Home بحث

بواسطة -
3 216

حذر الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، الأربعاء، #طهران بعد #الاعتداءات الدامية التي استهدفتها وتبناها تنظيم #داعش من أن من يدعمون #الإرهاب يعرضون أنفسهم ليكونوا من “ضحاياه”.

وقال ترمب في بيان “نشير إلى أن الدول التي تدعم الإرهاب يمكن أن تصبح من ضحايا الشر الذي تدعمه”.

ومن جهة أخرى، أكد ترمب في البيان ذاته أنه يصلي من أجل ” #الشعب_الإيراني ” و” #الضحايا الأبرياء” لاعتداءات طهران التي تبناها تنظيم داعش وأوقعت 13 قتيلا.

ولا تقيم واشنطن وطهران علاقات دبلوماسية، وكبح ترمب بعض التحسن الذي سجل في علاقات البلدين في عهد سلفه باراك #أوباما الذي شهد توقيع اتفاق حول #البرنامج_النووي #الإيراني.

ووعد ترمب أثناء حملته الانتخابية بـ”تمزيق” الاتفاق، ووجه في الأسابيع الأخيرة بوضوح سياسته الخارجية الرافضة لسياسة إيران الداعمة للإرهاب.

وفي زيارته مؤخرا إلى الرياض، اتهم ترمب طهران بـ”تمويل وتسليح وتدريب إرهابيين ينشرون الخراب والفوضى في المنطقة” ودعا إلى “عزل” إيران.

من جهته، صوّت مجلس الشيوخ الأميركي، الأربعاء، بأغلبية 92 صوتا مقابل 7 على قانون يفرض عقوبات جديدة على إيران، ولاسيما بسبب “دعمها لأنشطة إرهاب دولي”. وسيتم التصويت مجددا على النص في وقت لاحق لإقراره بشكل نهائي.

بواسطة -
4 870

وافق رئيس النظام السوري بشار الأسد، على جعل #الميليشيات التي تقاتل لصالحه، تحت قيادة إيرانية مباشرة. وذلك بعد إمضائه بالموافقة على الكتاب الرسمي الخاص بالموضوع.

وكان وزير دفاع الأسد قد تقدّم باقتراح يتضمّن تنظيم “القوات العاملة مع #الجانب_الإيراني ضمن تنظيم وملاك أفواج الدفاع المحلي في المحافظات”. حسب ما ورد في وثيقة حصل عليها “موقع زمان” الوصل السوري المعارض، ونشرها اليوم على #موقعه_الإلكتروني.

وتنص الوثيقة على “تنظيم العناصر السوريين “مدنيين وعسكريين” من الذين يقاتلون “مع الجانب الإيراني ضمن أفواج الدفاع المحلي”. كما ورد في الوثيقة التي تحمل رقم 1455 والمؤرخة بـ 4 إبريل 2017، ودخلت إلى البريد الوارد بتاريخ 6 إبريل من ذات الشهر، ووقّع عليها الأسد بالموافقة بتاريخ 11 إبريل 2017.

وتظهر الوثيقة موافقة رئيس أركان النظام، وموافقة وزير دفاعه، بتاريخ 5 إبريل من العام الجاري.

يشار إلى أن البند الخامس من تلك الوثيقة التي وافق عليها #النظام_السوري، ينص على أن تكون تلك الأفواج بقيادة #الإيرانيين كما يظهر صراحة في ذلك البند: “تبقى قيادة أفواج الدفاع المحلي في المحافظات العاملة مع الجانب الإيراني، للجانب الإيراني”. وذلك بالتنسيق مع جيش النظام، كما أكّد البند.

ويوفّر البند الخامس من هذه الوثيقة، تحكم إيران الكامل بتلك القطعات العسكرية التي سمّاها النظام “أفواج الدفاع المحلي”. وهو تعبير يضم #ميليشيات_الدفاع_الوطني، وميليشيات صقور الصحراء، وعناصر ما يعرف بالفيلق الخامس-اقتحام، وجميع الميليشيات التي كانت تأتمر بضباط من جيش النظام، قبل صدور ذلك القرار في الوثيقة المشار إليها.

ويتحمّل الجانب الإيراني، كما ورد في الوثيقة، الجوانب القتالية والمادية، ويقع على عاتقه، حسب نص الوثيقة “التأمين القتالي والمادي”. كما يرد في البند السادس.

ثم تنشر الوثيقة عدد العناصر التي تم تسليمها للجانب الإيراني، وبالأرقام، تحت اسم “الجيش الشعبي”.

ولفت في تلك الوثيقة قيام إيران، أيضا، بتأمين حقوق القتلى #السوريين الذين كانوا يعملون لديها “منذ بداية الأحداث”. كما ورد في الوثيقة.

بواسطة -
1 119

كشف رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان #الإيراني #سلمان_خدادادي ، عن وقوع 9 حالات طلاق كل دقيقة في البلاد التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 80 مليون نسمة.

وقال خدادادي: “هناك ارتفاع في معدلات #الطلاق بشكل كبير، لاسيما في العاصمة #طهران ، حيث وصلت إلى مستوى 50%”، حسب ما نقلت عنه وكالة أنباء البرلمان، الأربعاء.

وأشار إلى “وجود تراجع ملحوظ في عمر الزيجات، مقابل ارتفاع عمر المقبلين على #الزواج”.

وعزا خدادادي عزوف الشباب عن الزواج إلى “صعوبات الحياة و #البطالة التي تعد أكبر عائق في هذا الإطار”.

وأعرب عن قلقه من انخفاض عمر الزيجات التي تنتهي بالطلاق في الأعوام الأخيرة من 5-7 أعوام إلى 3-5 أعوام.