>

احتفلت الفنانة والإعلامية الكويتية أمل العوضي يوم الثلاثاء، بعيد ميلادها الـ 32، حيث شاركت متابعيها عبر إنستغرام مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو من حفل ميلادها.

واختارت العوضي لهذه المناسبة فستانا براقا باللون الذهبي، من توقيع مصمم الأزياء يوسف الجسمي “جسميكو”.

وكشف الفيديو الذي نشرته العوضي، عن الكيك الخاص بعيد ميلادها الذي تكون من 4 طبقات، مزينة باللون الذهبي، مع مجسم حصان على الطبقة العليا.

واختارت الزهور باللون الأبيض والأصفر لتزيين الكيك، بالإضافة إلى بلالين باللون الأصفر الذهبي والأبيض أيضًا، فتلقت العديد من التهاني والتبريكات.

وتداول رواد السوشال ميديا صورًا وفيديوهات من حفل الميلاد وشكك البعض بسنها، حيث قال البعض، إنه من المستحيل أن تكون بعمر الـ 32 وإنها على الأغلب أكبر من ذلك، وتخفي عمرها الحقيقي.                

وجاء في التعليقات: “ايش تمثل وانا نونو والحين عمري 28 مو معقول كذابه”، وقالت متابعة أخرى: “على شنو هل مبالغة هو عيد ميلاد خو اتبرع استفاد من الفلوس احسن ما اصرفها على المظاهر”، وعن الفستان قالت إحدى المتابعات: “هاد مش لبسته ياسمين صبري بمهرجان الجونة قبل كم سنة”.

فيما لفت فستان العوضي أنظار عدد كبير من الجمهور، الذي استذكر إطلالة سابقة للفنانة المصرية ياسمين صبري، ظهرت فيها بتصميم من الستايل نفسه، كما قال البعض إن الفستان ارتدته العديد من النجمات سابقًا، فبالإضافة إلى صبري ظهرت به -أيضًا- الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي في مناسبة سابقة.

ولم يخل الأمر من بعض الانتقادات، حول مبالغة العوضي في الاحتفال بعيد ميلادها في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها العالم، بسبب فيروس كورونا المستجد.

يُشار إلى ان أمل العوضي عادة ما تتصدر قائمة الأكثر تداولًا عبر محرك البحث غوغل، بسبب اختلاف ملامحها في كل ظهور لها، حيث يتهمها الجمهور بالمبالغة في إجراء عمليات التجميل.

وعن حياتها الشخصية، كانت الفنانة أمل العوضي قد ارتبطت في عام 2008، بعبدالله العوضي واعتزلت الفن والإعلام من أجل التفرغ لأسرتها، وأنجبت ابنتها منيرة، إلا أنها أعلنت عودتها للفن والإعلام مؤخرًا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *