>

كشفت الفنانة المصرية الشابة داليا إبراهيم، أنها أخذت موافقة أسرتها قبل تصوير مشهد “السرير” في فيلم “كلمني شكرًا” الذي يعرض حاليًا بدور السينما، إخراج خالد يوسف، وبطولة عمرو عبد الجليل، وأنها ذكرت لهم تفاصيل المشهد الذي اعتبره بعض الجمهور صادمًا.

ورأت داليا أن المشهد لم يكن جريئا بدرجة كبيرة، ومن الصعب اعتباره مبتذلا، مشيرة إلى أنه عندما عرض عليها المخرج خالد يوسف الدور فكرت جيدًا قبل القيام

به، ولم تتخذ قرارًا متسرعًا، وعلى رغم أنه كان لديها بعض التحفظات في البداية على هذا المشهد إلا أنها ليست نادمة على تجسيده.

وأوضحت الفنانة الشابة أنها في هذا العمل تخوض أولى تجاربها السينمائية، وتنتظر رأي الجمهور في دورها، بغض النظر عن اللقطات التي تعرض في تريلر الفيلم، وتطلب من جمهورها مشاهدة الفيلم أولاً ثم الحكم عليه، لأن التريلر ليس كافيًا للحكم على عمل فني.

وتجسد داليا في الفيلم دور “عبلة” التي تجمعها علاقة حب مع “إبراهيم توشكى” أو عمرو عبد الجليل، لكنها تتركه بعد أن تعلم أنه أنجب طفلاً من امرأةٍ أخرى سيئة السمعة.

يشارك في بطولة “كلمني شكرًا” غادة عبد الرازق وشويكار وصبري فواز وكارولين دي أوليفيرا وغيرهم من الفنانين.

أعمال سابقة

وكانت داليا قدمت العديد من الأعمال الدرامية، منها: مسلسل “عائلة ونيس”، و”الحسن البصري”، و”أبيض في أبيض” مع ممدوح عبد العليم، و”الليل وآخره” مع يحيى الفخراني، و”كناريا وشركاه” مع فاروق الفيشاوي، وأيضًا “الدم والنار”، وأخيرًا مسلسل “ليالي” بطولة زينة والذي عُرض خلال شهر رمضان الماضي، كما أنها شاركت في عدة مسرحيات في بدايتها مع الفنان محمد صبحي والذي اكتشفها وقدمها للجمهور في مسرحيتي “بالعربي الفصيح”، و”ماما أمريكا“.

وكان نقاد مصريون قد عابوا على المخرج خالد يوسف تهميشه للعديد من القضايا التي تضمّنها فيلمه الجديد “كلمني شكرا”، معتبرين أنه لم يوفق في تقديم عمل متماسك دراميّا، بينما زادت جرعة اعتماده على الإيحاءات الجنسية والألفاظ النابية في ظل غياب التدخل الرقابي.

كما اتهم إعلاميون حضروا العرض الخاص الذي أقيم الأسبوع الماضي الفيلمَ بتناول الجنس بطريقة صادمة، مشيرين إلى أن غادة عبد الرزاق بطلة الفيلم ظهرت في أحد مشاهده، وهي تمارس الجنس بمنتهى البساطة مع صاحب المنزل لسداد الإيجار، بينما أختها تعرّي جسمها أمام كاميرا إنترنت من أجل الحصول على كروت شحن لهاتفها المحمول.



شارك برأيك

‫516 تعليق

  1. Shy Eng i am sorry
    i didn’t noticed your comment as you talked to sherry as a woman earlier
    you live in Canada too

  2. before i have left the site i noticed that you’re asking me what do i do in Australia
    i just live in it for a long time
    thank you for what you said about my name and your name is a unique too because i have never heard like this name before

  3. شباب كانت مصر ام صح
    اما الان عيب احد يحكى هيك
    هى الان خدامه عايشه بمرتب صغير
    اهتانت كرامتها انا بحكى عن الدوله وليس الشعب
    شوفوا مواقف مصر الان
    وقارنوها بزمان وانتوا الحكم طبعا

    تحياتى للجميع

  4. الله يلعن الاسر التي تسترزق من وراء بيع شرف بناتها

  5. i gree with you and means that you are sucsess in your work .dont care of people,, people any way will talk because they have no thing to talk look around the world what they are doing..and they sending mone for poor people…tp help them…

  6. السلام عليكم
    ليس من الطبيعي ان ننتقد البلد من خلال الشخص ولكن لو نظرنا في مواضيع الفن والفنانين لوجدتم ان اغلبها تاتي من مصر وعن الفانين المصريين لكن هذا لا يعني انهم يمثلون مصر والشعب المصري ولو ان هذه الاخبار اتت عن ممثلين من دول عربية اخرى لتم انتقادهم هم من غير التعميم على الشعب والبلد

  7. I don’t have arabic in my computer to type,I am not Egyptian but I love Egypt but ,

    Personally I respect this actress and all other arabic actresses and actors and who sees they are doing something wrong simply don’t watch them 

  8. يا اخ ماجد عندما ننتقد ممثل او ممثلة لأدائهم لقطات اباحية فهذا لا يعني ابدا اننا نعمم الحالة على كل المصريين و لا حتى على كل الممثلين و انما ننتقد الفاعل فحسب و الا فمصر مثلما انجبت هؤولاء فقد انجبت من هم احسن و ارقى منهن انجبت الدعاة و الائمة يكفيكم فخرا انكم احفاذ و ابناء محمد الغزالي و زينب الغزالي و الشيخ القرضاوي و حسن البنا و …….. و اروع الكتاب و الشعراء العقاد و طه الحسين و غيرهم مصر انجبت رجالا و نساءا عظماء لا يمكن ابدا اختصارهم في صفحات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *