الأجساد الناعمة مع لمسة ساحرة من حقبة الثمانينات، ويظهر تناقض رائع باستعمال القماش المتهدّل الناعم والانثوي، وتتجلّى في الأقمشة ألوان وأنواع ونقشات مختلفة رائعة لا تخطر ببال.
وتقول رئيسة قسم التصميم لدى “H&M” آن صوفي يوهانسون “تضم المجموعة عدداً كبيراً من الملابس الضرورية، من القطع الكلاسيكية التي تمّ تجديدها وتحديثها لتوحي بنفحة تراثية تمنح اطلالة عالمية قوية الوقع. ويتواصل الأسلوب الرومنسي مع ايحاءات من عالمي الفنون والطبيعة، تنجم عنها نقوش رائعة الجمال”.
وتتضمن إطلالات المدنية العصرية بزات بيضاء جميلة وفساتين متهدلة غارقة في الأنوثة توحي بالرقة والقوة في الوقت عينه، كما أصبح لباس القطعة الواحدة (الأوفرول) أكثر رقة بقماشه الحريري الزلق، بينما يضيف “الشروال” الواسع المصنوع من القماش الذهبي اللماع الفاخر سحراً وتألقاً.
أما الفساتين الرومنسية القديمة الطابع والرداء الطويل على طراز الفنانين فتمنح اطلالة “ربة المنزل الأنيقة” المرتّبة والقديمة الطراز المشبعة بالأنوثة والرقة والهدوء والاحساس، ويظهر التأثير العالمي في التطريز وفي موديلات الرداء الطويلة والقفطان كما في مجموعات ألوان التوابل.
فمن ناحية المظهر العام، جاءت التصاميم ضيقة في الغالب، لكنها توحي في الوقت عينه بالاسترخاء والراحة، سواء كانت متهدلة أو غنية بالقماش، وغارقة بالنعومة الى أقصى درجة.
وبرزت الألوان الجلدية، والمائية، ومشتقات ألوان التوابل الغنية وألوان النيون الفاقعة، الا ان الألوان الطاغية بلا منازع فهي الأبيض والأزرق والبيج والرمادي.
أما المواد، فجاء في طليعتها القطن والحرير، والأقمشة الشفافة، مروراً بالجيرسيه والفيسكوز وقماش الكتان الرقيق (الشامبراي)، وانتهاء بالمواد العضوية المعاد تدويرها، وبرزت أشكال الأزهار والمربعات الكلاسيكية والخطوط، والنقوش التراثية وتلك المستوحاة من جلود الحيوانات والتطريز والألوان المائية.
وشملت التصاميم، الفساتين الجسيمة، أو القماش المتهدل، القفطان، الرداء الطويل، القمصان الفضفاضة، السترات الواقية من المطر، سترات البلايزر، السراويل الفضفاضة من الأعلى، “الشراويل”، التنانير بالقصة المستقيمة، لباس القطعة الواحدة، اضافة الى القطع المزركشة.
وضمت الاكسسوارات الحلى ذات الاحجام الكبيرة، الحلى والأحذية ذات الايحاءات التراثية والزركشات الغنية، الأحزمة العريضة، الأوشحة، النظارات الكبيرة. ولعشاق المظهر العادي والرياضي الناعم المريح، برزت الأحزمة الجلدية، والأحزمة القماشية (الكانفا) والصنادل والأحذية الجلدية ذات النعال المطاطية، والأخفاف المريحة (المشاية) والأحذية الرياضية الخفيفة (السنيكرز) وقبعات القش، وكلها تفعل فعلها في اكمال مسيرة الأناقة والأنوثة والجاذبية في كل الأوقات والمناسبات.

12 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.