Home بحث

بواسطة -
1 235
وزير الطاقة والمعادن المغربي عزيز الرباح

أظهر مقطع فيديو انتشر عبر #مواقع_التواصل الاجتماعي، الأحد، وزير الطاقة والمعادن المغربي عزيز الرباح، وهو مدفون في رمال شديدة السخونة وتحت درجات حراراة قياسية، وذلك ببلدة مرزوكة الموجودة في قلب الصحراء المغربية، جنوب شرقي البلاد.

وعملية الدفن لم تكن إلا طريقة علاجية اختارها الوزير للشفاء من بعض أمراض المفاصل التي يعاني منها في جسده، حيث استغل وجوده بالمنطقة المعروفة بالتداوي بالرمال الساخنة، للاستحمام بالرمال.

وظهر في #الفيديو شخص يقوم بردم جسد الوزير حتى الرقبة في حفرة تشبه القبر تم تحضيرها خصيصا، إلا رأسه الذي قام بتغطيته بمظلة صيفية دائرية، ثم بقطعة قماش تفاديا لضربة شمس محتملة، في حين بدى الرباح مستمتعا بالحمّام الرملي.

بواسطة -
0 568
شاهد.. كلب يجري عملية إنعاش طبية لقلب صاحبه "الميت" ويعيده للحياة

كلب لاحظ أن صاحبه انهار على الأرض بلا حراك، كأنه توفي وتوقف قلبه، أو أنه كان في النزع الأخير، فأسرع يجري عملية إنعاش طبية لقلبه، معروفة بأحرف CPR اختصاراً، وعلى طريقة المحترفين للإسعافات الحاسمة.

أنقذه و”أعاده” إلى الحياة ينبض بها قلبه كما كان، وهو ما نراه في فيديو بثته شرطة العاصمة الإسبانية مدريد في حسابها “التويتري” ، مرفقاً بخبر تقول فيه إنها دربت عدداً من الكلاب على إسعاف عناصرها متى تعرض أحدهم لضرر ما، وأشهرهم الكلب Poncho بطل #الفيديو المرفق.

نجد “بونشو” الصغير يسرع إلى صاحبه ومدربه بعد أن انهار على الأرض، ثم يضغط مراراً بيديه على صدره، ويمر بأنفه من وقت إلى آخر على أنف وفم صاحبه، ليرى ما إذا عاد إليه تنفسه، وحين يجد أنه لا يتنفس، يعود للضغط على صدره من جديد، وبقي على هذه الحال إلى أن شعر بأن مدربه عاد حياً.

وكلب آخر “أنقذ” صاحبته في بريطانيا

وفي العام الماضي قام كلب أيضاً بعملية إنعاش قلب صاحبته التي رأى أن ضرراً أصابها فتوفيت أمامه، إلا أن ما حدث حقيقة هو عرض لإيطالية اسمها Lusy Imbergerova شاركت وقتها بأكبر معرض للكلاب في العالم، وهو المعروف على مستوى دولي باسم Crufts وأقاموه في 2017 بمدينة برمنغهام البريطانية، وفيه لاحظ الكلب Deril أن شيئاً أصاب صاحبته، فانهارت على الأرض كأنها توفيت، بحسب ما نرى في فيديو آخر ، فأسرع “ديريل” يضغط بيديه على صدر المرتمية على العشب بلا حراك، إنعاشاً لقلب مدربته، تماماً كما يفعل الأطباء المحترفون في المستشفيات وغيرها.

في الفيديو، نراه يقوم بما قام به كلب الشرطة الإسبانية أيضاً، وهو الاقتراب من فمها وأنفها ليرى إذا كان تنفسها عاد إلى طبيعته بعد إنعاشه لقلبها، وهي عملية دربته عليها “لوسي” المعروفة في إيطاليا حالياً بنجمة برنامج المواهب والطاقات في التلفزيون المحلي، وحين تعمدت عدم التنفس، عاد “ديريل” للضغط ثانية على صدرها، ولم يتوقف إلا حين عاد تنفسها، إشارة إلى عودتها للحياة ينبض بها قلبها.

بواسطة -
1 722
لغز كائن طوله 15 سنتيمترا وجدوا هيكله العظمي في الصحراء

اعتقدوا حين عثروا عليه في 2003 بالصحراء، أنه هيكل عظمي لقزم فضائي، طوله 15 سنتيمتراً، وتخيلوه جاء مع آخرين مثله من مجرة ما، فهبطوا بمركبتهم قرب ما أصبح فيما بعد، بلدة يعيش سكانها على العمل بالمناجم في صحراء Atacama الشهيرة بالتشيلي.
إلا أن مواصفاتها “الخلقية” مختلفة

لسبب ما اضطر “الزوار” إلى الرحيل فجأة والتخلي عنه بالمكان، وفيه لفظ “الكائن” أنفاسه الأخيرة، فظلت رفاته مخفية عن النظر، حتى عثروا عليه مدفونا في حافظة جلدية خلف كنيسة مهجورة، وسريعا سبّبت المومياء الكثير من الحيرة والإرباك لعلماء سموها Ata وبدأوا بدراستها منذ 6 سنوات،  في خبرها الوارد بوسائل إعلام تشيلية، خصوصا موقع صحيفة Diario Atacama المحلية، كما في كثير من الدولية الشهيرة، ومنها صحيفة “التايمز” البريطانية عدد اليوم الجمعة، وكل هذا حديثا قبل أيام، لكن #الفيديو المعروض أدناه، وتاريخه سابق لفك لغز المومياء، يتحدث بغرابة عن “كائن” لا أحد يعرف ما هو وكيف ظهر على الأرض.

كل وسائل الإعلام التي أبرزت خبر “أتا” ولا زال، نشرت ما بثته الوكالات نقلا عن رئيس فريق #العلماء الذين شمروا عن سواعدهم ودرسوها، وهو أنهم فككوا لغزها الكبير قبل أيام وحلحلوه، بعد أن توصل الخبراء منهم بالتشريح والجينات من جامعة Stanford بولاية #كاليفورنيا، إلى أن “أتا” ليست إلا جنين أنثى من بني البشر، كوكبها الذي ولدت فيه هو الأرض نفسها، إلا أن مواصفاتها “الخلقية” مختلفة، لأنها عانت من كوكتيل طفرات جينية منذ ولادتها، وربما توفيت بعد الولادة مباشرة، وهو ما تم التأكد منه بعد تحليل جيني وتجارب مفصّلة عن المواصفات الغريبة لهيكل المومياء العظمي.
وأخبره أنه ربما عثر على “كائن” غريب

وجد الفريق الذي أجرى عليها أبحاثه وتجاربه، وكان بقيادة Garry Nolan الباحث بالسرطان، وأستاذ علم الأحياء الدقيقة والمناعة بكلية الطب في الجامعة، أن الطفلة ذات الرأس المخروطي الغريب، تملك 20 بدلا من 24 ضلعا، لذلك هي قزمية الطول وتبدو ككائن فضائي لمن ينظر إلى هيكلها العظمي، وأهمهم من عثر عليها، وهو صديق للدكتور غارّي غولان، والرئيس فيما بعد للفريق العلمي، فقد اتصل به الصديق في إحدى المرات، وأخبره أنه ربما عثر على “كائن” غريب “لا أعرف له مثيلا” كما قال.

ذلك الوصف الذي أثار فضول الدكتور غولان، جعله يبدأ في 2012 بتشكيل فريق علمي انهمك بدراسة المومياء، واستخرج حمضها النووي من نخاع عظم أحد أضلاعها، وعند مقارنته بجينوم الإنسان والرئيسيات، اتضح أن المومياء “هي لأنثى من البشر، ولها أصل أميركي وآخر أوروبي، وهو مزيج جيناتي نموذجي في تلك المنطقة من التشيلي” بحسب الوارد في الدراسة التي أعدها الفريق العلمي، ومنشورة في العدد الحالي من مجلة Genome Research الشهرية الأميركية، والمتخصصة بالجينوم وعلم الوراثيات الجينية وتوابعها.
وفي العراق تماثيل أصحابها كمومياء تشيلي

ولا يبدو أن “أتا” التي لا يزال العلماء يدرسون الوقت الذي عاشت فيه بالتشيلي قبل موتها المبكر بعد الولادة، ويرجحون أنه كان قبل 5 قرون، هي فريدة من نوعها، فقبلها بالعراق القديم قبل أكثر من 6000 عام، نحت السومريون تماثيل لكائنات شبيهة جدا بمومياء طفلة تشيلي، وهي لمن أطلق عليهم علماء الآثار اسم “الرجال الزواحف” وتم العثور علي تماثيلهم بين آثار مدينة “أور” بالجنوب العراقي، ومن اكتشافها ظهرت في العالم نظريات متنوعة، أهمها أن “كائنات” فضائية قامت بزيارات عدة للأرض.
تلك التماثيل تم نحتها خلال فترة يسمونها “ثقافة العبيد” التي امتدت من 5000 إلى 4000 قبل الميلاد، وهي لأشخاص أشكالهم كما الزواحف، حيث الرؤوس ممدودة ومستطيلة، والعيون لوزية الشكل، كما في مومياء “أتا” تماما، إلا أن أحدا من العلماء لم يتوصل بعد إلى فك اللغز المحيط بسبب نحت تلك التماثيل.

بواسطة -
0 211

ظهر #بشار_الجعفري، رئيس وفد النظام السوري، إلى مفاوضات جنيف، وهو يشرح للمبعوث الأممي الخاص إلى #سوريا، ستيفان دي ميستورا، توزّع قوى عسكرية، غير #تنظيم_داعش في سوريا، تشكّل “تهديداً” هي أيضاً، حسب كلامه، مستخدماً العصا وخريطة أحضرها معه.

ووقف الجعفري إلى جانب الخريطة حاملاً عصاه، في #الفيديو الذي نشر على صفحة غير رسمية له وتمتلك قرابة ربع مليون متابع، مساء الثلاثاء، دون تحديد زمن تصوير هذا الفيديو لمعرفة إلى أي جولة من المفاوضات يعود.

وكتبت الصفحة الفيسبوكية التي تحمل اسمه “بشار الجعفري” أن الأخير “لا يعدم أي وسيلة إيضاحية” حتى لو “اقتضى الأمر تقديم محاضرة للمبعوث الدولي الخاص دي مستورا وأعضاء فريقه”. حسب ما ذكرته الصفحة، ودون أن تحدد تاريخ هذه “المحاضرة”، بحد وصفها.

والتقط الفيديو من خلال كاميرا جوّال، حيث عمد ملتقط المشاهد إلى إظهار #المبعوث_الأممي في الصالة، مصغياً، إلى شروح الجعفري.

ومستخدماً العصا، يسمي الجعفري الأمكنة التي وصفها بأنها تمثل تهديدا، وليس داعش فقط، مثل إدلب وشمال حماة والتنف والبادية. إضافة إلى أمكنة أخرى وضع عليها العصا دون أن يسميها، بل اكتفى بالقول: “هنا وهنا وهنا”.

وافتتح الجعفري كلامه الذي توجه به إلى دي ميستورا: “يكفي أن تلقي نظرة على الخريطة، لكي ترى أن المسألة ليست فقط داعش”. بعد أن سبقها بالقول: “كي أظهر لك أن التهديد الإرهابي جدِّي في سوريا”.

ويبدو أن ممثل #الأسد كان يسعى لإقناع المبعوث الأممي، أن حرب النظام ستستمر في بقاع سورية عديدة، وليس فقط في الأمكنة التي كان – أو لا يزال – داعش يحتلها.

وقد يفسّر هذا الفيديو السبب الذي جعل #الروس يحتفلون بالقضاء على “داعش” في سوريا، بينما أحجم نظام الأسد عن مثل ذلك الإعلان.

وهو أمر تطرق له عدد من المحللين السياسيين الذين تساءلوا عن سبب إعلان روسيا، من طرف واحد، انتهاء حربها على “الإرهاب” بينما نظام الأسد، رفض الإعلان بالمثل، وكذلك فعل الجانب الإيراني الذي لم يعتبر القضاء على “داعش” نهاية للإرهاب في سوريا.

بواسطة -
1 653

حالة من الجدل الكبير أثارتها #شيرين عبد الوهاب خلال الساعات الماضية، بعد الفيديو الذي انتشر لها وهي تسخر من مياه نهر النيل تصيب بمرض البلهارسيا.

ذلك #الفيديو الذي اعتذرت عنه شيرين، إلا أنه تسبب في انقسامات كبيرة لم تقف عند حد الجمهور، بل وصلت إلى زملاء شيرين الذين اختلفت آراؤهم بين الهجوم والدفاع عن زميلتهم.

البعض حاول الحديث عن الموقف دون ذكر اسم شيرين بشكل مباشر، وكان من بينهم نبيل الحلفاوي الذي غرد عبر #تويتر قائلا: “ألا يوجد فيمن تثق بهم عاقل ينصحها بأن تكتفي بالغناء فحسب. أم أن الشهرة ونفاق المنتفعين يوهمان البعض بأنهم الأذكى والأظرف في هذا الكون؟”.

ليعود الحلفاوي بعد اعتذار شيرين ليغرد قائلا “ما لاقته المطربة شيرين من ردود فعل غاضبة على السوشيال ميديا والإعلام بالإضافة إلى موقف النقابة أظنه يكفي تماما. أما الوصول بالأمر إلى النيابة والمحاكم فهو تزيد أظن ضرره أكثر من نفعه لأسباب عديدة”.

فيما كان هجوم محمود العسيلي قاسيا على زميلته، حينما غرد قائلا “زي ما قولنا قبل كده.. الموهبة عمرها ما تبقى كفاية.. الجهل بيولد الغباء والغباء بيبين الجهل ويروحوا هما الاتنين طافحين في وشك زي المجاري وتسمع أعجب كلام وتشوف أغرب حاجات في حياتك”، واختم تغريدته بهاشتاغ “طب جربت تغنيلها” وهي كلمات من #الأغنية سبب الأزمة.

وعبر الفنان عمرو محمود ياسين عن غضبه مما فعلته شيرين من خلال حسابه على “فيسبوك” حينما أكد لشيرين أن أحدا لم يطلب منها رأيها في نهر النيل، وإنما طلب منها أغنية فقط.

ووجه ياسين الشكر بشكل ساخر إلى شيرين على الدعاية الرائعة التي قدمتها لبلدها، معرباً عن حزنه على موهبتها التي تهدرها بسبب هذه الصغائر.

وجاءت تغريدة سامو زين لتتحدث عن الأمر بشكل غير مباشر، حينما غرد قائلا “اللي مالوش خير في بلده مالوش خير في بيته.. اخص.. لا تعليق مصر أم الدنيا”.

هؤلاء دافعوا

وفور نشر شيرين عبد الوهاب بيان اعتذارها، وقفت إلى جوارها أنغام من خلال حسابها على “تويتر”، حيث غردت قائلة “شيرين عبد الوهاب بنت مصر اعتذرت وخلاص كفاية كده”.

فيما طلبت الفنانة إلهام شاهين من جمهورها أن يتعلموا ثقافة الاعتذار، وذلك من خلال حسابها على “انستغرام”، حيث أكدت أن شيرين قدمت للجمهور فناً أسعدهم، وأنها اعترفت بالخطأ غير المقصود وهذا أمر يحترم، وعلى الجميع أن يتعلم ثقافة الاعتذار عند الخطأ، وطالبت من يرغب في الانتقاد أن يقوم بذلك بشكل مهذب.
ونشرت غادة عبدالرازق صورة البيان الخاص بشيرين عبر حسابها على “إنستغرام”، وعلقت عليه قائلة “فنانة جميلة ومحترمة وكلنا متأكدين إنك بتحبي مصر زي النفس اللي بيطلع من قلبك.. أقسم بالله مصدقينك جدا وربنا يبعد عنك كل شر”.

وفي الوقت الذي اعترف فيه الشاعر أمير طعيمة بخطأ شيرين عبد الوهاب، إلا أنه طالب بعدم التشكيك في وطنيتها.

ومن خلال تصريحات تلفزيونية أكد طعيمة أنه لا يجب مهاجمة شيرين بعد اعتذارها، واسترجع موقفا وقع قبل 4 سنوات، حينما رفضت شيرين إحياء حفل غنائي في دولة قطر.

مشيراً إلى أن ذلك تم رغم عدم وجود مقاطعة كما يحدث في الوقت الحالي، لكنها رفضت بسبب معاداة الإعلام القطري لمصر.

بواسطة -
1 1449

هذا #الفيديو المؤلم لذوي المشاعر والضمائر، رصدت لقطاته كاميرا مراقبة، لم يكن #الطبيب الذي أصبح معروفاً بصفة “جبان” في الدولة الأبعد بالكرة الأرضية عن المنطقة العربية، يعلم بوجوده في ممر مركز طبي لشؤون وصحة العائلات بمدينة Valparaioso المعروفة في وسط التشيلي، بأن اسمها جامع لكلمتين، معناهما “وادي الجنة” بإسبانية البلاد المصدومة مما رأت.

إلا أن ما نال ممرضة حاملاً الأسبوع الماضي، على لسان ويدي الطبيب وقدمه الرافسة بطنها، كان جحيماً انتشر خبره مع الفيديو بمعظم #العالم، ووصل صداه إلى “العربية.نت” التي راجعت مواقع بعض #وسائل_الإعلام التشيلية لتلم بقصته، وبطلها الفيديو، ونراه يبدأ على ما يبدو بتلاسن غير معروف موضوعه بين الطبيب المبتدئ والممرضة المتبرعم برحمها جنين عمره 3 أشهر.
ولما أخبروه طار عقله

نستنتج من الوارد في موقع Canal 44 التلفزيونية بالتشيلي، أن الطبيب المبتدئ، أو “الجبان” بطل الفيديو البالغة مدته 50 ثانية فقط، صديق عاطفياً للممرضة وغضب من حملها منه، وظن أنها تكذب عليه، فرافقها إلى المركز الطبي ليتأكد بنفسه معها، ولما أخبروه بصحة ما قالت طار عقله.

أول ما بدأ به بعد التلاسن، هو الصراخ بوجهها وشتمها. أما يدوياً، فنجده اقترب “وحصرها إلى الجدار وشدها من شعرها” بحسب ما أجمعت عليه وسائل الإعلام بالتشيلي، ثم انقضّ يعضعض في أذنها حتى أدماها، وربما هددها همساً وأهان وجدانها بأسوأ كلام، في مشهد لم ترصده الكاميرا بالكامل، لأنه ابتعد عن مجال رصدها، ثم عاد إليه، فيما استمرت هي هادئة لا تنفعل ولا تنتفض، خشية أن يثور عليها أكثر.
تهديد بقتل مزدوج

وحدث الأسوأ سريعاً: الطبيب ظهر مجدداً، يروح ويجيء انتظاراً لوصول المصعد ليغادر المكان، فحملت صديقته حقيبتين كانتا معها على أرض الممر، وقالت له شيئاً ثار غضبه بسببه من جديد، وربما أخبرته أنها ستخرج معه ولن تدعه يفلت من مسؤولية حملها، عندها استجمع قواه كما ثور هائج وسدد رفسة عنيفة إلى بطنها، انطوى على أثرها جسمها بالكامل من الألم.

ثم سألها: “ماذا قلت. ماذا قلت”؟ وفق ما ذكر موقع Portal 24 Horas الإخباري، وفيه أول صورة للطبيب، وتصريح لوزيرة المرأة والمساواة بين الجنسين Waleska Castillo قالت فيه، إن ما فعله الطبيب “هو تهديد بقتل مزدوج” للأم وجنينها، وعلى هذا الأساس ستتم محاكمته في 4 سبتمبر المقبل، بالتأكيد تجريده من رخصته كطبيب.

بواسطة -
1 96

تداول نشطاء #المواقع_الاجتماعية في #تونس مقطع فيديو لسيارة تحمل أطفالا صغارا قصد توزيعهم على بعض الأماكن وتشغيلهم في عمليات #التسوّل من أجل الربح المادي.

وظهر في #الفيديو الذي جرى تصويره في منطقة حمام الأنف بالضاحية الجنوبية للعاصمة التونسية، 6 أطفال صغار لا تتجاوز أعمارهم الـ10 سنوات، أصغرهم يركب من الأمام، والآخرون من الخلف في شاحنة من النوع القديم لا تحمل لوحة، يبدو أن صاحبها توقف لشراء زجاجة مياه للأطفال الذين تصارعوا من أجلها في وقت ترتفع فيه درجات الحرارة.

وأثار المشهد الذي انتشر بكثافة، استياء التونسيين الذين استنكروا انتشار ظاهرة #استغلال_الأطفال القصر في #التسوّل وغياب الرقابة على الشبكات التي تقف وراء ذلك، مطالبين بضرورة تتبع ووضع حد لكل العصابات التي تتخذ من ظاهرة تسوّل #الأطفال والاتجار بهم مهنة لها من أجل حماية الطفولة من الانحراف والتشرّد.

وفي تونس، أصبح التسوّل نشاطا منظما تديره عدة شبكات مترابطة، يقوم بعضها بالبحث عن العائلات الفقيرة التي لها أطفال صغار وكراؤهم منها بغرض استغلالهم في التسوّل بمقابل مادي، ويتم اصطحاب الأطفال الرضع منهم مع المتسولين والادعاء بأنهم أبناؤهم من أجل إثارة عواطف ومشاعر الناس الذين يضطرون للتصدق عليهم، أما الأطفال الأكبر سنا فيقع توزيعهم على الشوارع الرئيسية التي تعج بالمارة أو في الأماكن العمومية وداخل محطات النقل وأمام المساجد طوال النهار من أجل جمع #المال .

بواسطة -
0 615

كثيراً ما نسمع أو نشاهد شخصاً ما يتحدث عن “قلب ميت” وهو دلالة على قوة صاحبه وقدرته على مواجهة الصعاب دون خوف. لكن ما حدث مع هذا الطفل الذي يظهر في #الفيديو جعل من هذا المثل واقعاً بالعين المجردة.

فالكلاب الضالة التي هجمت على #الطفل وأخته وقفت حائرة أمام شجاعته رغم هروب أخته، في حين وقف هو محاولاً إبعاد #الكلاب بعد أن أحاطت به من كل جانب. فأخذ يبعدها بما أوتي من قوة من كافة الجهات.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي وصفوا الطفل بالبطل، بسبب عدم خوفه من الكلاب الضالة، ومواجهتها بكل شجاعة في سبيل توفير الحماية لنفسه والطفلة التي هربت لإبلاغ من في البيت.

بواسطة -
1 171

تداول مستخدمو #مواقع_التواصل_الاجتماعي في #مصر فيديو مرعبا لطفل يبلغ من العمر 14 عاماً من محافظة الدقهلية شمال البلاد استلقى نائماً بين قضبان سكك حديدية في بلدته قبل مرور #قطار سريع.

وتحدى الشاب كما يظهر #الفيديو أصدقاءه بأن ينام أسفل قطار سريع قبل مروره، واستلقى نائماً قبل مرور القطار بدقائق وسط رعب أصدقائه الذين لم يصدقوا نجاته فور مرور القطار.

وسارع الشاب بالنهوض ليتلقى تهنئة وإشادة زملائه الذين وصفوه بالمجنون، وهللوا فرحا لنجاته، وقام أحدهم بنشر الفيديو الذي سرعان ما لاقى رواجاً على مواقع التواصل.

وندد #المغردون بما فعله الطفل المصري وطالبوا أجهزة الأمن بسرعة القبض عليه ومحاكمته، دون أن يحددوا التهمة الموجهة له.

فيما قال محامون لـ”العربية.نت” إن التهمة يجب أن توجه لأسرته وهي الإهمال الجسيم الذي كاد يودي بحياة ابنهم ولم يتضمن قانون الطفل، رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون 126 لسنة 2008، عقوبة #إهمال_الأسرة لأطفالها، واكتفى في مادته الثامنة بمعاقبة كل من يرتكب انتهاكا في حق الطفل بالحبس من 6 أشهر وحتى 3 سنوات. وفي حالة وفاة الطفل بسبب الإهمال يحرر محضر إداري، ويحفظ لمراعاة مشاعر الوالدين اللذين فقدا ابنهما.

وأكدوا أنه لا توجد مادة صريحة في القانون تجرم إهمال الأسرة في حق أطفالها.

بواسطة -
1 426

أثار مقطع فيديو جديد تم تداوله على نطاق واسع في #بريطانيا جدلاً كبيراً بعد أن أظهر مشاجرة بالأيدي واللكمات بين #رجل وامرأة، لكن المشهد القصير تظهر فيه #المرأة وهي التي تبدأ الاعتداء إلا أنه ينتهي بها كضحية للكمة قوية تلقتها على وجهها من رجل مفتول العضلات يبدو وكأنه يعمل حارساً أو رجل أمن خاص.

والفيديو أظهر جدلاً واسعاً على شبكات التواصل الاجتماعي بعد انتشاره والذي تظهر فيه المرأة وهي تتلقى لكمة موجعة على وجهها من الرجل، لكن هوية المرأة لا تبدو واضحة من #التسجيل، كما لا يبدو واضحاً ما هو موضوع الخلاف بين الرجل والمرأة، إلا أن المشاجرة وقعت في شارع “متاو” بمدينة #ليفربول الساحلية الشهيرة والتي تبعد عن العاصمة لندن 350 كيلومتراً إلى الشمال.

وتظهر في الفيديو سيدة ترتدي #ملابس ضيقة وحذاء بكعب عال وهي تبدأ الاعتداء باليد عندما حاولت توجيه لكمة على وجه رجل أمن خاص يقف أمام أحد المحلات التجارية، إلا أن الرجل المدرب كان سريع التجاوب حيث أفشل ضربتها على الفور وسدد لها ضربة مضادة على وجهها دفعت بها الى الخلف عدة أمتار، لكن السيدة ظلت متماسكة ولم تسقط على الأرض كما ظهرت في #الفيديو.

وأثار #الفيديو_الصادم حالة من الجدل على شبكات #التواصل_الاجتماعي حول ما إذا كان يجوز لرجل بهذه العضلات والقوة أن يوجه اللكمات على وجه السيدة الضعيفة، فيما ألقى آخرون باللوم على المرأة التي بدأت بمحاولة الاعتداء وضرب الرجل واستفزازه، إذ لو لم يكن نبيها وذا تجاوب سريع لكان قد تلقى هو الضربة القاسية على وجهه أمام الناس والمارة في #الشارع وسط النهار.

ويقول بعض المعلقين إن المشاجرة استمرت 10 ثوانٍ فقط، حيث لم تكن ثمة تفاصيل أخرى سوى أن #السيدة حاولت توجيه لكمة إلى الحارس، فما كان منه إلا أن تفاداها ووجه لها لكمة مضادة على وجهها، وهو ما استغرق 10 ثوانٍ فقط، فيما عادت السيدة وهي تمشي بالقرب منه وتصرخ، بينما تدخل أحد زملاء الحارس لفض الاشتباك وتهدئة الموقف وإنهائه.

ولم يتعرف أحد على سبب المشاجرة، إلا أن الواضح أن الرجل ليس سوى موظف أمن خاص أو حارس على مقهى أو #محل_تجاري، ونشب خلاف بينه وبين السيدة انتهى بهذا المشهد الذي تمكن أحد المحترفين من التقاطه وتصويره على هاتفه النقال ومن ثم نشره عبر “تويتر”.

بواسطة -
0 431

أصيب المتسوقون بالرعب وبدأوا يصرخون في مجمع تجاري ب#هونغ_كونغ عندما غيّر سلم متحرك اتجاهه فجأة ملقيا بالناس على الأرضية.

وقد أصيب جراء الحادثة ما لا يقل عن 17 شخصا، نقل واحد منهم، رجل، إلى #المستشفى، وذلك في مركز #مونج_كوك في #لانجهام_بالاس.

وكما أظهرت كاميرا داخلية فقد كان العشرات من المتسوقين يصطفون للذهاب عبر #السلم_المتحرك، إلى الطابق العلوي في مركز التسوق.

وفجأة تحول اتجاه السلالم المتحركة ليميل الجميع إلى اليسار وهم يمسكون بالدرابزين في محاولة للتماسك والاستقرار.

وعندما بدأت #الماكينة بالهبوط إلى أسفل في الاتجاه المعاكس، سرعان ما أدى ذلك إلى تراكم المتسوقين على بعضهم البعض أسفل السلم.

ومن ثم توقفت الماكينة ليبدأ الجميع في النزول سريعا لأسفل وهم يتراكضون باتجاه الأرض الثابتة، لكن هناك من سلك طريقه إلى أعلى باتجاه الطابق الثاني.

وشوهد هذا #الفيديو_الدرامي مئات الآلاف من المرات منذ يوم السبت حيث وقع الحادث.

وقالت امرأة شهدت الواقعة لصحيفة محلية إن الكل كانوا يصرخون أن السلم يتحرك لأسفل، مع حالة من #الذعر وتساقط الناس لأسفل.

بواسطة -
2 2056

انتشر فيديو على بعض وسائل #التواصل_الاجتماعي، السبت، لجندي يعيش رعباً غير مسبوق من أعدائه، إلى درجة أن شعر رأسه يقف خوفاً عندما يقتربون منه، وظل مختبئاً طيلة 4 أيام، لا يتحرك قيد أنملة كي لا يشعر الآخرون به.

وفي التفاصيل، ظهر جندي يدعى وعد يوسف، كما يعرف نفسه في #الفيديو، وهو تابع لـ #جيش_الأسد. وتحدث عن لحظة هجوم #المعارضة_السورية المباغت على منطقة #جوبر والذي حدث الأحد الماضي. وقال إنه لم يتمكّن من الفرار لحظة دخول عناصر من المعارضة السورية إلى المكان الذي كان يتحصن به، فاختبأ تحت إحدى الآلات العائدة لأحد المعامل، طيلة 4 أيام كاملة، ولم يقدم على أي حركة تلفت الانتباه إلى مكانه.

ويضيف الجندي أنه كان يطوي ساقيه تحت الآلة التي يختبئ تحتها، ثم يقلّب جسده من جانب إلى آخر. ووصلت درجة خوف الجندي التابع لجيش الأسد، كما قال، إلى أن شَعر رأسه، كان يقف خوفاً، كلما اقترب عناصر المعارضة السورية من الآلة التي يختبئ تحتها.

رعب الجندي الأسدي لم يتوقف عند حد وقوف شعر رأسه خوفاً، من قوات المعارضة السورية، بل وصل حد استمرار اختبائه حتى بعدما ظهر جنود وضباط الأسد داخل المكان الذي يختبئ فيه. وقال: “رأيت ضباطاً وجنوداً، إلا أنني ظللت مختبئاً مخافة أن يكون هذا لغماً أو طعماً، فلم أخرج”. ويؤكد: “ودخلت الناس كلها ولم أخرج”.

وسبق لوسائل إعلام روسية أن تحدثت عن استهجان #قيادات_عسكرية_روسية لأداء قوات جيش رئيس #النظام_السوري بشار الأسد، بعد نجاح قوات المعارضة السورية بمباغتة قواته واحتلال مواقعها في #جوبر والعباسيين. وقالت تلك المصادر مستنكرةً هروب جنود الأسد وتركهم لمواقعهم: “ما الذي يمكن قوله إذا كان الجنود يتركون مواقعهم بصورة ذاتية حتى أثناء المواجهات القتالية؟”.

يذكر أن #الأسد استعان بـ #ميليشيات_إيرانية لصد هجوم المعارضة السورية في شرق #دمشق. ونشرت مصادر إعلامية تابعة لميليشيات #النجباء التابعة لإيران، صوراً عن وجود عناصرها في جوبر و#العباسيين وشارع فارس الخوري.

وفي هذا السياق، ورد في مقال بعنوان “بشار الأسد ولعنة التوريث”، للكاتب خالد الدخيل، في جريدة “الحياة” اللندنية، اليوم الأحد، أن رئيس النظام السوري بشار الأسد “أصبح أول رئيس سوري، بل أول رئيس عربي، يرهن بقاءه لميليشيات أجنبية”.

بواسطة -
8 385

أثارت أحد حلقات برنامج #صباحيات_دوزيم الذي يعرض على القناة المغربية الثانية استفزاز المغاربة وخلّفت حالة من الاستياء لديهم بعد سخرية واستهزاء مقدمة البرنامج من حاملي أحد الأمراض النفسية، وصلت حد التشكيك في مهنيتها وأخلاقها.

وأظهر مقطع #الفيديو الذي انتشر بكثافة على #شبكة_الإنترنت خاصة الشبكات الاجتماعية، مقدمة البرنامج وتدعى “سميرة البلوي” وهي تضحك عندما كان الطبيب الحاضر في البرنامج يشرح أعراض وأسباب مرض “ثنائي القطب” الذي يعاني منه نسبة من المغاربة، حيث قارنت المقدمة تسمية هذا المرض بالقطب الشمالي والجنوبي لتنخرط رفقة بقية الحاضرات بالأستوديو في نوبة من الضحك.

ولم يعجب هذا التصرف #المغاربة خاصة نشطاء مواقع #التواصل_الاجتماعي الذين رؤوا فيه استفزازا لمشاعر المصابين بهذا #المرض، ودليلاً على جهل المقدمات وعدم حرفيتهن واحترامهن لأخلاقيات المهنة الصحفية، مما جعلهم يطالبونها بالاعتذار من المغاربة خاصة حاملي هذا المرض الصعب.

ووصف مغرد هذا التصرف بالفضيحة، مؤكداً أنه يدل على نقص وافتقار للمهنية التي يتطلبها تقديم البرامج، مضيفا أن ما يبدو هو أن مقدمات البرنامج مهتمات بلباسهن وجمالهن أكثر من محتوى البرنامج.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها البرنامج وفريقه إلى الانتقاد والسخرية، حيث سبق أن وجدوا أنفسهم في #موقف_محرج بعد بثهم لفقرة حول العنف ضد #المرأة، اقترحت مكياجاً لإخفاء آثار الكدمات التي يسببها عنف الأزواج على وجه المرأة.

بواسطة -
3 109

أثناء وجود شون سبايسر السكرتير الصحفي لـ #البيت_الأبيض، السبت الماضي، في أحد متاجر آبل بـ #واشنطن لشراء أجهزة إلكترونية، حاصرته امرأة أميركية من أصل هندي من معارضي الرئيس دونالد #ترمب بأسئلة غاية في الجرأة، وبثت الفيديو بالكامل على الهواء مباشرة عبر تطبيق “بيرسكوب” للتواصل التابع لشركة #تويتر.

وفي #الفيديو الذي تقل مدته عن دقيقة، تنهال المرأة، شري شوهان، 33 عاماً، وهي معلمة سابقاً وتعمل حالياً في منظمة غير حكومية، بأسئلة محرجة للغاية على سبايسر، ومنها: “ماذا تشعر وأنت تعمل مع رئيس فاشي؟ هل شاركت في الاتصالات مع #روسيا؟ ماذا تشعر وأنت تكذب على #الشعب_الأميركي؟ هل أنت مجرم؟ هل أنت خائن مثل رئيسك؟”.

وفيما تواصل المرأة إعادة توجيه تلك الأسئلة مراراً، وتتحرك وراء #سبايسر بالكاميرا المفتوحة على الهواء، يبدو السكرتير الصحفي، وهو يرتدي سترة داكنة، رابط الجأش تماماً، ولم تفارقه الابتسامة، أو تبدو عليه علامات الغضب، وتابع شراء احتياجاته من المتجر، وسلم على العاملين والجمهور، ورد أكثر من مرة على المرأة باتزان: “هذه بلاد عظيمة.. سمحت لك بالتواجد هنا”.

وفي #تغريدة لاحقة، لم يشر ترمب صراحة إلى تلك الواقعة، ولكنه أشار إلى المضايقات التي يتعرض لها العاملون معه، مطالباً بالتعامل معهم بلطف.

أما المرأة الأميركية من أصول هندية فقالت إنها تعرضت لتحرشات على #الإنترنت تطالبها بالعودة إلى بلادها، وأكدت أنها ليست آسفة على الأسئلة التي وجهتها للسكرتير الصحفي.

بواسطة -
2 348

يكافح رجل صيني عرف بلقب #الرجل_الفيل للبقاء على قيد #الحياة، بعد أن خضع لـ5 عمليات جراحية لإزالة ما يعتقد أنه أكبر ورم في العالم في وجه شخص.

ويعطي ذلك الورم للرجل شكل الفيل ويعطل حياته الطبيعية، رغم أنه حاول فيما مضى أن يعيش كل تفاصيل الحياة كما يظهر في #الفيديو.
أهمل لـ 30 سنة

الرجل واسمه، هوانغ شوانكي، من مدينة تشنتشو بمقاطعة هونان بوسط #الصين، وبحسب الأطباء، فهو يعاني من واحد من أسوأ حالات #الورم العصبي الليفي، الذي وصل وزنه إلى 15 كيلوغراماً، برغم أن كثيراً منه أزيل على مرّ السنين الماضية.

وبسبب أن والديه لا يستطيعان تحمل نفقات العلاج الطبي وتردد الأطباء في إجراء عملية جراحية قد تكون خطيرة عليه، فقد بقي هوانغ مهملاً من دون علاج لمدة 30 عاما.

وقد سبق له أن اقتراب من #الانتحار في الماضي، بسبب هذا الوضع الصعب الذي يعانيه، وهو بالكاد يمكن أن يتحرك، ويتناول الطعام، أو حتى ينام.
بداية الحل في 2007

وقد بدأت أزمته في الحل عام 2007 عندما قامت #وسائل_إعلام محلية بحملة واسعة لجمع المال بهدف علاجه.

وبعد سلسلة عمليات مستمرة إلى الآن فهو يحاول أن يعيش حياة طبيعية ويواجه التحديات، بحيث يمكن له على الأقل استطاعة الأكل، كذلك التخلص من الخجل من الناس.

يذكر أن هوانغ من مواليد 29 ديسمبر 1977 وهو الابن الأكبر لوالديه ضمن ثلاثة أشقاء، ويعمل والده بائعا للمعكرونة.

بواسطة -
0 122

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في #مصر بسبب فيديو لطفل #سيناوي يرفض الخروج من سيناء والذهاب للقاهرة خوفاً من تهديدات تنظيم #داعش الإرهابي للسكان هناك.

وأظهر #الفيديو الذي وجد تعاطفا كبيرا بين رواد مواقع #التواصل بسبب بكاء الطفل الشديد بسبب محاولة أهله إقناعه بالتجهيز لترك مسقط رأسه في العريش بسيناء.

بواسطة -
0 122

كثيرون شككوا بصور ظهر فيها  الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، قائماً يوم الاثنين بما لم يسبقه إليه سواه بين الرؤساء والزعماء: أوقف موكب سياراته فجأة، وجلس على كرسي محمول عند قارعة الطريق، وراح يتحدث بالجوال 28 دقيقة تقريباً، وهو ما شككت به “العربية.نت” أيضاً، لذلك سعت لتعرف حقيقة ما جرى، فعثرت على فيديو بثته قناة nbs التلفزيونية الأوغندية في قناة لها بموقع #يوتيوب وفيه تأكيد بأنه فعلها وجلس فعلاً عند قارعة الطريق، جاعلاً من المشهد النادر طرفة طوت العالم منذ أمس لغرابتها.

حدث أن قيّمين على حساب “فيسبوكي” خاص بموسيفيني، البالغ عمره 71 سنة، نشروا فيه 5 صور، يظهر فيها الاثنين جالساً على كرسي يتحدث بالجوال، وفي عمق الصور ظهر موكبه متوقفاً، فظن كثيرون أن “هاكر” ما، اخترق حسابه وقرصنه ونشر فيه الصور تهكماً عليه، إلى أن تم التأكد بأنها حقيقية، وأن أحداً لم يخترق حساب الرئيس المستمر جلوسه على كرسي المنصب الأول في البلاد منذ 30 سنة تقريباً.

واكتظت مواقع التواصل بالصور التي وصل صداها سريعاً إلى وسائل إعلام دولية، نشرت بعضها وأتت على خبرها، من دون أن يكون #الفيديو بحوزتها لتبثه في مواقعها، ومنها صحيفة التايمز البريطانية، وفي موقعها نشرت الخبر مرفقاً بصورة واحدة، استناداً فقط إلى مواقع التواصل كمصدر. إلا أن “العربية.نت” زارت حساب موسيفيني “الفيسبوكي” وتنقلت بين وسائل إعلام أوغندية، حتى وجدت الفيديو المؤكد ما قام به، وأثار الحيرة.

أثار الحيرة، لأنهم في أوغندا لا يعرفون للآن سبب توقف موكب رئيس البلاد فجأة وسط الطريق العام، ونزوله من سيارته ليجلس ويتحدث طوال نصف ساعة تقريباً إلى مجهول لم يتمكنوا من التعرف إلى هويته، وقد تكون زوجته أو ما شابه، والسبب أن الاتصال في أوغندا عبر الموبايل صعب جداً من داخل السيارات، ويحتاج إلى هواء طلق، لذلك نزل الرئيس من السيارة وأجرى الاتصال العاجل، لكن بمن؟ لا أحد يعلم.

واستغلها موسيفيني فرصة بعد انتهاء المكالمة، ليعرج على قرية قريبة من حيث توقف وتحدث بالجوال، فزارها ووقف بعض أهاليها مرحبين بالرئيس المعتمر قبعة على رأسه، وهو ما نراه في نهاية الفيديو المعروض، وهو ربما أول فيديو لأول رئيس يجلس عند قارعة الطريق ليتحدث بالجوال.

وفي الحساب “الفيسبوكي” نشر موسيفيني شرحاً قليلاً للصور، وقال: “في طريق عودتي من منطقة Isingiro حيث ترأست احتفالاً باليوم العالمي للسكان، توقفت قرب قرية Kyeirumba لأجري اتصالاً هاتفياً مستعجلاً”، واكتفى بهذا الشرح الذي لم يشبع فضول مواطنيه، فأسرعوا إلى مواقع التواصل معلقين بالعشرات.