>

بعد تداول مواقع التواصل الإجتماعي يوم أمس مقطع فيديو لأب يقوم بتعذيب طفلته الرضيعة التي لا يتجاوز عمرها العام وضربها بوحشية وهو يحاول تعليم الطفلة كيفية الوقوف والمشي .

وهو الأمر الذي بدا صعبا على الطفلة كون عمرها لايزال صغيرا مما دفع الأب إلى تعنيفها وضربها بشكل لا إنساني ووحشي .

مما أثار غضب العديد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي واستهجانهم إلى جانب مطالبتهم بضرورة التعرف على هذا الشخص وإلقاء القبض عليه ومحاكمته على فعلته .

وتفاعل أيضا نجوم الفن على مقطع الفيديو مبديين غضبهم وحزنهم لما شاهدوه فكتبت الفنانة اللبنانية ” نانسي عجرم ” عبر حسابها على موقع ” تويتر ” : ” قلبي رح يوقف على هالطفلة .. ما عم بعرف اعبر ولا عم بعرف شو احكي .. أب بلا قلب بلا رحمة بلا احساس عديم المشاعر والإنسانية .. بأسرع وقت لازم الجهات المختصة تتحرك هيك وحشية ما بتستحقها هالطفلة البريئة ” .

وجاءت الفنانة اللبنانية ” إليسا ” لتعلق على هذا المشهد الغير الإنساني واصفة الأب بإنه إنسان بربري وحيوان فكتبت : ” أقل شي يتم توقيف هيك إنسان بربري جاهل .. الحيوان عندو حنية على ولادو أكتر .. بأيا منطق في ناس بهالأخلاق بيتصرفو هيك مع ولادن .. والمجرم الأكبر هوي اللي عم يصور ومبسوط وما حاول يمنع هالأب المجرم من اللي عم يعملوه .. خلصت الدني ” .

ونشرت الفنانة المصرية ” زينة ” عبر حسابها الشخصي على موقع ” إنستجرام ” مقطع الفيديو والتي اعتذرت عن بشاعته وطالبت الجهة المسؤولة بإلقاء القبض على هذا الشخص لأن المجرم لا يمكن أن يتواجد خارج القفص .. ومن يقوم بتعذيب الأطفال يتسبب في وجود أجيال مريضة لا تعرف الرحمة بسبب تعذيبهم في صغرهم .

كما نشرت الفنانة ” نادين نسيب نجيم ”  الفيديو عبر صفحتها الخاصة وعلقت بالقول :” أولا اعتذر لنشر مشاهد مؤلمة ولكن لم استطع تجاهل القسوة وقلة الإنسانية وعدم الرحمة .. نطالب بشنق هذا الشيطان وكل من شارك في هذه الجريمة أمام كل الناس وحماية الطفلة .. نطالب الجمعيات و الحكومات بالتضامن لحماية الأطفال من هذه الأشكال المقرفة .. أما انا فأقول الله يحرقك بنار جهنم يا ابن الشوارع يا حيوان يا رب تدفع حق يلي عملته عذاب و قهر ومرض ووجع ليوم الدين ” .

وكتبت نادين أيضا عبر حسابها على تويتر قائلة : ” يا عذراء مني قادرة شوف بكيت من نص قلبي لازم يتحاسب هو ويلي عم يصور ولازم يتعذب و ينحبس لحد ما يموت يا رب تحمي هل الطفلة الله يحرقه بنار جهنم آمين يا رب ” .

ونشر الإعلامي اللبناني ” نيشان ” الفيديو عبر حسابه على موقع ” إنستجرام ” وعلق عليه كاتبا : “هذا إنسان حقير .. هذا ذكر قذر .. أي سلطة يسكنها ضمير بشري عليها التدخل فورا .. ملاحظة : أرجو عدم تشبيه هذا الكائن بالحيوان الحيوانات أكثر رأفة .. هذا إنسان مجرم حقير ” .

 

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. طبعاً أنا ضد هذا الفعل و أتمنى أن يأخُذ هذا الأب عقابُه و لكن من وحي الموضوع أتساءل لماذا فقد الكثيرون النخوة و الشهامة و أصبح هَمْ الجميع التصوير ، نرى أُناس تلفظ أنفاسها الأخيرة أو تُضرَبْ لحد الموت و أُناس لا تأبه سوى لتوثيق الحدث بالصورة ، نرى نساء يُعتدى عليها و رجال تصوّر الحدث ، نرى أطفال تُضرب و تُعنف و هُناك من يصوّر . في هذا الفيديو إن كانت الأُم هي من يصوّر و نشرته الآن بسبب خلافاتها مع الأب فأعتقد أنها شريكة في الجُرم و يجب أن تُحاسب فكيف لأُم أن ترى طفلها أو طفلتها تُعنف و لا توقف ذلك ؟!
    عجبي كيف يُقال عن هؤلاء الوحوش أهل !!!
    !!

  2. اقسم بالله العظيم بكيت من هذا المنظر
    الله يلعنكم يا همج الناس مشتاقة تشوف ظفر طفل و انت تصفع و تضرب و ترمي على الارض
    شفتو كيف تنظر لامها لحتى تنقذها
    الله يحرقكم يا حيوانات
    الله يخسف بكم الارض
    شفت اطفال نايمين على الكنبة اكيد شافو اضعاف مضاعفة من هذا العذاب على يد هذا البرميل النتن
    يا الهي كم طفل يتعذب هكذا
    ربي انت الرحيم ارحمنا برحمتك

  3. لم أستطع فتح الفيديو و لم أشاهده لأنني لا أتحمل منظر التعنيف خصوصا بحق الأطفال، لو شاهدته ما كنت لأنام الليل و ربما لكنت لحد الآن مريضة و مصدومة و أنا مو ناقصة ! هذا المجرم يقال أنه من جنسية فلسطينية، أعتقد بأن جزاءه هو إرساله لنتانياهو يرميه في معتقل صهيوني حتى يتربى من جديد، أمثاله لا يليق بهم إلا البوط الصهيوني !
    مع تحياتي القلبية للشرفاء الفلسطينيين و الفلسطينيات المعروفين بكفاحهم و صبرهم و أكثر ناس عارفة بحق المظلوم و هذا المجرم لا يشرفهم إطلاقا !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *