Home بحث

بواسطة -
1 515

قالت #مستشفى_برجيل في #أبوظبي بدولة #الإمارات العربية المتحدة إن استضافتها لعلاج الفتاة المصرية #إيمان_عبدالعاطي، التي اشتهرت بالفتاة #صاحبة_النصف_طن، تأتي ضمن مبادراتها الإنسانية والخيرية في #عام_الخير الذي أطلقه #الشيخ_خليفة_بن_زايد آل نهيان رئيس الدولة.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “الإمارات اليوم”، فقد أوضح المدير الطبي التنفيذي في مستشفى برجيل، الدكتور ياسين الشحات، أن فريقاً طبياً مكوناً من 20 طبيباً ومتخصصاً أجرى تقييماً كاملاً وموضوعياً لحالة الفتاة، ومن ثم وضع #خطة_علاجية بدأها بالأولويات.

وقال خلال مؤتمر صحافي عقده بمقر المستشفى إنه لن يتم خلال المرحلة الحالية إجراء أي #تدخلات_جراحية للمريضة، فيما يتعلق بالسمنة، بينما سيركز #الفريق_الطبي عبر #العلاج_الطبيعي على مساعدة #المريضة على الجلوس على كرسي متحرك، معرباً عن أمله في الوصول إلى ذلك خلال شهرين، الأمر الذي عده حال حدوثه إنجازاً كبيراً.

وأشار المدير الطبي التنفيذي إلى أن المريضة بدأت جلسات #العلاج_النفسي وبشكل مركز بإشراف اختصاصية الكلام، بهدف استعادة قدرتها على التعبير والتواصل مع الآخرين، منوهاً إلى تغير كامل في حالتها النفسية خلال 24 ساعة من وصولها إلى أبوظبي، فيما أصبحت تحاول التواصل مع الآخرين الأمر الذي اعتبره تقدماً مشجعاً.

وأضاف قائلاً “سنبدأ بالعلاج التحفظي ثم قياس مدى استجابتها مع عمل فحوصات للبلع والقدرة على الكلام”، مشيراً في هذا الصدد إلى أن المريضة كانت تعتمد منذ مدة طويلة على الأكل عن طريق #أنبوب_المعدة، منوهاً إلى خطة علاجية لاستغنائها قريباً عن هذا الأنبوب ومن ثم الأكل تدريجيا بشكل طبيعي.

وشدد المدير الطبي التنفيذي في برجيل على أن حالة إيمان تشكل تحدياً بالنسبة لهم، معرباً عن ثقته في قدرة الفريق الطبي على مساعدتها، ومشيراً إلى أن المستشفى مجهز تجهيزاً كاملاً وعالج حالات مماثلة في السابق.

وقال إنه لا يمانع في الاستعداد للاستعانة بأي خبرات محلية أو عالمية لعلاج الحالة.

وأكد المدير الطبي التنفيذي أن إنقاص وزن المريضة ليس هدف الفريق الطبي حالياً، خاصة أنه أقل من السابق. وشدد على أن الأهم هو تأهيل المريضة حتى تستطيع ممارسة حياتها بدرجة معقولة.

وكشف الشحات عن أن إيمان عبدالعاطي تعاني من عدة مشكلات صحية بينها الحمى والتهابات شديدة خاصة في المجاري البولية، إضافة إلى قرح الفراش من الدرجة الثالثة والرابعة، مشدداً على أن علاجها والعمل على تحسين حالتها بمثابة أولوية.

ونوه إلى تحديد #العلاج المطلوب بخصوص التجلط، حيث كانت الفتاة تعاني من جلطة سابقة أثرت على حركتها، إضافة إلى خلل شديد في الصمام الأورطي بالقلب سيشرف الاستشاريون بالمستشفى على علاجه.

وأوضح المدير الطبي التنفيذي في برجيل أن المريضة تعاني من مشكلات كثيرة في العظام، معرباً عن تفاؤله بالتغلب عليها عن طريق العلاج الطبيعي في المرحلة الأولى أو التدخل لإصلاح الخلل الموجود في العظام ومفاصل الرجل.

بواسطة -
1 1840

زار السفير #محمد_إدريس، مساعد وزير #الخارجية_المصري، يرافقه السفير #حاتم_تاج_الدين سفير مصر في #الهند والقنصل أحمد خليل الفتاة المصرية #إيمان_عبدالعاطي، التي تزن نصف طن في غرفتها بمستشفى سيفي في مدينة #مومباي الهندي.

وقال الطبيب الهندي المعالج #مفضل_لكدوالا إن إيمان بحالة حيدة وتستجيب لعلاج وفقدت كثيرا من وزنها؛ مؤكدا أنها ربما تعود لمصر أبريل القادم على أن تعود إلى الهند بعد عام لإجراء جراحة أخرى.

وقال إن إيمان أجرت جراحة ناجحة لتكميم المعدة وأزالت 75% من حجمها لتقليل حجم استهلاكها للطعام.
وعن إمكانية إيمان من السير والوقوف على قدمها من جديد، أكد لكدوالا أنها تحتاج لعام من أجل تمكنها من ذلك، بعد تلقي علاج طبيعي طويل الأمد، مضيفاً أنه تم منعها تماما من تناول #اللحوم والخبز، وسمح لها بتناول #مكملات_غذائية سائلة غنية بالبروتين، ومكملات ألياف، ومنتجات الألبان، إضافة للقيام بعلاج طبيعي يعتمد على التدليك وتحريك المفاصل من أجل حرق الدهون وتحسين الدورة الدموية.

شقيقة الفتاة والتي ترافقها في رحلة العلاج بالهند رفضت الإدلاء بأي تصريحات عن حالة إيمان إلا بعد الحصول على مقابل مادي، مؤكدة أن إيمان أصبحت #شخصية_عالمية وشهيرة، ولا يمكن لها إجراء مقابلات صحافية أو إعلامية أو الحصول على تصريحات بشأنها إلا بمقابل مالي أسوة بالمشاهير؛ خاصة أن نجوما وفنانين عالميين أصبحوا يتوافدون عليها لزيارتها والاطمئنان عليها.

على الجانب الآخر عرض أطباء مصريون علاج الفتاة ومساعدتها على إكمال علاجها عقب عودتها من الهند.
وقال الدكتور شريف حتحوت أستاذ جراحات #السمنة_المفرطة بكلية الطب بالقصر العيني إنه مستعد لعلاج إيمان في مصر مضيفاً لـ” العربية.نت” أنه سمع بحالتها بعد سفرها للهند؛ ولكن علاجها موجود في مصر؛ ويمكن أن يقوم هو بذلك، وما جرى معها في الهند يمكن أن يتم في مصر وبكل سهولة، لكن القدر اختار لها أن تسافر للهند للعلاج.

وقال إنه مستعد للتواصل معها ومتابعة حالتها طوال فترة وجودها في مصر فيما رفضت شقيقة الفتاة ذلك؛ وقالت إنها ستواصل علاج شقيقتها في الهند مؤكدة أن المسؤولين في #مصر لم يساعدوها ولم يساعدوا شقيقتها .