>

تداول رواد السوشال ميديا فيديو مع تعليق حمل اسم “الفنانة فيروز تحضر الكنافة”، وظهر في الفيديو امرأة تشبه إلى حد كبير الفنانة اللبنانية فيروز، وهي تحضر الكنافة، على أنغام أغنية سلملي عليه.

وتفاعل الجمهور مع الشبه الكبير الذي جمع هذه السيدة بالفنانة القديرة، مؤكدين أنه يصعب التفريق بينهما وأن الشبه الذي يجمعهما لا يمكن تصديقه.

واتضح لاحقًا أن السيدة التي ظهرت في الفيديو هي فلسطينية مقيمة في أمريكا، وعادة ما تشارك ابنتها فيديوهات عبر حسابها في تيك توك عن طريقة تحضير المأكولات والحلويات العربية بشكل عام والفلسطينية بشكل خاص، ليكون آخرها طريقة تحضير الكنافة.       

وبعد الضجة الكبيرة التي أثيرت حول هذه السيدة تم تداول فيديو آخر تظهر فيه بأكثر من إطلالة ليرى الجمهور أنها أقرب للشبه من النجمة العالمية سيلين ديون أكثر من فيروز فيما قال عدد من رواد السوشال ميديا أنها خليط بين النجمتين.

هذا واستحضر عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ريما الرحباني ابنة فيروز، معلقين أنها قد تقوم برفع دعوى قضائية ضد هذه السيدة بسبب شبهها الكبير بفيروز، مستشهدين بتصرفات ريما المثيرة للجدل، وقيامها برفع قضايا على كل من يؤدي أغنية لوالدتها، بالإضافة لأسلوبها الهجومي الذي تستخدمه في كل مرة ويعرضها للانتقاد.

وبالحديث عن فيروز كانت قد انتشرت مؤخرًا العديد من الشائعات حول إصابتها بفيروس كورونا المستجد، كما انتشرت بعض الشائعات عن وفاتها وهو ما تم نفيه أكثر من مرة.

يُشار إلى أن فيروز كانت قد نعت الموسيقار الراحل إلياس الرحباني عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، حيث نشرت فيديو يظهر فيه إلياس يعزف البيانو ويقف إلى جواره شقيقه الأكبر الموسيقار الراحل عاصي الرحباني زوج فيروز، معلقة: “هجروا الأحبّا الحَارة”، وكان إلياس الرحباني قد فارق الحياة في بداية الشهر الحالي، بعد معاناة مع فيروس كورونا.

يُذكر أن فيروز تزوجت من الملحن عاصي الرحباني وأنجبت منه زياد، ليال، ريما، هالي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *