Home بحث

بواسطة -
6 513

يفترشون الأرض أمام البوابة الرئيسيّة لمستشفى قناة السويس الجامعي في مدينة الإسماعيلية شرق #القاهرة، ولا يزالون تحت تأثير الصدمة والذهول جراء ما حدث في مسجد في قريتهم #الروضة في منطقة بئر العبد في #العريش الذي أسفر عن مقتل 305 أشخاص.

أحد الناجين من هذه المذبحة تحدث لـ”العربية.نت” شريطة عدم ذكر اسمه أكد أنه كان داخل المسجد وأثناء خطبة الجمعة سمع دوي طلقات رصاص من خارج المسجد، أعقبه اقتحام عدد من الرجال إلى داخل المسجد مع بقاء مجموعة أخرى للسيطرة على أبوابه، ثم بدأ إطلاق النيران بشكل عشوائي على المصلين.

وأضاف “الرصاصات لم تفرق بين أطفال وشيوخ وبعدها سمع أصوات قنابل يدوية في أنحاء المسجد المختلفة”.

وأكد الشاهد أنه اضطر للسقوط بين الجثث المتناثرة حوله لادعاء وفاته ووسط انتشار الرصاص واستغاثات القتلى سمع أصوات بعض الإرهابيين مرددين الله أكبر وهم يمرون بين الجثث.

وتابع “بعض المقاتلين كانوا يتحدثون بلهجة أبناء سيناء ولكن ما لفت نظري هو ملامح بعض العناصر التي كانت لرجال بشعر أشقر”. مؤكدا أنه من بدا بأنه قائد العملية لم يكن ملثما وكان بشعر أسود طويل وكان يتحدث بلكنة قاهرية وأنه سمعه يتحدث مع أحد العناصر عن تزويده بطلقات إضافية.

وأوضح الشاهد أنهم فور انتهاء العملية التي استمرت قرابة النصف ساعة غادرت المجموعة المسجد وأن اثنين من سكان الروضة خارج المسجد حاولت الاشتباك مع المسلح مع العناصر التكفيرية وأنهم بالفعل نجحوا في إصابة ثلاثة منهم، لكن العناصر التكفيرية نجحت في قتلهم وسحب جثث زملائهم قبل أن يضرموا النيران في سيارات المصلين المتواجدة خارج المسجد.

وختم الشاهد حديثه بقوله إن هناك رسالتين من هذه العملية الأولى تتعلق بتوجيه تحذير لسكان القرية بسبب تعاونهم مع القوات المسلحة والثانية هي استهداف المناطق ذات التوجه الصوفي.

وأكد أن المرحلة المقبلة ستشهد استئناف التنسيق والعمل مع قوات الشيخ وباقي قبائل سيناء للتصدي لهذه الجماعات، مضيفا أن الحرب على الاٍرهاب بعد حادث الروضة لن يكون كما كان قبلها.

بواسطة -
0 349

توعّدت #قبائل_سيناء بملاحقة وقتل عناصر تنظيم #داعش وذلك حتى تطهير #سيناء منهم.

ونشر أفراد من #قبيلة_الترابين فيديو يكشف قيامهم بحرق قيادي بالتنظيم، متوعدين بحرق باقي زملائه وقتلهم ردا على تهديد التنظيم للقبيلة قبل أيام بحجة تعاونها مع الجيش والشرطة ضدهم. ويمكن مشاهدة الفيديو على رابط فيسبوك التالي:

وقال مصدر قبلي لـ”العربية.نت” إن “القيادي الذي تم حرقه من أهم القيادات بالتنظيم، وتم رصده من خلال أبناء #القبيلة ومطاردته حتى وقع في أيديهم. وعلى الفور قاموا بحرقه انتقاما منهم لقيامه في السابق بحرق مواطن سيناوي يدعى #النحال ونقيب شرطة واثنين آخرين من أبناء سيناء، وكان جزاؤه من جنس عمله، وهو قتله حرقا، ونشر الفيديو مثلما قام بنشر فيديو حرق ضحاياه، وحتى يعرف زملاؤه من عناصر التنظيم أن الحرق قادم إليهم”.

وأصدرت قبيلة #الترابين بيانا، مساء الخميس، نفت فيه ما تداولته بعض المواقع التابعة للمتطرفين والدواعش، والتي قالت إن هؤلاء قتلوا 40 شخصا من قبيلة الترابين. وشددت القبيلة على أن “هذا الكلام عار تماما من الصحة، وأهلنا في سيناء يعرفون أنه محض كذب وافتراء. ونؤكد في قبيلة الترابين أن حربنا مع #الدواعش ستكون مثل ريح الشمالي، فرجال الترابين لا يهابون الميادين مثل الصقور بعاليات الجبالي، وسيوفهم على رؤوس الدواعش صليلها عالٍ، ناحرة لرقابهم”.

ودعا البيان جميع #القبائل في سيناء للتوحد معهم، معتبراً أنه “حان الوقت للوقوف صفا واحدا أمام هذا التنظيم الذي لم يرحم شيخا ولا شابا، وعاث في الأرض فسادا وتدميرا وترويعا للآمنين”.

وتوجه البيان “لكل من يساعد داعش بالقول أو بالفعل أو بالرصد، فعليه تسليم نفسه فورا، فأنتم معروفون لدينا، وأنتم لوثتهم أيديكم بدماء أبنائنا، فنقول لكم لقد فات الأوان، والله غالب على أمره”.

من جهته، قال #إبراهيم_ العرجاني، أحد شيوخ القبيلة لـ”العربية.نت”، إن “قبائل الترابين ومعها قبائل #السواركة و #المرميلا اتفقت على تطهير كل ربوع سيناء من عناصر داعش بالتنسيق مع الجيش، وسيتم إقامة تحالف قبلي خلال الأيام القادمة برئاسة #الشيخ_عبد_المجيد_المنيعي لملاحقة الإرهابيين والدواعش وتصفيتهم، وتطهير كل ربوع ومدن سيناء منهم”.

وأضاف أن “هؤلاء الدواعش يتمركزون في مناطق #المهدية و #شبانة والعذراء و #جهاد_أبو_طبل و #المسمى ومناطق قليلة في #العريش بينما تطهرت مدينة #الشيخ_زويد منهم تماماً، ولا يجرؤ أحد منهم على دخولها”، مؤكداً أن “القبائل عزمت على التخلص من هؤلاء الذين يحرقون ويقتلون وينهبون باسم الدين”.

وكان تنظيم داعش قد هدد في بيان قبل أيام أبناء القبيلة وتوعدهم بالقتل لتعاونهم مع #الجيش_المصري، فيما وقعت اشتباكات قبل أسبوعين بين عناصر من قبيلة الترابين وعناصر داعشية رداً على قيام التنظيم بتفجير مقر للقبيلة بمدينة #رفح واختطاف سيارة تحمل سجائر تابعة لأحد أفراد القبيلة.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة سائق تابع للقبيلة بإصابات خطيرة، ليرد أفراد القبيلة باختطاف بعض عناصر داعش، وإغلاق سوق البرث جنوب مدينة رفح وتمشيطه بحثاً عن عناصر أخرى تابعة للتنظيم.

كما أعدّ أفراد القبيلة كمائن في مناطق مختلفة في رفح لاصطياد عناصر التنظيم.

بواسطة -
1 105

لقي ضابط شرطه مصري برتبة عقيد مصرعه، وأصيب عدد من مرافقيه بانفجارين بعبوات ناسفة استهدف دوريات أمنية بشارع #أسيوط في #العريش.

وقال شهود عيان لـ”العربية.نت” إن تفجيرين بعبوات ناسفة استهدفا رتلا أمنيا خلال سيره في #شارع_أسيوط بالمدينة مما أدى لمقتل #ضابط كبير برتبة #عقيد وإصابة عدد من مرافقيه بإصابات خطيرة مضيفين أن #سيارات_الإسعاف هرعت لموقع الحادث وقامت بنقل المصابين لمستشفى العريش.

من جانبها فرضت قوات الأمن طوقا أمنيا بمكان الحادث وقامت بتمشيط المنطقة بحثا عن الجناة فيما قامت قوات المفرقعات بالبحث عن عبوات أخرى.

وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية إن انفجار عبوة ناسفة استهدفت “قول أمني” أثناء مروره بشارع أسيوط دائرة قسم ثالث العريش مساء الأربعاء أسفر عن مقتل ياسر #محمد_منير_الحديدي من قوة قطاع مصلحة الأمن العام، وإصابة ضابط وفرد ومجند من قوة مديرية أمن شمال سيناء.

وأضاف أنه على الفور انتقلت القوات إلى محل الواقعة وتم فرض كردون أمني وتمشيط المنطقة مشيرا الى أنه تم نقل الجثمان والمصابين للمستشفى وجارى اتخاذ الإجراءات القانونية قبل الواقعة.

تفاصيل حول مقتل المسؤول الأمني

وأفادت مراسلة قناة العربية في القاهرة نقلا عن مصادر أمنية رفيعة بالعريش، أن عقيد الشرطة الذي قتل في انفجار العريش مساء  الأربعاء، كان يشغل منصب مفتش الأمن العام بمديرية أمن جنوب سيناء.

وقتل العقيد ياسر محمد الحديدي (50 عاماً) من القاهرة، جراء تفجير #مدرعة_الشرطة بشارع أسيوط بدائرة #قسم_ثالث_العريش؛ وذلك بعبوة ناسفة فجَّرها مسلحون في المدرعة عن بُعد، مما أسفر عن وفاة العقيد فى الحال.

والعقيد كان منتدبًا للعمل مع قوات الأمن بالعريش لمدة أسبوعين قضى منهما أسبوعاً حتى قتل مساء اليوم بالعريش، كما أصيب في الحادث كل من المجند أحمد فكري سيد (21 عاما) من الشرقية بشظايا متفرقة بالجسد، وأمين شرطة حمادة عبدالحفيظ إبراهيم (27 عاما)، من المنصورة أُصيب بشظايا متفرقة بالجسد، وتم نقل المصابين وجثمان العقيد إلى المستشفى العسكري بالعريش.

بواسطة -
25 261

ذبح مسلحون ينتمون لتنظيم #داعش #سيناء مسيحياً وأحرقوا منزله بالكامل في #العريش شمال سيناء.

وقال شهود عيان لـ”العربية نت” إن مسلحين ينتمون لداعش سيناء قاموا بمطاردة #كامل_رؤوف كامل وشهرته كامل أبو روماني صاحب محل أدوات صحية، وصعدوا خلفه فوق سطح منزله بحي الزهور بالعريش، وذبحوه ثم أحرقوا المنزل بمحتوياته بعد هروب أفراد الأسرة.

وكان التنظيم قد قام بذبح وحرق #سعد-حكيم-حنا وابنه مدحت أول أمس بالعريش أيضا. كما قاموا بقتل 4 أقباط آخرين خلال الأسبوع الحالي ليصل عدد الضحايا الأقباط المقتولين على يد التنظيم إلى 7

يشار إلى أن التنظيم هدد باستهداف الأقباط خلال فيديو بثه مؤخرا وعرض فيه لقطات لمنفذ تفجير الكنيسة المصرية الذي راح ضحيته 28 قتيلا.