Home بحث

بواسطة -
0 105

أحبطت القوات الأمنية هجومين انتحاريين بحزامين ناسفين جنوب مدينة الرمادي، وفق ما أفاد مصدر أمني في شرطة محافظة #الأنبار مساء الثلاثاء.

وقال المصدر لـ”العربية.نت” إن “انتحاريين يرتديان حزامين ناسفين حاولا استهداف مقر تابع لـ #شرطة_الأنبار في منطقة #الملعب جنوب الرمادي”.

وبين أن “قوة من الشرطة نصبت كمينا للانتحاريين، وخلال محاولة اعتقالهما فجرا نفسيهما، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة خمسة مدنيين ومنتسب في #الشرطة_العراقية”.

وأضاف المصدر أن “القوة طوقت مكان الحادث، ونقلت المصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما اتخذت إجراءات مشددة تحسباً لأي طارئ”.

يذكر أن مدينة #الرمادي تشهد بين فترة وأخرى تفجيرات انتحارية بأحزمة ناسفة وسيارات مفخخة تستهدف المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية توقع قتلى وجرحى، وغالباً ما يتبنى هذه التفجيرات تنظيم #داعش للتغطية على خسائره التي مني بها في الأنبار و #الموصل و #صلاح_الدين و #ديالى.

بواسطة -
0 155

تعرض تنظيم داعش لصدمة كبيرة بعد عملية الإنزال الجوي المفاجئ الذي شنّته الولايات المتحدة الخميس الماضي في مدينة القائم الحدودية في #العراق ، بحسب ما #أعلنته مصادر عشائرية في #الأنبار لصحيفة “الحياة”.

وأدت عملية الإنزال إلى مقتل  سامي الجبوري القيادي في داعش والمسؤول عن ملف تهريب النفط.

وقال إبراهيم الجغيفي أحد قادة مقاتلي العشائر في قضاء #حديثة غرب الرمادي لصحيفة “الحياة” إن معلومات مؤكدة تشير إلى أن مقاتلي داعش بدأوا بإخلاء مقراتهم في قضاءي عانة وراوة متّجهين نحو قضاء #القائم ومن ثم إلى  سوريا . كما بدأوا بإخلاء مقراتهم من المعدات والأسلحة.

وطالب الجغيفي الحكومة باستكمال المعركة لاستعادة السيطرة على أقضية  عانة و  راوة والقائم، مؤكداً استعداد العشائر للمشاركة في ذلك وتأمين الحدود مع سوريا.

يذكر أن آلاف المقاتلين من داعش يتخذون من القائم ملاذاً سرياً لهم خاصة قادة التنظيم الذين هربوا من #الرمادي و #الفلوجة و #هيت في الفترة الأخيرة.

ويشار إلى أن داعش يتحصن في هذه المنطقة لصعوبة الوصول إليها برياً.