الصفحة الرئيسية منوعات منقبة مغربية توجه رسالة الى السعوديات محذرة من “دعاة الفتنة”… شاهد ماذا...

منقبة مغربية توجه رسالة الى السعوديات محذرة من “دعاة الفتنة”… شاهد ماذا قالت

10 844

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع مصور يظهر مغربية تحذر نساء السعودية من “دعاة الفتنة والتحرر”.

ويظهر في المقطع المصور الذي نشرته قناة “شؤون عربية” على يوتيوب، فتاة ترتدي النقاب، قيل إنها مغربية، وهي توجه رسالة للسعوديات، محذرة إياهن من “دعاة الفتنة والتحرر”.

ووصفت المغربية هؤلاء بأنهم “يمكرون بالسعوديين من حيث لا يشعرون”، وأضافت: “وجدنا في المغرب دعاة لحقوق المرأة من بني جلدتنا، وقد خدعوا أمهاتنا وجداتنان والآن يعضّ الناس أصابع الندم بعد أن عرفوا انهم دعاة شهوات وحربٍ للإسلام، وفقرٍ وسلبٍ لحقوق النّاس، لا دعاة حقوق وحريات”.

وتابعت: “الآن ضيقوا على حجابنا وضيقوا على ديننا وأصبحوا يساوموننا على أعراضنا حتى في حاجاتنا الاساسية، ونفس الدعاة السباقين عندنا، هم الآن عنكم نراهم بنفس الطريقة وبنفس الدعوة وبنفس الفكرة يحاولون في بنات الصحابة ومعقل الحرمين”.

وختمت بالقول: “أرجوكم يا اخواتي .. يا حبيباتي اثبتن على الحقّ .. أرجوكم يا معشر الآباء حافظاو على بناتكم .. أرجوكم يا علماء ومشايخ السعودية قولوا كلمة الحق وقفوا أمام أهل الفساد فالمسؤولية عليكم عظيمةٌ أمام الله”.

10 تعليق

  1. ‏‎المرأه المسلمه (والسعوديه على وجه الخصوص ) أخذت وما زالت تأخذ حيز كبير من وقت هواة التغريب والسبب تمسكها الى الآن بحجابها ، لكن بمجرد أن ينتهوا منها ويتحقق المراد (لا سمح الله ) لن يعودوا يهتموا بعدها ان كانت تعيش حياه كريمه أم تهان وتتسول لقمة عيشها ، وهذا أكبر دليل بأن مايهمهم ليس حريتها بل حرية الوصول اليها .

    حقيقة اغبط هذه السيده وكل مسلمه تعيش في بلاد الغرب ومازالت متمسكه بحجابها الكامل ولم يثنها مايعانيه المسلمين في هذه الفتره من هجمات ضد مبادئهم وعقيدتهم .

  2. مساء الخير أماني ، أتمنى أن تكوني بألف خير عزيزتي ….
    بالنسبة للموضوع أتمنى أن يُثبت الله الجميع و أتمنى أن يكون الإقتناع سيد الموقف لأن المُقتنع بشيء مهما تغيرت البيئة المُحيطة سيبقى مُتمسكاً بهذا الشيء بعكس الأشياء المفروضة و التي سيتخلى عنها الإنسان لحظة إبتعاده عن مصدر السُلطة أو الرقابة ….
    نهارك سعيد أماني ..
    !!

    • أهلا سنفوره ، مساءالنور عزيزتي….
      بلاشك ان الإقتناع سبب رئيسي لعدم تغيير أي شخص لثوابته .
      لكن قبل الإقتناع هنا في مسألة الحجاب يأتي دور الأهل في تعويد الفتاه وحرصهم عليها وترغيبهم لها ولا بأس ببعض الشده ان اقتضى الأمر ، فكلكم راعٍ وكلكم “مسؤول ” عن رعيته ، ومع الوقت ستدرك قيمته وتقتنع .
      لكن إذا تخلى الأهل عن واجباتهم فلا تلام الفتاه.
      يومك سعيد سنفوره .

  3. والله المفروض ان توجهي كلامك لبنات بلدك فهم احوج لهُ من السعوديات , هذا ان تكلمنا كلمة حق .
    لا تخافين بالسعوديه الخيزرانه موجوده لمن ارادت ان تتبرج الا اذا كانت شيخه او بنت ملياردير وعلى فكره النقاب ليس من صفات العفه , انا اراه من صفات التنكر الا اذا كانت فاتنة الجمال فالتتبرقع وتتنقب خوفاً من الفتنه

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.