Home بحث

بواسطة -
21 775
جيف بيزوس وماكينزي

أعلن مؤسس مجموعة #أمازون ومديرها التنفيذي جيف بيزوس، أغنى أغنياء العالم وفق مجلة “فوربز”، اليوم طلاقه من زوجته ماكينزي بعد زواج استمر خمسة وعشرين عاما.

وكتب جيف بيزوس (54 عاما) وماكينزي (48 عاما) في تغريدة نشرها رجل الأعمال عبر حسابه على “تويتر”: “نريد إعلام الناس بتطوّر في حياتنا (…) قررنا الطلاق والاستمرار في الحياة كصديقين”.

وأضاف الثنائي: “سنبقى عائلة وصديقين عزيزين”، مشيرين إلى أنهما بقيا طوال ربع قرن من الزواج “شريكين في شركات ومشاريع”.

ماكينزي بيزوس روائية، وأشهر كتبها يحمل عنوان “The Testing of Luther Albright“. وهي كانت من أوائل الموظفين في “أمازون” وقد أسست في 2014 هيئة “باي ستاندر ريفوليوشن” المناهضة للتحرش.

ومن المفترض ان تصبح ماكينزي بعد طلاقها واحدة من اغني نساء العالم.

 

بواسطة -
2 103

جيف_بيزوس، الرجل الذي كان عمره 30 سنة حين أسس في مثل هذا الشهر من عام 1994 شركة سماها Amazon المعروف موقعها الآن بأكبر متجر للتجزئة والتجارة الإلكترونية في الإنترنت بالعالم، أصبح اليوم #أغنى #مليارديرات الكرة الأرضية، وأطاح #بيل_غيتس، مؤسس ” #مايكروسوفت ” لبرامج الكومبيوتيرات، عن المركز الأول في لائحة أغنى الأثرياء، فقد بلغت ثروته 90 مليارا و900 مليون دولار بعد ارتفاع سعر سهم شركته اليوم الخميس.

سهم “أمازون” الواقع مقرها الرئيسي في مدينة “سياتل” بولاية واشنطن، في أقصى الغرب الشمالي الأميركي، ارتفع 1.3% ببورصة نيويورك، وأصبح سعره 1.065.92 دولارا، وبارتفاعه زادت ثروة “جيف بيزوس” أكثر من 200 مليون دولار عما يملكه غيتس، وهو 90 ملياراً و700 مليون، وفق خبراً بثه موقع Bloomberg الاقتصادي، وفيه ذكر أنه يملك 17% فقط من أسهم الشركة التي أصبحت تساوي 540 ملياراً من الدولارات لمن يرغب بشرائها.

لو استمر هذا الارتفاع بسعر سهم ” #أمازون ” فإن ثروة Jeff Bezos قد تصل إلى 100 مليار بعد عام أو عامين على الأكثر، وهو الذي كان رابع أغنى رجل في العالم، بثروة بلغت في بداية العام الحالي 82 ملياراً و700 مليون دولار، أي أنها تضخمت 8 مليارات و200 مليون في 6 أشهر فقط، أو مليار و370 مليوناً بالشهر، وبحسبة بسيطة فإن “بيزوس” كان يربح يومياً 45 مليوناً و500 ألف دولار. أما بالدقيقة، فكان ربحه أكثر من 31 ألف دولار.

بيزوس، المالك لأكثر من 81 مليون سهم في أمازون، يملك أيضاً صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، كما وشركة Blue Origin للصواريخ المدنية ومحركاتها، وهو بحسب سيرته الطويلة والمتنوعة، أب لأربعة أبناء من زوجته الروائية الأميركية ماكينزي بيزوس، وتصغره بستة أعوام.

بواسطة -
0 246

لجأ مؤسس شركة أمازون دوت كوم، الملياردير #جيف_بيزوس، الخميس، إلى متابعيه على “تويتر” لإلهامه أفكارا جديدة عن كيفية #التبرع بجزء من ثروته.

وقال بيزوس في تعليق كتبه على “تويتر”: “أود أن أخصص جانبا كبيرا من نشاطي الخيري لمساعدة الآخرين في عالم الواقع، على المدى القصير، وأن يكون للحاجات العاجلة، ويكون له تأثير دائم”.

وواصل: “لو كان لديك اقتراح ما عليك سوى الرد على هذه التغريدة بفكرة. وإذا كنت تعتقد أن هذا النهج خاطئ أود أن أعرف ذلك أيضا”.
وبيزوس أحد أغنى أ#غنياء العالم، إذ يزيد صافي ثروته عن 76 مليار دولار.

ويشير هذا الطلب إلى تحول في الطرق التي ينتهجها بيزوس مع الأنشطة الخيرية. وكان قد وجه ثروته التي جمعها من #أمازون نحو استكشاف الفضاء من خلال شركته #بلو_أوريجين. كما كان يساعد مؤسسة عائلة بيزوس التي يديرها والداه.

بواسطة -
0 192

شرح #إدوارد_سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركي، الذي سرب معلومات عن برامج المراقبة الأميركية، الكيفية التي تلجأ إليها وكالة #المخابرات_المركزية_الأميركية CIA لاختراق أجهزة #التلفاز الذكية من #سامسونغ ، حيث أوضح أن الأمر يتم عند قيام المستخدم بطلب التلفاز من شركة أمازون.

وأوضح سنودن أن الأمر يتم قبل وصول الجهاز إلى منزل المستخدم، وجاء ذلك من خلال مقابلة أجراها، الثلاثاء، على الهواء مباشرة ضمن فعاليات SXSW المقام حالياً في مدينة أوستن في ولاية تكساس الأميركية، ووصفت #التسريبات التي حملت اسم Vault 7 أن مثل هذه #الاختراقات لا تعود إلى وجود خطأ أو #ثغرة في إنترنت الأشياء IoT.

وقد انتشرت المعلومات التي سربتها منظمة #ويكيليكس الأسبوع الماضي حول جهود وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية فيما يخص الاختراق و #التجسس الإلكتروني بشكل كبير، وخصوصاً اختراقها للميكروفونات الصوتية الموصولة بأجهزة #تلفاز_سامسونغ .

وقال إدوارد سنودن ضمن المقابلة عبر الفيديو من روسيا “يتحدث الأشخاص حول أن وكالة الاستخبارات المركزية لن تقتحم منازلنا، وهذا صحيح حيث إن الوكالة لا تذهب إلى منزل المستهلك بل تنتظر شحن تلك الأجهزة إلى المنزل أو طلبها من خلال #أمازون أو أي طريقة أخرى”.

وأضاف “تذهب الوكالة خلف تلك الأجهزة وتستعمل تقنيات مختلفة مثل #مجفف_الشعر لإمكانية فتح اللصاقات المغلفة لصناديق تلك الأجهزة ومن ثم وضع قطع #USB داخلها، وإعادة إغلاق الصندوق بشكل جيد وشحن الجهاز للمستهلك بحيث تصبح أجهزة الحاسب والتوجيه “راوتر” والتلفاز #مخترقة ، وتحدث عمليات الاختراق هذه بشكل روتيني جداً”.

وقال سنودن إن مثل هذه الاختراقات قد تتم على أجهزة متجهة إلى منطقة تحتوي على منشأة نووية أو إلى مكتب أو إلى موقع متصل بحزب سياسي أو غرفة أخبار، وإن هذه الطريقة في الاختراق يتم تطبيقها على العديد من الأشياء المختلفة وتسبب قلقا كبيرا.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من مليون شخص طالبوا الرئيس الأميركي السابق باراك #أوباما بالعفو عن سنودن عبر توقيعهم على عريضة تحمل اسم Pardon Snowden، والتي تهدف إلى إلغاء التهم الموجهة إلى إدوارد سنودن، إلا أنها قوبلت بالتجاهل.