>

تداولت مجموعة من الحسابات علي موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام” صورة نادرة تعود إلى مرحلة الطفولة لفنان مصري شهير، حيث كان طفلاً في أشهر عمره الأولي، وتفاعل الجمهور مع الصورة بشكلٍ لافت، حيث أشاد المتابعون ببرائته وجماله.

أنه الفنان الشاب “حسن الرداد” الذي استعاد ذكريات طفولته وقام بمشاركة جمهوره عبر حسابه الرسمي بموقع إنستجرام، بصورة قديمة له مع والديه من أيام الطفولة، استذكر من خلالها والدته الراحلة وأرفقها بالتعليق «بداية رحلتنا يا ماما»، ولاقت تلك الصورة وما تلاها من صور، تفاعلًا كبيرًا عشرات الآلاف من الإعجابات من قبل متابعيه.

نرشح لك – دنيا وإيمي سمير غانم تثيران قلق المتابعين حول صحّة والدتهما دلال عبد العزيز

كما أحيا الفنان حسن الرداد الذكرى السابعة عشر لوفاة والده نبيل الرداد، الذى توفى يوم 29 يونيو من عام 2004، مؤكدا أنه كان عاشق لوطنه مصر ومهموم بقضاياها، كما أنه كان مسخرا نفسه لخدمة الناس الغلابة.

ونشر الرداد صورة قديمة لوالده الراحل، عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك“، صحبها بتعليق: “الذكرى السنوية الـ17 لوالدى الأستاذ نبيل الرداد، للأسف مافيش عندى صور كتير تجمعنا مع بعض، بس أنت دائما فى قلبى يا أبويا”.

وأضاف الرداد عن والده الراحل: “كنت عاشق لبلدك ومهموم بها ومؤمن بضرورة وحدة الوطن العربى، مواقفك السياسية الكثيرة والجريئة يشهد عليها كل من عاصرك .. كنت مسخر نفسك لخدمة الناس الغلابة والمحتاجين ونصرة الضعيف، كنت ضهر لكل هؤلاء الناس الطيبة، كنت راجل شجاع وجريء ولا تخاف أحد، كنت بتدخل فى صراعات كبيرة من أجل خدمة ناس جميلة بسيطة”.

وتابع حسن الرداد : “علمتنى حب الناس واعتبار خدمة المحتاج هو واجب عليا طول حياتى، لو قعدت اتكلم عنك سنين مش هعطيك حقك، شكرا على كل حاجة علمتهالى يا رمز الرجولة والجدعنة والجراءة، وإن شاء الله ألقاك فى الجنة يا حبيبى”.

وعلى الصعيد الفنى، وبعد توقف دام عدة أشهر بسبب وفاة والدته ثم وفاة حماه الفنان سمير غانم، استأنف الفنان حسن الرداد تصوير مشاهده فى “فيلم تحت تهديد السلاح” حيث انطلق تصوير أولى مشاهده فى الفيلم مطلع مارس الماضى، والعمل من إخراج محمد حماقى وتأليف أيمن بهجت قمر، وجمعت المشاهد الأولى بين الرداد والنجوم: مى عمر وفتحى عبد الوهاب وشيرين رضا وبيومى فؤاد، وأحمد بدير وعباس ابو الحسن.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *