Home بحث

بواسطة -
0 139

سيكون على أي رجل ليبي يريد الزواج من #فتاة #ليبية دفع 50 دينارا كرسم على عقد #الزواج، أما الذي يريد الزواج من #أجنبية فعليه دفع مبلغ 5000 دينار، و3000 دينار على كل أجنبي يتزوج ليبية، قرار أصدرته الحكومة المؤقتة شرق #ليبيا أمس الثلاثاء أثار لغطاً داخل المجتمع الليبي.

الحكومة المؤقتة التي يرأسها عبدالله الثني برّرت قرارها بدعم صندوق الزواج، لكن #الليبيين اعتبروه إثقالاً لكاهل المواطن وسيزيد من تكاليف الزواج في وقت يعيش فيه أغلب الشباب أوضاعاً معيشية صعبة منذ #الثورة التي أطاحت بنظام معمر #القذافي.

من جانبه اعتبر بشير العليبي أن “هذا القرار ظالم، ويعتبر باطلاً لأنه مخالف لشرع الله الذي دعا إلى تيسير الزواج، ويعتبر سرقه بالإكراه”، مؤكداً أنه “لم يتوقع أن يصل النصب والاحتيال إلى العلاقات الاجتماعية بين الناس وخصوصاً الزواج”.

من جهته أكد عزالدين النايلي، أنه “لم يتوقع أن تشمل الضرائب مؤسسة #الزواج”، مضيفاً أنه “بدل أن تساعد الدولة #الشباب الذي ضحى من أجلها وفقد الكثير، في الزواج عن طريق تسهيلات وقروض، يثقلون كاهله بمصاريف أخرى”، قائلاً إنه “كان من الأجدر على المسؤولين توفير ظروف عيش كريمة للمواطنين ودفع رواتبهم قبل اتخاذ هذا القرار”.

وأضاف في تدوينة كتبها على صفحته الشخصية بـ “فيسبوك” متسائلاً، “كيف سيدعمون صندوق الزواج وهم يفرضون ضريبة على الذي يريد الزواج، هل هذا الصندوق الذين أصدروا من أجله القرار هو لدعم الزواج أم زيادة #تكاليف الزواج؟”.

تجدر الإشارة إلى أنه في سنة 2012، تم في ليبيا افتتاح صندق دعم الزواج تحت إشراف وزارة #الشؤون_الاجتماعية، بهدف القضاء على ظاهرة #العنوسة في البلاد، ومن أهم مهامه، المساعدة في توفير المسكن المطلوب للراغبين في الزواج الذين يتعذر عليهم تأمينه، ومنح الراغبين في الزواج مبلغاً مناسبا لتغطية المصاريف.

بواسطة -
0 446

في الوقت الذي يتخلى فيه معظم #الشباب_العراقيين عن لغتهم الأم العربية ويحاولون التخاطب بالإنجليزية أو الفرنسية، والاستغناء عن #الحروف_العربية في الرسائل الهاتفية، فيكتبونها بأحرف أجنبية، ويتغنون ويتباهون بلغتهم الأجنبية ولكنتهم الأميركية أو البريطانية أو غيرها، رصدت “العربية.نت” طفلاً صغيراً من أهالي مدينة #الموصل ، وتحديداً شطرها الغربي، يدعى #عاصم يتكلم #العربية_الفصحى مع مجموعة من الجنود التابعين للجيش العراقي. وهذا الطفل لغته الوحيدة منذ أن خُلق هي الفصحى ولا يعرف غيرها.

يقول عاصم إن “عناصر #داعش يقتلون حتى الأطفال الصغار لأنهم مجرمون”، فيقاطعه أحد الجنود ويسأله “كم عمرك؟”، ليرد عليه الصغير أنه “ينسى عمره أحياناً”.

ويسأله جندي آخر: “هل تحب #الجيش_العراقي ولماذا؟” فيرد #الطفل_عاصم محمد حسين: “أحبه طبعاً والسبب لأنهم أزالوا داعش عنا وقتلوا داعش وأنقذوا المنطقة”.

ويواصل كلامه بأن “داعش مجرمون ويقتلوننا جميعا وحتى الصغار.. ولا يهتمون وعندما كانوا موجودين سببوا للناس مشاكل.. ولا يعطوننا الطعام وإذا أعطونا الطعام فسيكون فاسداً.. لا يهتمون للناس ولا نستطيع تحملهم.. إنهم سيئون ومجرمون يكرهون الناس”.

ويؤكد الطفل المعجزة أنه “يحب الجيش وأن الجيش أبطال وأنهم أنقذوهم ويهتمون بالناس وأنهم أبعدوا عنهم داعش وأن عناصر داعش لا يستحقون الحياة بل يستحقون الموت.. فمصيرهم القتل لا يستحقون أن يعيشوا وألا نراهم مجدداً ويستحق الجيش الانتصار لأن الجيش أذكى وأقوى”.

بواسطة -
3 602

شهدت مدينة #الزقازيق بمحافظة #الشرقية شمال #مصر واقعة مؤسفة، حيث تعرضت فتاة ترتدي فستاناً قصيراً لـ #تحرش_جماعي، مما استدعى #الشرطة للتدخل وإطلاق النار لفض المتجمهرين.

وذكر شهود عيان أن عدداً كبيراً من #الشباب طاردوا فتاة في حي القومية بالزقازيق وتحرشوا بها لفظياً وجسدياً، بحجة ارتدائها “ملابس مثيرة”.

وقال الشهود إن الأهالي حاولوا إبعاد المتحرشين إلا أنهم فشلوا، فقامت الفتاة بالهرب واحتمت بأحد الكافيهات الشهيرة للهروب منهم، إلا أنهم لاحقوها واحتشدوا مرة أخرى أمام الكافيه وسببوا أزمة مرورية بالمنطقة، حتى جاءت الشرطة وأطلقت النيران لتفريقهم.

من جهتها، أكدت مصادر أمنية أن المجني عليها #طالبة_جامعية كانت في #حفل_زفاف إحدى صديقاتها، وترتدي فستاناً قصيراً. وأثناء سيرها في حي القومية تجمع حولها عدد كبير من الشباب وتحرشوا بها.

وذكرت المصادر أنه تم إخراج الفتاة وتوصيلها لمنزلها في سيارة الشرطة والقبض على عدد من المتحرشين. وتم إخطار #النيابة التي تولت التحقيق.

بواسطة -
5 365

قدرت مصادر إحصائية ارتفاع أعداد #الفتيات_اليمنيات اللواتي لم يتزوجن بعد بنحو مليونين ونصف المليون، بينهن أكثر من نصف مليون ممن تجاوزن سن الثلاثين.

ووفقاً لمختصين في #الجهاز_المركزي_اليمني_للإحصاء ، فإن الأوضاع الراهنة في البلد وغياب التمويل حال دون إصدار التقرير السنوي للجهاز، المتضمن مسحاً شاملاً للأسرة اليمنية، غير أن المؤشرات الأولية المتوافرة تؤكد ارتفاع أعداد #الفتيات_غير_المتزوجات إلى نحو مليونين ونصف المليون فتاة.

وكان تقرير أعده الجهاز المركزي للإحصاء عام 2009 قد قدر عدد الفتيات اليمنيات اللواتي لم يتزوجن بعد بأكثر من مليوني فتاة.

وبحسب تقرير دولي صدر مطلع العام 2016 فإن #اليمن يحتل المرتبة التاسعة عربياً في نسبة عدم زواج الفتيات بواقع 30%.

وتعد ظاهرة تأخر أو #عدم_الزواج مشكلة اجتماعية تتفاقم في اليمن وتعاني منها شريحة واسعة من #النساء_اليمنيات، خصوصاً الناشطات منهن، والمنخرطات في الحياة العامة، أو المتعلمات في الجامعات.

وتشير الدراسات إلى أن هذه الشريحة من الفتيات تقل نسبة زواجهن عن الأخريات، لأن غالبية الشباب الراغبين في الزواج لا يفضلون الارتباط بفتاة أعلى منهم في المستوى العلمي، ويفضلون #الفتيات_الصغيرات سنا.

ونوهت دراسات بحثية بأن تأخر سن الزواج للشباب، يعود لعدة أسباب، منها اقتصادية، إضافة إلى تمسك الأسرة بعادات وتقاليد وشروط معينة تحول بين زواج الفتيات في سن مبكرة، وقد يكون من الأسباب أيضاً ضعف الثقة بالنفس والقلق والتوتر والاكتئاب وصعوبة الاختيار المناسب بالنسبة للشباب.

وتحدثت لـ”العربية.نت” خريجة جامعية فضلت الإشارة إلى اسمها بـ”ذكرى”، فقالت: “عمري الآن ثلاثون عاماً، ولم يتقدم لي الشخص المناسب حتى الآن، فشبابنا يريدون الزوجة الصغيرة التي لا تعي شيئا حتى ولو كانت تجهل شؤون بيتها المستقبلي، وهو يوجهها كيفما أراد، وربما أن الرجل يخشى المرأة المتعلمة صاحبة الشخصية القوية”.

أما لمياء علي، المعلمة في مدرسة ثانوية للبنات بصنعاء، والتي تجاوزت العقد الرابع من عمرها، فتؤكد أنها أصبحت على قناعة بأن “قطار الزواج قد فاتها”، وبالتالي تولي اهتمامها بإعداد جيل مؤهل من الفتيات اليمنيات.

ومن جانبه، يقول الباحث الاجتماعي سليمان عبدالله: “بكل تأكيد هذه الظاهرة تزايدت منذ #الانقلاب_الحوثي على السلطة #الشرعية والذي أدى إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، كما أن هناك مشاكل العادات التي تمنع البنت من الزواج من غير أهلها أو قبيلتها، فأنا عندي صديق كان من حفّاظ كتاب الله ومن أسرة محترمة ولم يُقبل من طرف أسرة أخرى بداعي أنها مخطوبة لابن عمها، رغم أنه ليس هناك ابن عم ولا شيء من هذا القبيل، ولكنها العصبية الأسرية والقبلية”.

وأضاف: “إذا استمررنا في هذا الطريق، وفي انتهاج مسار #المغالاة_في_المهور وتكاليف الأفراح الباهظة، من قاعات وفرقة وفنانة وتوزيع التحف والهدايا للمعازيم والبطاقات الفاخرة، فلن يستطيع الشاب الزواج، وستزداد الأزمة بلا شك”.

يشار إلى أن أكثر من 38 مؤسسة وجمعية خيرية كانت قد دعت مؤخراً إلى إنشاء صندوق للزواج الجماعي والتنمية الأسرية، وتحديد المهور لتيسير الزواج على #الشباب في مواجهة استفحال ظاهرة غلاء المهور.

بواسطة -
4 384

يثير رجل هندي في الـ21 من عمره توقف نموه في الشهر السادس، ولم يزد طوله عن 23 بوصة ووزنه عن 15 رطلا، جدلا كبيرا وسط الأهالي في #البنجاب الذين يتبركون به معتقدين أن بركة أحد آلهة #الهندوس وروحه قد حلت في الشاب، بحسب #معتقدات هندوسية.

ولا يُعرف بالضبط السبب الغامض الذي أدى لتوقف نمو #مانبريت_سينغ عندما كان رضيعا، ليظهر الآن كما لو أنه #طفل وليس رجلا في مرحلة #الشباب.

ولا يزال #مانبريت #سينغ يحافظ على الهيئة والطول اللذين كان عليهما عندما كان عمره 6 أشهر فقط، ويُعتقد أنه من أصغر الناس حجما في العالم.

وفي الوقت الذي بقيت حالته “لغزا” علمياً، فإن السكان المحليين بمنطقة البنجاب في #الهند يعتبرونه الآن “معبودا” ويعكفون على زيارته يوميا في منزل والديه ليأخذوا #البركات منه.
الفقر حال دون التشخيص السليم والعلاج

وقد ولد سينغ طفلا صحيا، ولكن والديه جاغتار سينغ ومانجيت كور أكدا أن نموه توقف فجأة عندما كان عمره ستة أشهر. ولم يفحص حينها الأطباء على نحو سليم، لأن عائلته لم تتمكن أبدا من تحمل تكاليف #العلاج الطبي.

وأوضحت والدته: “لقد أخذناه إلى العديد من الأطباء منذ ولادته، لكن حوالي 5 إلى 7 أطباء قالوا لنا إنه يعاني من #الغدة_الدرقية ويمكن علاجه”. وأضافت: “لكننا قدمنا له الكثير من الأدوية ولم نلحظ أي فرق”، في إشارة إلى أن تشخيص حالته قد يكون خاطئاً.

ومانبريت سينغ غير قادر على التحدث أو المشي، فقد توقف عن تحريك ساقيه عندما كان في الثالثة من عمره، لكن أسرته تصر على أنه لا يزال يجلب الفرح لجيرانه القرويين.
لا تنمر ولا عيب.. بل مصدر لـ”التبرك”

وأضافت الوالدة: “مانبريت يعتبر الآن بين أقاربه فضلا عن أولئك الذين يأتون من الخارج، مثل معبود تساعد بركاته في تحقيق #الأمنيات”.

وأوضحت الأم: “إن الناس لا تتنمر على ابني لكونه قصيرا، ونحن لا نشعر بأي سوء أو #عيب، على العكس، الناس يحبونه كثيرا ويأتون للتبرك به كل يوم”.

ومن المثير للاهتمام، أن لسينغ اثنين من الأشقاء، كلاهما حالته الصحية سليمة، وتشرف شقيقته جاسبريت البالغة من العمر 19 عاما على رعايته.

الأمل بالعلاج

وترغب الأسرة في المزيد من الشهرة لابنها حتى تتمكن من الحصول على ما يكفي من المال لعلاجه.

ويعتقد الطبيب المحلي هيمراج، أن هذه الحالة النادرة لديها علاقة بالغدة الدرقية.

وقال: “الناس عادة يأتون لي في مسائل بسيطة كالحمى أو البرد للاعتناء بهم، ولكن هذه حالة مختلفة. هذه حالة أراها للمرة الأولى”، مضيفاً: “لقد تطور #العلم اليوم كثيرا بحيث لا شيء مستحيلا، وأعتقد أن علاجه سيكون ممكنا أيضا”.