Home بحث

بواسطة -
0 182

إذا كنت تعاني من الأرق المتكرر والشعور بالتعب.. فأنت بحاجة إلى استشارة طبيبك لأن تلك الأعراض قد تنذر بوجود اضطرابات في هرمونات جسمك.

فمن آن لآخر قد نعاني من بعض #المشاكل_الصحية مثل تساقط الشعر أو الشعور بالاكتئاب أو #الإرهاق أو عدم انتظام الدورة الشهرية (للسيدات)، وقد نعتقد أن تلك الأعراض طبيعية ولا داعي للقلق، إلا أنه، وبحسب تقرير نشره موقع “بولدسكاي” المعني بالشؤون الصحية، فإن تلك الأعراض ما هي إلا إشارات بوجود مشكلة صحية كبيرة نتيجة لاضطراب #الهرمونات.

والهرمونات هي إفرازات من #الغدد الصماء، والتي تتحكم في كل أنشطة الجسم من الشعور بالجوع، والنوم، والحيض لدى النساء وحتى الجهاز التناسلي.

وبحسب الإحصاءات، فإن المرأة عادة ما تكون أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الهرمونات أكثر من الرجل، وذلك لأسباب عدة منها متلازمة ما قبل الحيض، وانقطاع الطمث والحمل وخمول #الغدة_الدرقية، وغيرها من مسببات #اضطرابات_الهرمونات في الجسم.

لذا فمن الأفضل استشارة #الطبيب في حال التعرض للأعراض التالية:
1- الهبّات الساخنة

وهو عرض تتعرض له المرأة في سن انقطاع الطمث، حيث إن الهرمونات تتحكم في كل أنشطة الجسم، بما فيها تدفق الدم أثناء الحيض، لذا فمعظم السيدات قد يشعرن بتلك الهبّات الساخنة قبل أو بعد انقطاع الطمث نهائياً. ولذا فيمكن للطبيب أن يصف بعض الأدوية التي تقضي على تلك الأعراض المقلقة.
2- تساقط الشعر

وهو من المشاكل الصحية الكبيرة التي تقلق كل السيدات وكثيرا من الرجال أيضاً. فبدلاً من استخدام العديد من منتجات العناية بالشعر لزيادة كثافته، من الأفضل استشارة الطبيب لأن اضطراب الهرمونات قد يكون السبب، ومن ثم تناول العلاج المناسب سيقضي على المشكلة من جذورها.
3- زيادة أو فقدان الوزن

إن التعرض للزيادة السريعة في الوزن، أو فقدان الوزن السريع، كلاهما من الأعراض التي قد تنبئ بوجود اضطراب هرموني في الجسم. فالهرمونات تتحكم أيضاً في معدلات الحرق بالجسم، كما أن الغدة الدرقية قد تتسبب أيضاً في زيادة أو فقدان الوزن بطريقة سريعة. لذا فاستشارة الطبيب في هذه الحالات سيعجل بحل المشكلة الصحية قبل تفاقمها.
4- الأرق

هو من الأعراض التي تواجهنا جميعا في مختلف مراحل حياتنا، وقد يكون هناك بعض الأسباب البسيطة التي تؤدي إلى الأرق العرضي، إلا أن استمرار الأرق يشير إلى أنه قد يكون هناك بعض الاضطرابات الهرمونية التي تتسبب في قلة النوم أو النوم المتقطع.
5- الاكتئاب

من آن لآخر قد نتعرض للشعور بالإحباط أو التغير في المزاج دون سبب محدد، خاصة لدى النساء (أثناء الحيض)، إلا أن السبب في ذلك قد يكون اضطراب هرمونات الجسم. فهرمون الـ”سيروتونين” (serotonine)، المعروف بهرمون السعادة، هو المسؤول عن تغير المزاج، لذا فأي اضطراب في إفراز ذلك الهرمون قد ينتج عنه شعور بالقلق أو التوتر أو الإحباط. لذا فالطبيب المتخصص في الغدد الصماء أو الأمراض النفسية سيكون أفضل من يشخص أسباب تلك الحالات المزاجية المتغيرة.
6- الإرهاق

هو من الأعراض الأكثر شيوعاً في حالة الإصابة باضطراب الهرمونات، فكما أوضحنا فإن الهرمونات تتحكم في كل أنشطة الجسم، لذا فإن أي اضطراب هرموني سيؤثر على وظائف الجسم ونشاطه المعتاد. لذا فالشعور بالإرهاق والتعب الدائم قد يكون من العلامات الخطيرة التي تشير إلى وجود مشاكل تتعلق بهرمونات الجسم.
7- التغير في الشهية

وهذا قد يحدث في الاتجاهين.. أي يمكن أن تزيد الشهية لتناول الطعام أو تنخفض الشهية ويزيد الشعور بالامتلاء.. وكلاهما قد يشير إلى اضطراب الهرمونات في الجسم. كما أن الاضطراب الهرموني قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي.
8- عدم انتظام الدورة الشهرية عند السيدات

وهي أيضاً من الإشارات القوية التي يجب أن تتعامل معها المرأة بجدية، وتسارع في استشارة الطبيب، حيث إنها على الأغلب تحدث بسبب اضطرابات الهرمونات في الجسم.
9- العقم

وهو من الأعراض التي تصيب الرجال والسيدات على حد سواء، واضطراب الهرمونات في الجسم قد يكون هو السبب الرئيسي، لذا فالمسارعة باستشارة الطبيب المتخصص قد يقضي على المشكلة في بدايتها.

بواسطة -
0 393

رغم أن الإصابة بها باتت تتزايد بشكل كبير في الآونة الخيرة، إلا أن كثيرين يتجاهلون أمراض #الغدة_الدرقية، والتي تؤثر على أجهزة عديدة في جسم الإنسان.

وإليكم فيما يلي ملفا كاملا يحتوي على 10 حقائق علمية عن الغدة الدرقية يجب معرفتها لتفادي الإصابة بأي مرض يتعلق بها أو استشارة الطبيب حال المعاناة من أي قصور أو نشاط زائد بها، حسب ما جاء في موقع “كير 2” المعني بالصحة:

1- الغدة الدرقية هي غدة على شكل فراشة تقع في وسط الرقبة وتسيطر على عملية #التمثيل_الغذائي (الأيض) والطاقة، وتلعب دوراً رئيسياً في أداء العديد من أجهزة الجسم بما في ذلك #القلب، #المخ، #الكلى، #الجلد، فضلاً عن إنتاج العديد من #الهرمونات المسؤولة عن نقل الطاقة لكل خلايا الجسم الحيوية.

2- تشمل أعراض قصور الغدة الدرقية #زيادة_الوزن، والتعب وكذلك الإمساك، #الاكتئاب، انخفاض درجة حرارة الجسم، اضطرابات النوم، صعوبة التركيز، واحتباس السوائل بالجسم، تساقط الشعر، العقم، آلام المفاصل وحساسية الضوء.

3- أكثر من 30 مليون امرأة و15 مليون رجل حول العالم يعانون من قصور بالغدة الدرقية.

4- يعتبر التهاب الغدة الدرقية المزمن والذي يعرف باسم “التهاب هاشيموتو” أو “داء هاشيموتو” الحالة الأكثر شيوعاً لقصور الغدة الدرقية، وهو من أمراض #المناعة الذاتية وسمي هكذا نسبة إلى الدكتور الذي اكتشفه، وهو مرض يجعل خلايا الجسم تهاجم الغدة الدرقية، وهو أول مرض مناعي تم اكتشافه بسبب التهاب الغدة الدرقية.

5- يعتبر “هاشيموتو” أحد أمراض المناعة الذاتية الأكثر شيوعاً حول العالم.

6- يرتبط قصور الغدة الدرقية بأعراض قد يجهل البعض ارتباطها بها ويعتبرونها أموراً عادية، مثل #الأرق، الإرهاق، الإمساك والتي عادة ما يتناول لها كثير من الناس الأدوية التقليدية المتعارف عليها، الأمر الذي يفاقم المشكلة.

7- ينصح الأطباء عادة أصحاب التاريخ المرضي مع الغدة الدرقية أو من يعانون منها، بتجنب الغلوتين الموجود في القمح ومشتقاته، مع التركيز على تناول #الفيتامينات والمعادن الداعمة للغدة الدرقية، مثل فيتامين “D”، الحديد، السيلينيوم والزنك.

8- يحتاج بعض الناس في كثير من الأحيان إلى المواظبة على تناول علاج لقصور الغدة الدرقية مدى الحياة، لكن تحت إشراف طبي لضبط الجرعات.

9- من أهم الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية، هرمون تريودوثيرونين “T3″، وهرمون الغدة الدرقية “T4″، وكلاهما ينظم عملية الأيض، ويعرف دواء الغدة الدرقية الأكثر شعبية، ليفوثيروكسين وهو مسؤول عن تعويض هرمون الغدة الدرقية “T4” بالجسم.

10- هرمون “T4” هو هرمون غير نشط عادة، والهرمون المسؤول عن النشاط والطاقة هو هرمون “T3″، إلا أن أجسامنا بطبيعتها تقوم بتحويل “T4” إلى “T3″، الأمر الذي يجعله غاية في الأهمية، ويعاني كثير من الناس من مشكلة مع هذا التحويل، ويرجع ذلك إلى الإجهاد، الاختلالات الهرمونية، مشاكل الأمعاء، ونقص التغذية.

بواسطة -
0 518

من المعروف أن البشرة مرآة تعكس صحة المرء الداخلية، فالأشخاص الذين ينعمون بما يكفي من ساعات النوم، ويشربون القدر الكافي من الماء، ويتجنبون الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية يتمتعون ببشرة أكثر صفاء من أولئك الذين يسرفون في شرب #الكافيين والكحول والذين تظهر عليهم آثار الإجهاد والتعب ويصبحون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

وبالنسبة لأطباء الأمراض الجلدية، فإن البثور والعيوب وشحوب الوجه تعد مؤشرات لها علاقة بمسائل صحية، وكل منطقة من الوجه تعد مؤشراً لمشكلة صحية معينة، حسب ما جاء في صحيفة” ديلي ميل”.

ويمكن للاختصاصيين أن يستخدموا الوجه كخريطة لاكتشاف مجموعة من المشاكل، بدءا من الجفاف والإجهاد إلى مشاكل في التنفس وكذلك التغيرات الهرمونية، وغيرها.

وإليكم فيما يلي تحليلا لكل جزء من الوجه، وماذا يمكن أن يكشفه من أمور تتعلق بصحتك وكيفية علاجها:
1 – الجبين

بالنسبة للبثور والعيوب التي قد تظهر عل الجبين فإنها ربما تكون نتيجة للتعرق بسبب الشعر الدهني أو نسيان مسح الماكياج، وإن لم تكن لتلك الأسباب، فإن مرد ذلك قد يعود إلى تفاعل البشرة بفعل مسائل تتعلق بالتغذية، فالجبين يتفاعل عندما يحاول الجهاز الهضمي هضم الطعام، أو بسبب تناول الغذاء السيئ، أو فيروس أو تناول الطعام بسرعة، وهذا الجزء يعتبر إنذارا فيما يتعلق بالجفاف ومشاكل المثانة.

وفي هذه الحالة، يتعين على الشخص تناول المزيد من المنتجات الغنية بالإنزيمات، بما في ذلك البابايا، الاناناس، الأفوكادو، زيت الزيتون والمانغو والإكثار من شرب الماء بمعدل 8 أكواب يوميا، ومحاولة النوم 7 ساعات متصلة ليلاً.
2 – منطقة ما بين الحاجبين

تتأثر منطقة ما بين الحاجبين سلباً جراء تراكم السموم بالجسم بسبب تناول الكحول والأطعمة الدهنية، فالكحول تؤثر على أحماض المعدة وتدفع بالسموم إلى أجزاء أخرى من الجسم، كذلك، فإن الوجبات السريعة تؤدي إلى ظهور بقع في هذا الجزء من الوجه، لأن الزيوت التي تستخدم في الطهي يمكن أن تؤدي إلى اختلال في التوازن بالنسبة للمعدة، كما أن السكريات يمكن أن تؤثر على #الهورمونات ومقاومة #الانسولين.
3 – الأنف

هذا ويعد الأنف مؤشراً على التوتر والإجهاد العاطفي وضعف الدورة الدموية، فالبثور والرؤوس السوداء التي تظهر على الأنف قد تعود إلى ارتفاع #ضغط_الدم والكوليسترول وتناول #الكحول والدهون السيئة.

ويتمثل حل هذه المشكلة في التركيز على ممارسة الرياضة 3 أيام في الأسبوع لمدة ثلاثين دقيقة، تناول #الطعام_الصحي، وتجنب اللحوم المصنعة، وتناول #الأفوكادو وزبدة الكاكاو، وكذلك تجنب الطعام الحار والحرص على تناول أطعمة غنية بالألياف.
4 – الشفتان

وبالنسبة للشفتين، فإن ظهور البثور يحدث أثناء فترة الدورة الشهرية لدى الفتيات، وذلك بسبب اختلال #التوازن_الهرموني في هذه الفترة، كما أن الجفاف والأغذية الدهنية تعد أحد الأسباب أيضا.

وينصح في هذه الفترة بالإكثار من تناول الألياف، وممارسة رياضة اليوغا.
5 – الذقن

تظهر البثور في منطقة الذقن أثناء فترة المراهقة وبسبب التغيرات الفيسيولوجية في الجسم في مرحلة العشرينات والثلاثينات من العمر.

وللتغلب على ذلك ينصح بتناول المنتجات الغنية بالانزيمات، مثل البابايا، الأناناس، الأفوكادو، زيت الزيتون والمانغو والإكثار من شرب الماء والحرص على النوم الجيد.
6 – الأذنان والصدغ

وفيما يتعلق بالأذنين والصدغ وما تحت العينين، فإن هذا عادة ما يكون بسبب قلة النوم والإجهاد وأيضا بسبب مشاكل في الكلى أو الجفاف.

والحل في الحرص على تناول 8 أكواب من المياه يومياً.
7 – الخدان

وبالنسبة للخدين فإن الجزء الأعلى منهما متصل بالجيوب الأنفية والأسفل مرتبط بالفم، والجانب الأيسر من الخد يتميز بصلة قوية مع الكبد، بينما الأيمن يتعلق أكثر بمشاكل الرئتين.

وفي معظم الأحيان تتعلق #مشاكل_البشرة السيئة في هذا الجزء بالحساسية، الربو، تلوث الهواء، دخان السجائر، وقلة ممارسة الرياضة.

أما عن الحل فيتمثل بالتقليل من تناول منتجات الألبان والسكر، وتناول ثمار وفواكه مثل البطيخ، الخيار، الفراولة، الجريب فروت والطماطم، واختيار مطهر جيد لتنظيف وإزالة #البكتيريا.
8 – الرقبة

تتأثر الرقبة وتكون عرضة للبثور نتيجة خمول #الغدة_الدرقية، لأن #هرمون الغدة الدرقية هو المسؤول عن تحويل الكوليسترول إلى هرمون البروجسترون، وهو المفتاح السحري للقضاء على حب الشباب.