Home بحث

بواسطة -
1 262

المخاوف من #الطيران تحوّل حياة البعض جحيما، فما بالك إذا كنت على متن #طائرة، وكان بها ثعبان حرا طليقا، أين المفر؟

هذا الموقف المثير حدث على متن #رحلة محلية تابعة لشركة “رافن ألاسكا” في ولاية #ألاسكا الأميركية، الأحد.

بعد إقلاع الطائرة بقليل، قال أحد #الركاب إن #الطيار أبلغ المسافرين أن ثعبانا بات حرا طليقا على متن الطائرة بعد أن تسلل من حقيبة أحد الركاب المخالفين.
وبعد قليل، نجحت إحدى #المضيفات الشجاعات في العثور على الثعبان والإمساك به ووضعه في كيس بلاستيك. وهبطت الرحلة في الموعد والمكان المقررين لها، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأربعاء.

ولم تذكر السلطات الأميركية نوع الثعبان، ولكن يبدو أنه #ثعبان الكرة البيضاء، ويتراوح طوله من 5 إلى 6 أقدام وهو ليس ساما.

ولم يتضح بعد إذا ما كان الراكب المخالف الذي وضع الثعبان بين أمتعته سيواجه اتهاما قانونيا.

والتقط #الراكب آنا ماكونوى صورا للثعبان الذي عُثر عليه مكوما أسفل #حقيبة.

وقال ماكونوى إن الطيار أبلغ #المسافرين بأن الثعبان بات طليقا بعد 15 دقيقة من إقلاعه.
وأضاف: “على الفور تقريبا بعد هذا الإعلان تقريبا، وجد صبي كان يجلس مع والدته في الصف الأخير الثعبان مختبئا وراء مقعده، أسفل حقيبة، وعلى الفور استطاعت #مضيفة #طيران والطيار السيطرة على الموقف”.

ومن جانبه، أعلن المتحدث باسم شركة الخطوط الجوية #رافن_ألاسكا، ويليام والش، أن أحد الركاب انتهك القوانين، وجلب الثعبان على متن الطائرة.

وأكد والش أنه “من أجل الحفاظ على سلامة #المقصورة، تحظر “رافن ألاسكا” جميع #القوارض و #الزواحف و #الثعابين والحشرات أو المخلوقت السامة وغيرها”.

بواسطة -
3 184

ذكرت مواقع إخبارية عديدة أن الطيار الذي سقطت طائرته العسكرية قرب الحدود السورية التركية، هو #العقيد #الطيار في جيش الأسد #محمد_صوفان .

وقالت شبكة “دمشق الآن” الإخبارية الفيسبوكية، والقريبة من رئيس النظام السوري #بشار_الأسد، إن الطيار الذي عثرت عليه قوات الأمن التركية هو العقيد محمد صوفان، ونشرت له صوراً قالت إنها التقطت له لحظة العثور عليه وصورا أخرى تظهره راقدا في المستشفى.
وذكرت مواقع أخرى، معلومات لم يتم التأكد من صحتها، أن العقيد صوفان ينحدر من مدينة “كفريا” الإدلبية، مضيفة أن الطيار كان موقوفاً عن الطيران، لأسباب لم تحددها، ثم تمت إعادته إلى الخدمة، بسبب النقص الهائل الذي يعاني من جيش الأسد بالضباط والطيارين، حسب ما ذكرت صفحات سورية معارضة.

وقالت صفحة “شبكة أخبار كفريا والفوعا” الفيسبوكية الموالية للأسد والنظام الإيراني، إن العقيد محمد فياض صوفان هو “ابن بلدتي كفريا والفوعا” التابعتين لمحافظة إدلب. وها مدينتان تضمّان أغلبية شيعية.
وكانت طائرة عسكرية تابعة لجيش الأسد من نوع “ميغ” قد سقطت ما بين الحدود السورية والتركية، على ما صرحت مصادر حكومية تركية رفيعة السبت. وأعلنت السلطات التركية عثورها على قائد الطائرة، اليوم الأحد، دون أن توضح أي تفاصيل تتعلق بالطيار ورتبته واسمه. إلا أن صفحات سورية مختلفة تابعة لنظام الأسد أو قريبة منه، أكدت أن الطيار هو العقيد محمد صوفان ونشرت له عدة صور ببزته العسكرية.

بواسطة -
2 275

في جنوب #السعودية، وفي نجران تحديداً، كان #صالح_اليامي في عزبته حين كسر عليه صوت قوي روتينه اليومي، وكانت تلك الطائرة الحربية الأردنية التي سقطت في الأراضي السعودية، ما دفع اليامي للتحرك مع أخيه بسرعة إلى منطقة تحطم المقاتلة.

وعن تفاصيل تلك اللحظات، تحدث اليامي لـ”العربية.نت” قائلاً: “سمعت صوت #مقاتلة في سماء #نجران ، لكنها سقطت ومعها جسم انطلق من الطائرة وقع في مكان مغاير لموقع تحطم الطائرة”.

وأضاف اليامي: “تحركت بسرعة مع أخي الأصغر، فاتجهت للطائرة، فيما اتجه شقيقي للجسم الذي سقط من الطائرة. عند وصولي للطائرة كانت لا تزال تحترق من أثر الوقود، فقمت بالدوران حول الطائرة بحثاً عن أحد في الموقع”.

في هذا الوقت تلقى اليامي اتصالاً من شقيقه يعلمه فيه بأنه مع “الطيار” وهو بحالة جيدة. وتابع: “توجهتُ إليهما في الموقع، وشاهدت الطيار الذي كان بحالة جيدة، ثم قام شخص ثالث كان معنا ويدعى علي آل ذيبان بإبلاغ الجهات الأمنية بوجود #الطيار_الأردني في الموقع وبأنه بصحة وسلامة”.
وكانت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلنت في بيان لها الجمعة عن تعرض طائرة #مقاتلة_أردنية من نوع “إف 16” تابعة لقوات #التحالف لخلل فني أدى لسقوطها في قطاع نجران داخل الأراضي السعودية.