Home بحث

بواسطة -
0 171

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى في #الأردن، الخميس، حكماً بالإعدام شنقاً بحق عاملة منزل بنغالية قتلت الربيع الماضي زوجين أردنيين مسنين ضرباً بفأس على رأسيهما.

وأفاد مصدر قضائي أن “المحكمة أصدرت حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق خادمة بنغالية قتلت في آذار/مارس الماضي زوجين طاعنين في السن كانا استقدماها لخدمتهما”.

وأضاف أن #المحكمة دانت “الخادمة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار إثر قتلها مخدوميها بضربهما بالفأس على رأسيهما حتى الموت”.

وبحسب لائحة الاتهام، فإن المجني عليهما وهما في الثمانينات من العمر كانا استقدما الخادمة في 18 آذار/مارس الماضي للعمل على خدمتهما في منزلهما في منطقة ايدون في #إربد (شمال المملكة).

وأضافت اللائحة أنه “نتيجة لرغبة المتهمة بالعودة إلى بلادها وعدم رغبتها بالعمل في منزل المغدورين بسبب تقدمهما بالسن اختمرت في ذهنها فكرة الخلاص منهما بقتلهما”.

وتابعت أن العاملة البنغالية جهزت نفسها لارتكاب الجريمة “وبحدود الساعة العاشرة من مساء الجمعة 24 آذار/مارس الماضي وبعد أن أيقنت بأن المغدورين قد خلدا إلى النوم قامت بإحضار الفأس وتوجهت إلى غرفة نوم المغدورين وقامت وهي هادئة البال بتوجيه عدة ضربات على رأسيهما” فقتلتهما.

وبعد ذلك، غيّرت ملابسها وغسلت أداة #الجريمة وأشعلت النار في المنزل محاولة إخفاء جريمتها التي كشفها التحقيق.

بواسطة -
1 430

كشفت أجهزة الأمن المصرية غموض #الجريمة_البشعة، التي صدمت المصريين أول أيام العيد وتضمنت #ذبح #أسرة_كاملة مكونة من أب وأم وابنين بعزبة الحاوي بكفر الدوار محافظة البحيرة شمال #مصر.

وكشف مصدر أمني أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على تاجر مواشٍ أشارت التحريات لتورطه في الجريمة، حيث اشترى من القتيل #مواشي صباح يوم الحادث بـ 60 ألف جنيه، وطمع فيها وحاول سرقتها، لكنه لم يعثر عليها في المنزل.

وتبين من التحقيقات أن أجهزة الأمن عثرت على صورة بطاقة شخصية وقعت بمسرح #الجريمة وقت تنفيذ الحادث، وكانت لتاجر المواشي وبمداهمة منزله عثر على ملابس مغطاة بالدماء وبتضييق الخناق عليه اعترف بارتكاب الجريمة وبمساعدة 3 آخرين.
طعنات حادة

وتبين أن المتهم وشركاءه الثلاثة تسللوا لمنزل الأسرة عبر باب فناء المنزل الخلفي الذي يقوم بتربية المواشي فيه، واستغل نوم جميع أفراد الأسرة، وحاول البحث عن الأموال ولكن شعر بحركتهم رب الأسرة القتيل، ويدعى عبد العزيز السيد فانهالوا عليه بالسكاكين وذبحوه وعندما سمع أفراد الأسرة صوت الأب، وهو يستغيث ويصرخ استيقظوا جميعا من النوم، لكن المتهمين أجهزوا عليهم بطعنات حادة ونافذة بالرقبة وفروا هاربين.

وأرشد المتهم عن شركائه الثلاثة في تنفيذ الجريمة وتكثف أجهزة الأمن جهودها حاليا لضبطهم، وتم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

من جانبها ذكرت وزارة الداخلية المصرية أنه تم تشكيل فريق بحث جنائي لكشف ملابسات الحادث، وتوصلت جهودها إلى أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو/ الصافي. م . ع – 43 سنة – سمسار ماشية – ومقيم بدائرة مركز شرطة كفر الدوار (له معلومات جنائية مسجلة)، حيث توجه لمنزل المجني عليهم، وتسلل للمنزل عن طريق السور الخارجي، وأثناء تواجدهم بغرفة النوم شعرت الزوجة به فتعدى عليها بسكين وأودى بحياتها، وعقب ذلك حضر باقي المجني عليهم من الخارج تباعاً فتعدى عليهم بالسكين حتى مقتلهم جميعاً، واستولى على مبلغ مالي قدره 17 ألف جنيه.
القتل بقصد السرقة

وأضافت الوزارة أنه عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهم بمحل إقامته والأماكن التي يتردد عليها والمحتمل اختباؤه بها، حيث أسفرت الجهود عن ضبطه.

وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بقصد السرقة لعلمه باحتفاظ المجني عليه بمبالغ مالية بمسكنه، وتم ضبط المبلغ المالي المستولى عليه والسكين المستخدم في الواقعة والملابس التي كان يرتديها ملوثة بدماء المجني عليهم.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.

بواسطة -
0 273

ولد #رضیع_بأربع_سیقان_وثلاث_أذرع و #جھاز_تناسلي إضافي، في حادثة غريبة في #الهند، لكن الأغرب أن والديه كانا على وشك التخلص منه برميه في النهر قبل أن يتدخل أحد الأطباء ويجري له #عملية_جراحية مجانية لإزالة الأعضاء الزائدة.

وفي تفاصيل الخبر الذي تداولته عديد وسائل الإعلام المحلية والعالمية، كانت كولي باي، 22 عاماً، قد أنجبت الطفل في منزلھا بقرية صغیرة بمدينة بندوارا شمالي الھند، وسرعان ما أصیبت عائلتھا بالصدمة، بعد أن شاھدت الطفل، الذي ولد بساقین إضافیتین، فضلا عن ذراع وجھاز تناسلي إضافي، وقرروا التخلص منه وقتله عبر رمیه في النھر، وفق ما أوردت صحیفة “ديلي مايل” البريطانیة.

وعقب انتشار خبره في القرية، سارع الدكتور بھارات بال داندا، 35 عاماً، الذي يدير مستشفى ماترا شايا لإرسال سیارة إسعاف لإحضار الأم ومولودھا، وتمت #إزالة_الأعضاء الزائدة لدى الطفل، وھو الآن يتعافى بشكل جید في المستشفى.

وقال الدكتور داندا لوسائل إعلام محلیة: “شعرت بالصدمة عندما علمت ما ينوي ذوو الطفل القیام به، حیث عزموا #رمیه_في_النھر، بسبب معتقداتھم الخرافیة، ولم يكن بالإمكان أن أجلس مكتوف الأيدي لمنع ھذه #الجريمة”.

وأضاف داندا: “عندما وصلوا إلى المستشفى، كنت مستاء من حال الطفل، وأجرينا على الفور الفحوص اللازمة، وقدمنا له علاجاً فورياً لإنقاذ حیاته، لكن حالته كانت حرجة، وكان لا بد من إحالته إلى مستشفى آخر”.

وتم نقل الطفل إلى مستشفى حكومي في جايبور، على بعد نحو 450 كیلومتراً من قريته، وقام فريق مكون من أربعة أطباء، بإزالة الأعضاء الزائدة من جسم الطفل.

بواسطة -
3 1061

اكتشف وجود شعر في ظهر ابنته الرضيعة البالغة من العمر 45 يوماً فذبحها ووالدتها. هذا ما حدث في منطقة أبو النمرس جنوب العاصمة المصرية #القاهرة، حيث تلقت أجهزة الأمن بلاغاً بالعثور على جثة سيدة تبلغ من العمر 23 عاماً وبجوارها جثة أخرى لطفلتها الرضيعة البالغة من العمر 45 يوماً.

وتبين من الفحص والمعاينة التي أجرتها أجهزة الأمن أن الجثتين يوجد بهما آثار طعنات حادة بالسكين، وجروح غائرة بالرقبة، ولم يستغرق الأمر طويلاً للبحث عن الجاني فقد اعترف الزوج بأنه مرتكب #الجريمة.

كما كشفت مناظرة الجثتين التي أجراها شريف صديق وكيل أول نيابة حوادث جنوب الجيزة كشفت أن المتهم فصل رأس طفلته وزوجته عن جسديهما، وفي #التحقيقات اعترف بكل التفاصيل. حيث قال الزوج المتهم ويدعى حازم 33 عاماً إنه يعمل في مطعم، وتزوج من فتاة في العشرينات، لكنه شك في سلوكها لخروجها من المنزل دون إذنه فطلقها بعد مرور أسبوع واحد فقط على #الزواج.

وأضاف أن أسرته رشحت له فتاة من جيرانه، فأعجب بها وطلبها للزواج ووافقت، مشيراً إلى أنها خريجة كلية الإعلام وتعمل متدربة بإحدى الصحف، وظلت العلاقة بينهما مليئة بالخلافات والمشاكل بسبب غيرته الجنونية عليها.

وتابع المتهم، أن الشك بدأ يراوده نحو زوجته، وقبل أيام من الجريمة أنجبت زوجته طفلة، فتعلق بها وهدأت الأمور بينهما قليلاً، واختفت الخلافات لفترة رغبة في استمرار الحياة بينهما لتربية طفلته.

وكشف المتهم أنه في يوم الحادث وأثناء حمله لطفلته الرضيعة لاحظ وجود شعر في ظهرها، مضيفاً أنه لا يوجد لديه شعر في ظهره، لذلك تأكد –بحسب اعترافه- أن الرضيعة ليست طفلته وأن زوجته تخونه.

وأضاف المتهم أمام مدير نيابة #حوادث_الجيزة أنه قرر التخلص من زوجته وطفلتها، وبينما كانت زوجته نائمة استهل سكيناً وتوجه نحوها وطعنها بـ 12طعنة، ثم ذبحها ليتأكد من وفاتها، واستدار بعدها ليذبح طفلته حيث طعنها بـ 6 طعنات وذبحها ليتأكد أيضا من وفاتها.

وأشار إلى إنه عقب تنفيذ جريمته ذهب لمنزل والدته وتناول إفطاره عندها، ثم ذهب لعمله وفي نهاية اليوم، توجه إلى قسم شرطة الجيزة وقام بتسليم نفسه دون أن يعلم أن أقارب زوجته ذهبوا لمنزله واكتشفوا الجريمة وأبلغوا أجهزة الأمن.

وجهت النيابة برئاسة المستشار عبد الحميد الجرف رئيس النيابة وحسام نصار مدير النيابة للمتهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، كما أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

بواسطة -
1 1541

صدمت الجالية الإسلامية في إحدى ضواحي #واشنطن الاثنين بعد تعرض شابة بالغة 17 عاماً للضرب حتى الموت وإلقاء جثتها في بركة لدى خروجها من الصلاة ليلاً في مسجد محلي.

واتهمت شرطة مقاطعة فيرفاكس في فرجينيا، داروين مارتينيز توريس، البالغ 22 عاماً بقتل المراهقة. وأورد حساب الشرطة على تويتر انهم “لا يحققون في هذا الجريمة كجريمة كراهية”.

لكن مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت بتعابير الغضب حول #الجريمة، التي تأتي بعد سلسلة من الجرائم التي تستهدف المسلمين في أميركا الشمالية، إضافة الى تعابير التعازي بالموت المفاجئ والعبثي لشابة صغيرة.

وبانتظار أن تعلن الشرطة اسم الشابة رسمياً، فقد عرّفها المصلون في مسجد ستيرلنغ بأنها نابرا حسنين من بلدة ريستون.

وحدث الاعتداء في الساعات الأولى يوم الأحد عندما كان مجموعة من الشبان المسلمين عائدين إلى منازلهم ليلاً من وسط المدينة بعد أدائهم الصلاة في منتصف الليل في المسجد، بحسب الشرطة والمصلين.

وكتب تسنيم خان على مواقع #التواصل_الاجتماعي”خرج رجل يبدو عليه السكر من سيارته ويحمل عصا في يده”.

وتمكن جميع الشبان والشابات ما عدا حسنين من الجري والعودة إلى المسجد عند مشاهدة المعتدي.

وقالت أرسلان افتخار المحامية في حقل #حقوق_الإنسان والتي حضرت الصلاة إن المراهقة “على ما يبدو ضربت حتى الموت على يد الرجل”.

وقال المتحدث باسم شرطة مقاطعة فيرفاكس دون غوتاردت لفرانس برس إن الاعتداء لا يتم التعامل معه كجريمة كراهية في هذه المرحلة لأنه “لا توجد معلومات تربط بين ديانة الضحية والجريمة”.

لكن العديد من الناس عبروا عن شكوكهم على تويتر.

وكتبت مايسي راي على تويتر “هل يمكن لأحد أن يشرح لي لماذا لا يتم التحقيق في هذه الجريمة كجريمة كراهية. أنا أشعر بالغثيان وحزينة جداً بسبب هذا”.

وتم تحديد يوم الأربعاء لإقامة وقفة إضاءة شموع في ريستون مسقط رأس الضحية تكريماً لها.

وحصل الاعتداء في الأيام الأخيرة لشهر رمضان، ويبدو أن الشابة ذهبت لتناول السحور في أحد المطاعم قبل بدء صومها. وفقدت حسنين في الساعة 4,00 صباحاً ووجدت جثتها لاحقاً في بركة قريبة حوالي الساعة 3,00 مساء.

بواسطة -
1 308

قام شاب تايلاندي بطعن والده إلى أن قتله، وذلك باستخدام #سكين_المطبخ ، بحجة أنه نسي أن يضيف صلصة السمك إلى حساء لحم الخنزير المفضل له.

وكان الابن ساكدين دوانغفخون (36 عاماً)، قد اشترى لحم الخنزير لتناول طعام الغداء، ولكن استشاط غضباً بعد أن تأخر والده نجور (65 عاماً)، في طهي الطعام، وذلك في منزلهم في بوريرام بجنوب #تايلاند.

وقد تفاقمت المواجهة مع ارتفاع حدة غضب الابن، عندما قال له والده إنه قد نسي إضافة صلصة السمك للطعام، والتي تعتبر العنصر الرئيسي في المطبخ التايلاندي.

وأمسك الابن على الفور زجاجة فارغة وضرب بها والده على رأسه، قبل أن يقوم بصفع والدته با (66 عاماً) عندما حاولت التدخل لفض الإشكال.

وقد هرعت الأم للمساعدة، في الوقت الذي كان فيه الابن قد أخذ سكين المطبخ وشرع في طعن والده مراراً، في هجوم شديد عكس شدة الغضب والهياج الذي كان فيه الابن.

مضرج بالدم في الأرجوحة

وقد وصلت #الشرطة ووجدت الابن مغطى بالدم، وهو يجلس بهدوء وغير مبال في أرجوحة بالجزء الأمامي من منزل الأسرة المكون من طابق واحد.

وقد أخذت الشرطة الابن المقيد إلى مكان #الحادث يوم الجمعة لإعادة تمثيل #الجريمة المروعة، بل جعلوه يركع ويعتذر لوالده وهو #جثة أمامه، واتضح ان للابن #القاتل أشقاء اثنين.

وقال نائب مفتش الشرطة، العقيد نيتيبات كيتيشارتشاي: “لقد تطوع الأب لطهي لحم الخنزير، حينها ذهب الابن لشراب بعض الخمور، واستعد لأكل الطعام، في حين أخبره والده أنه لم يفرغ من الطبخ بعد وعليه الانتظار حتى نضوج الطعام”.

وأضاف: “لم يكن الابن يرغب في مزيد من الانتظار، وزاد الطين بلة أن الأب قال إنه نسي إضافة صلصة السمك للطبخ، ما أغضب الابن”.

وقال العقيد كيتيشارتشاي مضيفاً: “الابن اعترف بالقتل وتم إرساله إلى #سجن امفور نانجرونج فى بوريرام لانتظار الحكم عليه”.
أكثر من 10 طعنات

وأوضح نائب مفتش الشرطة: “تم إبلاغنا بأن الابن استخدم سكيناً لطعن الأب في المنزل.. وكنت أعرف أننا سوف نضطر للذهاب للتحقيق في مكان الحادث، في المنزل المكون من طابق واحد.. وكان الأب يرتدي قطعة قماش بدون قميص”.

وأوضح العقيد: “كان لديه أكثر من 10 طعنات في ظهره، وخاصة عبر الكتف الأيسر، وواحدة قد اخترقت عمق القلب. وقد كانت رائحة الدم تلطخ المكان”.

وقال عقيد الشرطة: “سألت زوجة القتيل، كيف توفي زوجها فحددت أن ابنها هو القاتل. وقد عثر عليه خارج المنزل جالساً في الأرجوحة مع الكثير من الدم عليه، لكنه لم يكن قد أصيب بأية أذى”.

بواسطة -
0 386

قضى شاب #مسلم بسبب #الضرب_المبرح على مرأى من حبيبته #الهندوسية على يد #هندوس من قريتهما يعارضون علاقتهما، بحسب ما أعلنت الشرطة المحلية، في فصل جديد من فصول العنف ضد الأقليات في الهند.

فقد تعرض محمد شاليك، البالغ من العمر 20 عاماً، للضرب على يد عشرات الأشخاص من قريته بعد مجيئه لاصطحاب #حبيبته عبر دراجة نارية قرب منزلها في مقاطعة غوملا بولاية جهارخاند في شرق #الهند .

وقد قام الجمع الغاضب بتعليقه على العمود و #ضربه بالعصي والأحزمة على مرأى من صديقته على مدى ساعات مساء الأربعاء قبل أن #يموت متأثراً بإصابته الخميس، وفق الشرطة.

وأوضح قائد شرطة غوملا شاندان كومار “نحاول معرفة ما إذا كان الحشد قد تحرك بتحريض من عائلة” الشابة، لافتاً إلى أن ثلاثة أشخاص أوقفوا ولا يزال البحث جارياً عن آخرين للاشتباه بضلوعهم في هذه #الجريمة التي اعتبرت الشرطة أن دافعها ديني.

وأضاف قائد الشرطة أن شاليك وحبيبته كانا يتواعدان منذ نحو سنة، وقد تلقيا تهديدات في الماضي.

وتمثل #العلاقات_العاطفية بين أشخاص مختلفي الأديان موضوعاً من #المحرمات في الهند خصوصا في المناطق الريفية.

وقد حصلت هذه الجريمة بحق الشاب المسلم، بعد أقل من أسبوع على #مقتل #رجل مسلم في 55 من العمر إثر تعرضه للضرب المبرح في ولاية راجاستان (غرباً) حين كان يقل #أبقارا وهي من الحيوانات #المقدسة بالنسبة للهندوس.

بواسطة -
4 1403

في أحد شوارع منطقة فيصل جنوب #العاصمة_المصرية_القاهرة وقعت هذه #الجريمة عصر الخميس الماضي.

فوجئ المارة بشارع ناصر الثورة بشاب ينزف على الأرض والدماء تسيل بغزارة من رأسه ورقبته، تجمعوا حوله وعلموا منه هوية قاتله وأين هرب؟ وعلى الفور شكلوا 4 فرق منهم، الأول استقل دراجة نارية ليطارد القاتل في شوارع المنطقة، وتمكنوا من الإمساك به بالفعل بعد مطاردة مثيرة، وتولى الفريق الثاني نقل الشاب الضحية إلى المستشفى، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة جراء إصابته، أما الفريق الثالث فتولى مهمة تجهيز عمود إنارة لتعليق #الشاب القاتل والتحقيق معه لحين وصول الشرطة، وتولى الفريق الرابع والأخير مهمة الوصول لقسم الشرطة لسرعة استدعائها بدلا من الاتصال الهاتفي.

التحقيقات التي أجراها الأهالي كشفت أن القاتل طعن #القتيل بسكين حاد في رقبته وأجزاء متفرقة من جسده، بهدف سرقته فقد كان القتيل طبيبا، واعتقد القاتل أن الحقيبة التي بحوزته ويمسكها في يديه مليئة بالأموال، وعندما قاومه طعنه وقتله وفر هاربا، لكن الأهالي لاحقوه وتمكنوا من الإيقاع به.

وتبين من تحقيقات الأهالي أيضا أن القاتل (30 عاما) مازال يدرس بكلية التربية جامعة حلوان ومن #المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية شمال البلاد.

وصلت الشرطة بعد ساعة من الواقعة ووجدت القاتل معلقا والتحقيقات جاهزة والمعلومات متوافرة والشهود جاهزين، فتسلمت القاتل وقامت بإحالته للنيابة التي تولت التحقيق وأمرت بدفن جثة #الطبيب.

بواسطة -
2 2728

نجح #الأمن_المصري في ضبط منفذ #الجريمة البشعة التي هزت #مصر والتي قُتلت فيها #عروس مصرية شابة تدعى #تقى_ناجي ، بعد طعنها 21 طعنة، ثم قام القاتل بتحويل أجزاء من جثتها إلى #أشلاء.

وكشف فريق #البحث_الجنائي، برئاسة اللواء علاء سليم، رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن القليوبية شمال البلاد، أن وراء ارتكاب الجريمة شابا يدعى #حسان_صلاح (18 عاماً)، طالب ويسكن بالعقار المجاور للمجني عليها، وعلم أن منزل الفتاة خال من أفراده بعد توجههم لنقل أثاث منزل الزوجية للعروس في قرية مجاورة.

وقال مصدر أمني إنه بمراقبة جميع #الجيران والمترددين على منزل أسرة العروس، تبين لجهات الأمن أن شاباً يقيم بعقار مجاور تحوم حوله الشكوك، وبمداهمة منزله عثر على بعض قطع من ملابسه ملوثة بالدماء كان قد قام بإخفائها في حقيبة صغيرة لحين التخلص منها، كما عُثر على هاتف جوال عليه آثار دماء أيضاً كان مغلقاً، وبفتحه تبين أنه #هاتف_القتيلة وعليه صورها.

وأضاف أن القاتل اعترف بارتكابه للواقعة بغرض السرقة، كاشفاً أنه أثناء دخوله منزل المجني عليها، فوجئ بوجودها رغم أنه راقب أهلها وأسرتها وتأكد أنهم غادروا المنزل.

وعندما حاولت مقاومته قتلها بسكين مطبخ وطعنها #طعنات_قاتلة ومتعددة حتى يتأكد أنها فارقت الحياة، ثم خرج للشارع دون أن ينتبه له أحد.

وكان اللواء أنور سعيد، مدير أمن القليوبية، قد تلقى إخطاراً من اللواء علاء سليم، مدير البحث الجنائي، الجمعة الماضية، يفيد بالعثور على طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم مكتبات بقرية كفر الجزار ببنها جثة هامدة إثر تلقيها عدة طعنات في أنحاء الجسد، فضلاً عن وجود أجزاء من الجثة كأشلاء بجوارها.

وتبين أن الفتاة كانت في المنزل بمفردها بعد خروج أسرتها للذهاب بمنقولات الزوجية إلى قرية كفر فرسيس المجاورة.

وقال والد الفتاة في التحقيقات إن خلافاً نشب بين الفتاة وعريسها أثناء نقل منقولات الزوجية أدى لعزوف القتيلة عن الذهاب معهم، واضطرارها للبقاء في المنزل بمفردها.

وكشف تقرير الصحة أن #القتيلة تعرضت للطعن بالسكين في أماكن متفرقة من البطن والصدر لأكثر من 21 طعنة نافذة، لفظت خلالها أنفاسها الأخيرة وفارقت الحياة.

بواسطة -
1 385

خلال أيام قليلة من اكتشاف #جثة #محترقة ومتفحمة بمدينة #البلينا التابعة لمحافظة سوهاج جنوب #مصر توصلت أجهزة الأمن المصرية لخيوط الجريمة، وتمكنت من كشف غموضها والتوصل للجناة.

أهالي المدينة أبلغوا ضباط المباحث بالمركز بالعثور على جثة #متفحمة ومربوطة بكمية من العشب بناحية عرابة أبيدوس، ومشوّهة المعالم تماما، وعلى الفور تم إبلاغ اللواء مصطفى مقبل مدير أمن #سوهاج الذي أمر بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث.
خطة البحث التي استقر عليها الفريق الأمني بدأت بمتابعة ملف الغائبين والمفقودين المبلغ عنهم، وتم فحص بلاغات الغياب بمحيط مركز شرطة البلينا، وتوصل أحد الضباط إلى بلاغ غياب باسم “حمدي. ف. ع” عامل ويقيم بالحرجة قبلي، وباستدعاء أقاربه ومعاينة الجثة أمامهم تعرفوا عليه من خلال إصابته بإعاقة بقدمه.

أجهزة الأمن بدأت بتحقيق آخر لمعارف القتيل وعلاقاته ودائرة المحيطين به، وهل له عداوات أو خلافات مع أحد أم لا، والتحقيق في علاقات زوجته به وبالآخرين، ومن خلال التحريات تبين لأجهزة الأمن سوء سلوك زوجته وتردي سمعتها وارتباطها بعلاقة آثمة مع شخص آخر.
ضباط المباحث ضيقوا الخناق على #الزوجة، وخدعها أحد الضباط بقوله إن زوجها أبلغ أحد أصدقائه قبل قتله بشكه في سلوكها، فانهارت واعترفت بجريمتها.

وقالت الزوجة إن زوجها كان يداوم الاعتداء عليها بالضرب، وإنها كانت على علاقة مع آخر، واتفقا على التخلص من الزوج، وفي ليلة الحادث انتظراه في موقع الجريمة، وقامت بمساعدة #عشيقها بطعنه 12 طعنة حتى فارق الحياة، وحتى لا يفتضح أمرها قامت وبمساعدة عشيقها بحرق الجثة، ولم يتركاها حتى تفحمت تماماً.

وأضافت الزوجة أنها قامت عقب ذلك بتغطية الجثة المتفحمة بالعشب على أمل أن تختفي وتتحلل تماما، ولكن الأهالي عثروا عليها وأبلغوا الشرطة.

وقد تم القبض على العشيق الذي اعترف هو الآخر بارتكاب #الجريمة وأخطرت #النيابة التي تولت #التحقيق.

بواسطة -
2 292

نعت شرطة منطقة مكة المكرمة الرائد يزيد بن عبدالله #النفيعي، من منسوبي #شرطة محافظة جدة، وذلك بعد يومين من نجاحه في إزالة #الغموض الذي أحاط بمقتل رجل الأعمال السعودي الشهير #أحمد_العامودي، بمنزله بحي الروضة في #جدة.

فقد تمكن النفيعي من التوصل للجاني بعد ساعات من وقوع #الجريمة البشعة.

وجاء في بيان شرطة منطقة مكة المكرمة أن الرائد النفيعي توفي مساء الأربعاء، وتمت الصلاة عليه ظهر الخميس بجامع الثنيان، ثم الصلاة عليه عصراً بالمسجد الحرام، ومواراة جثمانه بمقبرة المعلاة بمكة المكرمة.

ويعتبر #الرائد_النفيعي واحدا من أفضل المحققين في مجاله، إذ قام بحل عدد كبير من# جرائم_القتل الغامضة، وكان يترأس وحدة مكافحة جرائم الاعتداء على النفس.

بواسطة -
3 260

تداول رواد مواقع #التواصل_الاجتماعي فيديو صادما لعملية تعذيب بشعة لقطة قام صاحبها بتقديمها لكلبين شرسين لتعذيبها حتى #الموت.

ويظهر الفيديو قيام هذا الشخص بحبس القطة داخل قفص حديدي محكم انتقاما منها لاصطيادها حمامة من مزرعته لتسد جوعها بعد أن ألقيت في منطقة نائية بعيدا عن الأحياء السكنية .

ونشرت صحيفة “البيان” الإماراتية الواقعة وتفاعل نشطاء الرفق بالحيوان في الإمارات مع الفيديو البشع الذين عبروا عن استيائهم من خلال هاشتاغ #لا_للعنف_ضد_الحيوان.

كما أظهر الفيديو البشع الذي قد لا يتمكن العديد منا من استيعاب تفاصيله خاصة حينما كانت الكلاب تنهش وتقطع لحم القطة وتسمع ضحكات صاحب الفيديو في ذات الوقت وهو يقول “أكلو القط” في نبرة تحمل انتصاره على القطة الضعيفة.

وعبرت الدكتورة منال المنصوري عضو جمعية الإمارات للرفق بالحيوان والناشطة في مجال حماية الحيوان بالدولة عن استيائها من مضمون الفيديو المروع ووصفت صاحبه بعدم الإنسانية .

وقالت للصحيفة إن هذه تعتبر #جريمة بشعة بحق الحيوانات وبعيدة كل البعد عن طبيعة مجتمع #الإمارات والمقيمين على أرضها خاصة الذين يتصفون بالرحمة والرفق بالحيوان مؤكدة أن هنالك استهجانا عاما ليس فقط من نشطاء حماية الحيوان وإنما من مختلف أفراد المجتمع الذين شاهدوا الفيديو الذي صور وحشية بعض الأشخاص في تعذيبهم للقطط واستخدام كلاب معروفة بوحشيتها في الانقضاض على قط ضعيف لا حول له ولا قوة .

وقالت: إننا نناشد شرطة الإمارات بالتعرف على صاحب الفيديو وإلقاء القبض عليه واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وتفعيل قانون الرفق بالحيوان الذي قد تصل عقوبته في بعض الأحيان الى الحبس وغرامة تصل إلى 200 ألف درهم .

وأكدت المنصوري أنه كما ظهر في #مقطع_الفيديو الذي انتشر قبل يومين فإن هنالك كلابا في المزرعة من النوع المحظور اقتناؤها لشراستها وعبرت عن استغرابها في كيفية قيام بعض الأشخاص باقتناء هذا النوع من الحيوانات.

وأوضحت أن الفيديو يظهر أن الكلاب تم ربطها وتجويعها وتدريبها على السلوك الهجومي وإفلات الكلاب على #القط لينهشوه حيا إضافة الى أن تصوير #الجريمة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي للتفاخر بالجرم وترويع الناس .

وقال عبدالله بن سبت أحد الناشطين في مجال الرفق بالحيوان “إن ظاهرة تعذيب الحيوانات ارتفعت في الفترة الأخيرة وكثرت مع وجود مواقع التواصل الاجتماعي ومفاخرة الشباب ببطولاتهم شخصيا أو بطولات كلابهم على المخلوقات الأضعف الأمر الذي قد يؤثر على المراهقين والشباب في المجتمع ويجعلهم يحذون حذوهم .”

وناشد بن سبت الجهات المعنية بالتفعيل السريع للغرامات الجديدة لردع أصحاب النفوس المريضة والقيام بدور أكبر من قبل جمعيات الرفق بالحيوان لحفظ حقوق الحيوان ونشر التوعية في مجتمعنا بشكل أوسع لأن هذه السلوكيات غير حضارية وغير إنسانية وفي القتل تتساوى الأرواح.

بواسطة -
1 2136

بعد 6 سنوات من الإقرار بأن #طفلة اختفت في عام 2011 وسجلت في عداد المفقودين، اتضح أن والدتها وراء وفاتها حيث وجهت لوائح #الاتهام للأم، وذلك بولاية فرجينيا الغربية بالولايات المتحدة الأميركية.

وقامت #هيئة_محلفين في مقاطعة لويس يوم الاثنين الماضي، بتوجيه 4 تهم إلى لينا ماري لونسفورد (34 سنة) في وفاة طفلتها الياييا ابنة الثلاث سنوات، في عام 2011.

واتهمت الأم مباشرة بإهمال طفلتها بعدم تقديم الرعاية الضرورية لها ما أدى لموتها، وقبل ذلك الإيذاء المباشر للطفلة ومن ثم دسّ #الجثة، والتستر عليها طوال هذه السنين، بعدم الإبلاغ عن #الجريمة.

وكان قد تم تزييف الأمر والإبلاغ عن #اختفاء_الطفلة من قبل والدتها في 24 سبتمبر 2011 ولم يعثر على جثتها أبداً إلى اليوم.أصل الحكاية

وفقاً لشكوى جنائية، فإن الأم قتلت طفلتها من خلال ضربها في مؤخرة الرأس بأداة حادة، وذلك بمنزلهما في ويستون وقد تم ذلك بحضور أفراد من الأسرة هم أطفالها الآخرين.

وعلى الفور وقعت الطفلة على الأرض وأدمى رأسها يتدفق منها الدم بشدة، ما أدى لوفاتها بسبب الإهمال وعدم تقديم الرعاية الطبية.

ولم تقم الأم بتقديم أي دعم علاجي للطفلة بل منعت الآخرين بالمنزل من ذلك، ما أدى لوفاتها خلال ساعات من #الاعتداء ، وقد قامت الأم بتمويه أثر الجريمة عمداً.
إخفاء الجثة

قامت الأم التي لها 6 أطفال حالياً، بتعمد إخفاء جثة طفلتها، وتهديد الحضور بعدم الإدلاء بأي أقوال، كما نسجت رواية ملفقة حول ما جرى.

ومنذ ذلك اليوم اعتبرت الطفلة في #عداد_المفقودين ولم يؤد تمشيط تام للمنطقة بحثاً عنها من قبل وكلاء #مكتب_التحقيقات_الفيدرالي والمتطوعين، إلى أي نتيجة، في العثور على الطفلة.

وفي تلك الآونة التي وقعت فيها الجريمة كانت الأم حامل بتوأم، وقد تركت المنطقة بعدها وهاجرت إلى #فلوريدا.
القضية تطل مجدداً

وفي نوفمبر الماضي، تم اعتقال الأم مجدداً بعد تحريات عديدة في #القضية طوال السنين الماضية، وأعيدت إلى #فرجينيا الغربية لمواجهة الاتهامات في اغتيال طفلتها، التي قد تكون محصلتها #سجن_مدى_الحياة في أقل تقدير إذا ما أدينت من قبل #القضاة.

وتتعلق التهم بما سبق سرده وأن المرأة قامت بأخذ جثة الطفلة ووارتها في مكان مجهول من غابة بالمنطقة لم يحدد إلى اليوم أو ربما أغرقتها في النهر، إذ لم يتأكد الأمر بعد.

وتصر المرأة على القول إن طفلتها اختفت من سريرها بالبيت حيث غادرته ولم تعد، وذلك في الصباح الباكر من ذلك اليوم في 2011.

وذكرت أن الطفلة كانت قد تقيأت في الليل وكانت تعاني من أعراض الزكام، وادعت الأم كذلك بأنها رأتها في السادسة صباحاً عند السرير بالغرفة ومن ثم اختفت عند الساعة التاسعة حيث لم تجدها هناك، وأنها تأخرت لعدة ساعات عن إبلاغ الشرطة باختفاء ابنتها.
سلسلة من الجرائم

بعد الإبلاغ عن الاختفاء من قبل الأم بعد حوالي ثلاث ساعات، قام فريق من المتطوعين والرسميين بالبحث عن الطفلة دون جدوى، بما في ذلك تغويص الأنهار القريبة من المنطقة باعتبار أنها قد تكون غرقت في نهر، واستمر البحث لمدة 4 أيام.

وبعد أسبوعين تم اعتقال الأم بتهمة سوء الرعاية لابنتها ونتج عن ذلك أن منعت من أطفالها الأربعة الآخرين، ومن ثم قضت 8 أشهر في السجن، وقد تم الإفراج عنها ووضعت تحت المراقبة إلى أن أعيد اعتقالها بسبب #ممارسة_العنف ، وقد فقدت الأم وشريكها حق الرعاية للأطفال تماماً.

بواسطة -
0 267

اتهم مراهق بقطع رأس والدته البالغة 35 عاماً بواسطة #سكين في مدينة صغيرة في كارولاينا الشمالية في جنوب شرقي #الولايات_المتحدة على ما أفادت الشرطة.

وقد عثرت الشرطة، مساء الاثنين، على الشاب #أوليفر_فونيس البالغ 18 عاماً على شرفة المنزل الذي وقعت فيه الجريمة، حاملاً رأس والدته في يد والسكين في اليد الأخرى.

وقال كنت ويستيد قائد #شرطة منطقة فرانكلين لصحافيين: “عند وصول الشرطة كان يحمل الرأس المقطوع في يده كان المشهد فظيعاً”.

وأوضح أن “السلاح المستخدم يشبه #سكين_جزار كبيراً. ولا يسعني أن أقول عدد الجروح التي خلفها”.

وعثر على جثة الأم يسينيا فونيس داخل المنزل.

وكانت في المنزل أيضاً طفلتان في الثانية والثالثة من عمريهما تقريباً في صحة جيدة عندما وصلت الشرطة، على ما أفاد المصدر نفسه.

ووقعت #الجريمة في مدينة زيبولون الصغيرة التي تضم نحو 4600 نسمة وتقع شرق رالي عاصمة الولاية.

وقد اتصل الشاب شخصياً بالشرطة بعد جريمته.

ولم يظهر أوليفر فونيس أي مقاومة عند توقيفه، وقد وجهت إليه تهمة القتل وأودع سجن المنطقة.

بواسطة -
0 197

أوقفت #الشرطة_الألمانية رجلاً لقيادته السيارة وهو سكران، لكنه سرعان ما فاجأ المحققين وأقر بأنه ارتكب جريمة قتل قبل 25 عاماً، بحسب ما أعلنت مصادر رسمية الخميس.

ويبلغ هذا الرجل 52 عاماً، وكان يقود سيارته الأسبوع الماضي وهو مخمور في منطقة #ساكسونيا السفلى، وقد أوقفته الشرطة بعدما ضبط مرتين وهو يقود في حالة سكر، بحسب ما جاء في بيان للشرطة والنيابة العامة في بون غرب ألمانيا.

وفي مركز #الشرطة، أقر الرجل من تلقاء نفسه بأنه قتل امرأة في تشرين الثاني/نوفمبر من العام 1991 في بون.

وكانت الضحية البالغة من العمر 38 عاماً وجدت قتيلة في بيتها وعلى جسمها آثار طعنات سكين. وظلت ملابسات #الجريمة غامضة.

وقال الرجل للمحققين إنه رأى في صغره مشاهد قتل وعنف كانت تراوده دائماً، وإنه كان يتجول أحياناً حاملاً أغلالاً وسكاكين.

ثم قرر أن ينفذ جريمة، فدخل إلى بيت المرأة وقيدها بالأغلال ولما بدأت تصرخ خاف من أن ينكشف أمره فسدد لها طعنات قاتلة، وتركها تنزف حتى الموت.

ولم يشرح الرجل بوضوح لماذا أقر بفعلته بعد 25 عاماً، مكتفياً بالقول إن توقيفه وهو يقود في حالة سكر سيجعله يخسر عمله ولن يكون أمامه أفق للمستقبل.

بواسطة -
0 131

قال رئيس الوزراء الماليزي، نجيب عبدالرزاق، في برنامج #مع_تركي_الدخيل إن السلطات الماليزية تعتزم إجراء الاختبارات اللازمة لتحديد ما إذا كانت الجثة التي بحوزتها هي للأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية.

ويبث برنامج مع تركي الدخيل يوم الأحد الساعة السابعة مساء بتوقيت السعودية على شاشة العربية. وأضاف: “تمكنّا من تحديد المادة المستخدمة، وهي سلاح كيمياوي من أسلحة #الدمار_الشامل وعلينا إجراء اختبارات الحمض النووي.. وبعد ذلك يتم تسليمها”.

وقال “بعد ذلك يمكننا تسليم الجثة، ولكن علينا الاعتراف بأن #الجريمة وقعت في ماليزيا”.

وقتل كيم جونغ نام في مطار #كوالالمبور بمادة شديدة السمية، تعرف باسم غاز الأعصاب (في.أكس)، وضبطت فتاتان على خلفية القضية قامتا برش المادة بوجه أخي كيم جونغ أون، المتهم بالوقوف وراء الاغتيال.