Home بحث

بواسطة -
0 253

هي مؤمنة بأن ما حصل لها قضاء وقدر، وراضية بما كتب الله لها، إلا أنها لم ترض عن القرار الصادر عن الهيئة الشرعية بحق قضيتها، وتحميل #ولي #أمرها نسبة 32.5% من الخطأ الطبي الذي تعرضت له.

#زينة_إبراهيم ذات الـ 29 ربيعاً، قالت لـ”العربية.نت” إن ما حصل لي قضاء وقدر، ولكن من غير العدل أن يتحمل #شقيقي ما نسبته 32% من #الخطأ #الطبي الذي دفعت ثمنه غاليا، وذلك ببتر يدي اليسرى ومهددة اليوم #ببتر #اليد #اليمنى أيضاً، مؤكدة أنها ستنقض الحكم، ولن ترضى به.
“زينة” التي دخلت مستشفى #محايل العام لإجراء عملية #اللوزتين لا تستغرق 10 دقائق، كانت آمالها وأحلامها كثيرة، وتسعى لتحقيقها بعد خروجها من المستشفى، إلا أن العشر دقائق امتدت لتكون 10 ساعات، لتخرج منها إلى غرفة #العناية #الفائقة #فاقدة #للوعي ، بعد توقف قلبها لولا تدخل الأطباء ونجاحهم في إنعاش قلبها مرة أخرى وإعادتها إلى الحياة.

ووضعت ضمادات على ذراعها اليسرى لأسباب لا تعلمها، كما ظهر ماء في الرئة وارتفاع في الضغط، وذلك خلال 48 ساعة من إجراء العملية.
وبعد موافقة شقيقها تم نقلها إلى مستشفى أبها المركزي لإجراء عملية أخرى في اليد اليسرى بعد أن أصيبت يدها بالضمور، ثم انتقلت إلى مستشفى الملك فهد لإجراء عملية لبتر اليد، وطلبوا تقريراً عن حالتها من مستشفى محايل عسير، إلا أنه لم يزودهم بأي تقرير، فأجروا عملية بتر الكف وجزء من الذراع بحوالي 2 سم، ثم أحيلت إلى مستشفى الأمير سلطان الطبية لتركيب طرف صناعي.
وقبل أسبوع زادت آلامها حيث #التهبت لديها #الأعصاب باليد المبتورة، وتم إجراء عملية فتح في مكان #البتر وإزالة الكتل المتورمة.

وأكدت “زينة” أنها تقدمت بشكوى إلى #الشؤون #الصحية #عسير ، وعندما لم تجد تجاوباً تقدمت بشكوى إلى الجهات العليا، فاتصل بها موظف من صحة عسير وطلب منها رقم “المعاملة”، لتبدأ المماطلة من جديد، وبعد عدة مراجعات أبلغوها أن شكواها أحيلت إلى #الهيئة #الشرعية والتي جاء قرارها بعد عامين من الانتظار تبين حدوث تقصير من بعض أعضاء الفريق الطبي الذي تعامل مع المريضة، ويتحمل الفريق 35% بواقع 15% لكل من استشاري الصدر وأخصائي التخدير واستشاري الجراحة العامة، في حين يتحمل المستشفى نسبة 32%، ولكون ولي المريضة كان سببا ثالثا فيما آلت إليه الأمور من تلف يد المريضة، وذلك بتأخره عن الموافقة بنقلها إلى مستشفى عسير قررت اللجنة تحميله 32.5%.
وقالت زينة سوف أقوم بالاعتراض والتظلم على هذا القرار أمام محكمة الاستئناف الإدارية بعسير لعدم قناعتي بمضمون القرار.

وتوجهت “العربية.نت” للشؤون الصحية بعسير، والتي رد عليها الناطق الإعلامي سعيد النقير بقوله: إشارة إلى استفساركم حول حكم الهيئة الصحية الشرعية في قضية إحدى المواطنات بعد أن تعرضت لخطأ طبي بأحد مستشفيات المنطقة وحكم بتحميل شقيقها 32% من الخطأ، وتحميل المنشأة الطبية و3 أطباء باقي الخطأ وبنسب متفاوتة.

عليه نوضح للجميع أن القضية تم نظرها ودراستها من قبل الهيئة الصحية الشرعية بصحة عسير، وصدر عنها حكم شرعي زود كافة أطراف القضية بنسخة منه.

وفي حالة عدم قناعة أحد أطراف القضية بقرار الهيئة فإن الاعتراض حق متاح لهم ويتم عبر محكمة الاستئناف الإدارية (ديوان المظالم سابقا)، وذلك بتقديم اعتراضهم على القرار خلال 60 يوماً من تاريخ إبلاغهم خطيا بمضمون الحكم، وبعدها يصبح القرار نافذا ما لم يقدم أي منهما ما يثبت تقدمه بالتظلم.

بواسطة -
0 207

أظهرت النتائج الأولية لتشريح جثة الأخ غير الشقيق لزعيم #كوريا_الشمالية ، #كيم_جونغ_نام ، أنه لفظ أنفاسه الأخيرة خلال 20 دقيقة من تعرضه لمادة كيمياوية تؤثر على الأعصاب.

وبحسب ما نقلت شبكة “سي أن أن CNN” عن وزير الصحة الماليزي، اليوم الأحد، فإن تشريح الجثة التي يعتقد بأن تكون للأخ غير الشقيق لدكتاتور كوريا الشمالية، أظهرت أن وفاته نجمت عن التعرض لمادة سامة أثرت على #الأعصاب، وكان ذلك خلال فترة تراوحت ما بين 15 و20 دقيقة من تعرضه لتلك المادة السامة، التي سماها بـ”في أكس VX”.

وأشار المسؤول الماليزي إلى أن لحظاته الأخيرة “على الأغلب كانت مؤلمة”، مؤكداً أنه لفظ أنفاسه الأخيرة في سيارة الإسعاف.

وتحتاج #السلطات_الماليزية إلى تحليل #الحمض_النووي “DNA” وذلك لتأكيد أن الجثة تعود لكيم جونغ نام. وبحسب وزير الصحة الماليزي: “مجرد أن نتأكد من شخصية الجثة، سنكون قد أنهينا مهمتنا”.

وقُتل كيم جونغ نام في 13 فبراير/شباط بعد أن تعرض لهجوم من امرأتين رشتاه بسائل في الوجه في صالة مطار كوالالمبور بغاز الأعصاب “في أكس VX” الذي تصنفه الأمم المتحدة كسلاح دمار شامل.

وكانت #ماليزيا أعلنت في وقت سابق الأحد أن مطارها الدولي “منطقة آمنة” بعد أن أنهت عملية تفتيش لإحدى صالاته التي تعرض فيها الأخ غير الشقيق لزعيم #كوريا_الشمالية للهجوم بالمادة القاتلة.

وباشر فريق الأدلة الجنائية التابع للشرطة وإدارة الإطفاء ومجلس ترخيص الطاقة الذرية عملية تفتيش صالة المطار اليوم.

وبقي الموقع الذي نفذ فيه الهجوم مطوقاً خلال عملية التفتيش، فيما ظلت باقي الصالة مفتوحة.

ومنذ الواقعة عبر عشرات الآلاف من الناس عبر تلك الصالة مع إمكانية المرور عبر موقع تنفيذ الهجوم.