Home بحث

بواسطة -
1 375

أعلنت وكالة أنباء تابعة لتنظيم داعش، الثلاثاء، أن نجل أبو بكر #البغدادي زعيم التنظيم قتل في مدينة #حمص بسوريا.

وقالت وكالة ناشر نيوز في بيان لها إن” #حذيفة_البدري نجل أبو بكر البغدادي، قُتل في معارك مع قوات النظام السوري والقوات الروسية في #المحطة_الحرارية في حمص”.

وكانت ضربة عراقية استهدفت مواقع لتنظيم داعش في سوريا، بمنطقة #هجين، أسفرت عن مقتل قيادات بينهم ناقل بريد زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

استهدفت السبت ضربة عراقية مجدداً مواقع لتنظيم داعش في سوريا، بمنطقة هجين، وأسفرت عن مقتل قيادات بينهم ناقل بريد زعيم…

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة، في بيان، أنه تنفيذاً لأوامر القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، ووفق معلومات استخباراتية دقيقة من خلية الصقور الاستخبارية، وبتنسيق وإشراف قيادة العمليات المشتركة، نفذت طائرات F16 العراقية ضربة جوية موفقة استهدفت خلالها اجتماعاً لقيادات داعش.

وجاء في البيان أن الضربة استهدفت 3 أوكار للعصابات الإرهابية، وهي عبارة عن منازل يربطها خندق مع بعضهم البعض في منطقة هجين داخل الأراضي السورية، وأسفرت العملية حسب المعلومات الاستخبارية عن تدمير الأهداف بالكامل.

وقتل في العملية، وفق البيان، نحو 45 إرهابياً بينهم المشرف على ملف “وزير الحرب” في داعش، و”نائب وزير الحرب” وأحد أمراء الإعلام، و”ناقل بريد “أبو بكر البغدادي”، وأحد أعضاء لجنة المفوضة، قائد شرطة داعش، وإرهابي آخر من أهم القيادات في تنظيم القاعدة سابقاً.

وهذه ليست المرة الأولى التي تنفذ فيها القوات العراقية عمليات جوية ضد تنظيم داعش في سوريا.

بواسطة -
2 199
ابو بكر البغدادي

أعلن مسؤول رفيع في وزارة الداخلية العراقية أن أبو بكر البغدادي، رعيم داعش، ما زال على قيد الحياة ويتلقى العلاج في مستشفى للتنظيم في المنطقة الصحراوية الواقعة بشمال شرق سوريا.

وقال رئيس “خلية الصقور الاستخبارية” مدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري في تصريح لصحيفة “الصباح” العراقية، إن #البغدادي يعاني من “كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه منعته من المشي بمفرده.. وأدخِل مؤخرا إلى مستشفى لداعش في منطقة الجزيرة السورية”.

وأكد البصري “تدهور الوضع الصحي والنفسي” للبغدادي، بناءً على “معلومات ووثائق من مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي والتي لا يرقى إليها الشك”.

وأوضح المسؤول أن البغدادي “بات يعيش أيامه الأخيرة.. فضلا عن إصابته بداء السكري”.

ومنطقة الجزيرة السورية محاذية للحدود العراقية حيث لا تزال تتواجد فلول تنظيم داعش.

بواسطة -
3 376

دخلت كاميرا “العربية.نت” إلى مركز لإعادة تأهيل نساء وأطفال “داعشيين”، في أربيل، حيث تقبع حكايا ” #أشبال_الخلافة” المزعومين، و”نسوة داعش”.

زيارة امتدت لساعات لمركز إعادة تأهيل النساء والأطفال في عاصمة إقليم #كردستان #العراق ، حيث تم إيداع من أطلق عليهم تنظيم داعش تسمية “أشبال الخلافة”، عقب إلقاء القبض عليهم من قبل قوات #البيشمركة ورجال الأمن “الأسايش”، إلى جانب نسوة “داعش” من كتيبة “الخنساء” أو ما عرف بـ”الحسبة” النسائية.

يستضيف المركز ما يقارب الـ20 داعشية ممن ألقي القبض عليهن خلال عمليات تحرير #الموصل.

وبحسب المسؤول الأمني عن المركز فمن بين محتسبات داعش #الجلادة ، التي أوكلت إليها مهمة #جلد_النساء المخالفات لأوامر داعش الى جانب #العضاضة التي تولت مهمة عض النساء والفتيات، بأساليب مختلفة منها يدوية أو مستعينة بمعدات مساعدة وكذلك “الخطابة” المسؤولة عن تزويج الفتيات من عناصر ومقاتلي تنظيم “أبي بكر #البغدادي

ووفقا لما أفاد به المسؤول الأمني “فالداعشيات المتواجدات بالمركز هن عراقيات من مدينة “الموصل” و#الشرقاط و #بعشيقة كما أنهن زوجات لمقاتلي داعش.

وتولت نسوة داعش المساعدة في أداء المهام المساندة اليومية كالوقوف في نقاط التفتيش وتنفيذ عمليات الضبط والضرب والجلد وحتى القتل”.

وأضاف المسؤول: “من لدينا من النساء عملن مع مقاتلي داعش وشاركن بالقتل والضرب، لكن بالطبع لم يعترفن بذلك، إلا أنه بحسب البيانات توفيت نساء تحت أيديهن”.

أعمار النساء كانت متفاوتة ما بين العقد الثاني والثالث، مع وجود لبعض من بلغن الـ68 عاماً، وعادة ما تتولى كبيرات السن مهمة “الطبخ” للتنظيم.

إلى ذلك، وبحسب ما شاهدناه خلال تنقلنا، بين أقسام السجن، تتميز نساء داعش بالبنية القوية.
“أشبال الخلافة”

أما فيما يتعلق بمراهقي “داعش” فلهم الحصة الأكبر، حيث بلغ عددهم 220 فتى جميعهم من العراق تنوعت مهامهم ووظائفهم.

بعد دخولنا إلى ساحة المركز، كان لقاؤنا الأول بهؤلاء الصبية، وهم منهمكون بلعب “كرة القدم”، وهي ساعة تخصص لهم يوميا من أجل الترفيه عنهم في ذلك المركز، إلى جانب أنشطة أخرى.

ولعل المفارقة الأبرز تطالعك عند مشاهدة مراهقي داعش من خلف سياج لملعب كرة القدم، يلهون، وأنت تسترجع في مخيلتك كل ما شاهدناه من “إصداراتهم المروعة” في ظل داعش.

يلهون بكرة القدم، تلك اللعبة نفسها التي لطالما حرمها داعش على عناصره، مستبدلاً إياها بدحرجة رؤوس ضحاياه والتفاخر بها في إصداراته.

الإرباك والتشتت كان واضحاً على محيا “أشبال الخلافة”، فلم تكن مشاهدة امرأة تقف أمام سياج الملعب تراقبهم عن كثب صورة اعتيادية أو مألوفة لديهم بعد احتلال داعش لمدنهم وقراهم.

انتظرنا خروجهم إلى عنابرهم، عبر طابور شبه منظم، بعد انتهاء الفترة الزمنية المخصصة للعب كرة القدم، لإجراء لقاءاتنا مع عدد منهم.

أخذت أعينهم ترمقنا، ولا يسع أي مراقب سوى أن يلحظ ما تكشفه العينان قبل الكلمات، فما بين نظرات فارغة تائهة وأخرى واثقة وبعض منها فضولية، وما بين ابتسامات تتنوع أغراضها ومقاصدها أخذ مراهقو وأطفال داعش بالعودة إلى مهاجعهم.

ومن خلف نوافذ المهجع المطلة على الفناء الخارجي حيث هي فرصتهم الوحيدة للاتصال بالعالم، كانت ملامح الصبية الدواعش رغم صمتها، ناطقة بألف رسالة ورسالة.

فبعضها طفولي عاجز حتى عن إدراك ماهية جرمه، وأخرى حائرة محملقة في الفضاء الفسيح، ومنهم من اتخذ موقعه ليرتشف سيجارة، وآخر فضل الجلوس بالقرب من جهاز راديو للاستماع إلى إحدى الأغاني الموسيقية العراقية.

تجدر الإشارة إلى أن جميع من التقت بهم “العربية.نت” موقوفين بانتظار تحديد جلسات محاكماتهم الأمر الذي انعكس على ما سجلوه من اعترافات وشهادات أمام الكاميرا، كما أن المدة الزمنية كانت محدودة جدا.

تناولنا في جزأين شهادة 4 من مراهقي داعش أجرينا اللقاء في قاعة المكتبة المخصصة لساعة القراءة، والتي تنوع محتواها ما بين الروايات والقصص الأدبية والكتب الشرعية الدينية باللغتين العربية والكردية.

الشهادة الأولى كانت لحارس داعشي لا يتجاوز الـ18 عاماً، ومن خلال متابعتنا له بدا الأكثر حرصا في البحث عن كتب شرعية محددة، محاولا تقمص شخصية العاملين في الميدان الديني والدعوي، تعلو وجهه ابتسامة لم تفارقه منذ لحظة التقائنا به وهنا ما جاء في الحوار:
حارس في المحكمة الشرعية

-ما هو اسمك وعمرك ومن أين ؟
“-خالد”، من مدينة الموصل “حمام العليل” 18 عاما.
-متى انضممت إلى تنظيم داعش؟
-في يونيو 2014 وبقيت 3 أشهر فقط، وألقي القبض علي في 15/10/2016.
ماذا كانت وظيفتك لدى داعش؟
كنت أعمل حارسا لمحكمة داعش الشرعية في “حمام العليل”.
من كان القاضي الشرعي للمحكمة؟

كان يلقب بـ”أبو عائشة” أحمد فوزي عراقي الجنسية.

واظب خالد على الدوام بالمحكمة الشرعية التي كانت مخصصة للطلاق والزواج والديون والمشاجرات الشخصية، لـ 3 أشهر. وكان يبدأ دوامه منذ 8 صباحا وحتى 2 ظهراً، متقاضيا مرتبا شهريا قدره 65 ألف دينار عراقي أي أكثر من 600 دولار.

وبحسب شهادته كان معظم ما يرد إلى محكمة حمام العليل معاملات عقد الزواج، مشيرا إلى أن نسب الطلاق كانت قليلة.

وحول أحلامه التي يسعى إلى تحقيقها بعد خروجه، قال:” أتمنى أن أعود إلى نفس مهمتي من قبل وبعد انضمامي إلى داعش، والتي كانت إمام مسجد بحمام العليل، حيث كنت أصلي منذ كان عمري 7 سنوات”.

بواسطة -
1 162

قال مسؤولون أميركيون إن #القوات_الأميركية تجهل المكان الذي يختبئ فيه زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي #أبو_بكر_البغدادي، بحسب أحدث #معلومات_استخباراتية.

ونقلت شبكة “أي بي سي” abc الإخبارية الأميركية عن مسؤول رفيع بمكافحة #الإرهاب قوله إن #البغدادي غير موجود في #الموصل، ولا يوجد أي معلومات مؤكدة عن مكانه أو متى غادر الموصل.

وأضاف أنه منذ الأسبوع الأول لتولي الرئيس #دونالد_ترمب، اعتقدت الفرق الأميركية لمكافحة الإرهاب أنها قد حددت بالفعل مكان زعيم “داعش”، وأنها حاصرته داخل الموصل، إلا أن المعلومات الاستخباراتية الأخيرة تشير إلى خطأ ذلك الاعتقاد، وأنه لم يعد محاصراً في الموصل، التي تم تحرير أجزاء كبيرة منها مؤخراً.

صورة تعود لـ2014 خلال أول ظهور للبغدادي

وقال مسؤول رفيع آخر إن القوات الأميركية اعتقدت أن زعيم ” #داعش” يختبئ في مكان، ذي طابع ديني، وسط شوارع المدينة المكتظة بالسكان، حيث لم تستطع القوات أن تستهدف المكان خوفاً من سقوط أعداد كبيرة من المدنيين، وكذلك خوفاً من الاستنكار “الإسلامي” إذا ما تم استهداف موقع ذي طابع ديني.

وأضاف المسؤول: “نحن لا نعتقد أنه ما زال في الموصل.. هو دائم التحرك”.

وعلى مدار الأشهر الفائتة، كانت #القوات_الأميركية على يقين أن البغدادي لا يتحرك، وأنه مختبئ في مكان محدد لا يبرحه، كما أن المسؤولين الأميركيين قاموا بنفي التقارير الإعلامية، التي رجحت أن يكون البغدادي يقوم بتغيير مكان اختبائه باستمرار، وأنه على الأرجح قد انتقل إلى معقل التنظيم في #الرقة بسوريا.

ونقلت الشبكة الإخبارية عن المسؤول قوله: “لدينا الكثير من المعلومات الاستخباراتية حول البغدادي.. لكن لا يوجد شيء مؤكد.. إذا كان البغدادي ما زال في الموصل، فهو على الأغلب يقبع تحت الركام.. لكن لا تأكيد لذلك”، مرجحاً أن زعيم “داعش” على الأغلب يختبئ بإحدى القرى في الصحراء.

إلا أن مسؤولاً آخر أكد أنها مسألة وقت قبل إلقاء القبض على البغدادي.

ومن المعروف أن زعيم “داعش” يحيط نفسه بعدد من الحراس الشخصيين المسلحين بأسلحة قوية وبأحزمة ناسفة، مما يجعل من عملية إلقاء القبض عليه مسألة صعبة للغاية.

يذكر أن البغدادي ظهر لمرة واحدة فقط منذ 2014 من مسجد في الموصل، حيث أعلن نفسه “خليفة” للتنظيم. وكانت آخر رسائله تسجيل صوتي يحث فيه أتباعه على القتال للدفاع عن الموصل.

بواسطة -
0 190

يبدو أن خطاب زعيم تنظيم “داعش” #أبوبكر_البغدادي ، الذي كشف عنه مؤخراً مصدر محلي في محافظة #نينوى العراقية، حيث دعا فيه أنصاره للتخفي والفرار إلى المناطق الجبلية وكذلك “مواصلة القتال والجهاد”، على حد تعبيره، قد أحدث فارقاً في #المعارك الدائرة على الأرض.

فقد شوهد مقاتلو #داعش بعد يوم واحد من خطاب زعيمهم وهم يهربون من ساحات المعارك في #الساحل_الأيمن وبقية المناطق من مدينة #الموصل عملاً بخطاب قائدهم #البغدادي.

وبحسب مصادر من قوات #الجيش_العراقي فقد بدأت مفارز التعويق بالعمل، حيث إن بعض الانتحاريين استطاعوا تفجير أنفسهم بالقرب من #القوات_العراقية في أحياء الطيران ووادي حجر والمنصور.

ومعظم المقاتلين الذين قتلوا، ولم يهربوا، هم مقاتلون أجانب من الشرق الآسيوي ومن بعض #الدول_العربية ، وأكد ذلك وجود بطاقات تعريفية لبعض القتلى وهم من #سوريا و #تونس و #ليبيا.

المعارك قبل الخطاب وبعده

المعركة قبل خطاب البغدادي كانت شرسة جداً، وقد وضع مسلحو تنظيم “داعش” أقوى #خطوط_الصد على الإطلاق في كل معاركهم التي خاضوها، والتي وصفها اللواء الركن معن السعدي، القائد في جهاز مكافحة الإرهاب، في حديثه لـ”العربية.نت” بأن التنظيم كان يراهن وبقوة على عدم اقتحام خطوط الصد هذه، وذلك لاعتماد التنظيم على #مقاتلين_أجانب ، وقد خسر التنظيم 70 مقاتلاً منهم في هذه المعارك.

وبالعودة إلى خطاب البغدادي، وفي إطار الحديث العام عن #ولاية_نينوى، التي وصفها بأنها “منارة من منارات الدولة الإسلامية”، بحسب تعبيره، فإنما يدل هذا التوصيف الهام على نزعة البغدادي للتقليل من شأن مدينة الموصل في ذهنية مناصريه بهدف تهيئتهم لتحريرها المحتمل على أيدي #الحكومة_العراقية.

ومع ذلك، ستكون خسارة المدينة أبرز نكسة للتنظيم منذ بدء عمليات الهجوم للقضاء عليه، ولدعوة مناصريه لعدم الاهتمام بهذه #الخسارة، دعاهم للخروج إلى الصحراء أو الهرب نحو سوريا أو #تفجير_أنفسهم قبل القبض عليهم.

لماذا لم يركز على خسارة دابق؟

وعلى هذه الخلفية، لم يركز البغدادي في خطابه على ذكر خسارة تنظيم “داعش” لبلدة #دابق أو على تبرير الهزيمة فيها، علماً بأن دابق الواقعة في شمالي سوريا هي منطقة تحمل رمزية خاصة بالنسبة للتنظيم، الذي وظف آلية دعايته الفكرية على مدى سنوات في تصوير دابق كموقع حدوث #ملحمة_نهاية_الزمان.

وفي تجسيد لاعترافه بهزيمة التنظيم الوشيكة وبأن #خسارة_الموصل هي إشارة إلى نهاية سيطرة “داعش” على أبرز مناطق #العراق ، يرتكز البغدادي في خطابه على عِبَر مستقاة من #انتصارات_تاريخية ودينية تحققت في وقت كانت #الجيوش_الإسلامية على شفير الهزيمة، بهدف إسكات الشك والخوف المتفاقمين في صفوف المقاتلين.

وحظي مقاتلو “داعش”، الذين تحتجزهم الحكومة العراقية، باعتذار من البغدادي مفاده بأنه غير قادر على مساعدتهم، وبأنه الحري بهم أن يقضوا فترة احتجازهم في الصلاة لإخوانهم.

خطاب الإحباط والخيبة

ويمكن رؤية #خطاب_البغدادي على أنه خطاب الإحباط والخيبة. فخلافاً لرسائله السابقة التي ناشد فيها الفئات الدينية في العالم بالانضمام إلى “داعش”، يضفي على خطابه الأخير سمات توبيخ #الجماعات_السنية لنكرانها عقيدة التنظيم، وعدم تعاطفها معها. ويتجلى مصدر هذه الخيبة في رفض العالم للهوية والرسالة والعقيدة التي يمثلها البغدادي وتنظيمه.

كما أن المدنيين الذين تحت سيطرة “داعش” قد انقلبوا تدريجياً ضد التنظيم من خلال قيامهم بنشاطات مقاومة للتنظيم، صغيرة كانت أم كبيرة، مسلحة أو مجردة من السلاح.

يذكر أن الحكومة العراقية وبمساندة #التحالف_الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية بدأت في 17 أكتوبر/تشرين الأول عام 2016 حملة عسكرية كبيرة لتحرير محافظة نينوى وعاصتمها مدينة الموصل العراقية من التنظيم الإرهابي.

بواسطة -
1 281

ظهر منفذ هجوم برلين بمقطع فيديو انتشر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” نقلاً عما يسمى “وكالة أعماق” التابع لتنظيم داعش الإرهابي، وهو يعلن مبايعته للتنظيم، وزعيمه أبو بكر البغدادي، ويتوعد من أسماهم “الصليبيين” بالانتقام.

ودعا أيضاً إلى هجمات إرهابية في أوروبا.

وكان وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينيتي، قد أعلن الجمعة للصحافيين، أن رجلاً أردته الشرطة الإيطالية قتيلاً في ساعة مبكرة، هو قطعاً المشتبه به في هجوم بشاحنة في برلين على سوق عيد الميلاد.

فيما نشرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “داعش” بياناً أقرت فيه بمقتل منفذ الهجوم.

وأضاف وزير الداخلية الإيطالي: “الرجل الذي قتل هو دون ذرة شك أنيس عماري”، في إشارة إلى التونسي الذي يبلغ من العمر 24 عاماً، ويشتبه بأنه قاد الشاحنة التي دهست حشوداً في سوق لعيد الميلاد في برلين يوم الاثنين، ما أسفر عن مقتل 12 شخصاً.

ولم يقدم مينيتي الكثير من تفاصيل العملية التي جرت على مشارف مدينة ميلانو بشمال إيطاليا، وقال إن التحقيقات لا تزال جارية. وأضاف أنه قد تكون هناك “تطورات في المستقبل”.

بواسطة -
4 406

نشر تنظيم داعش مساء الأحد فيديو لشاب مصري اسمه # أبو_مصعب_المهاجر يعلن فيه مسؤوليته عن عملية انتحارية في مدينة #بنغازي الليبية، متحدثاً فيه عن بيعته لزعيم التنظيم أبوبكر #البغدادي وطالب مشاهديه بأن يحكموا بالشريعة في #ليبيا و#مصر و#تونس.

https://www.youtube.com/watch?v=bsniQ1dhwrs

وأضاف الشاب المصري في الفيديو المنشور على أحد المواقع التابعة لداعش: سنعيد مصر لأحضان #الخلافة، مهدداً إسرائيل بقوله “إننا قادمون من ليبيا والعراق والشام، مؤكداً أن عمليته، التي شهدتها بنغازي، يرجع تنفيذها إلى توسيع دولة الخلافة الإسلامية، والزحف إلى القدس.

وتنتهي مشاهد الفيديو بانفجار في أحد المواقع في بنغازي، بينما كان الشاب المصري يقول قبلها: جئناكم بالذبح”.

دار الإفتاء ترد

ورداً على ذلك أصدر مرصد التكفير التابع لدار #الإفتاء_المصرية تقريراً أكد فيه أن #العمليات_الانتحارية، التي تقوم بها التنظيمات المتطرفة تحت مسميات متعددة ودعاوى باطلة، مفنداً الفتاوى والأسانيد التي يسوقها المتطرفون لتبرير تلك الأعمال الإجرامية والدوافع والأسباب.

وحذر التقرير مما سمّاه “موجة من العمليات الانتحارية” التي تستهدف المنطقة العربية والإسلامية، في إطار تنفيذ مخططات وأهداف تلك التنظيمات و#الجماعات_التكفيرية، حيث دأبت تلك الجماعات على بيع الوهم والخيال إلى الشباب المتهور ليقدم على تنفيذ عمليات تفجيرية ضد المدنيين مسلمين وغير مسلمين، مضيفاً أن الجماعات التكفيرية تعمل بشكل مكثف على نشر فتاوى مضللة تبرر قتل النفس وقتل الغير، بل تتفاخر بالعمليات الانتحارية وتصنفها باعتبارها شهادة مشروعة في سبيل الله، وعملاً فدائياً يُعلي شأن منفّذه ويرفعه إلى مصاف الخالدين؛ سعياً منها لجذب متطوعين جدد يحققون الأهداف المرجوة.

وكشف التقرير عدداً من المداخل التي ينطلق منها الفكر التكفيري لجذب الانتحاريين، منها التركيز على الباعث الديني وتصوير العمليات الانتحارية كأرقى درجات الشهادة، والعمل على ترويج الفتاوى التي تؤكد هذا المعنى، بالإضافة إلى عمليات “غسل الأدمغة” للعناصر الموالية لها، وشحنها بعقائد تحض على كره الآخر وقتاله، بالإضافة إلى استغلال الباحثين عن التوبة والإقلاع عن المعاصي، باعتبار أن هذه العمليات تضمن لهم توبة صحيحة وتكفيراً عن الذنوب والمعاصي، وأنها السبيل الفضلى للوصول إلى الجنة الموعودة.

وفيما يتعلق بدور المرأة في العمليات الانتحارية، أوضح التقرير أن المرأة تمثل عاملاً حيويا لدى تلك الجماعات، وقد أشار عدد من الدراسات إلى أن نحو 10% من إجمالي العمليات الانتحارية تنفذها نساء، كما تستخدم المرأة أيضاً كخلايا منظمة يناط بها مهام عدة مثل الوقوف عند نقاط التفتيش ورصد ومراقبة المواقع المستهدفة، بالإضافة إلى القتال والعمليات التفجيرية.

وأشار التقرير إلى أن النسبة العظمى من ضحايا التفجيرات والعمليات الانتحارية من المسلمين القاطنين في الدول الإسلامية، بينما شكل الأجانب الغربيون نسبة هامشية في جملة الضحايا الذين سقطوا إثر تلك العمليات الانتحارية التي نفذها عناصر التنظيمات التكفيرية في أنحاء متفرقة من العالم.