>

فاجأ الفنان السّوري ناصيف زيتون متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي بإطلالة جديدة صادمة وغير متوقعة، بحسب ما أكده متابعوه، حيث ظهر فيها وهو يرتدي خلخالا في قدمه اليسرى.

وبدا ناصيف زيتون بالصورة التي نشرها عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي وهو مستلق في غرفة الجلوس، مرتديا ملابس رياضية باللون الأسود.

وتعرض زيتون لانتقادات لاذعة من قبل جمهوره ومتابعيه بسب قيامه بهذا التصرف، معتبرين أننا في مجتمع شرقي يرفض أن يتشبه الرجل بتصرفات النساء.

ولم يسلم ناصيف زيتون من السخرية أيضا فقد كتب أحدهم: “لابس خلخال أحلى من خلخال جارتنا”، وكتبت أخرى :”من ايمت الشباب صارت تلبس خلخال؟”.

وتزايدت الانتقادات على زيتون ومنهم من هاجمه بقسوة وبكلمات شديدة، معتبرين أنه لم يحترم جمهوره وخلفيته وتقاليده، ليخرج بإطلالة “الخلخال” التي لاتناسب الرجال أبدا ولاتدل على احترامه للجمهور والمتابعين.

لكن وكما العادة في إطلالات الفنان السوري فعلى الرغم من كم الانتقادات كانت نسبة المتفاعلين المعجبين به وبشخصيته جيدة، ومتوازنة حيث طاله المديح أيضا من قبل عشاقه الذين اعتبروا خياراته في الإطلالة حرية شخصية له، ويحقّ له ارتداء ما يريد.

ويبدو أن ناصيف زيتون تأثر بآراء المتابعين؛ ما دفعه أن يكتب تغريدة عبر حسابه الخاص على موقع تويتر قال فيها:‏”أسهل شي بالحياة الكلمة الحلوة … جربوها… ببلاش”.

ومن الفنانين الذين أبدوا إعجابهم بصورة ناصيف، كانت الفنانة السورية صباح الجزائري وزميلاتها أمل عرفة وهبة نور، إضافة إلى الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور والممثلة والمغنية داليدا خليل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يصدم فيها ناصيف زيتون جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد سبق وفاجأهم بظهوره بـ “غرّة طويلة”، بعدما كان قد ظهر في هذا اللوك في أغنية “قدا وقدود” التي طرحها منذ قرابة أربع سنوات.

وكان ناصيف قد أطلق مؤخرا أغنية جديدة بعنوان “يا عسل” وذلك عبر قناته الخاصة على اليوتيوب وبعض المتاجر الموسيقية والقنوات الإذاعية والتلفزيونية وحصدت الأغنية 7 ملايين مشاهدة على اليوتيوب فيما يقارب الثلاثة أسابيع.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *