Home بحث

بواسطة -
3 210

حذر الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، الأربعاء، #طهران بعد #الاعتداءات الدامية التي استهدفتها وتبناها تنظيم #داعش من أن من يدعمون #الإرهاب يعرضون أنفسهم ليكونوا من “ضحاياه”.

وقال ترمب في بيان “نشير إلى أن الدول التي تدعم الإرهاب يمكن أن تصبح من ضحايا الشر الذي تدعمه”.

ومن جهة أخرى، أكد ترمب في البيان ذاته أنه يصلي من أجل ” #الشعب_الإيراني ” و” #الضحايا الأبرياء” لاعتداءات طهران التي تبناها تنظيم داعش وأوقعت 13 قتيلا.

ولا تقيم واشنطن وطهران علاقات دبلوماسية، وكبح ترمب بعض التحسن الذي سجل في علاقات البلدين في عهد سلفه باراك #أوباما الذي شهد توقيع اتفاق حول #البرنامج_النووي #الإيراني.

ووعد ترمب أثناء حملته الانتخابية بـ”تمزيق” الاتفاق، ووجه في الأسابيع الأخيرة بوضوح سياسته الخارجية الرافضة لسياسة إيران الداعمة للإرهاب.

وفي زيارته مؤخرا إلى الرياض، اتهم ترمب طهران بـ”تمويل وتسليح وتدريب إرهابيين ينشرون الخراب والفوضى في المنطقة” ودعا إلى “عزل” إيران.

من جهته، صوّت مجلس الشيوخ الأميركي، الأربعاء، بأغلبية 92 صوتا مقابل 7 على قانون يفرض عقوبات جديدة على إيران، ولاسيما بسبب “دعمها لأنشطة إرهاب دولي”. وسيتم التصويت مجددا على النص في وقت لاحق لإقراره بشكل نهائي.

بواسطة -
0 340

شعر الشاب العماني #هيثم_محمد_رفيع “بفرح كبير ممزوج بالدهشة وعدم التصديق” بعدما فاز ببرنامج #غنائي تلفزيوني في #الهند متفوقا على 300 #متسابق هندي وحائزا أعلى نسبة تصويت من المشاهدين في هذا البلد.

وقال هيثم محمد رفيع وشهرته “هيثم رافي” بعدما عاد قبل أيام إلى #مسقط: “رغم إشادات لجنة التحكيم ودعم الجمهور، ظل شعوري أنني في برنامج بالهند التي يفوق عدد سكانها المليار نسمة، وأنا أول عربي يشارك في برنامج كهذا فيها، فكان شعوري لدى إعلان الفوز فرحة كبيرة ممزوجة بدهشة وعدم تصديق”.

وفاز هيثم رافي البالغ من العمر 23 عاما بالجائزة الأولى من برنامج ” #القلب_الهندي” لمسابقات الغناء على قناة ” #ستار_بلاس” الهندية في بومباي، متفوقا على 300 مشارك ومشاركة، في منافسات استمرت على مدى ثلاثة أشهر واختتمت مطلع الشهر الحالي.

وأضاف هذا الشاب الذي يجيد التحدث بالهندية أن أكثر ما أصابه بالدهشة هو “ما أعلنته لجنة التحكيم في الحلقة النهائية، أن أكبر نسبة من الأصوات حصلت عليها كانت من الهند وليس من الدول العربية”.

وبعد الإعلان عن الفوز، ظل هيثم أسبوعين في الهند لإتمام إجراءات وتوقيع عقود لتسجيل أغنيتين لفيلمين هنديين وبعض اللقطات، بموجب الاتفاق المسبق مع قناة “ستار”. وقد توالت عليه عروض التمثيل والغناء لكنه ملزم بالعمل حصرا مع “ستار” لمدة عامين.

وبدأت قصة هيثم مع الشهرة في الهند حين أخبره صديق هندي مقيم في عمان عن #البرنامج، وساعده على التواصل مع #المحطة، وأرسل لها تسجيلات بصوته، فجاءه الرد والطلب منه أن يسافر إلى بومباي للمشاركة.

وهيثم رافي ابن عائلة مهتمة بالفنون، والغناء الهندي بشكل خاص، وقد تعلق بهذا النوع من الغناء منذ طفولته، وهو متابع جيد للأفلام والأغاني الهندية، ولعائلته صداقات كثيرة مع هنود مقيمين في السلطنة. وساعده ذلك على إتقان اللغة الهندية حديثا وغناء.

بواسطة -
1 114

منذ إعلان الفنانة المصرية #سما_المصري ، على حسابها في “انستغرام”، عن استعدادها لتقديم برنامج خلال #شهر_رمضان ، أصبحت مجدداً حديث الناس على مواقع التواصل، والسبب أن البرنامج ديني.

الاستياء من فكرة تقديم سما المصري برنامجاً دينياً وصل إلى علماء أزهريون، حيث طالبوا بوقف البرنامج، مؤكدين أن #الأزهر لن يصمت إزاء ذلك، وقد يتقدم بطلب للسلطات لوقف البرنامج ومحاسبة القناة ومسؤوليها.

وحاول نشطاء على #مواقع_التواصل، تخمين اسم برنامج سما المصري الجديد في قوالب ساخرة.

سما المصري، التي حلت ضيفة على برنامج “تفاعلكم”، رفضت أن يتم تسميتها بـ”الراقصة”، مشيرة إلى أنها لم تعمل بالرقص مطلقاً، وأنها عضو بنقابة الموسيقيين كـ”مطربة”.
كما نفت سما المصري أن يكون هناك أي تهديد ووعيد من الأزهر، مؤكدة أن الأزهر لم يعلق على الأمر، واصفة الأمر بأنه كله “كلام سوشيال ميديا وصحافة.. الأمر كله فكرة.. فكيف لأحد أن يحاكم أحدا على مجرد فكرة؟”

وأوضحت أن #البرنامج الذي عُرض عليها هو برنامج اجتماعي يتناول مشاكل اجتماعية وبالأخص مسألة عقوق الأبناء بالإضافة إلى مشاكل أخرى كثيرة سيتم طرحها داخل الاستوديو، مؤكدة: “أنا مش أكثر من مذيعة”.

وبحسب معلوماتها عن البرنامج، حسب ما أخبرتها القناة، فسيتم استضافة علماء في الدين ليتكلموا على تلك المشكلات من منظور ديني، مضيفة: “أنا لا أفقه شيء عشان أتكلم في الدين”.

وبسؤالها عن توقعاتها بإمكانية قبول رجال الدين للجلوس والتحدث معها ضمن البرنامج، قالت سما المصري إن المسؤولين عن البرنامج أخبروها أن مسؤوليتهم أن يستضيفوا #الفقهاء وعلماء الأزهر، إلا أنها شككت في أن يأتي أحد علماء الأزهر ليتحاور معها داخل الاستوديو.

وقالت سما المصري إن “الميديا أصبحت تتحكم بشكل كبير في اتخاذ القرارات، وخاصة في المؤسسات.. فإنك تقنعي أحد من علماء الأزهر ليتحدث معي كمذيعة أو حتى كضيفة.. فإن السوشيال ميديا لن تتركه.. سيقال إن الشيخ قعد مع الفنانة أو الفنانة الاستعراضية أو المطربة أو الراقصة”، مشيرة إلى أن الشيخ سيفضل أن يبقى بعيداً عن الأمر.

وكررت سما المصري أن ما ستقدمه ليس برنامجاً دينياً، مضيفة: “أنا لا أصلح أن أقدم برنامجا دينيا.. أنا مجرد محاورة بأدير الحوار..”.

وكشفت سما المصري أن القناة قد طلبت منها #ارتداء_الحجاب لكي تستطيع أن تستضيف وتتحدث إلى علماء الأزهر، إلا أنها رفضت وقالت إنها لن ترتدي الحجاب خلال شهر رمضان ثم تزيله بعده، لأن “الناس تعرف أنني لست محجبة”.

بواسطة -
0 205

نفى المنتج العراقي لبرنامج #الصدمة أوس الشرقي ما تردد في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن فبركة #البرنامج.

قال الشرقي في مداخلة مع الإعلامية سارة دندراوي مقدمة برنامج #تفاعلكم على #قناة “العربية” إن البرنامج يتم تصوير حلقاته في #البلدان _العربية دون معرفة سابقة بالأشخاص الذين ظهورا فيه.

وأضاف أن إحدى #الحلقات التي تم تصويرها منذ خمسة شهور تصادف أن طلب أحد الشباب الذين ظهروا بالبرنامج من أحد #الزملاء المعدين بمساعدته في فرصة بمجال #التمثيل، حيث إنه يمتلك موهبة ويتمنى العمل في هذا المجال وبالفعل حصل على #فرصة وظهر فيما بعد في أحد الأعمال الدرامية.

كما نفى الشرقي مجاملته للشعب العراقي في البرنامج، مؤكدا أن ردود الفعل من البلدان #العربية كانت مثار إعجاب وفخر في العديد من الحلقات دون مجاملة أو تزييف للحقيقة.