Home بحث

بواسطة -
5 264

المرايا وجدت لتكون أصدق رفيقة لـ #المرأة ، تخبرها عن مزايا إطلالاتها ولا تخفي عنها العيوب التي قد تشوبها. ولكن مؤخراً تحوّلت #المرايا إلى #أحذية برّاقة تضفي لمسات من الإشراق على كامل #الأزياء وتحوّل إطلالتكِ من عاديّة إلى مبتكرة.

كانت دار Balenciaga أول من صمّم الحذاء-المرآة وقدّمه خلال عرضه لخريف وشتاء 2016-2017. ومنذ ذلك الحين حازت هذه الموضة على إعجاب “الفاشينيستاز” حول العالم، وغزت اللمسات المعدنية أقدامهن متخذةً شكل أحذية عالية الساق حيناً وصنادل مفتوحة أو أحذية رياضية حيناً آخر.

ما يميّز هذه #الموضة أنها تضفي لمسة من #الابتكار على أكثر #الأزياء_كلاسيكية. وهي تتناسب مع مختلف أنواع الأزياء وتناسب جميع #الفصول. كما يمكن ارتداؤها في أوقات الليل والنهار على السواء.

تتوفر هذه الأحذية بالتدرّجات الفضيّة والذهبيّة، وهي تتناسق بامتياز مع بنطلون من الدنيم، ثوب طويل، تنورة أو معطف، على أن يتم تنسيقها مع حقيبة محايدة من حيث اللون وبعيدة عن الابتكار من حيث التصميم.

إن الإقبال على الحذاء-المرآة دفع دور الأزياء العالمية إلى تقديمها بتصاميم مختلفة وبأسعار ترضي متطلّبات جميع الميزانيات، حيث نجد الحذاء نفسه بسعر يبلغ حوالي 100 دولار لدى محلاّت Topshop وبحوالي 650 دولارا لدى دار Balenciaga فهل ستعتمدين هذه الموضة المبتكرة في الموسم الجديد؟

بواسطة -
0 281

تمكّن مهندس صيني من ابتكار أول بديل عن #الزواج والحاجة للمرأة، حيث اخترع #امرأة_آلية #روبوت، وقام ببرمجتها للقيام بكل مهام #الزوجة العادية، وأقام حفل زفاف لهما معاً.

وتقول صحيفة “التايمز” البريطانية التي أوردت تقريراً عن #الابتكار الجديد إنه يأتي للتغلب على “أزمة النساء” التي يعاني منها الصينيون، حيث تشير إلى أن “سياسة الطفل الواحد” التي تفرضها الحكومة على السكان منذ سنوات تدفع كثيراً من #العائلات إلى #إجهاض المواليد والأجنة عندما يتبين أن المولود #أنثى، وهو ما أدى إلى تراجع كبير في أعداد #النساء في #الصين وأوجد ما يشبه الأزمة.

وبحسب التقرير فإن المهندس #زينغ_غياغي (31 عاما)، وهو خبير في علم #الذكاء_الصناعي، تمكن من اختراع “روبوت” على شكل #امرأة وأطلق عليها اسم #ينغ_ينغ و”تزوجها” الجمعة الماضية في مدينة #هانجزهو شرق الصين.

وأقام كل من غياغي وعروسه المبتكرة “ينغ ينغ” حفل #زفاف بسيط حضرته والدة العريس وعدد من أصدقائه، فيما أظهر عدد من الصور التي تداولتها وسائل الإعلام في الصين #العريس وهو يحمل #العروس الــ”روبوت” بيديه مبدياً فرحه خلال حفل الزفاف.
وتقول المعلومات إن العروس خفيفة جداً حيث يبلغ وزنها 4.5 كيلوغراماً فقط، وهو ما يعني أنه من السهل حملها والتنقل بها بسهولة بالغة.

ولا تعترف القوانين في الصين، ولا في أية دولة أخرى من العالم بـ”عقد الزواج” من #آلات أو “روبوت”، إلا أن هذا الروبوت هو الأول من نوعه الذي يزعم صاحبه أنه يمكن أن يحل بدل المرأة ويقوم بأعمال #الزوجة العادية.

وبحسب صحيفة “التايمز”، فإن #اليابان لا تزال تتصدر سوق #الإنسان_الآلي في العالم. وتشهد #صناعة “الإنسان الآلي” طفرة عالمية كبرى منذ سنوات، حيث تمكن علم الذكاء الصناعي من إدخال “الروبوت” في العديد من المجالات، بما في ذلك الترحيب بالضيوف والقيام بأعمال الضيافة والاستقبال والطهو والعمل كـ”نادل” في المطاعم، وغير ذلك من المهام والوظائف.