الصفحة الرئيسية فن بعد موجة الغضب منها… شيرين تعتذر وتعترف: “دعابة لم تكن في محلها”

بعد موجة الغضب منها… شيرين تعتذر وتعترف: “دعابة لم تكن في محلها”

8 1030

أصدرت نقابة الموسيقيين منذ قليل قراراً حاسماً يجدر إيقاف الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب عن الغناء فى مصر، وإحالتها للتحقيق. والحجة أنها أساءت لبلدها مصر خلال حفلها الأخير، وعدم منحها التصاريح اللازمة للغناء فى الحفلات، إلا عقب مثولها للتحقيق أمام النقابة. هذا الخبر شكّل صدمة للعالم العربي.

والجدير ذكره أنّ الفنانة المصرية سما المصري، قد شنت سابقاً هجوماً عنيفاً على شيرين. وكان ذلك بسبب الفيديو الذي تم تدواله لشيرين من حفلتها الاخيرة في لبنان، حيث ظهرت فيه وهي على المسرح تطلب منها إحدى الحاضرات غناء “ماشربتش من نيلها” لترد عليها شيرين بالقول: “هيجيلك بلهارسيا”.

وقد كتبت عبدالوهاب على صفحتها في موقع التواصل الإجتماعي بياناً جاء فيه ما يلي:
بيان مني أنا شيرين سيد محمد عبد الوهاب، الطفلة المصرية البسيطة التي نشأت في منطقة القلعة الشعبية و تعلمت حب هذا الوطن و الإنتماء إليه من بسطاء مثلها يحبون تراب هذا الوطن دون أي مقابل، الطفلة التي كبرت و أصبحت شخصية عامة معروفة تحاسب علي كل نفس تتنفسه و كل حركة تتحركها و لكنها ما زالت تحتفظ بطفولتها و عفويتها و هو ما يسبب لها الكثير من المشاكل.

أنا شيرين عبد الوهاب التي غنت لمصر و شهدائها و لم تتأخر لحظة في تلبية نداء وطنها في أي وقت بصوتها و اسمها و كل ما حققته، رفضت الغناء في أي دولة علي خلاف سياسي مع وطنها مهما كانت الاغراءات أو المقابل و دون أن يطلب منها أحد ذلك، و هذا ليس فضل و انما واجب و شىء بسيط مقارنة
بما اعطته لها بلدها و أبناء بلدها الذين جعلوها الآن فيما هي عليه.

شيرين التي تفخر عندما تغني في اي دولة و يسبق اسمها لقب المطربة المصرية و تجده شرف ما بعده شرف، و نعمة من الله أنها نشأت في هذا الوطن.

هذه المقدمة ليست للدفاع عن خطأ و لا للهروب من اعتذار واجب من دعابة لم تكن في محلها و من تعبير خانها، فالخطأ خطأ و الصواب صواب.

هذا الفيديو الذي أصاب أبناء وطني بالصدمة من حفلة في الشارقة منذ أكثر من عام و لن أبحث وراء من إحتفظ به كل هذه المدة ليظهره الآن و في هذا التوقيت، و عندما شاهدته شاهدته كما لو كان هذا الموقف يحدث أمامي لأول مرة و كما لو كانت من تتحدث فيه شخص غيري فأنا بالفعل لا أتذكر اني قلت هذا الكلام لأنني بالطبع لا أعنيه و لا يعبر عما بداخلي تجاه وطني ، و كما ذكرت سابقا كانت دعابة سخيفة لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها.

و طني الحبيب مصر و أبناء وطني مصر أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألم سببته لأي شخص فيكم و يعلم الله مدي حبي و إنتمائي لبلدي مصر و لكم جميعا، فلم و لن أنسي فضل مصر و فضلكم و أعدكم بأن أتدارك مستقبلا مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمني لو لم أكن فيه الآن.

أنا آسفة

المطربة المصرية – و لها الشرف – شيرين عبد الوهاب

8 تعليق

  1. الناس مدية الموضوع أكتر من حجمه و مفيش حد تناوله على قد حجمه!
    أول حاجة الموضوع ( إتسيّس ) و ده أكبر غلط لأنه بعيد كُل البُعد عن السياسة!
    فريق خد الموضوع حامى على صدره و دخله فى سكة الوطنية و إهانة لمصر و إهانة لنيل مصر و شيرين مش وطنية وشيرين عديمة الإنتماء! و الفريق التانى ( المُحب ) لشيرين لبس روب المُحاماه و بردوا أخد الموضوع حامى على صدره و هاتك يادفاع عن شيرين و إتهم البعض الآخر من الناس بالمُنافقين لكون مياه النيل فعلاً ملوثة و هى قالت الحقيقة قال و هُما بيداروها!!!
    و الحقيقة غير كده أصلاً ! شيرين مقالتش الدُعابة دى من واقع ( الشفافية و إعلاء كلمة حق ) لأن أصلاً محدش طلب رأيها، هى واحدة طلبت منها تغنى الأغنية و هى ردت بدعابة من واقع ( جليطة و قلة ذوق وجهل ) و إستكمالاً لمُسلسل زلات اللسان إللى بيتبعها إعتذار و ندم!
    فبلاش الله يكرمكم تدوا الموضوع أكتر من حقه لا تخونوا شيرين ولا تعملوها بطل قومى هى لا خاينة ولا مُناضلة لو دورتوا وراها هتلقوها موقعة على إستمارة ( كمّل ياريّس ) أصلاً! ومش عاوزين ننسى أغنيتها الشهيرة للرئيس الأسبق مُبارك ريّسنا ريّسنا 😉

  2. المُشكلة دايماً إن كل الناس بتقرأ الحدث حسب ميولها و إنتمائها! لو الشخص ده مؤيد للنظام هيقرأ الحدث كإهانة للبلد و هيهاجم شيرين وهينعتها بعدم الإنتماء و الوطنية (زى بعض الإعلاميين المصريين المُدافعين عن النظام)، ولو الشخص ده مُعادى للنظام هيقرأ الخبر كأنه كلمة حق و هذا هو الذى يجب أن يُقال بحق النيل و كل من يهاجم شيرين مُنافق و لا ينطق الحق (زى إعلامى الجزيرة و الشرق و مكملين و غيرهم مع إن شيرين مغنواتية و مشخصاتية و واحدة من الفئات الضالة التى تُساعد على تدمير مصر على حد قولهم) ولكن الضرورات تُبيح المحظورات مادامت بتخدم الهدف) !
    طب وليه منقراش الحدث بالشكل إللى يستحقه، ولازم نبقى مُعترفين أن شيرين مكنش هدفها سياسى خالص أصلاً علشان تسيسوا الموضوع ؟!
    أول حاجة مين هى شيرين ؟
    الإجابة: مُطربة مصرية غنّت للنيل من قبل، مع إن النُفايات بتترمى في مياه النيل وقت غناء الأغنية و من قبل ذلك الوقت أيضاً و مع ذلك غنت الأغنية.
    ثانى حاجة ما هى المُناسبة التى جعلت شيرين تصرح بهذا التصريح على المسرح؟
    الإجابة: كانت تقصُد الدُعابة ولكنها دعابة ليست فى محلها ( على حد قولها ) ولم تكن تقصُد الإجابة على سؤال موجه من مُذيع على شاشة الـ BBC مثلاً ولا كان فى نيتها أصلاً إنها تتكلم عن فساد علشان نحول الموضوع لخيانة أو لنضال بدليل أن الطلب كان من واحدة بتقولها غنى الأغنية مش من واحدة بتقولها قوليلنا رأيك فى مياه النيل!
    .
    شيرين ذلات لسانها كثيرة، و شخصية غير مُستقرة أو مُذبذبة وليست صاحبة مبدأ، بدليل أنها بتعمل الحاجة و تعتذر فى التو واللحظة!
    أنصحها بأن تستمع لآراء اللذين يقولون لها غنى فقط ولا تخرُجى عن النص!

  3. فعلا الموضوع اخد أكبر من حجمه وعلي فكرة دي خطة ذكية من الدولة العميقة وإعلام السيسي لتشتيت الانتباه عن مشاكل تانية أولها فشل مفاوضات سد النهضة ولجوء مصر الي مجلس الامن اول امبارح انا شخصيا كنت بقول هو السيسي هيعرف يغطي ازاي علي الخيبة التقيلة دي مصر في خلال 5 سنين اهلها حيموتوا من العطش قوم هوووب نطلع فيديو قديم لشيرين من سنة ونص مثلا نشغل بيه الناس ..مش بالضرورة شيرين اي حاجة وخلاص بس شيرين اللي جت بالصدفة
    وقال ايه اول جلسة محاكمة 23ديسمبر
    يعني لحقتوا عملتوا محضر وحققتوا معاها وحددتوا كمان معاد اول جلسة..!
    بتحاكموا اللي غلطت في النيل ومابتحاكموش اللي باع نيل وجزيرتين وحقول غاز وخلي الجنيه المصري تاني أضعف عملة علي مستوي العالم من حيث القيمة الشرائية!!

    يا بلد معاندة نفسها.. يا كل حاجة وعكسها
    لا شفت فيكي ترف وكل حاجة فيكي قرف
    الله المستعان

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.