>

فاجأت الفنانة السورية نسرين طافش متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بظهورها بإطلالة جريئة ومثيرة للجدل، عرضتها للانتقاد واللوم من قبل البعض.

ونشرت طافش عبر حسابها الخاص على “إنستغرام” صورة جديدة لها بدت فيها مرتدية روب الحمام أو ما يعرف بـ “البرنص”، ومستلقية على السرير كاشفة عن أقدامها وركبتيها، وتتناول قهوتها والبسمة مرتسمة على وجهها.

وعلقت الفنانة السورية على الصورة التي نشرتها بحكمة قالت فيها: “في السكون غناء جميل، في الصمت دهشة أصوات، حين تجلس وتصمت تخترع أوتاراً جديدة، أنا أمنح نفسي جرعة صحية من الوقت الهادئ باستمرار”.

وتعرضت نسرين طافش لموجة حادة من الانتقادات لظهورها على متابعيها بهذه الإطلالة، معتبرين أن هذا الظهور شخصي ولا يجوز استعراضه على العام، وكان من بين التعليقات، “حلوة كتير بس شو داعي لجلسة التصوير بروب الحمام”، “حاجتك تغري العالم”، “شو استفدتي بس طليتي للعالم بروب الحمام، والله مو حلوة بحقك الله يهديكِ”، “مو ناقص الفنانات بقى غير يتصوروا بالتواليت”، “عقبال حمام عرسك”.

كما ركز البعض الآخر على بياض قدميها، فعلق أحدهم: “الرجلين أبيض من الروب اللي لابسته”، وكتب آخر: “هذه رجلك ولا لمبة البيت”، فيما انتقد أحدهم عدم اهتمامها بمظهر قدميها ووضع المناكير عليها، حيث علق أحد المتابعين: “لي مش حاطة مناكير على أجريكِ”.

من جهة أخرى، تعيش نسرين طافش قصة حب جديدة بعد أن أعلنت في أحد لقاءاتها التلفزيونية عن ارتباطها بشخص من خارج الوسط الفني، حيث تناقلت العديد من الشائعات حول هوية العريس بأنه رجل أعمال كويتي شهير، قبل أن تقوم طافش بنفي الأنباء، مؤكدةً أن زواجها سيكون قريباً، موضحة أيضاً أن خطيبها ليس من الوسط الفني ولا السياسي ولا الرياضي، وأنه ليس خليجياً كما أشيع.

وحصلت الفنانة السورية مؤخراً على جائزة أفضل ممثلة عربية عن دورها في مسلسل “الوجه الآخر” الذي شاركت في بطولته إلى جانب الفنان ماجد المصري، وهو من تأليف فداء الشندويلي، وإخراج سميح النقاش، وتحدثت في إحدى لقاءاتها عن الأصداء التي تلقتها عن العمل، معربة عن سعادتها بردود الأفعال التي كانت أكثر من متوقعة، ومؤكدة أن صناع العمل يستحقون ذلك لكونه عملا متكاملا بحسب تعبيرها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *