Home بحث

بواسطة -
1 182

نفت #وزارة_الدفاع_العراقية صدور تصريحات على لسان عرفان الحيالي، وزير الدفاع العراقي، حول تدخل #الجيش_العراقي حال قيام الدولة الكردية، بعد استفتاء استقلال #كردستان.

وأكدت الوزارة أن الخبر الذي نشرته وكالة فارس الإيرانية، وتناقلته بعض المواقع الإلكترونية عار عن الصحة، ولم يصدر عن الوزير أي تصريح بهذا الشأن.

وكانت وكالة فارس الإيرانية قد نسبت إلى وزير الدفاع العراقي قوله إن الجيش العراقي سيتصدى لتقسيم #العراق ولن يسمح بفتنة جديدة، وذلك خلال اللقاء الذي جمعه بالأمين العام للمجلس الأعلى القومي الإيراني، علي شمخاني، الأحد، في طهران.

بواسطة -
12 1544

أغبى من اعتقلوه فارا من #الموصل بالعراق، هو “داعشي” تنكر بزي امرأة وانتحل شخصية نسائية بكل معنى الكلمة، من فستان وأحمر شفاه وحواجب وطريقة بالمشي والكلام وتوابعه، إلا أنه نسي حلق شاربه والتخلص من ذقنه بالكامل، فكان أسهل وأسرع من سواه وقوعا الأسبوع الماضي بقبضة #الجيش_العراقي، لذلك خطف الأضواء من “دواعش” بالعشرات أسروهم وهم يحاولون الفرار متنكرين بزي النساء، مع أنه ارتكب أخطاء بالتجميل.
فظهر وجهه مطليا وشبيها بقناع من الشمع

الجيش العراقي لم يذكر اسمه، ولا أسماء سواه ممن اعتقلهم متنكرين، بل نشر صورهم بثيابهم النسائية التي استخدموها، وأهمها صورة من نسي ذقنه وشاربه، حيث نجد الفرق كبيرا في كل جزء من وجهه المكتظ بمساحيق التجميل.

يبدو أنه استخدم بودرة من نوع For Ever الشهيرة، والتي توحد لون الوجه وتخفي العيوب الجلدية، لكنه بالغ بتكثيفها، فظهر وجهه مطليا وشبيها بقناع من الشمع، فيما نجد أنه نتف بعض شعر حاجبيه وأثقل الباقي بالكحل الأسود، كما بالغ بالكحل عند رموش عينيه. أما أحمر الشفاه، فجعله كثيفا أيضا، وبدا معه كأنه أحد فناني “البانتومايم” الإيحائيين على خشبات المسارح.

وكل ما فعله هذا “الداعشي” من ماكياج وميك أب على وجهه، قد يكون مسموحا لمن يرغب بالتنكر من #رجل إلى #امرأة ليغادر أرض المعركة ويلوذ بالفرار، إلا نسيانه لشاربيه وبقايا ذقنه “الداعشية” التي كان عليها قبل تحرير الموصل، وفي الفيديو المزيد مما يلقي الضوء على “الدواعش” الفارين متنكرين.

أما الناسي ذقنه وشاربيه، فقد نشروا له صورتين خاصتين له وحده، لكثرة ما لفت انتباههم، إذ يبدو أن الجنود العراقيين لم يواجهوا أي عناء حين نظروا في وجهه ورأوا ذقنه وشاربيه، مع أنه كان يضع حجابا على رأسه لمزيد من التخفي.

بواسطة -
0 449

في الوقت الذي يتخلى فيه معظم #الشباب_العراقيين عن لغتهم الأم العربية ويحاولون التخاطب بالإنجليزية أو الفرنسية، والاستغناء عن #الحروف_العربية في الرسائل الهاتفية، فيكتبونها بأحرف أجنبية، ويتغنون ويتباهون بلغتهم الأجنبية ولكنتهم الأميركية أو البريطانية أو غيرها، رصدت “العربية.نت” طفلاً صغيراً من أهالي مدينة #الموصل ، وتحديداً شطرها الغربي، يدعى #عاصم يتكلم #العربية_الفصحى مع مجموعة من الجنود التابعين للجيش العراقي. وهذا الطفل لغته الوحيدة منذ أن خُلق هي الفصحى ولا يعرف غيرها.

يقول عاصم إن “عناصر #داعش يقتلون حتى الأطفال الصغار لأنهم مجرمون”، فيقاطعه أحد الجنود ويسأله “كم عمرك؟”، ليرد عليه الصغير أنه “ينسى عمره أحياناً”.

ويسأله جندي آخر: “هل تحب #الجيش_العراقي ولماذا؟” فيرد #الطفل_عاصم محمد حسين: “أحبه طبعاً والسبب لأنهم أزالوا داعش عنا وقتلوا داعش وأنقذوا المنطقة”.

ويواصل كلامه بأن “داعش مجرمون ويقتلوننا جميعا وحتى الصغار.. ولا يهتمون وعندما كانوا موجودين سببوا للناس مشاكل.. ولا يعطوننا الطعام وإذا أعطونا الطعام فسيكون فاسداً.. لا يهتمون للناس ولا نستطيع تحملهم.. إنهم سيئون ومجرمون يكرهون الناس”.

ويؤكد الطفل المعجزة أنه “يحب الجيش وأن الجيش أبطال وأنهم أنقذوهم ويهتمون بالناس وأنهم أبعدوا عنهم داعش وأن عناصر داعش لا يستحقون الحياة بل يستحقون الموت.. فمصيرهم القتل لا يستحقون أن يعيشوا وألا نراهم مجدداً ويستحق الجيش الانتصار لأن الجيش أذكى وأقوى”.

بواسطة -
1 160

روى مواطن موصلي من أهالي قرية #العريج (جنوب #الموصل) لـ”العربية.نت” قصته المروعة حيث هرب هو وعائلته باتجاه أقصى الجانب الغربي من #الموصل نتيجة الخوف من تقدم #القوات_العراقية وأن يستخدمونهم عناصر داعش دروعاً بشرية.

وحوصر ابراهيم عيسى في #حي_التنك #غرب_الموصل.. ونتيجة التقدم السريع للقوات الأمنية العراقية، قرر الهرب هو وعائلته من أماكن سيطرة داعش إلى جهة #الجيش_العراقي.

إلا أنه وأثناء محاولتهم الهروب صباح يوم 13 آذار/مارس الماضي، وتواجدهم في محطة قطار الموصل، تعرضوا لقصف بالهاون من قبل عناصر تنظيم داعش. وفقد ابراهيم شقيقه ووالدته، كما بُترت أصابع قدم زوجته كما أصيبت بشظايا في الساق وعدد من الكسور في العظام، بينما أصيب أطفاله بجروح بليغة.

واضطر ابراهيم لترك جثة والدته وشقيقه في الشارع وهرب هو ومن بقي على قيد الحياة من عائلته.

وأعرب ابراهيم عن أمله في أن تحرر القوات الأمنية المنطقة التي سقطت والدته وأخوه فيها بسرعة لكي يستطيع دفنهما، حيث إنه يتألم يوميا لأنه لم يدفنهما بيده بل تركهما هارباً خائفاً من الموت.

وأوضح أن “عناصر داعش، عندما يشاهدون مدنيين هاربين، يقتلونهم مباشرة أو يقصفونهم بالمدافع والهاون كما قصفت أنا وعائلتي”.

وشرح أن “الشوارع مليئة بجثث المواطنين الذين يحاولون الهرب وينال منهم عناصر داعش”.

بواسطة -
0 71

أعلن الموفد الأميركي الخاص لدى #التحالف_الدولي ضد داعش، بريت ماكغورك، الأحد، أن القوات العراقية قطعت آخر المنافذ المؤدية إلى غرب مدينة الموصل، ما أدى إلى محاصرة عناصر التنظيم داخلها.

وقال ماكغورك للصحافيين في بغداد، إن “تنظيم #داعش محاصر، فالليلة الماضية قطعت الفرقة التاسعة المدرعة في #الجيش_العراقي ومقرها قرب بادوش شمال غرب الموصل، آخر الطرق” المؤدية إلى المدينة. وأضاف أن “جميع المقاتلين الموجودين في الموصل سيقضون فيها”.

وأكد أن #التحالف “منخرط بقوة ليس فقط لأجل دحر (الإرهابيين) في الموصل بل أيضاً لضمان ألا يفروا منها”. وقدر مسؤولون في التحالف بـ 2500 عدد الإرهابيين في غرب الموصل وفي مدينة #تلعفر غرباً.

وأوضح ماكغورك أن المتطرفين خسروا 60% من الأراضي التي كانوا احتلوها خلال 2014 في العراق. والحملة لاستعادة غرب #الموصل هي المرحلة الكبيرة الثانية في العملية التي شنتها القوات العراقية في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016.

وأعلنت #القوات_العراقية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة أميركية في نهاية كانون الثاني/يناير تحرير شرق الموصل.

بواسطة -
2 631

أفادت مصادر أمنية عراقية،  يوم الثلاثاء، بمقتل وإصابة أكثر من 30امرأة داعشية وظيفتهن “عض النساء” التي يظهر من وجوههن شيء أو اللاتي لا يطبقن تعاليم تنظيم داعش.

بضربات جوية للتحالف الدولي والقوات العراقية على مدينة الموصل في منطقة 17 تموز في الساحل الأيمن.

وقالت المصادر إن “طائرات التحالف وطائرات #الجيش_العراقي شنت عدة غارات استهدفت إحداها منزلاً في #الساحل_الأيمن مدينة الموصل تستخدم كمضافة لنساء تنظيم #داعش وأغلبهن من عناصر الحسبة”. واللاتي كن ينتشرن في الأسواق والمناطق السكنية لتطبيق تعاليم داعش وعض كل من لا تطبق هذه التعاليم من أماكن يكون العض
وأضافت المصادر أن “أكثر من 15 امرأة لقيت حتفها، وأصيبت نحو 15 أخريات في الغارة، إضافة إلى مقتل عدد من سائقي السيارات وأفراد حماية الموقع”، مشيرة إلى أن “عدداً كبيراً من سيارات التنظيم أسرعت وتوجهت إلى المكان الذي دمر بشكل كامل تقريباً”.

يذكر أن الحكومة العراقية قد شنت في السابع عشر من شهر تشرين الأول بدأت بحملة عسكرية كبرى لتحرير مدينة #الموصل العراقي وبمساندة قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.فيها مؤلماً.

بواسطة -
0 190

يبدو أن خطاب زعيم تنظيم “داعش” #أبوبكر_البغدادي ، الذي كشف عنه مؤخراً مصدر محلي في محافظة #نينوى العراقية، حيث دعا فيه أنصاره للتخفي والفرار إلى المناطق الجبلية وكذلك “مواصلة القتال والجهاد”، على حد تعبيره، قد أحدث فارقاً في #المعارك الدائرة على الأرض.

فقد شوهد مقاتلو #داعش بعد يوم واحد من خطاب زعيمهم وهم يهربون من ساحات المعارك في #الساحل_الأيمن وبقية المناطق من مدينة #الموصل عملاً بخطاب قائدهم #البغدادي.

وبحسب مصادر من قوات #الجيش_العراقي فقد بدأت مفارز التعويق بالعمل، حيث إن بعض الانتحاريين استطاعوا تفجير أنفسهم بالقرب من #القوات_العراقية في أحياء الطيران ووادي حجر والمنصور.

ومعظم المقاتلين الذين قتلوا، ولم يهربوا، هم مقاتلون أجانب من الشرق الآسيوي ومن بعض #الدول_العربية ، وأكد ذلك وجود بطاقات تعريفية لبعض القتلى وهم من #سوريا و #تونس و #ليبيا.

المعارك قبل الخطاب وبعده

المعركة قبل خطاب البغدادي كانت شرسة جداً، وقد وضع مسلحو تنظيم “داعش” أقوى #خطوط_الصد على الإطلاق في كل معاركهم التي خاضوها، والتي وصفها اللواء الركن معن السعدي، القائد في جهاز مكافحة الإرهاب، في حديثه لـ”العربية.نت” بأن التنظيم كان يراهن وبقوة على عدم اقتحام خطوط الصد هذه، وذلك لاعتماد التنظيم على #مقاتلين_أجانب ، وقد خسر التنظيم 70 مقاتلاً منهم في هذه المعارك.

وبالعودة إلى خطاب البغدادي، وفي إطار الحديث العام عن #ولاية_نينوى، التي وصفها بأنها “منارة من منارات الدولة الإسلامية”، بحسب تعبيره، فإنما يدل هذا التوصيف الهام على نزعة البغدادي للتقليل من شأن مدينة الموصل في ذهنية مناصريه بهدف تهيئتهم لتحريرها المحتمل على أيدي #الحكومة_العراقية.

ومع ذلك، ستكون خسارة المدينة أبرز نكسة للتنظيم منذ بدء عمليات الهجوم للقضاء عليه، ولدعوة مناصريه لعدم الاهتمام بهذه #الخسارة، دعاهم للخروج إلى الصحراء أو الهرب نحو سوريا أو #تفجير_أنفسهم قبل القبض عليهم.

لماذا لم يركز على خسارة دابق؟

وعلى هذه الخلفية، لم يركز البغدادي في خطابه على ذكر خسارة تنظيم “داعش” لبلدة #دابق أو على تبرير الهزيمة فيها، علماً بأن دابق الواقعة في شمالي سوريا هي منطقة تحمل رمزية خاصة بالنسبة للتنظيم، الذي وظف آلية دعايته الفكرية على مدى سنوات في تصوير دابق كموقع حدوث #ملحمة_نهاية_الزمان.

وفي تجسيد لاعترافه بهزيمة التنظيم الوشيكة وبأن #خسارة_الموصل هي إشارة إلى نهاية سيطرة “داعش” على أبرز مناطق #العراق ، يرتكز البغدادي في خطابه على عِبَر مستقاة من #انتصارات_تاريخية ودينية تحققت في وقت كانت #الجيوش_الإسلامية على شفير الهزيمة، بهدف إسكات الشك والخوف المتفاقمين في صفوف المقاتلين.

وحظي مقاتلو “داعش”، الذين تحتجزهم الحكومة العراقية، باعتذار من البغدادي مفاده بأنه غير قادر على مساعدتهم، وبأنه الحري بهم أن يقضوا فترة احتجازهم في الصلاة لإخوانهم.

خطاب الإحباط والخيبة

ويمكن رؤية #خطاب_البغدادي على أنه خطاب الإحباط والخيبة. فخلافاً لرسائله السابقة التي ناشد فيها الفئات الدينية في العالم بالانضمام إلى “داعش”، يضفي على خطابه الأخير سمات توبيخ #الجماعات_السنية لنكرانها عقيدة التنظيم، وعدم تعاطفها معها. ويتجلى مصدر هذه الخيبة في رفض العالم للهوية والرسالة والعقيدة التي يمثلها البغدادي وتنظيمه.

كما أن المدنيين الذين تحت سيطرة “داعش” قد انقلبوا تدريجياً ضد التنظيم من خلال قيامهم بنشاطات مقاومة للتنظيم، صغيرة كانت أم كبيرة، مسلحة أو مجردة من السلاح.

يذكر أن الحكومة العراقية وبمساندة #التحالف_الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية بدأت في 17 أكتوبر/تشرين الأول عام 2016 حملة عسكرية كبيرة لتحرير محافظة نينوى وعاصتمها مدينة الموصل العراقية من التنظيم الإرهابي.

بواسطة -
3 87

أكد قائد عسكري وسكان، الأربعاء، أن #الجيش_العراقي قطع آخر طريق رئيسي للخروج من #الموصل معقل تنظيم #داعش وسيطر على طرق الوصول إلى المدينة من الشمال الغربي.

وقال عميد ركن بالفرقة المدرعة التاسعة بالجيش إن الفرقة أصبحت على بعد كيلومتر واحد من “بوابة الشام” في الموصل وهي المدخل الشمالي الغربي للمدينة.

وتابع: “نحن نسيطر الآن على الطريق والآن #بوابة_الشام في مدى الرؤية الفعلية لقواتنا”.

وقال سكان الموصل إنهم لم يتمكنوا من التحرك على الطريق السريع الذي يبدأ عند “بوابة الشام” منذ أمس الثلاثاء.

ويربط الطريق الموصل بتلعفر وهي معقل آخر لداعش على بعد 60 كيلومترا إلى الغرب صوب الحدود السورية.