>

شاركت سيدة الأعمال السورية لمى الرهونجي عبر حسابها الخاص في إنستغرام صورة من جلسة تصوير حديثة تجمعها بزوجها الفنان يزن السيد وطفلها آدم.

وظهرت الرهونجي في الصورة بإطلالة كاجوال مرتدية قميصا باللون الأبيض وبنطلون جينز مع بوت رياضي بنفس لون القميص، فيما أطل السيد بقميص باللون الأبيض مخطط بالأزرق وبنطلون جينز وظهر وهو يرضع طفله الذي لم تظهر ملامحه بشكل واضح.

وتم تداول الصورة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وانهالت التعليقات على ملامح الرهونجي، حيث شبهها البعض بالفنان هبة نور، فيما شبهها آخرون بالفنانة رواد عليو.

وكان هناك تعليقات كثيرة من نصيب يزن، اذ قال المتابعون إن عائلته الجديدة جميلة للغاية، وأنه أخيرًا ثبت على امرأة واحدة، لا سيما بعد الأخبار الكثيرة حول علاقاتها واعترافه بأحد اللقاءات بأنه “نسونجي” وتأكيد لمى على هذه الصفة فيه.

يُشار إلى أن يزن السيد سبق وأن تزوج من السورية فلك الفقير في عام 2012، ورزق منها بابنه الأول يعرب وفي عام 2017 نشر خبر انفصاله عن زوجته.

وكشفت السيدة فلك حينها أن سبب انفصالهما اكتشافها خيانة السيد لها مع إحدى الفتيات، وأنها تركت منزلها مع ابنها يعرب وابتعدت عنه بهدف الطلاق.

وفي عام 2019 أعلن الفنان السوري زواجه من لمى الرهونجي، ابنة رجل الاعمال المعروف زياد الرهونجي، والتي كانت متزوجة من أنس شقيق الفنانة السورية أصالة نصري، وقال السيد إنه تزوج من لمى عام 2018 إلا أنهما قررا إبقاء ارتباطهما سرًيا لفترة.

وكان يزن السيد قد أثار ضجة مؤخرًا بسبب حديثه عن الفنان السوري أيمن زيدان، حيث قال إنه سمع من بعض الأشخاص أن زيدان يستحق العزلة التي يعيشها وذلك كونه تسبب في محاربة الفنان فارس الحلو؛ إذ إن زيدان كان يملك شركة إنتاج وبإمكانه التحكم بنجومية البعض، وهو ما عرضه للهجوم بسبب انتقاده لفنان بحجم أيمن زيدان.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *