>

أعلنت الفنانة الأردنية ديانا كرزون وفاة عمتها جراء إصابتها بفيروس كورونا، عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونعت ديانا عمتها قائلة: “انتقلت إلى رحمة الله عمتي أم عصام إثر إصابتها بفيروس كورونا، الله يرحمك”. وتداول المتابعون خبر وفاة عمتها مقدمين أحر التعازي مع تمنيات الصبر والسلوان، وأن يتغمد الله الفقيدة بواسع رحمته ويدخلها فسيح جنانه.

لا حول ولا قوة إلا بالله
وانا لله وانا اليه راجعون
انتقلت الى رحمة الله تعالى
عمتي أميره كرزون (أم عصام)
إثر إصابتها بفايروس كورونا الله يرحمك#إنّا_لله_وإنّا_إليه_راجعون #كورونا #الأردن pic.twitter.com/N4LvrkrAgc— Diana karazon ديانا كرزون (@iamdianakarazon) March 25, 2021

وانتقد المتابعون شقيقات ديانا وهن هيا و زين لعدم إعلانهن نبأ الوفاة عبر حساباتهن في مواقع التواصل الاجتماعي، واكتفين بتصوير اليوميات الخاصة بهنّ.

وقال المتابعون إن الأمر ربما يعود لخلافات عائلية، بينما قال البعض الآخر إنه شأن عائلي خاص، وربما يقدمن التعازي في وقت لاحق وليس بالضرورة بشكل علني.

يأتى هذا الخبر بعد أسابيع قليلة من وفاة جدة ديانا كرزون، حيث أعلنت خبر وفاتها يوم 7 مارس الجاري، قائلة: “إنا لله وإنا إليه راجعون ،ببالغ من الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره انتقلت إلى رحمة الله تعالى جدتى ليلا فارس تمر اغا”.

وأشارت إلى تلقيها العزاء عن طريق الاتصال على الهاتف أو عبر النعي فى مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة من أصدقائها من داخل الوسط الفنى وخارجه ومن جمهورها الذي حرص على تقديم التعازي لها.

يُشار إلى الشقيقات كرزون ديانا وزين وهيا، كنّ قد أعلنّ عن إصابة جدتهم بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد إصابة زين وشقيقها ووالدتها. وكشفت زين، أنها عانت من بعض الأعراض، وطالبن الجمهور بالدعاء لجدتهن، بعد إدخالها العناية المركزة.

وتحظى ديانا كرزون وشقيقتيها التوأم زين وهيا، بشعبية كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتابعهن الملايين من الأشخاص.

وكانت ديانا قد أعلنت زواجها من الإعلامي معاذ العمري، في حفل صغير اقتصر على عائلة العروسين، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد قبل أهشر.

وتألقت كرزون في حفل الزفاف بفستان أبيض مع تاج ضخم لفت أنظار الجمهور، الذي تغزل بإطلالتها وفخامة فستانها.

جدير بالذكر، أن أخر أعمال الفنانة الأردنية ديانا كرزون أغنية الدنيا بتضحك من كلمات الشاعر عمر ساري، ومن ألحان محمد بشار، وتوزيع خالد مصطفى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *