>

نقل موقع “روسيا اليوم” عن العراف الأمريكي الشهير ادجار كايس تنبأه بعدد من الأحداث الكارثية التي ستجري في العالم في عام 2016 ومنها دمار اوروبا وغرق جزء كبير من اليابان.

وقال كايس أن الكوارث العديدة ستدمر أوروبا، والكوارث الطبيعية ستؤدي إلى غرق جزء كبير من اليابان تحت الماء، أما بريطانيا فسيغرق نصفها.

غير أن الغريب في هذه التنبؤات فهو الزعم أن روسيا هي الدولة الوحيدة التي ستنجو وذلك بفضل موقعها الجغرافي الممتاز.

وقال كايس فيما يتعلق بروسيا، إن روسيا ستصبح قوة عظمى، روسيا ستترأس الحضارة الجديدة، ومركز الحضارة الجديدة سيكون سيبيريا الغربية.

وتحدث كايس عن إحياء الاتحاد، وهنا اختلف الخبراء فيما قصده كايس: هل هو إحياء الاتحاد السوفييتي أو أنه اتحاد جديد للدول التي ستنجو بعد الكوارث الطبيعية، ولكن بحسب كايس فإن روسيا هي من سيترأس هذا الاتحاد.

إدغار كايس: هو عراف أمريكي يدعي امتلاك موهبة الإجابة عن الشفاء أو أحداث الحروب قبل وقوعها أو حتى نهاية العالم, كما أنه تنبأ بالقارة الضائعة أطلنطس خلال فقدانه للوعي (كان ادغار يعطي إجاباته و تنبؤاته خلال مروره بما يشبه الغيبوبة).



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *