Home بحث

بواسطة -
0 182

أمر #خادم_الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتغيير تسمية مشروع السلمانية السكني والإداري بمنطقة #مكة المكرمة إلى “الفيصلية” تقديراً وعرفاناً منه باهتمام الراحل #الملك_فيصل بن عبدالعزيز بمنطقة مكة المكرمة.

وكان #الملك_سلمان استقبل الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، واطلع على مجسم وعرض مرئي للمشروع، حيث شاهد أهداف المشروع ومكوناته والخدمات التي يقدمها للمنطقة.

وألقى الملك سلمان كلمة قال فيها “أنا شاكر للأمير خالد جهوده في مكة وتطوير المنطقة ككل، وهذه المدينة ضمن التطوير بين مكة وجدة، وليس غريباً عن خالد فوالده الملك فيصل – رحمه الله – كان نائب الملك في #الحجاز، وهذا دليل على اهتمام هذه الدولة بالحرمين الشريفين بمكة والمدينة”.

وأضاف: “ويشرفني كما تشرف من قبلي أن نكون خداماً للحرمين الشريفين، ومن خدم الحرمين الشريفين خدم #الإسلام و #المسلمين”.

وتابع: “بلدنا والحمدلله منطلق الإسلام ومنطلق العروبة، وشرفنا الله بأن أنزل كتابه على نبي عربي، أسأل الله عز وجل أن يوفقنا لما يحب ويرضى، ويوفق الأمير خالد كما هو موفق دائما لخدمة دينه وبلاده وشعبه”.

بواسطة -
1 677

شوهت بعض الجماعات الإرهابية صورة #الإسلام في الغرب والشرق، لكن في #حريق_برج_لندن الأخير ظهرت أخلاق المسلمين الحقيقية فهم أول من لاحظ الحريق وأنقذوا الكثيرين من الهلاك، حيث كانوا مستيقظين لتناول السحور، استعداداً لصيام اليوم التالي.

امرأة بريطانية جلست في شوارع لندن مستنكرة اتهام المسلمين بالإرهاب. وقالت “الإعلام يظهرهم وقتما يرتكبون الأخطاء فقط.. لكن لا يظهرهم حينما يظهرون الشجاعة ويساعدون الآخرين.. هم أول من حمل أكياس الماء لإنقاذ الناس”.

وأضافت “لو لم يكن كل هؤلاء الشباب قادمين من المسجد لمات الكثير.. الكثير منهم”.

من جهة أخرى، قال قائد #شرطة_لندن إنه ليس هناك ما يشير إلى وجود صلة للإرهاب بحريق البرج السكني، وأضاف أن حصيلة الضحايا وصلت إلى 17 قتيلاً على الأقل، بحسب حصيلة جديدة للشرطة.

وكانت هيئة الإطفاء في العاصمة البريطانية #لندن قد أعلنت سقوط عدد من القتلى في حريق #برج_جرينفيل.

والتهمت ألسنة النيران ليل الثلاثاء الأربعاء البرج السكني غرب #لندن بالحريق الضخم الذي يحاول حوالي 200 إطفائي السيطرة عليه، كما ذكرت فرق الإسعاف في #العاصمة_البريطانية.

بواسطة -
2 570

صنف البيان الذي أعلنته كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين قائمة من 59 فرداً و12 كياناً في #قوائم_الإرهاب المحظورة لديها.

وتشمل تلك القائمة في البيان المشترك للدول الأربع أسماء شهيرة، منهم عدد من المصريين مثل يوسف القرضاوي ومحمد #الإسلامبولي ووجدي #غنيم وطارق #الزمر، والسعودي #عبدالله_المحيسني، والليبيين علي #الصلابي والصادق #الغرياني، والقطري عبد الرحمن النعيمي، وعدد آخر من الشخصيات الأخرى من بعض الدول مثل الكويت والبحرين.

كما تضمن البيان 12 من الكيانات الإرهابية التي تدعمها قطر بالمال، كان أبرزها مركز قطر للعمل التطوعي، وشركة دوحة أبل (شركة إنترنت ودعم تكنولوجي)، وقطر الخيرية، ومؤسسة الشيخ عيد آل ثاني الخيرية، ومؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية.

بواسطة -
1 196

عاطف منير زكي 66عاما قبطي مصري قتل في حادث #المنيا #الإرهابي الذي وقع الجمعة الماضية، لكنه ترك وراءه قصة إنسانية تجسد قيمة التسامح والتعايش بين الأديان.

القصة يرويها لـ”العربية.نت” الباحث القبطي عز توفيق ويقول إن عاطف يعمل مقاولا للبناء في مدينته أبو قرقاص بالمنيا، حيث يقوم بتوفير العمال والمعدات والمؤن اللازمة لبناء أي مبني.

ويضيف قائلا ذات يوم كان مسجد التقوى بشارع التقوى بمدينة أبو قرقاص يحتاج لصيانة في بعض منشآته التي تصدعت، وتم إسناد المهمة للمقاول عاطف الذي جمع عماله ووفر المعدات والمؤن اللازمة ونفذ عملية الصيانة على أفضل ما يكون، وعندما قامت إدارة المسجد بتوفير مستحقاته رفض تقاضيها، قائلا إنه ساهم في بناء بيت من بيوت الله، وقام بعمله تبرعاً للمسجد وإكراما لله ولدين #الإسلام.

في صباح يوم الجمعة الذي وقع فيه الحادث لم يكن مقررا أن يذهب عاطف للدير كما يقول عز توفيق، بل إنه استقل سيارته وذهب مع أحد عماله للدير لنقل دارجة نارية للعامل تعطلت هناك، وفور وصوله لمدق الدير وجد عمالا يسيرون على أقدامهم متجهين للدير وسط الحر الشديد فطلب منهم الركوب معه في سيارته.

ويكمل عز قائلا: ما حدث أن #الإرهابيين أعجبوا بسيارة عاطف خاصة أن سيارتهم تعطلت وغرست في الرمال وكان يصعب عليهم الهروب سيرا على أقدامهم، فاستوقفوا سيارة المقاول عاطف وأنزلوا كل من فيها من العمال وأطلقوا عليهم النيران وسرقوا السيارة وفروا هاربين.

ويضيف عز إن جنازة ومراسم تشييع جثمان عاطف منير كانت حاشدة ومهيبة وشارك فيها عدد كبير جدا من المسلمين، فعاطف لم يكن متعصباً أو متطرفاً بل كان يحب كل الأديان لأنها رسالات الله.

بواسطة -
2 655

لم يدخر الرسول الكريم محمد جهداً في نشر #الإسلام، وقد عبّر عن ذلك بإرساله عددا من الرسائل إلى #ملوك و #أمراء العالم المعاصر خارج الجزيرة العربية، يدعوهم فيها إلى الإسلام، فكانت هذه الكتب وسيلة دعوية هامة، لإعلام الناس وإبلاغهم بدعوة الإسلام، وقد كان بعضهم يجهلها مثل كسرى، وبعضهم ينتظرها مثل قيصر.

التحول السلمي بين #قريش و #المسلمين في العام السادس للهجرة استغله الرسول الكريم في التفرغ لعالمية الإسلام.

فكتب للمقوقس حاكم مصر: “بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى المقوقس عظيم القبط سلام على من اتبع الهدى أما بعد فإني أدعوك بدعوة الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين “قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون”.

وحمل الرسالة حاطب بن أبي بلتعة إلى المقوقس، وتقول الرواية التاريخية إن المقوقس لما قرأ الرسالة قال لحاطب: ما منع صاحبك إن كان نبياً أن يدعو على من أخرجوه من بلده فيسلط الله عليهم السوء.

فقال حاطب له: “وما منع عيسى أن يدعو على أولئك الذين تآمروا عليه ليقتلوه فيسلط الله عليهم ما يستحقون؟ فقال المقوقس أنت حكيم وجئت من عند حكيم”.

كما كتب الرسول الكريم إلى النجاشي في الحبشة، وهرقل عظيم الروم، وكسرى ملك فارس، والمنذر بن ساوى أمير البحرين، وهوذه الحنفي أمير اليمامة، وملك عمان والحارث الحميري حاكم اليمن والحارث الغساني أمير الغساسنة.

وشهدت الرسائل النبوية إلى الملوك والأمراء أسماء مناصبهم وألقابهم التي تمثلت بالدعوة إلى الإسلام ليختمها “إن أثم تابعيك يقع عليك”.

وأشارت الروايات التاريخية إلى أن كسرى عظيم فارس قد مزق رسالة #النبي_محمد بعد أن قال “عبد عقير من رعيتي يكتب اسمه قبلي”، ولما بلغ ذلك رسول الله قال: “مزق الله ملكه”، وكان كما قال، فقد مات كسرى بعد فترة من الزمن وتمزق ملكه.

ويحتفظ متحف اسطنبول ببعض هذه الرسائل التي بعثها #الرسول الكريم إلى بعض الملوك والأمراء فيما يحتفظ معرض الرسول الكريم في المدينة المنورة بنسخ طبق الأصل لهذه الرسائل.

بواسطة -
2 321

أكد الدكتور شوقي علام #مفتي_مصر أن الإمام #علي_بن_أبي_طالب أخبرنا بظهور “داعش” قبل 1400 عام.

وأضاف في تصريحات له، الخميس، أن رواية #الإمام_علي بن أبي طالب قدمت وصفاً دقيقاً لتنظيم “داعش” الإرهابي، ووصفهم بأصحاب #الرايات_السود، حيث قال رابع الخلفاء الراشدين رضي الله عنه قبل 14 قرناً: إذا رأيتم الرايات السود فالزموا الأرض، فلا تحركوا أيديكم ولا أرجلكم، ثم يظهر قوم ضعفاء لا يؤبه لهم، قلوبهم كزبر الحديد، هم أصحاب الدولة، لا يفون بعهد ولا ميثاق، يدعون إلى الحق وليسوا من أهله، أسماؤهم الكنى، ونسبتهم القرى، وشعورهم مرخاة كشعور النساء، حتى يختلفوا فيما بينهم ثم يؤتي الله الحق من يشاء.”

وقال مفتي مصر: “نحن أمام هجمة شرسة على الأوطان وعلى الدين في حد ذاته، لأن هؤلاء #المتطرفين ارتدوا عباءة الدين وهو منهم براء، فالدين لا يقر أفعالهم ولا فهمهم ولا تأويلهم للنصوص، لأن لديهم خللاً في فهم #النصوص_الشرعية لأنهم لا يملكون أدوات الفهم الصحيح”.

وأضاف أن مقاصد #الشريعة_الإسلامية التي منها “حفظ النفس” غائبة عندهم، فهم يقتلون بدم بارد، رغم أن كل الملل و #الديانات_السماوية جاءت لحفظ النفس، وأنه لا يجرؤ أحد أن يهدر حق إنسان في الحياة.

وأشار إلى أن #الانتحاري الذي قام بتفجير نفسه في #الكنيسة قد ارتكب جرماً شديداً، لأنه دمر داراً للعبادة، و #دور_العبادة لغير المسلمين كفلت #الشريعة الإسلامية حمايتها، والنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) عندما جاءه وفد نصارى نجران في عام الوفود، وأرادوا أن يقيموا صلواتهم، أبقاهم في مسجده ليقيموا صلاتهم، وهو ما نستدل منه على أنه لا يجوز الاعتداء على غير المسلمين بحال من الأحوال.

وأكد مفتي #مصر أن النفس معصومة في #الإسلام ، ولا يوجد مبرر شرعي لقتل نفس على وجه الأرض إلا في حالتين: أن يكون قتل نفساً، وهذا أمره للقضاء بالإجراءات القانونية المعروفة في الدولة دون سواها، والحالة الثانية: هي حالة الحرب و #الدفاع_عن_النفس تحت راية الحاكم.

وأضاف أن التاريخ الإسلامي لمصر أثبت أن سيدنا عمرو بن العاص لما دخل مصر وجد الرومان قد هدموا #الكنائس ونفوا القيادات الدينية للمسيحيين، فعمل على إعادتهم إلى مناصبهم وعمارة ما كان قد دُمر من كنائسهم.

وذكر علام فتوى الإمام الليث بن سعد عندما سأله الحاكم حينها عن حكم عمارة الكنائس في مصر، فقال: “إن الكنائس حادثة في الإسلام – أي بنيت في عهد المسلمين في مصر – وأنها من عمارة الأرض”.

وقال إن “مقاصد الشريعة الإسلامية التي منها حفظ النفس غائبة عند #الدواعش فهم يقتلون بدم بارد، رغم أن كل الملل والديانات السماوية جاءت لحفظ النفس، وأنه لا يجرؤ أحد أن يهدر حق إنسان في الحياة إلا تحت مظلة القضاء أو في حالة الحرب والدفاع عن النفس.”

وطالب علام وسائل الإعلام والباحثين ألا يستعملوا كلمة “أسير” عند الحديث عمن يقوم هؤلاء المتطرفون باختطافهم، حتى لا نعطيهم شرعية دولة، لأن #الأسير شرعاً وقانوناً يكون في حرب بين بلدين بضوابط شرعية وقانونية.

وأشار إلى أن القرآن الكريم والسنة النبوية والتطبيق العملي للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وأصحابه مصادر متفقة على ضرورة الإحسان إلى غير المسلمين وبرهم بكل أنواع البر، مؤكداً أن العلاقة بين المسلمين و #المسيحيين في مصر علاقة تاريخية منصبطة ومستقرة تملؤها المودة والرحمة منذ دخول سيدنا عمرو بن العاص إلى مصر وحتى اليوم.

بواسطة -
0 216

أفادت مواقع إيرانية بأن السجينة السياسية الكردية أفسانة با يزيدي، التي تقضي محكومية بالسجن لأربع سنوات، تعرضت للتعذيب بالضرب والحجز في زنزانة انفرادية، من قبل عناصر استخبارات في #سجن_كرمان، وذلك بسبب رسالة مفتوحة سربها ناشطون من السجن، وجهتها للمرشد الإيراني علي #خامنئي، كشفت خلالها تعرضها للاغتصاب أثناء التحقيق في أحد المعتقلات السرية للاستخبارات الإيرانية.

وأفاد موقع “آمد نيوز Amad News” الإخباري، عن مصدر مطلع في السجن، أن بايزيدي تعرضت للتعذيب الشديد بسبب تحميل شخص المرشد الإيراني مسؤولية تعرضها وسائر السجينات للاغتصاب والتعذيب والإهانات، على أيدي عناصر أجهزته الأمنية.

وفي رسالتها التي نشرتها عدة مواقع معارضة، خاطبت السجينة السياسية الكردية، خامنئي بالقول: “أخاطبك كشخص قدمت نفسك على أنك خليفة الله على الأرض منذ 38 عاماً، واستعبدت الشعب والقوميات الإيرانية تحت شعار #الإسلام والدين، لأقول لك بأنني لن أنسى ما تعرضت له أنا وآخرين مثلي من سجن وتعذيب واغتصاب وشنق وسيأتي اليوم الذي سنحاسبكم فيه أنت وشركاؤك”.
تفاصيل رسالة سابقة

و في رسالة أخرى لأفسانة بايزيدي، في أيلول/سبتمبر الماضي، تحدثت فيها عما تعرضت له هي وسائر السجينات من تعذيب وانتهاكات على يد أجهزة الاستخبارات ومسؤولي السجن، موضحة أن التعذيب والتمييز ضد السجينات الكرديات يمارس بشكل مضاعف”.

وذكرت الناشطة أفسانة، واسمها يعني الأسطورة، والتي تم إبعادها من سجن أرومية، شمال غرب #إيران، إلى سجن كرمان، وسط البلاد، لتقضي حكماً بالسجن لمدة 4 سنوات بسبب أنشطتها في الحركة الطلابية أن كل السجناء في إيران يتعرضون للتعذيب والانتهاكات الفادحة لـ #حقوق_الإنسان، إلا أن السجينات النساء ونشطاء الأقليات القومية يتعرضون لتمييز مضاعف”.

وفي رسالتها التي نشرها موقع المنظمة الكردية للدفاع عن #حقوق_الإنسان، قالت أفسانة بايزيدي: “أن تكون كردياً فتلك لوحدها جريمة لا تغتفر، لأنك عدو بالفطرة، ولا يتم اعتبارك بأنك مواطن إيراني”.
صادروا ممتلكاتها

يذكر أن أفسانة بايزيدي اعتقلت في 24 من نيسان/إبريل الماضي بعد أن دخلت عناصر #الأمن منزلها عنوة دون إبراز أي تصريح قضائي وقاموا بالتفتيش ثم مصادرة ممتلكاتها الشخصية لها.

وكانت بايزيدي قد اعتقلت لأول مرة في شهر أيلول/سبتمبر عام 2015 من قبل قوات الحرس وحكم عليها بالحبس التعزيري بمدة سنتين بتهمة “إهانة #المرشد الأعلى علي خامنئي” و”الدعاية ضد النظام” ولكن بعد إحالة الملف إلى محكمة الاستئناف علقت المحكمة حكمها وأطلقت سراحها في يوم 29 من كانون الأول/ديسمبر 2015.

وأوضحت الناشطة الكردية في رسالتها ظروف اعتقالها قائلة: “أنا أفسانة.. فتاة من منطقة كردستان المهمشة.. قضيت 90 يوماً في الزنزانة الانفرادية.. طيلة فترة اعتقالي تعرضت للتعذيب بشتى الأساليب والأنواع”.
“كنت قريبة من الموت”

وأضافت: “في الأيام الأولى من اعتقالي تعرضت للتعذيب والضرب المبرح بحيث لم أتمكن من المشي على قدميّ وذلك لشدة الضرب.. لقد أصبح لون رجلاي وظهري رماديا من شدة الضرب وكان رأسي وفمي ينزفان من الدماء.. وبالرغم من ذلك كان الضرب متواصلاً دون رحمة حتى نقلت إلى مستوصف الاستخبارات بمدينة أرومية للعلاج ومكثت فيه 15 يوما في وضع صحي متدهور”.

وتابعت: “لقد كنت قريبة من الموت، وكان ذنبي أنني فتاة كردية وكان عليّ أن أتذكر دوما بأنني أعذّب لكوني كردية وهكذا كانوا يتعاملون معي ومع المئات من الشرفاء”.

كما تحدثت عن أساليب التحقيق النفسي في الاستخبارات وقالت: أثناء التحقيق كلما كنت أذكر اسم الله كانوا يشددون الضرب ويستهزئون بي ويقولون لي إن الله لا وجود له هنا في الزنزانة”.

بواسطة -
2 616

أميرة جرجس خليل سيفين فتاة مصرية تبلغ من العمر 17عاما تسببت في أزمة طائفية جديدة في مدينة الأقصر جنوب مصر، أسفرت عن إصابة العشرات، واعتقال 11 آخرين، وبيان عاجل موجه لرئيس الوزراء المصري #شريف_إسماعيل في البرلمان.

البداية الخميس الماضي عبر تدوينة لشاب من قرية #المهيدات التابعة للعديسات قبلي في #الأقصر يدعى إبراهيم محمد عمرـ طالب فيها بإنقاذ فتاة قبطية تدعى أميرة جرجس من التعذيب على يد أهلها بعد اعتناقها الإسلام، وخلال ساعات قليلة كان عدد كبير من الشباب يتجمهر ويتظاهر أمام منازل أهل الفتاة مطالبين بتسليمها لهم.

أهل الفتاة التزموا منازلهم ولم يخرجوا منها، لذا ألقى عليهم المتظاهرون الحجارة، وبعدها وصلت قوات الأمن لتفريقهم فنشبت اشتباكات بين المحتشدين وقوات الأمن، أسفرت عن إصابة العشرات بينهم 11 مجندا وضابط واحد، وتم القبض على 27 شخصا من المتورطين في الأحداث، وأمرت النيابة المصرية بحبس 11 منهم، بينهم الشاب صاحب التدوينة.

#عز_توفيق الباحث #القبطي يؤكد لـ”العربية.نت” أن أسرة الفتاة نفت الشائعة، وأكدت أن الفتاة لم تعتنق #الإسلام، وأنها كانت في زيارة لأقاربها خارج المحافظة، وهو ما أكده جرجس خليل والد الفتاة أيضا، حيث قال إن ابنته لم تعتنق الإسلام ولم تقم الأسرة بتعذيبها كما تردد، مؤكدا أن ابنته موجودة في القاهرة لتكريمها باعتبارها من المتفوقات دراسيا وليست مختفية وتقيم عند أقارب لها في القاهرة.

أميرة طالبة في الثانوية العامة مدرسة #عبد المنعم_العديسي من مواليد يناير 1999 من عائلة بسيطة من قرية المهيدات العديسات التي تتبع محافظة الأقصر، متفوقة دراسيا، وأعجب بها أحد الشباب ويدعى إبراهيم، وهو الذي حاول الارتباط بها، وادعى اعتناقها الإسلام لكي يجبر أهلها على تزويجها له.
الخميس الماضي وبعد عشرة أيام من عدم حضورها المدرسة نتيجة لوجودها في القاهرة للتكريم، ادعى الشاب أنها أسلمت، وأن أهلها أخفوها أو قتلوها، وأثار الشباب في القرية عبر تدوينة له على فيسبوك، ومن هنا بدأت الأمور في الاشتعال وحصار منازل أقارب الفتاة، وطالب المتجمهرون أهل الفتاة بتسليمها لهم والحصول على اعتراف منها بأنها لم تعتنق الإسلام، لكن الأسرة أكدت أن الفتاة غير موجودة، ما زاد الأمر اشتعالا وجعل المحتجين يعتقدون بصدق رواية الشاب إبراهيم.

وفي اليوم التالي وهو يوم الجمعة وعقب الانتهاء من الصلاة حدثت مواجهات عنيفة بين الأمن ومن يريدون اقتحام منازل الأقباط للحصول على الفتاة على الرغم من عدم تواجدها، وانتهت المواجهات بإصابة العشرات والقبض على المتورطين ومنهم الشاب إبراهيم.

وفي محاولة لوأد الفتنة واحتواء الأحداث، اجتمع اللواء #عبدالباسط_دنقل، مساعد وزير الداخلية لجنوب الصعيد، واللواء عصام الحملي مدير أمن الأقصر، وعدد من القيادات الأمنية بالأقصر في حضور عدد من نواب الأقصر مع كبار عائلات القرية، حيث تم الاتفاق على وقف التظاهرات والتجمعات أمام منازل الأقباط، والتحقيق مع المتورطين في أحداث العنف، والإفراج عمن ليست له علاقة بالأحداث، والإبلاغ عن أي عناصر غريبة تحاول بث الفتنة وإشعالها بين أبناء القرية.

على صعيد آخر، تقدمت النائبة مارجريت عازر، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ببيان عاجل للمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء بشأن الواقعة، مؤكدة في بيانها أنها تتابع الواقعة منذ بدايتها، وأن الفتاة صاحبة الواقعة هي أميرة جرجس قاصر وفي المرحلة الثانوية ولا يجوز زواجها أو إشهار إسلامها، ولم تعتنق الإسلام أو تتزوج حسب ما أشيع من شاب مسلم عاطل يدعى إبراهيم محمد”.
وذكرت في البيان أنه بناء على تهديدات وصلت إلى أسرة الفتاة بقتل والدها في حالة رفضها الزواج، ومنعاً للمشكلات خرج بها والداها من القرية.

وقالت عازر إن هناك من استغل الواقعة ويعبث بأيادٍ خفية لبث الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط داخل القرية واندلاع أعمال عنف وتحريض ما زالت مستمرة من المتشددين بالقرية ومن القرى المجاورة.

وطالبت النائبة الحكومة بمواجهة هذه الأزمة بكل حسم ضد من يشعل الفتنة بين المسلمين والأقباط، وسن تشريع لرفع سن الزواج، وعودة جلسات النصح والإرشاد الخاصة بالمعتقدات الدينية، ووجود ردع أمني حتى لا يحدث أي نوع من الفتن الطائفية مرة أخرى.

بواسطة -
4 439

شهدت #بريطانيا أول تجمع من نوعه في تاريخها، حيث احتشدت سيدات محجبات صفاً واحداً على طول جسر #ويستمنستر الملاصق لمبنى #البرلمان_البريطاني وسط لندن تعبيراً عن احتجاجهن ورفضهن للعملية الإرهابية التي استهدفت المشاة في نفس المكان قبل أيام، عندما قام رجل مسلم بدهس عدد كبير من المارة والسياح قبل أن يقوم بطعن شرطي حتى الموت.

وأمسكت العشرات من النساء المحجبات بأيدي بعضهن بعضاً صفاً واحداً على طول الجسر من أجل أن يقلن للبريطانيين إن العمل #الإرهابي لا يمثل المسلمين، وإنهن يرفضنه بشكل كامل، وأحيين على طريقتهن الخاصة ذكرى الضحايا الأربعة الذين سقطوا في العملية التي هزت وجدان البريطانيين وتبناها تنظيم #داعش.
واستمرت الوقفة لخمس دقائق فقط، لكنها استحوذت على اهتمام كبير من وسائل الإعلام البريطانية، حيث تقاطر العديد من المصورين والصحافيين إلى المكان من أجل تغطية الوقفة النسائية، فيما ارتدت بعض السيدات المشاركات في التجمع الملابس الزرقاء، أو الحجاب الأزرق، وأبلغن الصحافيين أنهن اخترن اللون الأزرق تعبيراً عن الأمل بالمستقبل.

وأكدت تقارير صحافية محلية في بريطانيا  أن نساء من مختلف الخلفيات والعرقيات والمذاهب الإسلامية، بمن فيهن عربيات وأجنبيات، شاركن في الوقفة الاحتجاجية التي تم تنظيمها للتنديد بالعملية الإرهابية التي استهدفت عدداً من الأبرياء في ذلك المكان، فضلاً عن أن بعض السيدات جئن من مدن أخرى خارج #لندن للمشاركة في هذه الوقفة والتعبير عن تضامنهن مع عائلات الضحايا.

ونقلت جريدة “ديلي ميل” البريطانية عن فريحة خان، البالغة من العمر 40 عاماً، وهي واحدة من منظمات الوقفة الاحتجاجية قولها: “الشعور تجاه ما حدث هنا الأربعاء الماضي كان قوياً جداً”، وأضافت: “نحن نقف هنا لنشعر بالناس العاديين الذين كانوا هنا وتعرضوا للدهس بالسيارة”.

أما سارة وسيم البالغة من العمر 57 عاماً فقالت: “عندما حدث الهجوم في لندن شعرت بأن الهجوم كان يستهدفني”. وأضافت: “لقد كان هجوماً ضدنا كلنا. #الإسلام يُدين بشكل كامل العنف بكل أشكاله، هذ شيء بغيض لنا”.

وكان رجل يبلغ من العمر 52 عاماً ويُدعى #خالد_مسعود قد استقل سيارة دفع رباعي ونفذ عملية دهس متعمد على #جسر_ويستمنستر” وسط لندن قبل أن يصل خلال دقائق إلى مبنى #البرلمان، ثم يترجل من سيارته فينهال طعناً بالسكين على أحد رجال #الشرطة الذي توفي إثر ذلك، فيما انتهى الهجوم بمقتل مسعود برصاص الشرطة، إضافة الى وفاة ثلاثة أشخاص بعملية الدهس بينهم امرأة كانت في طريقها لتستلم أطفالها من مدرستهم.

بواسطة -
2 163

أعلن الطبيب والناشط المصري، #عبدالرحمن_محمد_السيد، ترشحه للمنافسة على منصب #حاكم_ولاية_ميشيغان الأميركية، وفي حال فوزه بالمنصب سيصبح أول حاكم ولاية مسلم في الولايات المتحدة الأميركية.

ونقل موقع “بيزنس إنسايدر” Business Insider عن السيد (32 عاماً) قوله لدى إعلانه ترشحه للمنصب: “رشحت نفسي لأنني أؤمن أنني سأصبح الحاكم الأفضل للولاية سواء كنت مسلماً أم لا”.

وأضاف: “اعتقاداتي الدينية مهمة جداً بالنسبة لي كما هو الأمر بالنسبة للكثير من الأميركيين ولسكان #ميشيغان على الأخص.. ولكن أعتقد أنه من الأفضل بدلاً من أن نسأل كيف يصلي الشخص؟ يجب أن نسأل أنفسنا من أجل ماذا يصلي الشخص؟”.

وأضاف السيد أنه يولي أهمية كبيرة للقيم الإسلامية، إلا أنه يضع الأولوية في عمله الحكومي لخدمة المواطنين.

وفي حال انتخابه حاكماً لميشيغان سيصبح السيد ثاني أصغر حاكم لولاية أميركية، بعد #بيل_كلينتون الذي أصبح عام 1978 أصغر شخص يتولى منصب حاكم ولاية في #الولايات_المتحدة .

وقال الطبيب الشاب إن عمله كان دائماً يركز على البناء وخلق الفرص للأشخاص عن طريق كسر الحواجز، التي تواجههم في الحياة، وذلك من أجل فرص أفضل لأولادنا.

وتُعرف ولاية #ميشيغان بكونها إحدى الولايات الأميركية التي تشهد معدلات عالية من #الإسلاموفوبيا.

وعن #الوجه_الحقيقي_للإسلام ، قال السيد: “أنا أرشح نفسي لإظهار القيم الحقيقية للإسلام – والتي تشمل #المساواة في الحقوق الأساسية بين كل الأشخاص، والتي تشمل احترام الجار والأصدقاء والعائلة”.

وولد السيد لعائلة مصرية مهاجرة في مقاطعة غرتيوت بميشيغان عام 1985، وتخرج بتقدير عالٍ في كلية الطب في جامعة ميشيغان عام 2007، وحصل على درجة الماجستير من جامعة “كولومبيا” والدكتوراه من جامعة “أوكسفورد”، في مجال الصحة العامة عام 2009، وشغل منصب مدير إدارة دعم الصحة في ديترويت عام 2015.

بواسطة -
103 1356

محمد_علي_جونيور، الذكر البيولوجي الوحيد بين أبناء الملاكم الراحل #محمد_علي_كلاي من زوجته الأولى، أوقفته سلطات الهجرة بأحد مطارات ولاية #فلوريدا، حيث تم احتجازه أكثر من ساعتين حين وصل عائدا في 7 فبراير الجاري من عطلة أمضاها ووالدته بجامايكا “فقط لأنه #مسلم” بحسب ما ذكر المتحدث باسمه Chris Mancini لموقع إعلامي أميركي، يمتهن اصطياد أخبار النجوم والمشاهير في الولايات المتحدة وغيرها.

علي البالغ 44 سنة، هو الابن الوحيد مع 7 بنات، أنجبتهم لأبيه 4 نساء تزوجهن على مراحل، وكانت والدته “بيليندا بويد” اعتنقت #الإسلام حين زواجها في 1967 من #الملاكم، فغيّرت اسمها الى Khalilah Ali ، المتضمنة أن بطل العالم 3 مرات، رزق منها كبرى أبنائه مريوم، كما والتوأم جميلة ورشيدة، إضافة الى محمد الراغب الآن بمقاضاة مطار Fort Lauderdale-Hollywood المطل على ساحل الأطلسي بفلوريدا، لأن سلطاته سمحت لوالدته بالعبور من المطار من دون أي مشكلة. أما هو، فكان شأنهم معه مختلفا.

احتجزه ضباط في المطار تعسفا بلا سبب، واقتادوه إلى غرفة صغيرة، استجوبوه فيها ورغبوا بمعرفة المكان الذي حصل فيه على اسم محمد المدوّن بجواز سفره الأميركي، طبقا لما نشره موقع TMZ الأميركي الخميس. كما سألوه مرتين: “هل أنت مسلم”؟ لذلك ينوي أن تشمل دعواه وزارة الأمن الوطني، إضافة إلى وزارة الخزانة الأميركية، من دون أن يشرح المتحدث باسمه سبب رغبته بمقاضاة الأخيرة.
وراحت والدته تسأل عنه في المطار

الأسوأ في #الاحتجاز، أنه جاء بعد مرور 4 أيام من إصدار القاضي الاتحادي بمدينة #سياتل الأميركية جيمس روبارت، حكما أوقف بموجبه أمرا تنفيذيا أصدره الرئيس #ترمب، ومنع بموجبه رعايا 7 دول مسلمة من دخول الولايات المتحدة طوال 90 يوما، كما وإخضاع الواصلين إليها من مسلمي دول أخرى إلى تفتيش دقيق، الا أن محمد علي جونيور هو أميركي، لا يشمله أمر ترمب، كما أنه من المشاهير، لكن الذين احتجزوه لم يجدوا لديه ما يؤكد بأنه ابن الملاكم محمد علي.

وأثناء غيابه طوال أكثر من ساعتين، كانت والدته “خليلة علي” تسأل موظفين في المطار عن ابنها الذي كان معها ولم تعد تراه، من دون أن تتلقى جوابا يكشف عن مصيره، إلى أن علمت بما حدث له بعد أن أطلقوا سراحه.

بواسطة -
0 100

خلص تقرير نشرته صحيفة “نيويورك بوست” إلى أن الراغبين في الانضمام لتنظيم  داعش يجهلون ثقافة التنظيم، الذي يريدون أن يصبحوا جزءاً منه، نظراً لاستقائهم المعلومات عن #الإسلام من كتب إلكترونية تباع عبر مواقع الإنترنت في أوروبا، مثل كتاب “الإسلام للأغبياء”، حيث ينتشر في أوروبا وأميركا كتب كثيرة تحمل عناوين مختلفة، تعرف عن الإسلام والشريعة الإسلامية من وجه نظر كاتبها.

ووفق تحليل أجرته وكالة أسوشييتد برس بفحص أكثر من 3000 وثيقة داخلية من التنظيم “الإرهابي”، فإن 70% فقط من  المجندين بداعش ليس لديهم سوى معلومات أساسية بسيطة عن الشريعة الإسلامية.

واعترف بعض المقاتلين السابقين في داعش أثناء محاكمتهم في أوروبا، أنهم حاولوا قبل السفر إلى سوريا والالتحاق بـ”داعش” تعزيز معرفتهم حول الدين عن طريق شراء بعض الكتب من موقع “أمازون”.

فيما اعترف العديد من المقاتلين السابقين في “داعش” بأنهم كانوا يجهلون تماما ما كان ينتظرهم عند إقدامهم على الانضمام للتنظيم، فمنهم من خدعه الكلام عن الحياة الرغدة التي سيعيشونها هناك حسب تصريح أحد الشباب الفارين من داعش لوكالة “أسوشييتد برس”، ومنهم أيضاً من كان يعتقد أنه سيساعد السوريين في معركتهم ضد الرئيس بشار الأسد.

“الإرهابيان” المدانان محمد أحمد ويوسف سرور، البالغان من العمر 22 عاما من بريطانيا، واللذان ألقي القبض عليهما وتمت وإدانتهما بتهم تتعلق بالإرهاب عند محاولتهما العودة إلى #بريطانيا عام 2014، أكدا أنهما كانا يقرآن كتابي “الإسلام لمن يجهلونه”، و”القرآن لمن لا يعرفونه” قبل رحلتهما إلى  سوريا.

وحول انتهاكات التنظيم لتعاليم الدين الإسلامي، قال علماء مسلمون بارزون مثل الدكتور محمد عبدالفضل أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر إن التنظيم “الإرهابي” ينتهك العديد من القوانين الإسلامية بما في ذلك قتل  المدنيين الأبرياء والانخراط في الإرهاب.

ووجدت دراسة نشرت من قبل مركز مكافحة  الإرهاب في الأكاديمية العسكرية الأميركية أن أعضاء “داعش” أصحاب الثقافة الدينية الصحيحة هم الأقل احتمالا للتطوع بأن يصبحوا مفجرين انتحاريين.

ومن جانبه أيضاً أكد طارق رمضان أستاذ الدراسات الإسلامية في جامعة أكسفورد أن قتل الأبرياء والذي يقوم به أعضاء تنظيم داعش ليس من الإسلام في شيء على الإطلاق.

بواسطة -
6 774

العربية – ظهرت صور جديدة للرئيس الأميركي باراك أوباما ، يبدو فيها بعباءة إسلامية الطراز، واستخدمتها محطة تلفزيونية أمس الأربعاء كدليل “منها” بأن أوباما، المقبل في يناير القادم على مغادرة #البيت_الأبيض ، هو “مسلم بالسر” على حد ما يمكن استنتاجه مما ورد في برنامج The O’Reilly Factor الذي يقدمه الإعلامي الشهير بيل أورايلي في محطة “فوكس نيوز” التلفزيونية الأميركية.

ذكر أورايلي أن الصور التي بث اثنتين منها في برنامجه تم التقاطها في ولاية “ميريلاند” أثناء حفل زفاف أخ غير شقيق لأوباما ببداية التسعينات، ولا يعرف أين كان الزفاف تماماً في الولاية.

لكنه وجد أن الصور دليل على ارتباط روحي وثيق بين أوباما و#الإسلام ، وأن تعاطفه العميق مع الدين الحنيف وقف حاجزاً بينه وبين مكافحة #الإرهاب ، وهو ما أدى إلى التوسع “الداعشي” في الشرق الأوسط، طبقاً لرأي أورايلي.

وفتحت الصور شهية مقدم البرنامج للإيحاء بأن أوباما قد يكون “مسلماً بالسر” عبر إعادته ذاكرة الأميركيين إلى نشأة الرئيس الأميركي، فذكر بأن أوباما ترعرع في هاواي، ابناً لأميركية ولكيني كان مسلماً ملتزماً.

وحين كان بعمر عامين انفصل والده عن والدته، واسمها آن، فتزوجت من مسلم آخر، وكان من إندونيسيا، الدولة ذات الغالبية المسلمة والتي عاش فيها أوباما 4 سنوات مع أمه وزوجها “وخلالها تلقى علومه بمدارس مسيحية وإسلامية قبل أن يعود إلى هاواي ليقيم مع جديه لأمه، ولم يكونا ملتزمين دينياً، فربياه علمانياً” كما قال.

وسبق أن ظهرت صور كثيرة لأوباما وهو في أجواء إسلامية، خصوصاً في كينيا التي زار فيها أخوته غير الأشقاء، وإحداها تنشرها “العربية.نت” لأخيه غير الشقيق وهو يحملها بيده.

بواسطة -
0 218

كشف #مرصد الفتاوى التكفيرية والمتطرفة بدار الإفتاء المصرية قيام تنظيم داعش بتوزيع كتيب على المواطنين في #الموصل، يعلن فيه جميع الدول العربية، عدا #العراق و #سوريا، “دولاً غير إسلامية”، ويعلن فيه وجوب هجرة جميع #المسلمين، والانضمام إلى “أرض الخلافة”، باعتبارها مركزاً للهجرة والجهاد، بحسب ما ورد في الكتيب المذكور.

وأكد المرصد أن هذا “الكتيب” يأتي في إطار حملات التنظيم لجذب المزيد من المقاتلين تحت رايته، ومحاولة منه لكسب رضا المواطنين، وضمان ولائهم في المناطق الواقعة تحت سيطرته، وزرع الشقاق وضرب الاستقرار في الدول العربية وصولاً إلى هدم وتقويض الدول القائمة لتحل محلها الجماعات والحركات التكفيرية التي تعيث في الأرض الفساد، مشيراً إلى أن التكفير قطعاً يُفضي إلى التناحر والتفرق، ليس فقط بين أبناء الأمة الواحدة، بل بين أبناء الأمم والحضارات الإنسانية المتباينة، وهو خطر داهم يستتبعه استحلال دماء وإزهاق أرواح، الأمر الذي حرمته الشريعة الإسلامية أشد تحريم.

وقال المرصد إن #الإسلام جاء زاجرا للغلو والتكفير، لذلك تضافرت أدلة الشرع الشريف على وجوب الاحتياط والحذر، قال تعالى: {وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا} [النساء: 94]. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال لأخيه: يا كافر أو قال: عدو الله، وليس كذلك، إلا حار عليه) يعني: رجع عليه التكفير، وهذا وعيد شديد. وكذلك: (ذكر النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً من بني إسرائيل مر على صاحب له يعمل ذنباً فقال: والله لا يغفر الله لك، فقال الله تعالى: من ذا الذي يتألى علي ألا أغفر لفلان؟ إني قد غفرت له وأحبطت عملك) ، يقول الراوي: (قال كلمة أحبطت دنياه وآخرته). هذه الآثار تدل على خطر التكفير. ويقول ابن أبي العز الحنفي: فإنه من أعظم البغي أن يشهد على معين أن الله لا يغفر له ولا يرحمه بل يخلده في النار”.

وأفاد المرصد أن قول داعش إن المناطق الواقعة تحت سيطرتهم هي أرض الخلافة ومركز الجهاد، إنما هو تدليس في القول وتلبيس على الناس، فما من أرض دخلوها إلى وعاثوا فيها الفساد والقتل والتشريد، بل هم يقتلون المسلمين ويشردونهم بأضعاف ما يفعل غير المسلمين بهم، فهم لم يدفعوا بما ادعوه من جهاد عن المسلمين عدوا، بل جرُّوا عداوة الأمم على المسلمين واستعْدَوْهم عليهم، وزادت الأمة بما يفعلونه ضعفا، بحسب ما ذكر المرصد.

وأوضح المرصد أن ما يقوم به تنظيم داعش من أعمال إرهابية وتخريبية، وما يُلحقه بالمسلمين من مفاسد في مشارق الأرض ومغاربها، إنما هو تُكَأَة وذريعة للتدخل في الشئون الداخلية للبلاد العربية والإسلامية والتسلط عليها واستغلال خيراتها وانتهاب مواردها بحجة ملاحقة الإرهاب أو المحافظة على المصالح الاقتصادية أو تحرير الشعوب.

وأوضح أن تنظيم داعش تفوق على باقي التنظيمات في مساحة #التكفير، حيث ضمت دولا بأكملها، وشعوبا بتنوعاتها وأطيافها، وهو ما يُعد كذبا على الله في الحكم، وتهافتهم في التكفير إنما دلالته أنهم أصحاب ضحالة في العلم، وقِلّة في الفهم، ومرض في القلب، وخطأ في منهجي الطلب والتّحصيل، وهدما لمقاصد الشريعة ومعانيها السامية، والتي أجمع العلماء قديما وحديثا أن مدارها على جلب المصالح وتكميلها ودرء المفاسد وتعطيلها، نقلا عن المرصد.

وحذر المرصد من التجاوب أو الاستماع إلى تلك الأكاذيب والأباطيل، مؤكداً أن من أعان هؤلاء على تحقيق مقصدهم وبلوغ مأربهم بأفعاله الخرقاء فقد فتح على المسلمين وبالاً وشرًّا، وفتح للتسلط على بلاد الإسلام ثغرا، وأعان على انتقاص المسلمين وضعف قوتهم، وتقويض دولهم ومجتمعاتهم، وهذا من أعظم الإجرام.