Home بحث

بواسطة -
1 370
Overweight

يعد الأناناس من الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية الهامة للجسم والتي تساعد في علاج الكثير من #الأمراض والوقاية منها في بعض الأحيان، هذا فضلا عن كونه من الأطعمة السحرية لإنقاص الوزن والوصول إلى القوام الرشيق الذي يصبو إليه الكثيرون.

وأوضحت بعض الدراسات أن الأناناس يساعد في تقليل كمية #الدهون بالجسم، وذلك لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن والإنزيمات التي تساهم في تنشيط عملية الأيض وحرق الدهون بطريقة صحية.

ananas

وإليكم فيما يلي 6 أسباب تجعل من هذه الفاكهة الاستوائية اللذيذة حلاً سحرياً للتخلص من الوزن غير المرغوب فيه، حسب ما جاء في موقع “بولد سكاي” المعني بالصحة:
1- إنزيم البروميلين

يتوافر انزيم البروميلين في سيقان وثمار #الأناناس، وهو أحد الإنزيمات القادرة على هضم البروتين، مما يحسن أداء الجهاز الهضمي والصحة بشكل عام.
2- فيتامين C

يحتوي الأناناس على فيتامين C والذي أكدت الدراسات فاعليته في زيادة عملية التمثيل الغذائي بالجسم وبالتالي حرق الدهون، كما أنه يلعب دورا رئيسيا في توليف الكارنيتين وهو حمض أميني مسؤول عن نقل الأحماض الدهنية المفيدة بالجسم.
3- السعرات الحرارية

رغم أنه يوفر للجسم الفيتامينات والألياف والمعادن المطلوبة إلى أن الأناناس لا يحتوي على سعرات حرارية عالية، فالكوب الواحد من الأناناس يحتوي على 83 سعرة حرارية فقط، ويحتوي الكوب الواحد من الأناناس المعلب على 78 سعرة حرارية فقط، لكن ينصح بعدم شراء الأناناس المعلب الذي يحتوي على شراب ثقيل لأنه يضيف إليه المزيد من السعرات.
4- انخفاض كثافة الطاقة

تساعد الأطعمة منخفضة كثافة الطاقة في إنقاص الوزن بفاعلية، لأنها غنية بالألياف مما يساعد على امتلاء المعدة وإضفاء الشعور بالشبع لفترة طويلة. لذا ينصح بإضافة الأناناس إلى الزبادي قليل الدسم وتناولهما كوجبة صحية خفيفة على العشاء.
5- الألياف

يحتوي الأناناس على الألياف الجيدة للمعدة حيث تعمل على معادلة مستوى #السكر في الدم مما يحد من الشهية وبالتالي إنقاص الوزن، حسب دراسة أجريت في كلية هارفارد للصحة العامة.
6- تجنب عصير الأناناس

يحتوي عصير الأناناس على نوعين من السكر البسيط هما الجلوكوز والفركتوز ويسبب الأخير زيادة الوزن، لذلك فإن شرب الكثير من عصير الأناناس لا يعطي الشعور بالشبع لأنه يكون خالياً من الألياف، وهذا ما يجعلك تستهلك سعرات حرارية أكثر، لذا ينصح بتناول حبة الفاكهة كاملة.

بواسطة -
13 573

رغم #الصيام لساعات طويلة خلال شهر #رمضان، إلا أن كثيرين يعانون من #زيادة_الوزن خلال هذا الشهر الفضيل.

وترجع زيادة #الوزن غير المرغوب فيها إلى عدة عوامل من أهمها عدم اتباع #نظام_غذائي سليم بين #الإفطار و #السحور والإفراط في تناول #الأطعمة الغنية بـ #الدهون، رغم أن الصيام في حد ذاته يساعد بشكل مباشر في #إنقاص_الوزن حيث كمية #الطعام المتناول تكون أقل، مما يجب نظرياً أن يساهم بشكل فاعل في التخلص من #الوزن_الزائد.

ومن الأسباب التي تؤدي أيضاً إلى كسب #الوزن خلال شهر رمضان:

1- تناول الطعام دون توقف في الفترة ما بين الإفطار والسحور مع عدم الحركة، الأمر الذي يؤدي إلى الخمول.

2- تناول #الحلويات_الرمضانية الغنية بالسعرات الحرارية مثل الكنافة أو القطايف ظناً من البعض أن الجسم يحتاج إلى السكر حتى ينعم بالطاقة والنشاط، وذلك على عكس رأي خبراء #التغذية الذين ينصحون بتناول بضعة حبات من #التمر فقط للحصول على كمية السكر اللازمة للجسم.

3- تناول الأطعمة المقلية الغنية بالدهون و #السعرات_الحرارية كالسمبوسك بأنواعها والكبيبة وغيرها.

4- عدم تهيئة #المعدة لتناول الطعام بعد فترة طويلة من #الصوم قد تتجاوز الـ12 ساعة، وتكون هذه التهيئة وفق خبراء التغذية عن طريق تناول كأس من العصير الطبيعي الخالي من السكر المضاف، أو بضعة حبات من التمر مع كأس من الماء غير المثلج والانتظار لمدة تتراوح من 10 إلى 20 دقيقة قبل تناول الوجبة الرئيسية.

5- عدم ممارسة الرياضة والميل إلى الراحة المطلقة بعد الإفطار.

6- النوم مباشرة بعد تناول الإفطار.

وينصح خبراء التغذية بعدم الإسراف في تناول الطعام خلال وجبة الإفطار والمشي لمدة نصف ساعة على الأقل يومياً، كما ينصحون باستبدال الحلويات الرمضانية بالفواكه الطازجة لضمان عدم كسب وزن غير مرغوب به.

بواسطة -
0 157

أسبوعان من عدم الحركة وقلة النشاط يمكن أن يفاقما من خطر إصابة الأشخاص الأصحاء بأمراض مزمنة، بل تعرضهم للوفاة المبكرة، وفقاً لتحذيرات ساقتها #دراسة جديدة.

فقد أدت الوظائف المكتبية وإدمان مشاهدة التلفزيون إلى ارتفاع معدلات #الخمول في جميع أنحاء العالم، ما أسهم في زيادة الإصابة بالسمنة المفرطة، و #السكري من النوع الثاني و #أمراض_القلب، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

على الرغم من ذلك، فإن العديد منا يبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على #اللياقة و #الصحة من خلال #ممارسة_الرياضة بعد العمل، و #المشي بدلاً من استخدام المترو، وتناول #الطعام_الصحي.

إلا أن الخبراء يحذرون من أن تلك الجهود لا جدوى منها، ما لم يتم المداومة عليها طوال الوقت، حتى أثناء #العطلات.
14 يوما ًمن الكسل

أظهرت نتائج الدراسة التي قام بها باحثون في جامعة “ليفربول” أن 14 يوماً فقط من #الاسترخاء والكسل على الشاطئ تؤثر على كتلة #العضلات وينتج عنها تغيرات أيضية تؤثر بشكل كبير على #صحة_القلب.

وشملت الدراسة 28 شخصاً يتمتعون بصحة جيدة ونشاط جيد، مع متوسط عمر 25 سنة.

ارتدى جميع المشاركين شارة استشعار لقياس نشاطهم البدني. والتزموا بنظام غذائي موحد لضمان عدم إضافة أية متغيرات على وجباتهم الغذائية طوال فترة الاختبار.

كما خضع جميع المشاركين لفحوص صحية شاملة، لتحديد كمية #الدهون والكتلة العضلية في أجسامهم، وقدرتهم على ممارسة الرياضة، ومدى لياقتهم البدنية.
برتوكول تقليل النشاط

وأجريت التقييمات في بداية الدراسة، وبعدها تم البدء ببروتوكول لتقليل الحركة والاسترخاء لمدة 14 يوماً، أدى إلى خفض نشاط المشاركين بأكثر من 80%، من حوالي 10000 خطوة يومياً، إلى حوالي 1500.

وجد الباحثون أن هذا التغيير يعني أن المشاركين تراجعوا عن ممارسة الرياضة من مدة 161 دقيقة يومياً إلى 36 دقيقة فقط.

في الوقت ذاته، فإن مقدار الوقت الذي يقضونه فى الجلوس خاملين لا يفعلون أي شيء قد زاد بنسبة 129 دقيقة في المتوسط.

وبعد فترة من #الخمول، تلاحظ وجود تغييرات كبيرة في تكوين الجسم، بما في ذلك فقدان كتلة عضلات الهيكل العظمي، وزيادة في إجمالي الدهون في الجسم.

وتميل التغيرات في دهون الجسم إلى التراكم مركزياً، وهو عامل خطر رئيسي لتطور وظهور #الأمراض_المزمنة.

كما انخفضت لدى المشاركين بصفة عامة وبشكل حاد مستويات اللياقة في #الجهاز_التنفسي، وأخفق المشاركون في الجري لفترة طويلة، أو بنفس الحدة قبل بداية التجربة.

كما لوحظ أيضاً خسارة كبيرة في كتلة العضلات الهيكلية، مع انخفاض في كتلة الجسم (كتلة كاملة) (متوسط خسارة بمعدل 0.36 كلغ) وانخفضت كتلة الساق (بمتوسط نقص 0.21 كغم).
عواقب خطيرة

يقول المؤلف الرئيسي للدراسة دكتور دان كثبرتسون: “في مجموعة من الناشطين جسدياً وصحياً من الشباب الذين كانوا لائقين وفقاً للمبادئ التوجيهية للنشاط البدني الموصى بها، فإن 14 يوماً فقط من السلوك الخامل أدت إلى مستويات انخفاض صغيرة ولكنها ملموسة في اللياقة البدنية التي صاحبها انخفاض في كتلة العضلات والزيادات في دهون الجسم”.

ويضيف: “هذه التغيرات يمكن أن تؤدي إلى مرض الأيض المزمن و #الوفيات_المبكرة. وتؤكد النتائج على أهمية بقاء النشاط البدني، وتسليط الضوء على العواقب الخطيرة لاستمرار السلوك الخامل. إن نشاطنا البدني اليومي هو مفتاح تجنب المضاعفات الصحية والمرضية. يجب على الناس تجنب الجلوس خاملين لفترات طويلة من الزمن”.

بواسطة -
0 218

خلصت #دراسة حديثة إلى أن #الجلوس لأكثر من 6 ساعات يومياً يجعلك أكثر عرضة لخطر #الوفاة جراء #مشاكل_صحية كـ #النوبات_القلبية، و #السكري، و #السمنة و #السرطان بنسبة 50%.

لذا ينصح بعدم الجلوس لفترات طويلة، خاصة أن #جسم_الإنسان يتميز بوجود 600 عضلة و206 عظمات تساعده على #الحركة للتمتع بـ #صحة أفضل.

فيما يلي 7 مخاطر صحية تنجم عن الجلوس لفترات طويلة من دون حركة، وفق ما جاء في موقع “بولدسكاي” المعني بالصحة:

1- عند الجلوس لفترة طويلة، يفرز #البنكرياس كمية كبيرة من #الأنسولين، مما يجعلك عرضة للإصابة بالسكري.

2- كما يعيق عملية #تدفق_الدم إلى #المخ مما يؤثر سلباً على وظائف #الدماغ.

3- يعرضك الجلوس طوال اليوم إلى مشاكل في #الجهاز_الهضمي كـ #الإمساك، #الانتفاخ و #حموضة_المعدة.

4- كذلك يؤثر على #العمود_الفقري، لعدم وصول القدر اللازم من الدم للعضلات، مما ينتج عنه #آلام في #الرقبة و #الظهر.

5- إضافة إلى تراكم #الدهون في #الشرايين مما يضر صحة القلب.

6- يضعف الجلوس لفترة طويلة #العظام، ما يجعلها عرضة للهشاشة.

7- وعلى عكس التراخي والكسل، فإذا حافظت على جسمك نشيطاً فستنعم بنوم أفضل، كما يساعد #النشاط في منع الإصابة بأنواع السرطان و #الاكتئاب، هذا بالإضافة إلى اكتساب #المناعة والمحافظة على العظام و #العضلات وانتظام ضغط الدم.

بواسطة -
2 377

يعد العقم أو عدم القدرة على #الإنجاب من المشاكل التي تواجه بعض الرجال وتحرمهم من تحقيق حلم الأبوة.

وفيما يعد بشرى سارة للرجال الذين يواجهون هذه المشكلة، خلصت دراسة أميركية حديثة إلى أن تناول #الجوز أو عين الجمل بانتظام يمكن أن يساعد على تحسين #خصوبة الرجال عبر تحسين نوعية الحيوانات المنوية.

وأشار الباحثون وفق نتائج الدراسة التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل”، إلى أن الجوز يعمل على الحد من تأكسد #الدهون التي يمكنها تدمير الحيوانات المنوية، حيث يعتبر نوع المكسرات الوحيد الذي يتكون معظمه من الأحماض الأمينية، فحبة الجوز الواحدة التي تزن حوالي 29 غراماً تحتوي على 13 غراماً من تلك الأحماض غير المشبعة من أصل 18 غراماً من الدهون الكلية.

وأجريت الدراسة التي قام بها باحثون بجامعة ديلاوير الأميركية، على مجموعة من الفئران الذكور التي تعاني من مشاكل في الخصوبة، باتباع نظام غذائي تأتي 20% من سعراته الحرارية من الجوز، أي ما يعادل نحو 71 غراماً من الجوز يومياً بالنسبة للبشر.

وبعد استمرار التجارب لمدة تراوحت بين 9 و11 أسبوعاً، وجد الباحثون أن الفئران التي تناولت الجوز بانتظام تحسنت لديها جودة السائل المنوي من حيث الحركة والبنية مقارنة بالفئران التي لم تتناوله.

من جانبها، قالت الباحثة الدكتورة باتريشيا مارتن ديليون المشرفة على الدراسة “ما يثير الإعجاب أننا وجدنا أن الجوز يمكن أن يساعد فعلا في تحسين نوعية الحيوانات المنوية عن طريق الحد من الضرر الذي يلحق بخلاياها”. وأضافت ديليون أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم العناصر المغذية المحددة في الجوز والتي تساهم في هذا التحسن الملحوظ.

يذكر أن هناك العديد من أسباب العقم لدى الرجال، منها قلة عدد الحيوانات المنوية، أو عدم كفاءتها وغيرها، الأمر الذي قد يقتضي في بعض الحالات اللجوء لتناول أدوية #الخصوبة أو إجراء بعض العمليات الجراحية.