Home بحث

بواسطة -
3 291

في سابقة، أوقفت طالبة في #المغرب عن الدراسة لمدة 3 أيام، وأحيلت إلى المجلس التأديبي، بسبب أنها لم تُطل الوقوف احتراماً للوزير خلال زيارة قام بها هذا الأخير للمعهد الذي تدرس به.

الطالبة تدعى بسمة بزوزي، تدرس بالسنة الأولى بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي في #الرباط، تفاجأت نهاية الأسبوع الماضي بقرار توقيفها عن حضور المحاضرات بدءاً من الاثنين ولغاية الخامس والعشرين من الشهر الجاري، بسبب عدم بقائها واقفة كباقي زملائها أثناء زيارة وزير الاتصال والثقافة محمد الأعرج إلى معهدها منتصف الشهر الجاري.

وقالت إدارة المعهد إنها اتخذت القرار مستندة إلى مرسوم “وزير الثقافة رقم 14.4217 الصادر في 17 نوفمبر 2014، والذي ينص على تحديد شروط ممارسة السلطة التأديبية بالنسبة لطلبة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، وكذا النظام الداخلي للمعهد خاصة المادة 66 منه”.

وحسب ما نقلته وسائل الإعلام المحلية، فإن قرار التوقيف جاء بناء على طلب الوزير الذي استفزّه تصرّف الطالبة أثناء وجوده في المعهد، فسألها “لماذا لا تحترمين الوزير؟ لتجيبه بأنها لا تقصد ذلك وإنما لا تستطيع الوقوف لأنها مريضة”.

وأثار قرار توقيف الطالبة جدلاً كبيراً، خاصة عبر مواقع #التواصل_الاجتماعي، حيث ندّد الناشطون بهذا الإجراء التعسفي والظالم في حق طالبة ما زالت حديثة الالتحاق بالمعهد، وطالبوا بضرورة التراجع عن هذا القرار وتمكينها من الولوج إلى المحاضرات.

بواسطة -
2 404

آية رحيم طفلة مغربية تبلغ من العمر 12 سنة، تعاني من مرض نادر وغريب عجز الأطباء عن علاجه، فهي عندما تبكي عوض الدموع تنزف دماً من العين والأنف والأذنين.

هذه الحالة تعاطف معها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في #المغرب الذين تفاعلوا مع قصتها وشاركوها على صفحاتهم الخاصة، من أجل لفت الانتباه لمرضها ومساعدتها في وجود علاج له، خاصة بعد أن استعصى على الأطباء المغاربة تشخيص أسبابه أو تحديد طبيعته، ونصحوا عائلتها بالبحث عن علاج خارج البلاد.

وقالت أم الطفلة المريضة “آية”، المسمّاة “لبنى”، إن “حالة ابنتها بدأت سنة 2016، برعاف بسيط في الأنف، لكنها تطورت وأصبح الدم يتدفق من عدة مخارج في جسم الطفلة مسبباً لها الألم، ويتكرر الأمر حتى 5 مرات في اليوم، ما عرّض آية للإحراج بين زملائها في الدراسة، وأثّر على نفسيتها، كما حوّل حياة الأسرة إلى جحيم”.

وأضافت الأمّ أنها “بذلت كل الجهود، باللجوء إلى أطباء مختصين في مدينتي #الرباط وقنيطرة حيث تقيم، وتم إجراء كل الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة، كما خضعت الطفلة لعمليتين جراحيتين على يد كبار الأطباء، كادت أن تفقد حياتها في واحدة منهما، فتوقف النزيف لـ6 أشهر ثم عاد كما كان”.

بواسطة -
4 355

بعد تداول فيديو الطفل المصري آدم الذي دخل إلى قمرة قائد #الطائرة، وتحدث عن تفاصيل دقيقة حول كيفية عمل الطائرة وإقلاعها، وتفاصيل أخرى يحتاجها الكابتن أثناء قيادته للطائرة، التقت “العربية.نت” كابتن الطائرة سامر الذي قابل الطفل آدم وصوره.

وقال سامر لـ”العربية.نت”: بعد هبوطنا في مطار #الرباط بالمغرب تحدثت إليّ المضيفة وأخبرتني بأن هناك طفلاً يريد لقائي، فأخبرتها بالانتظار قليلاً لحين التجهيز ومغادرة الركاب، ثم طلبت منها أن تدعه يدخل، فرحبت به وكنت أتحدث معه بالإنجليزية، وكان يتحدث بطلاقة، ورغم عيشي في نيويورك إلا أنني لم أشك لوهلة بأن هذا الطفل قد يكون عربياً أو حتى لديه جذور عربية”.

وأضاف: “بمجرد الحديث معه توقعت أنه أميركي نظراً للغة التي يتمتع بها. ثم بدأ يتحدث عن المحركات وعملية الهبوط وكيف تتم، مؤشراً على المفاتيح الخاصة بهذه العملية، وتحدث عن الإقلاع كيف يتم ومتى نستخدم أجنحة الطائرة، ومع أول حديث له طلبت منه الانتظار وفتحت كاميرا التصوير وطلبت منه أن يتحدث”.

وتابع: “للأمانة فاجأني حديثه، فهو لا يملك معلومات فقط بل متمكن حتى من آلية عملها، وتوقعت أن أحد والديه يعمل بالطيران، إلا أنني تفاجأت أن والديه ليس لهما علاقة أبدا بذلك”.

وحول معرفته لجنسية الطفل العربية، أوضح: “سألته عن والديه، وعند مقابلتي لهما سألت والده من أين أنت؟ فأجابني بأنه مصري الجنسية، ووالدته مغربية، هنا أيقنت مدى موهبة هذا الطفل وذكائه الذي وهبه الله له”. وفي سؤاله من أين له هذه المعرفة بالطيران؟ أجاب: “الطفل لديه شغف بالطيران ومتابع لأدق التفاصيل عبر البرامج المخصصة للطيران، حتى إنني علمت من المضيفة أنه تحدث معهم عن الطائرة وتفاصيلها ووسائل السلامة ومخارج الطورائ ومتى تعمل وكيفية تتم عملية الحالات الطارئة للطيران”.

وذكر الطيار في ثنايا حديثه أن الطفل آدم لديه معلومات في كابينة الطيار لا يملكها معظم المضيفين بمعظم شركات #الطيران.

وعند سؤال الطيار سامر حول كيفية انتشار المقطع، نفى قيامه بنشر المقطع قائلاً “بحكم أنني مدرب طيران وضعته في موقع خاص بنا ومجموعة محددة، وتم التنبيه على خصوصية المقطع، إلا أنني تفاجأت بانتشاره ليس على المستوى العربي فحسب بل عالمياً ومن معظم الدول تم تناقله”.

واختتم الطيار سامر حديثه بأنه على تواصل مع الأب وابنه، مشدداً على ضرورة العناية بهؤلاء #الأطفال، وتوفير بيئة مناسبة لتطوير مواهبهم.

بواسطة -
9 323

استدعى #المغرب و #الجزائر سفير كل منهما لدى الدولة الأخرى بعد أن اتهمت الرباط السلطات الجزائرية بالسماح لـ54 سوريا بدخول المغرب بشكل غير شرعي لإثارة توترات على الحدود المشتركة بينهما.

وقالت #الرباط إن هؤلاء #السوريين حاولوا دخول المغرب عبر مدينة #فجيج الحدودية، متهمة الجزائر بإجبارهم على العبور إلى أراضيها.

وجاء في بيان وزارة #الخارجية_المغربية أن “استخدام الضائقة المادية والمعنوية لهؤلاء اللاجئين لخلق فوضى على الحدود المغربية الجزائرية ليس بالأمر الأخلاقي”.

من جهتها، استدعت وزارة #الخارجية_الجزائرية سفير المغرب لديها وأبلغته رفضها هذه الاتهامات.

وقالت الخارجية الجزائرية إن المسؤولين المغاربة سبق وأن حاولوا إرسال مجموعة من السوريين عبر الحدود من المغرب إلى الجزائر.