Home بحث

بواسطة -
2 126

خلال اتصال هاتفي مع قناة “العربية”، قال وزير الخارجية التركي مولود #تشاووش_أوغلو إن بلاده تسعى عبر اتصالات مع #العاهل_السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وعدد من القادة والمسؤولين في الدول المقاطعة لقطر إلى تقريب وجهات النظر قبل نهاية شهر رمضان، نافياً في الوقت ذاته أن تكون تصريحات الرئيس #رجب_طيب_أردوغان الأخيرة موجهة للسعودية، ومؤكداً أن #الملك_سلمان وحده القادر على حل أزمة قطر.

وزير الخارجية التركي قال أيضاً إن زيارته للدوحة تأتي في إطار جهود بلاده لحل الأزمة بين الدوحة والدول الخليجية قبل نهاية شهر رمضان.

وأضاف تشاووش أوغلو: “كما تعلمون.. كافة دول هذه المنطقة هي دول شقيقة لنا، وهم متساوون بالنسبة لنا ويشكلون أهمية بالغة لنا، وسوف نستمر في تقديم كل ما يمكننا فعله لحل هذه المشكلة بأسرع ما يمكن، وسوف نسعى لتذليل كافة المصاعب لحل هذه المشكلة قبل نهاية شهر رمضان المبارك، وسأقوم بنقل الرسائل التي من الممكن من خلالها طرح الحلول المقترحة والوقوف على المشاكل التي كانت قد اعترضت الوصول إلى حل بين الأطراف المختلفة”.

وقال وزير الخارجية التركي: “الرئيس أردوغان لم يستهدف السعودية نهائياً في حديثه ولم يستهدف مطلقاً أياً من القيادات السعودية، حتى إنه لم يسمِّ أياً من الشخصيات #السعودية وهو يكن احتراماً كبيراً لخادم الحرمين الشريفين، وقد قال مراراً وتكراراً إن الملك سلمان فقط هو من بمقدوره حل هذه الأزمة، خلافاً لذلك لم يستهدف السعودية ولم ينتقدها أبداً لا هي ولا أي دولة أخرى، وكان واضحاً وصريحاً تماماً في التعبير عن آرائه وتوجهاته، كما عبر عن رغبة تركيا في المساهمة في حل هذه المشكلة العالقة”.

فيبدو أن المساعي السياسية والجهود الدبلوماسية لاحتواء أزمة قطر تسير في اتجاهات مختلفة، فهناك محاولات عدة تبذلها أطراف مختلفة لرأب الصدع، فيما لا يبدو أن #قطر قد تعاطت بإيجابية مع أي منها، أو على الأقل هكذا يبدو الأمر حتى الآن.

أحدث الجهود المبذولة زيارة لوزير الخارجية التركي إلى الدوحة، يلتقي خلالها #أمير_قطر، وقد يغادر تشاووش أوغلو الدوحة إلى السعودية، في محاولة تركية لتقريب وجهات النظر.

الرئيس أردوغان من المزمع أيضاً أن يجري مباحثات مشتركة مع نظيره الفرنسي وأمير قطر حول الأزمة، فيما من المنتظر أيضاً إجراء مباحثات بين أردوغان والرئيس الأميركي #دونالد_ترمب لبحث الأزمة القطرية.

الولايات المتحدة من جانبها أعربت عبر وزارة خارجيتها عن تفاؤلها بشأن فرص حل الأزمة الخليجية، واعتبرت المتحدثة باسم الوزارة أن الأسوأ قد مر.

من جانبه، أعلن السفير الإماراتي في واشنطن #يوسف_العتيبة أن الدول المقاطعة ستقدم لواشنطن قريباً لائحة مطالب لقطر، مرجحاً اتخاذ إجراءات إضافية ضد #الدوحة ما لم تغير سياستها.

يأتي ذلك بينما تتواصل جهود #الوساطة_الكويتية التي يقودها أمير الكويت.

مساعٍ تقابلها قطر بالترويج لحصار تفرضه عليها دول الجوار، وهو ما نفته تماماً الدول الخليجية الثلاث السعودية والإمارات والبحرين.

بواسطة -
1 286

حازت زيارة #الرئيس_الأميركي دونالد #ترمب إلى المملكة العربية السعودية اهتمام كافة وسائل الإعلام العالمية، حيث لم تترك أي تفصيلة صغيرة إلا وتم تداولها، بدءاً من فنجان القهوة العربي التي احتساها بصحبة #العاهل_السعودي #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، إلى سؤاله عن المأكولات الشعبية السعودية، وصولاً بأدائه للعرضة السعودية.. إلى آخر ما احتوته الزيارة التي استمرت ليومين من فعاليات وأنشطة.

وكانت لسيارته الرئاسية، التي جال بها العاصمة #السعودية على مدى يومين، نصيباً من إلقاء الضوء والتساؤل، خصوصاً بمواقع التواصل الاجتماعي.. فالسيارة من طراز “كاديلاك وان Cadillac One” وتسمى بـ”الشبح The Beast”، قد حازت على اهتمام الكثيرين بلونها الأسود، وتساءل بعضهم “هل صاحبته السيارة في طائرته من #واشنطن؟ أم إنها سبقته إلى #الرياض؟”
الإجابة عن هذا السؤال هي أن الرئيس الأميركي يمتلك أسطولاً كاملاً من هذه السيارة، مكوناً من 12 سيارة، موزعة بأماكن مختلفة حول العالم، مخصصة لتأمين الرئيس الأميركي في زياراته. فالسيارات، التي طورتها شركة “جنرال موتورز”، بتكلفة حوالي 15 مليون دولار أميركي، عبارة عن قواعد عسكرية متنقلة.
يصل وزن السيارة إلى 8 أطنان، وأبوابها أشبه بأبواب الطائرة الـ”بوينغ 747″، وهي مصفحة بالكامل ومحكمة الغلق من الداخل لحماية من بداخلها من أي #اعتداء كيمياوي أو بيولوجي. كما أن زجاج السيارة مضاد للرصاص بالطبع.
والسيارة مزودة بقاذفات للغاز المسيل للدموع، وبنادق آلية، وكاميرات عالية الدقة ذات رؤية ليلية، وجهاز ملاحة “GPS”، وجهاز اتصالات عبر الأقمار الصناعية.

كما أن خزان الوقود مصفح أيضاً، ويحتوي على نوع معين من “الرغوة” التي تمنع الخزان من الانفجار، حتى لو تم استهدافه مباشرة.
أما #إطارات_السيارة، فهي مغلقة بمادة “كفلار Kevlar” والتي تحمي الإطارات من الانفجار، وحتى في أسوأ الظروف، فإن الـ”رينغات rings” (قلب الإطار) الفولاذية تستطيع حمل السيارة والإبقاء عليها في حالة القيادة حتى إذا انفجر الإطار الخارجي، وهو من المستحيل.

وبطبيعة الحال، فإن السيارة مزودة بأنابيب #أكسجين وبأكياس دم، من نفس #فصيلة_دم الرئيس الأميركي، في حال تم الاحتياج لنقل دم على الطريق لأي سبب من الأسباب.

فهي بالفعل قاعدة عسكرية متنقلة، تكون في انتظار الرئيس الأميركي أينما حل!

بواسطة -
1 322

ظهرت مشاهد جديدة للرئيس الأميركي #دونالد_ترمب وهو يؤدي #العرضة_السعودية، وذلك خلال زيارته مركز الملك عبد العزيز التاريخي في ختام اليوم الأول من زيارته للسعودية.

وأظهرت اللقطات بوضوح #الرئيس_الأميركي وهو يستمتع بالرقص بالسيف، بينما ظهرت السيدة الأولى #ميلانيا_ترمب وهي تراقبه وتضحك.

وما أن انتهى من أداء العرضة حتى انضم لميلانيا قائلاً: “هذا جميل.. هذا جميل جداً..”، بينما شرح له #العاهل_السعودي #الملك_سلمان بن عبدالعزيز أنها تسمى “رقصة الحرب”.

بواسطة -
22 276

وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز كلمة في افتتاح أعمال القمة العربية الإسلامية الأميركية، التي تستضيفها الرياض، بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قال فيها إن الدول المشاركة في القمة شريك هام في محاربة التطرف والإرهاب.

وقال الملك سلمان: سنتعاون في القضاء على الإرهاب بكل صوره وأشكاله، مشدداً على أن الدين الإسلامي كان وسيبقى دين الرحمة والتعايش والسلام، مؤكداً أن بعض المنتسبين للإسلام يشوهون الدين.

وأضاف خادم الحرمين الشريفين أن مشاركة الرئيس ترمب في القمة توضح اهتمام واشنطن بالمنطقة.

وقال العاهل السعودي: نرفض وندين فرز الشعوب على أساس ديني أو طائفي، مضيفاً: النظام الإيراني وحزب الله والحوثيون وداعش والقاعدة متشابهون، موضحا: لا نأخذ الشعب الإيراني بجرائم نظامه. وأضاف أن النظام الإيراني يشكل رأس حربة للإرهاب منذ ثورة الخميني وحتى اليوم.

وقال الملك سلمان: “نؤكد عزمنا القضاء على داعش وكل التنظيمات الإرهابية”.

وفي وقت سابق، رحب #العاهل_السعودي #الملك_سلمان بالمشاركين في القمة العربية الإسلامية الأميركية.

وقال الملك سلمان على “تويتر”: أرحب بالمشاركين في #القمة_العربية_الإسلامية_الأميركية”.

وأضاف: “آفاق #قمة_الرياض ستكون إيجابية على المنطقة والعالم، وستوثق تحالفنا ضد التطرف و #الإرهاب”.