Home بحث

بواسطة -
1 805

تواصل النجمة الأميركية #أنجلينا_جولي مع مواطنها النجم الفائز بالأوسكار #ليوناردو_دي_كابريو تواجدهما في #السودان لتصوير #الفيلم الدرامي – الوثائقي “من هنا يبدأ التاريخ”، والمزمع تصويره في عدد من المدن التاريخية السودانية.

والفيلم من توقيع المخرج المكسيكي #أليخاندرو_غونزاليز_انرييتو الفائز بالأوسكار عن أفلام “بابل” و”الانتقام”.

وبناء على تصريح تم توزيعه لمدير الآثار والمتاحف السودانية الدكتور علي عبدالرحمن، أشار فيه إلى أن التصوير يجري في العديد من الأماكن التاريخية في السودان، حيث بدأ تصويره قبل أسبوع في المتحف الوطني، وفي منطقة التقاء النيلين الأبيض والأزرق في #الخرطوم. ثم انتقل فريق العمل إلى المراسي في منطقة الدفوفة، وجبل البركل، ودنقلا كورو-القديمة والعديد من #المواقع_الأثرية في الولاية الشمالية، والبجراوية في ولاية نهر النيل، ورويال سيتي بمخيم النقعة.

وأشار عبدالرحمن إلى أن #التصوير تم أيضاً في منطقة مملكة كوش التي نشأت حضارتها منذ آلاف السنين، وكانت #مملكة_كوش طبقاً لتعريف #اليونيسكو كانت قوة عظمى بين القرنين الثامن والرابع قبل الميلاد، وامتدت إمبراطوريتها الشاسعة من سواحل #البحر_المتوسط إلى أعماق #إفريقيا، جاعلة من مناطق نفوذها مساحة تبادل للفنون والهندسة واللغات والأديان. وتركت آثاراً هائلة من #الأهرامات و #المعابد والمنشآت الكبرى.

وبنى ملوك كوش أكثر من 240 هرماً في العاصمة #مروي والعديد من المعابد أهمها معبد الإله الأسد أباداماك.

وتصوير الفيلم يستغرق 12 يوماً، ويهدف إلى التنشيط والترويج للسياحة السودانية، من خلال تسليط الضوء على #الحضارة_السودانية القديمة. وكما أن الفيلم من إنتاج قطري – سوداني مشترك.

ويرافق النجوم فريق ضخم من الفنانين والفنيين والتقنيين والمرافقين الأمنيين أيضا.

بواسطة -
2 221

وقّعت الفنانة السورية #سلاف_فواخرجي عقداً مع شركة إنتاج روسية، لإنتاج فيلم يتحدث عن #الحرب_في_سوريا ، من منظور روسي، حسب ما جاء في قصة الفيلم.

وذكرت الأنباء أن العقد الذي وقّعته فواخرجي، ينصّ على شراكة في إنتاج الفيلم، ما بين الشركة التي تديرها وهي شركة “شغف” وشركة “برولين” الروسية المملوكة للمنتج “أندريه سيغليه”.

وشهد توقيع العقد في العاصمة الروسية #موسكو ، حضوراً رسمياً من #الحكومة_الروسية ، تمثل برعاية وزير الثقافة فلاديمير منيسيكي، الذي شهدت وزارته مراسم التوقيع لهذا الاتفاق، وبحضور المخرج الروسي الذي سيتولى إخراج الفيلم وهو #إيفان_بولوتينكوف.
ويناقش #الفيلم الحرب في سوريا، من منظور روسي لها، من خلال قيام طبيب داغستاني بالذهاب إلى #سوريا، بحثاً عن زوجته وبناته، بعدما جاؤوا إليها، سرّاً. حسب ما ذكرت #صحيفة_الوطن التابعة لنظام #الأسد، في خبر لها في 19 من الجاري.

وذكرت “سانا” أن العقد بين سلاف فواخرجي والشركة الروسية، تم توقيعه بتاريخ 17 من الجاري، في موسكو، وأن عرض الفيلم سيكون في عام 2019 كما جاء في خبر لها، مضيفة أن تصوير مشاهد الفيلم سيتم في مدينة #سان_بطرسبورغ الروسية، وفي سوريا أيضاً، على أن يبدأ التصوير نهاية العام الجاري.

وقال المنتج العام للفيلم الذي سيحمل اسم #تدمر كما ذكرت الأنباء، إن التكلفة المبدئية للفيلم تبلغ حوالي مليوني يورو، وأن الطرف السوري سيتكفل بربع هذا المبلغ، على حد قوله، مؤكداً أن اختيار الممثلين الذين سيشاركون في العمل، سيتم في وقت قريب، وأن هناك شركات إنتاج غربية أخرى تساهم في الفيلم.

واهتمّت وسائل الإعلام الروسية بخبر توقيع عقد الفيلم، وحضرت مراسمه وشاركت في المؤتمر الصحافي الذي تلا التوقيع.

وعبّر وزير الثقافة الروسي الذي رعى مراسم توقيع عقد الفيلم، عن سعادته لأن “الشركاء السوريين سيشاركون في تصوير هذا الفيلم”، بحسب تعبيره.

فيما عبّرت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، والتي تعتبر من أشد الفنانين السوريين دفاعاً عن نظام الأسد، رغم كل ما تسبب به من قتل ودمار وتشريد للشعب السوري، عن “سعادتها” الكبيرة بسبب “الاهتمام الكبير من قبل وزير الثقافة الروسي لإنتاج فيلم سوري – روسي”، على حد قولها الذي نقلته صحيفة “اليوم السابع” المصرية.

وسبق لسلاف فواخرجي، أن أثارت احتجاجاً واسعاً على #وسائل_التواصل_الاجتماعي في شهر أغسطس من عام 2015، عندما قامت بنشر صورها وهي تقوم بزيارة قطعات عسكرية لجيش الأسد، تأييداً ودعماً لنظامه، في الوقت الذي يقوم فيه بإلقاء البراميل المتفجرة وقصف المنازل وقتل السوريين الذين تجاوز عددهم نصف مليون قتيل. فعبّر رواد مواقع التواصل عن غضبهم الشديد من مواقف الفنانة التي قررت “الانحياز لقاتل السوريين”، وأن الانحياز “إلى الأسد” هو “انحياز لآلة القتل” و”احتقار” لآلام مئات آلاف السوريين الذين قضوا بسبب حربه على شعبه. كما ورد في تعليقات كثيرة وردت في ذلك الوقت.

وبعد انتهاء مراسم توقيع عقد الفيلم، قالت فواخرجي لوسائل إعلام روسية: “هذه أول مرة أعمل مع روسيا، ولي الشرف أن أكون معهم في هذا الاتفاق”.

بواسطة -
0 253

من جديد يعود الفنان #محمد_هنيدي إلى #السينما بفيلم “عنترة ابن ابن ابن ابن شداد”، الذي انتهى من تصويره استعدادا للمنافسة به في عيد الفطر المقبل.

#الفيلم الذي كتبه #أيمن_بهجت_قمر ويخرجه #شريف_إسماعيل يشارك في بطولته #درة و #باسم_سمرة و #لطفي_لبيب ، واستغرق تصويره 6 أسابيع بعدما تم بناء قرية بأكملها في مدينة الإنتاج الإعلامي من أجل #تصوير الفيلم، كما تم تصوير بعض المشاهد بمحافظة الفيوم.

ويظهر #هنيدي في الفيلم بشكل مختلف للغاية عما قدمه من قبل، حيث قام بإطالة شعره وإطلاق لحيته ليصبح مقارب في الشكل من عنترة ابن شداد، خاصة وأن البطل سينتمي للجيل الرابع للعائلة.

وبشكل كوميدي علق هنيدي على منافسته في موسم عيد الفطر بفيلمه الجديد، وذلك من خلال نشر صورة للشخصية التي يلعبها عبر صفحته الرسمية على موقع #التواصل_الإجتماعي “فيسبوك” وعلق عليها قائلاً: “عنترة قادم.. عنتر ابن ابن ابن ابن شداد أصل الأكشن في العالم العربي والأوروبي والعوالم المجاورة في العيد الصغير واللى خايف يروح”.

ويعود هنيدي إلى السينما بعدما كان فيلمه الأخير يحمل اسم “يوم مالوش لازمة” والذي عرض العام قبل الماضي وشاركه بطولته #روبي و #ريهام_حجاج ، ومن المنتظر أن يشهد موسم عيد الفطر منافسة كبيرة للغاية، خاصة مع تواجد هنيدي في مواجهة #أحمد_السقا و #محمد_رمضان.

بواسطة -
0 691

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية صوراً صادمة للنجم المحبوب #براد_بيت ، أظهرته وقد خسر الكثير من وزنه وبدا وجهه شاحباً وكأنما مر عليه عقد من الزمن منذ أن أعلن عن الانفصال الهوليوودي الشهير بينه وبين النجمة #أنجلينا_جولي.

وذكرت الصحيفة أنه منذ انفصاله عن أنجلينا جولي (41 عاماً)، تعمد براد بيت (53 عاماً) الابتعاد عن الناس والبقاء داخل ستوديو فني في لوس أنجلوس، حيث يعمل على نحت تمثال بمساعدة صديقه الفنان البريطاني توماس هوسيغو.

براد بيت، الذي كانت وسائل الإعلام تلقبه بـ”أكثر الرجال جاذبية” في العالم، بدا وكأنه كالشبح، وكأنما مر عليه دهر كامل.

وكانت “ديلي ميل” ذكرت بداية هذا الشهر أن براد بيت يمضي أكثر من 15 ساعة يومياً وهو يعمل داخل الاستوديو، بينما يستمع إلى أغان ذات طابع حزين.

وبالرغم من ظهوره أثناء حفل الـ”غولدن غلوب” في 8 يناير، إلا أنه انسحب قبل إعلان الجوائز. كما أنه لم يحضر حفل الـ”أوسكار”، بالرغم من كونه مشاركاً في إنتاج #الفيلم الفائز بلقب “أفضل فيلم” وهو “ضوء القمر” Moonlight.

وفي المقابل، أنجلينا جولي عادت مؤخراً إلى لوس أنجلوس بعد رحلة إلى أوروبا، حيث اصطحبت أولادها الستة. وكانت لها تصريحات في #لندن عن جرائم #الاغتصاب و #العنف_الجنسي أثناء #الحروب.

كما اصطحبت جولي، الفائزة بجائزة #أوسكار، أولادها في رحلة إلى #كمبوديا، حيث حضرت العرض الأول لفيلمها الجديد “أولا قتلوا أبي” First They Killed My Father، الذي يتناول نظام الحكم القمعي في كمبوديا.

براد بيت خلال ظهوره بحفل غولدن غلوب

أما براد بيت، فيبدو أنه يفضل التركيز في النحت هذه الأيام، بعد أن انتهى من فيلمه “آلة الحرب” War Machine.

أما عن إجراءات #الطلاق بين النجمين، فهي مازالت قيد التنفيذ.

بواسطة -
0 288

12 عاماً مرت على رحيل #امبراطور_السينما_المصرية أحمد زكي، الذي رحل في السابع والعشرين من شهر مارس عام 2005 بعد معاناة مع سرطان الرئة.

حكايات وكواليس مازال البعض يرويها حول الفتى الأسمر، بعضها يعرفها الجمهور للمرة الأولى رغم السنوات التي مرت على الفراق، وبعضها الآخر مازال لم يسرد بعد، خاصة وأن الفتى الأسمر كان له تاريخ حافل، وتشكل أعماله ركنا هاما من أركان السينما.

قوة أحمد زكي الفنية التي كان الجميع يلحظها على الشاشة في أعماله، ربما كانت تخفي وراءها الكثير من الأمور، فهو لم يكن أبدا ينظر إلى ما يقدمه، حسبما روت الفنانة لبلبة التي شاركته بطولة #فيلم #ضد_الحكومة، مؤكدة أنه كان يخاف من مشاهدة أعماله، وحينما يكون هناك عرض خاص كان أحمد زكي يهرب منه قبل عرض الفيلم بلحظات بسبب الخوف والقلق من مصير العمل.

أما المخرجة إيناس الدغيدي فكان لها مع الراحل قصص وحكايات، خاصة لأنهما عملا معا كثيرا وكانا يعيشان في نفس الحي السكني، ما جعل العلاقة بينهما كبيرة، حيث كشفت إيناس الدغيدي عن السبب وراء فشل علاقات أحمد زكي العاطفية، وأرجعت ذلك إلى ما حدث له من أمه وهو صغير.

وذلك بعدما تركته والدته وتزوجت وقام خاله بتربيته، وهو ما تسبب في مشكلة له بسن صغيرة، واستمرت بعد ذلك، حيث كانت دائما علاقاته العاطفية تنتهي بالفشل وهو ما حدث في زواجه أيضا، خاصة وأنه لم يكن يعرف ما يريده من العلاقة وهل هو في حاجه إلى حبيبة أم صديقة أم غير ذلك.


رفض “استاكوزا” لأربع سنوات

وحول فيلم “استاكوزا” الذي قدمه زكي بصحبة رغدة وأخرجته إيناس الدغيدي، فرغم النجاح الكبير الذي حققه العمل إلا أن المفاجأة كانت اعتراض أحمد زكي عليه لأربع سنوات كاملة قبل أن يوافق في النهاية على تقديمه.

رفض أحمد زكي للفيلم جاء بسبب مشهد ضرب رغدة للبطل في منطقة حساسة، وهو ما كان زكي يرفضه بشدة ويرغب في حذفه، ولكن إيناس الدغيدي كانت ترى في المشهد محركا رئيسيا للأحداث، لذلك كانت تصر على وجوده، وبعد أربع سنوات استجاب زكي لرغبتها وقام بتصوير الفيلم، ولكنه أخبرها أن لديها مشكلة مع الرجال وتتعمد إظهارهم بهذا الشكل في أفلامها.

ومن بين المواقف التي جمعت زكي بالدغيدي، ما جرى أثناء تصوير أحد الأفلام حينما كان زكي يصور مشهدا في الشارع وسط التفاف الجمهور حول طاقم العمل، وقتها لم يلق أداء زكي قبول #إيناس_الدغيدي التي طلبت إعادة المشهد بصوت عالي.

ما جعل أحمد زكي يمسكها من يدها ويطلب منها الحديث في السيارة، إلا أنها بعد جلوسها في السيارة وجدت أحمد زكي يغلق الباب عليها ويخبرها بأنه سيقوم بتصوير المشهد وحده وبعدها سيأتي إليها ليخرجها.
هجوم المرض

فترة المرض كانت لها كواليس مريرة، تحدث عنها الماكيير #محمد عشوب الذي كان صديقا للراحل، وأوضح أنه أثناء تصوير فيلم “معالي الوزير” كان أحمد زكي يضع أمامه أربع علب سجائر من أنواع مختلفة، وهو أمر شديد الخطورة.

وحينما سأله عشوب عن السبب أجابه زكي قائلا “عشان السرطان يخش بسرعة”، وبالفعل مع نهاية تصوير #الفيلم هاجم المرض #أحمد_زكي.

ووقت تصوير فيلم “حليم” كان زكي يعاني من صعوبات بالغة، وهو ما دفع الطبيب لإخبار عشوب أن أحمد زكي لن يكمل الفيلم بسبب المرض، وهو الأمر الذي علم به #عماد_أديب، ولكنه قرر استكمال الفيلم حتى يحقق حلم أحمد زكي في تجسيد شخصية عبد الحليم حافظ.

بواسطة -
0 176

تسبب الخطأ الذي وصفته بعض وسائل الإعلام العالمية بالخطأ “التاريخي” خلال حفل توزيع جوائز #الأوسكار ، في وقوع فريق عمل فيلم ” #لا_لا_لاند ” La La Land فى موقف محرج للغاية، وذلك بعد أن تم الإعلان عن فوزهم بجائزة لم تكن لهم، بل كانت من نصيب فيلم ” #مون_لايت ” Moonlight، إلا أن القائمين على #الحفل تداركوا بسرعة الأمر، وتم تصحيح الخطأ.

واختلطت مشاعر الصدمة والوجوم بخيبة الأمل على وجوه فريق عمل فيلم “لا لا لاند”، الذي اعتلى المنصة لاستلام #الجائزة وإلقاء كلمات الشكر، إلا أن #الخطأ تم تداركه على الفور، وقاطعهم أحد المنتجين قائلاً إن الجائزة ذهبت للفيلم الخطأ، وإن “مونلايت” هو #الفيلم_الفائز بجائزة #أفضل_فيلم .

وحاول الممثل والمخرج المخضرم وارن بيتي شرح ما حدث قائلاً، إنه تم الخطأ لأن المظروف قد حمل بالخطأ اسم إيما ستون الحائزة على جائزة أفضل ممثلة عن فيلم “لا لا لاند”، محاولاً إثبات صحة النتائج بالأوراق الرسمية المعدة للحفل.

ورغم تدارك الخطأ إلا أن النجوم يبدو أنهم لن ينسوا ذلك الموقف العصيب أبدأ.

بواسطة -
0 159

مصير مجهول واجهه فيلم ” #تراب_الماس ” المأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم في الفترة الماضية، بعدما دخل الصراع بين الفنان #أحمد_حلمي وأحمد مراد مؤلف الرواية أحمد مراد إلى ساحات القضاء.

أحمد حلمي المشارك في ملكية شركة “ادوز” للإنتاج، كان يمتلك حق استغلال الرواية وتقديمها في #فيلم_سينمائي ، إلا أن الكاتب #أحمد_مراد أعلن انقضاء هذا الحق بعدما مرت المدة الزمنية المنصوص عليها في التعاقد، وهو ما تسبب في اشتعال الأزمة ودخول الثنائي في معركة قضائية.

الكاتب أحمد مراد أصدر بياناً،الاثنين، أعلن فيه إسدال الستار على القضية رقم 2333 لعام 2015، والتي عرفت إعلامياً بقضية “تراب الماس”، حيث أكد مراد أن المحكمة أيدت الحكم الذي صدر في الـ 27 من شهر مارس عام 2016 والذي يقضي بسقوط حق الفنان أحمد حلمي في استغلال الرواية وتنفيذها كعمل سينمائي.

ووجه الكاتب الشكر إلى محاميه الدكتور حسام لطفي على المجهود المبذول في #القضية ، كما أكد أنه سيعلن قريباً عن مستقبل #الفيلم ، مشيراً إلى كونه تعاقد على تنفيذه مع شركة “نيو سينشري”.

ويأتي إعلان مراد عن تعاقده مع شركة “نيو سينشري” بعد فترة من الصمت ورفض الحديث عن العمل قبل أن تنتهي القضية، ليؤكد ما قيل من قبل عن تولي الفنان #آسر_ياسين لبطولة الفيلم المقرر التحضير له في الفترة المقبلة.

بواسطة -
2 501

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الخميس مجموعة  صور للفنان أحمد راتب وهو يجلس على أحد مقاهي #محافظة الإسكندرية مرتدياً ملابسه الداخلية فقط .

وقال بعض النشطاء إن الصور التقطت للفنان صباح اليوم الخميس حيث جلس على أحد المقاهي في #الإسكندرية مرتديا فانلة داخلية وشورت وطلب كوبا من الشاي تناوله مع سيجارته ثم استقل سيارته وغادر المكان مما أثار دهشتهم معتقدين أن الفنان ربما قد لجأ إلى ذلك هربا من الحر الشديد.

وفور انتشار الصور بصورة واسعة النطاق اتصل البعض بالفنان أشرف زكي مستنكرين تصرف زميله أحمد راتب حيث أكد عبد الباقي أن راتب لا يمكن أن يفعل ذلك وأن الصور ربما تكون ضمن  مشاهد يتم تصويرها لعمل سينمائي جديد فيما حاول بعض #الصحافيين الاتصال بالفنان أحمد راتب لاستيضاح الأمر ولكنه لم يرد في البداية.

وعقب ساعة من انتشار الصور خرج الفنان أحمد راتب وأدلى بتصريحات لعدة  صحف_مصرية كاشفا فيها حقيقة تلك الصور وقال إن الصور هي بالفعل مشاهد له ضمن #فيلم جديد اسمه “مراتي في الكلبش” و أنه يجسد فيه شخصية  أستاذ_جامعي مضطرب نفسيا ويقوم بتصرفات غريبة.

وأشار راتب إلى أن تصوير مشاهد الفيلم في مدينة الإسكندرية ستستغرق 5 أيام، مضيفا أن #الفيلم من إخراج فكري عبد العزيز ويشارك في بطولته ” نهال عنبر، ريكو، وأحمد حجاج عبد العظيم.e7e6 e8