Home بحث

بواسطة -
0 354
قصة الناجي الوحيد من الطائرة المنكوبة في الجزائر

أعلنت وسائل إعلام جزائرية، يوم الأربعاء، أن هناك ناجياً وحيداً، في #حادث_الطائرة_العسكرية التي تحطمّت في محيط القاعدة الجوية “لبوفاريك” في محافظة #البليدة، وأسفرت عن مقتل 257 شخصاً، معظمهم من العسكريين.

والناجي الوحيد ليس من #ركاب_الطائرة ولا من طاقمها، بل يتعلق الأمر بحارس المزرعة الفلاحية التي سقطت بها هذه الطائرة، الذي نجا بأعجوبة من موت محقّق، حيث كان متواجداً لحظة وقوع الطائرة في برج #الحراسة الخاص به الموجود في أعالي إحدى الأشجار، قبل أن يقفز منه عندما سمع صوتا قويا يقترب ناحيته ورأى النيران تشتعل في السماء، ليترك مكانه للطائرة لتصطدم به، بعد ثوان فقط بعد هروبه منها.

هذا الحارس والذي يدعى “عبد القادر #برارحي ” هو أيضا عاش هول #الفاجعة التي أخذت حياة 257 شخصاً، ورأى الموت بأم عينيه، وفي تصريح لقناة النهار الجزائرية، استحضر عبد القادر اللحظات الأولى لسقوط الطائرة والأخيرة قبل الكارثة الجويّة، وقال إن “جناحها اشتعل في السماء، واتجهت نحوه بسرعة، فلم يجد أمامه حلا إلا القفز من أعلى الشجرة للهروب من هلاك حتمي”، ما تسبب له في كسور في ظهره وبعض #الحروق، لكن حالته ليست خطيرة.

بواسطة -
0 263
kenza a

توجهت الفنانة الجزائرية ​كنزة مرسلي​ بالتعزية لعائلات ضحايا الطائرة الجزائرية التي سقطت اليوم من خلال تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على أحد مواقع التواصل الاجتماعي قائلةً: “ا #سقوط_طائرة_عسكرية بالقرب من مطار #بوفاريك #البليدة الله اكبر … لا حول ولا قوة الا بالله رحم الله شهداء الوطن ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، والشفاء العاجل للجرحى.إنا لله وإنا إليه راجعون.#سقوط_الطائره_الجزائريه#حماة_الوطن#الجزائر”.

الجدير ذكره أن الطائرة كانت تقل مدنيين وعسكريين، بالقرب من مطار بوفاريك العسكري، في منطقة بني مراد في البليدة، حيث تم تسجيل 257 قتيل على الأقل بينهم طاقم الطائرة المتكون من 10 أشخاص في حصيلة أولية.