أعلن المخرج المصري مجدي الهواري، طليق الفنانة غادة عادل، أن أزمة طلاقه أصبحت قضية رأي عام بعد سنوات من الانفصال وبعد الاصداء الايجابية التي احدثتها حلقة برنامج “بصراحة” التي جمعتهما معا في لقاء.

ومازح «الهواري» جمهوره عبر منشور على حسابه على الفايسبوك قائلا: «حتى خطيب الجمعة بيدعيلنا نرجع أنا وغادة، بقى مطلب جماهيري».

وكان المخرج مجدي الهواري أجاب عن سؤال طليقته الفنانة غادة عادل وهو: «متجوزتش ليه بعد طلاقنا؟»، ليرد قائلًا: «في شروط عندي في الجوازة التانية، هل الزوجة التانية هتبقى متقبلة فكرة إني أنا لسه بحبك لأنك أم ولادي وبنتي، الحب اللي ما بينا يا غادة ما ماتش».

وأضاف: «إنتي لو اتجوزتي تاني إنتي حرة، وفي بداية مشوارك الفني كان يتم تكريمك كانوا يقولون مجدي الهواري يفرض زوجته على الفن، ولكن مع حصولك على الجوائز أصبحوا يقولون غادة عادل وزوجها المنتج وظهرت موهبتنا عندما عملنا سويا في فيلم (الوتر)».

وكانت غادة عادل قالت إنها لم تكن تعرف طبيعة برنامج «بصراحة مع» ولكن فكرة ظهورها مع طليقها المخرج مجدي الهواري لم تكن تسبب إزعاجا لها.

وعن رد فعل أبنائهما عقب الحلقة، كشفت غادة أنهم طالبوها بالعودة لوالدهم، وأنها أخبرتهم بأن الهدف ليس في الرجوع وأن علاقتهما الحالية ببعضهما جيدة وأن المستقبل لا أحد يعلم به.

وأوضحت، خلال لقائها في برنامج «سينماتك» على الفضائية السعودية SBC، أن فكرة مواجهة طليقها وسماعها لما قاله، كان كلامه يدخل إلى قلبها وعقلها، وأنها تأثرت بحديثه رغم قرارها قبل الحلقة أنها لن تتفاعل ولن تبكي وأن كثرة محاولاتها للتماسك هي ما أدت إلى بكائها في النهاية.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *