نشرت ملكة جمال الولايات المتحدة الاميركية لعام 2010 ريما فقيه، صورة جمعتها بابنتها ريما وابنها جوزيف عبر حسابها الرسمي على انستغرام.

وقد أثارت هذه الصورة ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الشبه الكبير بين ريما وطفليها.

نُشير إلى أن تعليقات رواد الانترنت تمحورت بغالبيتها حول جمال الطفلين والشبه بينهما من جهة وبين والدتهما من جهة أخرى.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *