الصفحة الرئيسية فن المرافقة تنهال بالضرب و”هيفاء وهبي” تتفرج

المرافقة تنهال بالضرب و”هيفاء وهبي” تتفرج

بواسطة -
10 82

المكان مدرج بصرى الأثري جنوب سوريا.

الحدث تصوير الفنانة اللبنانية “هيفاء وهبي” فيديو كليب جديد

أما الحدث غير المألوف فهو اعتداء مرافقة هيفاء على فريق صحفي سوري.

فالفريق الذي يرافق وهبي لحمايتها انهال على الصحفيين الذين يعملون لإحدى المجلات العربية النسائية بالضرب والشتم؛ و “الفنانة واقفة تتفرج ومرافقتها تتعارك معنا على مرأى المئات من السياح والمواطنين السوريين الموجودين في مدرج بصرى” هذا ماقاله إحدى الزملاء الذي كان متواجداً واعتدي عليه، مضيفاً “إن مدير الإنتاج طارق الجداوي وهو مصري الجنسية أمر مرافقة هيفاء بالاعتداء علينا وبعد العراك أخذوا منا كاميرا التصوير، وسلمت للمصور المرافق لهيفاء ويدعى “ديفيد عبد الله” لبناني الجنسية ومسح كل الصور الموجودة في الكاميرا”.

وهبي التي تصور أغنية جديدة لها في مدرج بصرى تجسد دور محاربة في الجيش الروماني ؛حيث تؤدي مشاهد فكرتها مأخوذة عن فيلم المصارعين وتلعب فيه هيفاء دور أسيرة لدى الرومان فتغني بمشهد لمدة ثلاثة دقائق، يشاركها قرابة 300 كومبارس لتبدوا أجواء المعارك حاضرة بقوة من خلال ارتداء الجنود للباس الروماني القديم وحملهم للسيوف والدروع الرومانية.

الصحفي “المعتدى عليه” وجه انتقاداً شديداً للفنانة هيفاء وهبي التي سمحت لمرافقتها بالاعتداء عليهم وهي تجسد شخصية فارسة في الجيش الروماني ويجب أن تتحلى بشيء من أخلاق الفارسة.
بينما علق الصحفيين المتعاطفين مع زملائهم المعتدى عليهم بقولهم “الحق مع الغضنفر الذي طالب أكثر من مرة بمنع هيفاء ونانسي من دخول سورية على اعتبار أنهما يلوثان المشهد السمعي”،والذي تابع هذه الأحداث يعرف من هو المعني.

10 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.