Home بحث

بواسطة -
2 277
المنتحرة بيوتيوب.. فارسية "انتقمت من ديكتاتورية" الموقع

ذكر موقع “ميل أون لاين” البريطاني، أن المرأة التي جرحت 3 أشخاص وقتلت نفسها في مقر موقع “يوتيوب” الشهير، ناشطة في مجال حقوق الحيوان، وكانت تحتج على “ديكتاتورية” السياسة الجديدة للموقع.

وأطلقت نسيم أقدم (39 عاماً) النار في مقر الشركة بكاليفورنيا، وأصابت رجلاً وامرأتين، بعد ظهر الثلاثاء بالتوقيت المحلي، ونقلت “ميل أون لاين” عن NBC الأميركية أن أغدام يوتيوبية غزيرة الإنتاج، وقد احتجت عبر #الإنترنت على سياسات الشركة الجديدة و”فرض رقابة على مقاطع الفيديو الخاصة بها وعدم الدفع لها”، وذلك قبل عملية إطلاق النار.

وقال شهود إن مطلقة النار المنتحرة، وهي ذات أصل إيراني وتحمل الجنسية الأميركية، كانت تلبس نظارات ووشاحاً خلال العملية.

ولأقدم، التي وصفت نفسها بأنها ناشطة في مجال #حقوق_الحيوان و”لاعبة كمال أجسام نباتية”، حضور كبير عبر الإنترنت من خلال عدة قنوات YouTube وصفحات وسائل تواصل اجتماعي.

وقالت أقدم أيضاً إن قناتها على YouTube، التي يتابعها حوالي 5000 مشترك، تحصل على عدد مشاهدات أقل من وقت بدأت الشركة في “تصفية” مقاطع الفيديو الخاصة بها.

وتمت إزالة قنوات YouTube لأقدم بعد ساعات من إطلاق النار. وقبل أن تحذف القنوات كان عليها الوصف التالي: نسيم فارسية أذرية لاعبة كمال أجسام نباتية.. وناشطة في حقوق الحيوان لتعزيز حياة صحية وإنسانية”.

بواسطة -
0 259
WhatsApp co-founder insists it’s time to DELETE Facebook – two years after selling his app to Zuckerberg’s firm for $19bn

في تغريدة، الثلاثاء، انضم أحد مؤسسي تطبيق “واتساب” الشهير الذي اشترته شركة “فيسبوك”، برايان أكتون، إلى الحملة التي تطالب بـ “حذف فيسبوك”، وتدعو المستخدمين إلى التوقف عن استخدامه، على إثر انتهاك صارخ للخصوصية. وكتب أكتون في تغريدته: “حان وقت حذف فيسبوك”، deletefacebook#.

واستحوذت الشبكة الاجتماعية “فيسبوك” على شركة أكتون، الشهيرة، واتساب، عام 2014 مقابل 19 مليار دولار.

وتتنامى حركة “حذف فيسبوك” على نحو مطرد على #الإنترنت، بسبب فضيحة حصول شركة “كامبريدج أناليتيكا” على معلومات عن 50 مليون مستخدم لـ “فيسبوك” دون علمهم. وفقدت الشبكة الشهيرة أكثر من 50 مليار دولار من قيمتها السوقية خلال هذا الأسبوع، نقلاً عن موقع شبكة “سي إن إن” الأميركية.

وغادر أكتون شركة #فيسبوك في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، وأعلن مؤخراً عن استثمار بقيمة 50 مليون دولار في تطبيق آمن للتراسل اسمه Signal.

وقبيل هجوم مؤسس “واتساب” على “فيسبوك”، قال المستثمر البارز في مجال التكنولوجيا، روجر #ماكنامي، وهو من أوائل المستثمرين في الشبكة الاجتماعية، إن “فيسبوك” تواجه أزمة ثقة يمكن أن تدمرها.

وقد لا يكون خيار حذف “فيسبوك” صالحا للكثيرين، لأن هذه الخطوة تستلزم أيضا حذف التطبيقات الشهيرة الأخرى التي تمتلكها “فيسبوك” مثل #واتساب” و#إنستغرام.

بواسطة -
0 462

شرح جراح الأعصاب الأميركي، دونالد هيلتون المتواجد في روما للمشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي المتعدد الاختصاصات حول المخاطر الجنسية المحدقة بالأطفال على #الإنترنت، والتداعيات التي تخلفها الأفلام الإباحية في دماغ الشباب.

ولم تخف خطورة هذه المسألة على البابا فرنسيس الذي استقبل الجمعة 150 خبيراً في مؤتمر #الفاتيكان ودعا كل فئات المجتمع إلى “إيقاظ الضمائر”.

وأجاب الجراح الأميركي، على سؤال ماذا يحدث في دماغ شاب تعرض لوابل من الأفلام الإباحية قائلاً “تتغير الخلايا الدماغية في ظل اكتساب المعارف. ويضرّ التعلم في حالة من الإدمان بالدماغ كثيراً، فنصبح متمسكين ببعض أنماط السلوك وبعض الأذواق”.

وعندما يكون الدماغ بانتظار مكافأة ما، كما هي الحال في #الأفلام_الإباحية، يكون جد متأثر لدرجة لا تُنسى. فالطفل البالغ من العمر 12 عاماً الذي يشاهد مشاهد إباحية قوية يكون في حالة ذهول كاملة، وفق الطبيب الجراح.

وأوضح الطبيب أن “الدماغ يحبذ كل ما هو جديد ومختلف، فهو يرغب في التفرج على وجه أو جسم جديد”.

وكانت أبحاث علمية كثيرة أظهرت أن إشباع الرغبات الجنسية، لا سيما من خلال المواد الإباحية على الإنترنت، يتسبب بحالة إدمان شديد.

بواسطة -
0 222

وحده يقف الفنان المصري #عمرو_دياب متصدرا لكافة شبكات التواصل الاجتماعي، بعد ساعات من تسريب أغنيات ألبومه الجديد “معدي الناس”.

الألبوم الذي صار مساء الأحد متاحا لكافة عملاء إحدى شركات الاتصالات، كخدمة تقدمها هذه الشركة لعملائها، أصبح متاحا عبر شبكة #الإنترنت قبل الموعد الرسمي لطرحه للجمهور.

ولم تمر ساعات حتى صار الجميع يتحدث عن الأغنيات التي يحتويها الألبوم، وكذلك عودة التعاون بينه وبين عمرو مصطفى وأيمن بهجت قمر بعد خلاف استمر لسنوات.

وفي الوقت الذي يقدم فيه عمرو دياب الغناء، تسبب في إعادة الجدل مرة أخرى، حول ما أثير قبل أشهر من حديث عن زواجه بالفنانة دينا الشربيني، ذلك الأمر الذي تم نفيه على استحياء دون أن يتحدث الطرفان عن أسباب خروجه.

وهذه المرة تسببت أغنية “أجمل عيون” التي كتب كلماتها تركي آل الشيخ ولحنها عمرو مصطفى، في إعادة الجدل حول حقيقة العلاقة بين #الهضبة ودينا الشربيني، خاصة أن عددا كبيرا من الجمهور يرى أن دياب يقصدها بهذه الأغنية.

بعدما قال في جملة من جملها “والله لأحبك موت وأحب برج الحوت.. وأعشق تفاصيلك ضحك وبكا وسكوت.. لأنك الدنيا واللى يفوت يفوت”، تلك الجملة التي تسببت أيضا في أن يكون وسم “برج الحوت” رائجا عبر شبكة “تويتر”.

الربط بين الأغنية وما قيل حول دياب و #دينا_الشربيني لم يكن أمرا مستبعدا لدى #الجمهور، خاصة أن عمرو اعتاد على الغناء لمن حوله في أعماله، فقدم أغنية لكل بنت من بناته، كما ظهر نجله عبد الله بصحبته من قبل.

كما أن انتماء الفنانة دينا الشربيني لبرج الحوت ليس أمرا سريا، خاصة أنها أعلنت عنه في آخر لقاء تلفزيوني لها، وتحدثت عن كونها دائما ما تزن الأمور بقلبها وعاطفتها قبل عقلها.

وعبر صفحة تحمل اسم الفنانة دينا الشربيني على “فيسبوك” وتضم أكثر من 100 ألف متابع، جاء السؤال ليقول “ايه رأيكوا في ألبوم عمرو دياب الجديد؟”، لتأتي التعليقات التي تجاوزت الـ 6 آلاف تعليق لتؤكد شعور الجمهور أن الأغنية قدمت خصيصا لدينا الشربيني.

بواسطة -
2 1477

كانت إسلام ميطاط، وهي فتاة مغربية، تحلم شأنها شأن كثير من بنات جيلها في زوج تشاطره الحب والأماني، وينسجان معاً مستقبلاً وعائلة وأطفالاً.

الفتاة الطيبة راحت تبحث عن “فارس الأحلام” بين مواقع الزواج في الشبكة العنكبوتية، على الإنترنت يقدم لها هدية من السماء على طبق من ذهب، وبكبسة زر واحدة.

وقاد #الإنترنت الفتاة للتنقل من المغرب إلى سوريا، لتكون في كنف “داعش”، وزوجة أحد المقاتلين، بعد أن تعرفت عليه في أحد مواقع الزواج الكثيرة المنتشرة في الفضاء الإلكتروني.

ميطاط التي التقتها “العربية”، تروي لبرنامج #مهمة_خاصة قصة الحلم الذي تبخر في “أرض الخلافة” المنشودة، قائلة إن زوجها وبعد أن تعرفت عليه أتى لخطبتها من أهلها في المغرب، قائلة إنه كان بريطانيا من أصل أفغاني، ليتذرع لها بعد ذلك بأن الزواج يحتاج لإجراءات وأوراق تستغرق وقتاً طويلاً.

تقول إسلام ميطاط “أخبرني زوجي أنه يجب أن أسافر لبلدان كثيرة لتسهيل الحصول على #الجنسية_البريطانية”، مضيفة “بعد زواجي تنقلت بين أفغانستان ودبي والمغرب وتركيا. وفي تركيا فوجئت عندما وجدت نفسي في بيت مليء بنساء متجهات إلى سوريا”. وتالياً، أخبرها زوجها في “غازي عنتاب” أن “هدية زواجي هي التوجه لأرض الخلافة”، حيث “اكتشفت أن زوجي كان مقاتلاً ضمن كتيبة أبو عمر الشيشاني”.

وتضيف أنه “بعد مقتل زوجي الأول تزوجت من صديق له وكان ألمانياً من أصل أفغاني”، مبينة أنه “السيدة التي يقتل زوجها تقضي فترة عدتها وتجد نفسها مضطرة للزواج بشخص آخر”، قائلة إنه فيما بعد “طلبت الطلاق من زوجي الثاني وتطلقت منه بعد شهر من الزواج. وكنت أعيش تحت الرقابة الشديدة في الرقة وكان الهروب مستحيلاً”.

وعن زواجها الثالث تقول ميطاط “زوجي الثالث كان هندياً ووافق على طلبي البقاء مع المدنيين”، إلا أنه تالياً “قتل في منطقة #الطبقة، ونجحت في التواصل مع قوات الأكراد لتحريري”، لتخرج إلى الحرية التي سلبت منها، وتعود لها مع أبنائها من تجربة ملؤها الدمع والألم.

بواسطة -
0 320

بعد أن وصفته وسائل الإعلام بأنه “الشاب الذي أنقذ العالم”، من #الهجمات_الإلكترونية التي طالت الملايين في حوالي 150 بلداً، تبين أن ماركوس هاتشينز طرد من المدرسة وفشل في اجتياز الثانوية العامة في تكنولوجيا المعلومات لاتهامه بقرصنة نظام المدرسة.

هاتشينز، الذي عرف بداية باسم مستعار هو “Malware Tech”، كان في أكاديمية أولفراكومب، في ديفون، ببريطانيا، طالباً حين استدعاه مدير #المدرسة لتوضيح سبب “تعطل الشبكة الداخلية للمؤسسة التعليمية”.

لكن #هاتشينز، وقتها، ادعى أنه لا علاقة له بالموضوع بيد أنه كان يستخدم “بروكسي” للالتفاف على قواعد المدرسة للوصول إلى الإنترنت.

وذكر هاتشينز (22 عاماً) لموقع “ميل أون لاين” أنه “تم القبض علي كمجرم، ولا فكرة لدي لماذا صار هذا (..) صادف أن كنت (أون لاين وقت #الهجوم، وقد لاحظت فعلاً أن النظام يعاني من مشكلة”.

وأضاف: “سلموني بعض الأوراق تثبت أنني كنت متصلاً بالإنترنت وقت الهجوم وقد كنت في دردشة مع بعض الأصدقاء (..) لقد طردت من المدرسة لشيء لم تكن لي علاقة به”.

وفعلاً، طرد هاتشينز من المدرسة أول ربيع 2010 لمدة أسبوع فقط، ورغم مكافحته لمعاودة الالتحاق، إلا أن المعلمين بقوا ثابتين على موقفهم.

بالإضافة إلى الطرد المؤقت، مُنع هاتشينز من استخدام #الإنترنت في المدرسة، مضطراً إلى تقديم امتحاناته ورقياً، قبل أن يفشل في الثانوية العامة، في النهاية.

واكتشف هاتشينز من منزله في قرية صغيرة على الساحل الجنوبي لبريطانيا، خلال عطلة نهاية الأسبوع، ثغرة جوهرية في فيروسات #الفدية التي ضربت عشرات آلاف أجهزة الكمبيوتر حول العالم، وهو ما أدى به إلى النجاح في إيقافها.

والشاب الذي يعمل خبيراً في #تكنولوجيا_المعلومات بإحدى الشركات الأميركية الصغيرة الخاصة، ويعشق الأمن الإلكتروني على ما يبدو، بات يتعاون مع مركز الأمن الإلكتروني الوطني في بريطانيا من أجل تفادي أي هجمات جديدة.

بواسطة -
0 427

كشف مقطع فيديو جديد كيف يستطيع #الثعبان أن يتنفس وهو يبتلع ضحيته، وهي في هذا المقطع #قط منزلي.

والتقط المقطع في نمبور بجنوب شرق ولاية كوينزلاند الأسترالية يوم 8 مارس/آذار، وظهر على شبكة #الإنترنت قبل عدة أيام.

ويجيب الفيديو بوضوح عن تساؤلات سابقة حول الكيفية التي يتنفس بها الثعبان عندما يلتهم ضحية كاملة.

وتبدو في المقطع القصبة الهوائية للثعبان، وهي تتمدد وتعمل على جانبي فم الثعبان أثناء انهماكه في ابتلاع فريسته.

ويتميز فم الثعبان بكتلة عضلية تتيح له التمدد و #ابتلاع #فرائس ضخمة بأكملها.

بواسطة -
4 261

أظهر فيديو صادم مجموعة من طلبة المدارس وهم يتضاحكون في الوقت الذي كانت فيه #امرأة تتدلى من نافذة في مبنى متعدد الطوابق، وهي تصرخ، متشبثة بالحياة على حافة الطابق الثالث.

والمرأة التي عمرها 50 عاماً كانت تطلب النجدة وهي تكاد تمسك فقط بأصابعها في النافذة العالية من المبنى الطويل، في #تتارستان بروسيا.
ضحك وتصوير ولا مبالاة

ولم يحرك الطلبة ساكناً، حيث إنهم بدلاً من الإسراع بنجدة المرأة كانوا قد تمادوا في الضحك عليها وهم يلتقطون لها الصور بكاميرات الجوالات.

وفي اللقطة يسمع أحد المراهقين وهو يقول: “أليس هذا مسلياً؟” ما أثار حفيظة الناس في وسائل #التواصل_الاجتماعي والإنترنت وشكّل ردة فعل عنيفة.

وكان ضحك الطلبة مرتفعاً جداً وليس يمكن تمييز شيء سوى تلك أصوات فلاشات الجوالات التي كانت تهتز باستمرار، وهي تلتقط الصور المتتالية للمأساة.
وسقطت أرضاً

في نهاية المطاف فإن المرأة المكلومة كانت قد سقطت أرضاً وقد نقلت الآن إلى المستشفى حيث تعاني من جروح خطيرة.

وعند سقوطها، سمع صوت أحدهم يقول: “استدعوا الإسعاف الآن.. اتصلوا.. لا تتأخروا”، وحيث حضر الإسعاف أثر سقوط المرأة من ارتفاع 30 قدما.

وتم تحميل الفيديو لاحقاً من قبل صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الموالية للكرملين الروسي، التي شنت هجوماً على الطلبة “الصيّع” ووصفت ما جرى في مدينة #زينسك بالتراجيديا.

وكتب المحرر: “كان يتم تصويرها.. ويتضاحكون عليها”.

وقالت الصحيفة “إن المرأة كانت معلقة من شرفة الطابق الثالث وهي تصرخ طلبا للمساعدة، ولكن لا أحد هرع لمساعدتها، لا شهود الحادثة، ولا الجار في الشقة الواقعة أسفلها”.

وكتبت الصحيفة: “برغم وجود عدد من الأشخاص فإن سلوكهم كان في غاية السلبية ويثير الاستغراب”.
السبب غير معروف

وقال الأطباء في المستشفى، حيث عولجت المرأة، إنها أصيبت بجروح عديدة، وإن عظامها تعرضت للكسر، وتنتظرها العديد من العمليات الجراحية.

وليس من الواضح السبب الذي جعل المرأة تتدلى بهذا الشكل الغريب عند الشرفة.

وقد أثارت اللقطات ردة فعل الكثير من الناس الناقمين على #الإنترنت، وكُتبت تعليقات مثل: “بلهاء.. يوما ما سوف يحتاجون المساعدة مثلها.. وسوف يتذكرون هذه اللحظة”.
تعليقات ناقمة

وعلق أحد القراء: “كان بإمكانهم العثور على بطانية ووضعها أرضاً لكي تقفز عليها وتنجو بسلام.. ألم يتلقوا دروساً في #السلامة بالمدرسة؟”.

فيما كتب آخر: “هذا جيل الهواتف الذكية، فإذا كان ليس بإمكان الواحد أن يفعل شيئا لماذا على الأقل لم يطلب مساعدة الطوارئ”.

وقال رابع: “هذا يتسبب في مشاعر مرعبة، وأشعر بالمرض جراء غياب الضمائر، هل هؤلاء بشر؟”.

وعلق خامس: “هذا هو سلوك شبابنا، من أين حصلنا على هؤلاء؟ إنه من المحزن والمخيف العيش وسط هؤلاء الناس”.

أما الأخير فاقترح بأنه كان من الممكن أن يقفوا بشكل رأسي على أكتاف بعضهم لينقذوا المرأة.

بواسطة -
3 109

أثناء وجود شون سبايسر السكرتير الصحفي لـ #البيت_الأبيض، السبت الماضي، في أحد متاجر آبل بـ #واشنطن لشراء أجهزة إلكترونية، حاصرته امرأة أميركية من أصل هندي من معارضي الرئيس دونالد #ترمب بأسئلة غاية في الجرأة، وبثت الفيديو بالكامل على الهواء مباشرة عبر تطبيق “بيرسكوب” للتواصل التابع لشركة #تويتر.

وفي #الفيديو الذي تقل مدته عن دقيقة، تنهال المرأة، شري شوهان، 33 عاماً، وهي معلمة سابقاً وتعمل حالياً في منظمة غير حكومية، بأسئلة محرجة للغاية على سبايسر، ومنها: “ماذا تشعر وأنت تعمل مع رئيس فاشي؟ هل شاركت في الاتصالات مع #روسيا؟ ماذا تشعر وأنت تكذب على #الشعب_الأميركي؟ هل أنت مجرم؟ هل أنت خائن مثل رئيسك؟”.

وفيما تواصل المرأة إعادة توجيه تلك الأسئلة مراراً، وتتحرك وراء #سبايسر بالكاميرا المفتوحة على الهواء، يبدو السكرتير الصحفي، وهو يرتدي سترة داكنة، رابط الجأش تماماً، ولم تفارقه الابتسامة، أو تبدو عليه علامات الغضب، وتابع شراء احتياجاته من المتجر، وسلم على العاملين والجمهور، ورد أكثر من مرة على المرأة باتزان: “هذه بلاد عظيمة.. سمحت لك بالتواجد هنا”.

وفي #تغريدة لاحقة، لم يشر ترمب صراحة إلى تلك الواقعة، ولكنه أشار إلى المضايقات التي يتعرض لها العاملون معه، مطالباً بالتعامل معهم بلطف.

أما المرأة الأميركية من أصول هندية فقالت إنها تعرضت لتحرشات على #الإنترنت تطالبها بالعودة إلى بلادها، وأكدت أنها ليست آسفة على الأسئلة التي وجهتها للسكرتير الصحفي.

بواسطة -
3 1328

سجل مقطع #فيديو شوهد على #الإنترنت أكثر من 8 ملايين مرة قسوة أم، وهي تنهال ركلاً على طفلتها الرضيعة.

والتقط المقطع في إقليم غوانغدونغ، جنوب #الصين، يوم 24 فبراير/شباط .

وتبدو الأم القاسية في المقطع، وهي تصرخ في الرضيعة، وتنهال عليها ركلاً بكل قوة، مستهدفة ظهر #الرضيعة، والأخيرة راقدة على درجات سلم بلا حراك ولا تملك سوى البكاء من شدة الألم.

ومنذ بثّ الفيديو على #مواقع_التواصل، عبر منتقدون عن غضبهم من تصرف الأم المفرط في #العنف.

وقالت #الشرطة_الصينية إنها وجهت تحذيراً شفوياً للأم، وأكدت أن الرضيعة لم تتعرض لإصابات.

بواسطة -
0 122

حصل المتزلج الفنزويلي، أدريان سولانا، بجدارة على لقب “أسوأ متزلج عالمياً” بعد أداء مخيب للآمال في مسابقة أقيمت في لاهتي بفنلندا خلال الأسبوع الماضي.

وأثار سقوط المتزلج المتكرر ومحاولاته البدائية للتشبث بالأرض خلال المسابقة الدولية الضحك والسخرية والأسئلة حول كيفية ترشيحه لتمثيل بلاده في بطولة دولية.

وتبين بعد عدة أيام من مظهره المهتز في المسابقة الأربعاء الماضي، أن “أسوأ متزلج” لم يتزلج على الجليد قبل وصوله إلى فنلندا، للمشاركة في هذه البطولة، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

والطريف أن سولانا، 22 عاماً، اعترف بأنه تدرب على عجلات استعداداً للمسابقة تحت الشمس الساطعة لجنوب إفريقيا.

وخلال المسابقة التي انطلقت الأربعاء الماضي، كان سولانا أول المتسابقين الذين ينطلقون في مسار من التزلج طوله 10 كيلومترات. وظل يتعثر خلال هذه المسافة على نحو أزعج كل من شاهده. وأكمل فقط أول 3.5 كيلومتر في 39 دقيقة و37 ثانية، وهو تقريبا الوقت الذي أنهى خلاله المتسابقون المسار بأكمله.

وبعد هذا السقوط، امتنع سولانا عن إكمال المسابقة. ووصف نفسه في مقابلة إعلامية جرت معه الجمعة الماضية بأنه يتميز بالجرأة، بمعنى إقدامه على ما لا يجيده.

وهو يعمل طباخاً في #فنزويلا وقرر فجأة قبل عام أن يبدأ بالتدرب على التزلج خلال عطل نهاية الأسبوع فقط، من أجل الفوز بفرصة تمثيل بلاده.

وحاول سولانا التدرب على التزلج في #السويد وجرب أن يقصدها من بوابة فرنسا في كانون الثاني/يناير، ولكن السلطات هناك شككت في كونه متزلجاً محترفاً، ولم تجد معه سوى 28 يورو فقط، فأعادته إلى بلاده.

والمضحك أن مشاركة سولانا في مسابقة فنلندا جاءت بتمويل من حملة تبرعات شعبية على #الإنترنت جمعت أموالاً لسفره وإقامته.

سولانا أعلن بعد عودته إلى فنزويلا تصميمه على استمرار مسيرته في عالم التزلج، وتعهد بأن يبدأ التدريب هذه المرة على الثلج، بأمل المشاركة في أولمبياد الألعاب الشتوية عام 2022.

بواسطة -
0 365

كشف الأمير هاري، الذي أُرسِل في مهمة عسكرية إلى #أستراليا، أنه يكره #الصور الملتقطة ذاتياً بواسطة هاتف ذكي المعروفة بـ سيلفي، ويفضل تلك التقليدية.

وقد بدأ هاري، الرابع في ترتيب خلافة #عرش_إنكلترا وقريبا الخامس بعد ولادة الطفل الثاني لشقيقه الأمير وليام المرتقبة في أبريل الحالي، مهمته في صفوف الجيش الأسترالي الاثنين الماضي.

وقد استقبله مئات المعجبين عند وصوله إلى #كانبيرا في إطار المناسبة العامة الوحيدة المنظمة خلال مهمته الممتدة على شهر.

وقال الأمير لمراهقة سألته إذا كان من الممكن أن تتصور صورة سيلفي معه: “لا، فأنا أكره صور السيلفي.. وبصراحة، يستحسن أن تنسي أمرها بدورك. وأنا أعرف أنك لا تزالين يافعة، لكن صور السيلفي سيئة. فخذي صورا عادية!”.

ووصفت لورن روزوورن، المتخصصة في #مواقع_التواصل_الاجتماعي، هذه النصيحة بـ”الحكيمة”.

وقالت لوكالة “فرانس برس”: “لا بد من تذكير المراهقين، كل ما كانت الفرصة سانحة، بأن ما ينشر على #الإنترنت لا يُمحى. وهو (أي الأمير هاري) على الأرجح يعرف ذلك خير المعرفة، فصوره لا تمحى أبدا” من الشبكة.

وفي سياق آخر، أعلن الأمير هاري عن نيته مغادرة الجيش بعد إنجاز مهمته في أستراليا.

وفاجأ هذا القرار الكثير من المحللين الذين يعتبرون أن الأمير يحقق أحد أحلام طفولته وهو كان راضيا على ما يبدو عن مهامه العسكرية.

وقد ساهم انضمام هاري إلى صفوف الجيش في تحسين صورته، لا سيما أنه كان يعرف بحبه للسهرات والحفلات.

وسيتنقل الأمير، البالغ من العمر 30 عاما، خلال مهمته العسكرية في أستراليا بين مدن سيدني وداروين وبيرث في إطار وحدات عسكرية مختلفة.