Home بحث

بواسطة -
4 1403

في أحد شوارع منطقة فيصل جنوب #العاصمة_المصرية_القاهرة وقعت هذه #الجريمة عصر الخميس الماضي.

فوجئ المارة بشارع ناصر الثورة بشاب ينزف على الأرض والدماء تسيل بغزارة من رأسه ورقبته، تجمعوا حوله وعلموا منه هوية قاتله وأين هرب؟ وعلى الفور شكلوا 4 فرق منهم، الأول استقل دراجة نارية ليطارد القاتل في شوارع المنطقة، وتمكنوا من الإمساك به بالفعل بعد مطاردة مثيرة، وتولى الفريق الثاني نقل الشاب الضحية إلى المستشفى، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة جراء إصابته، أما الفريق الثالث فتولى مهمة تجهيز عمود إنارة لتعليق #الشاب القاتل والتحقيق معه لحين وصول الشرطة، وتولى الفريق الرابع والأخير مهمة الوصول لقسم الشرطة لسرعة استدعائها بدلا من الاتصال الهاتفي.

التحقيقات التي أجراها الأهالي كشفت أن القاتل طعن #القتيل بسكين حاد في رقبته وأجزاء متفرقة من جسده، بهدف سرقته فقد كان القتيل طبيبا، واعتقد القاتل أن الحقيبة التي بحوزته ويمسكها في يديه مليئة بالأموال، وعندما قاومه طعنه وقتله وفر هاربا، لكن الأهالي لاحقوه وتمكنوا من الإيقاع به.

وتبين من تحقيقات الأهالي أيضا أن القاتل (30 عاما) مازال يدرس بكلية التربية جامعة حلوان ومن #المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية شمال البلاد.

وصلت الشرطة بعد ساعة من الواقعة ووجدت القاتل معلقا والتحقيقات جاهزة والمعلومات متوافرة والشهود جاهزين، فتسلمت القاتل وقامت بإحالته للنيابة التي تولت التحقيق وأمرت بدفن جثة #الطبيب.

بواسطة -
2 2730

نجح #الأمن_المصري في ضبط منفذ #الجريمة البشعة التي هزت #مصر والتي قُتلت فيها #عروس مصرية شابة تدعى #تقى_ناجي ، بعد طعنها 21 طعنة، ثم قام القاتل بتحويل أجزاء من جثتها إلى #أشلاء.

وكشف فريق #البحث_الجنائي، برئاسة اللواء علاء سليم، رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن القليوبية شمال البلاد، أن وراء ارتكاب الجريمة شابا يدعى #حسان_صلاح (18 عاماً)، طالب ويسكن بالعقار المجاور للمجني عليها، وعلم أن منزل الفتاة خال من أفراده بعد توجههم لنقل أثاث منزل الزوجية للعروس في قرية مجاورة.

وقال مصدر أمني إنه بمراقبة جميع #الجيران والمترددين على منزل أسرة العروس، تبين لجهات الأمن أن شاباً يقيم بعقار مجاور تحوم حوله الشكوك، وبمداهمة منزله عثر على بعض قطع من ملابسه ملوثة بالدماء كان قد قام بإخفائها في حقيبة صغيرة لحين التخلص منها، كما عُثر على هاتف جوال عليه آثار دماء أيضاً كان مغلقاً، وبفتحه تبين أنه #هاتف_القتيلة وعليه صورها.

وأضاف أن القاتل اعترف بارتكابه للواقعة بغرض السرقة، كاشفاً أنه أثناء دخوله منزل المجني عليها، فوجئ بوجودها رغم أنه راقب أهلها وأسرتها وتأكد أنهم غادروا المنزل.

وعندما حاولت مقاومته قتلها بسكين مطبخ وطعنها #طعنات_قاتلة ومتعددة حتى يتأكد أنها فارقت الحياة، ثم خرج للشارع دون أن ينتبه له أحد.

وكان اللواء أنور سعيد، مدير أمن القليوبية، قد تلقى إخطاراً من اللواء علاء سليم، مدير البحث الجنائي، الجمعة الماضية، يفيد بالعثور على طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم مكتبات بقرية كفر الجزار ببنها جثة هامدة إثر تلقيها عدة طعنات في أنحاء الجسد، فضلاً عن وجود أجزاء من الجثة كأشلاء بجوارها.

وتبين أن الفتاة كانت في المنزل بمفردها بعد خروج أسرتها للذهاب بمنقولات الزوجية إلى قرية كفر فرسيس المجاورة.

وقال والد الفتاة في التحقيقات إن خلافاً نشب بين الفتاة وعريسها أثناء نقل منقولات الزوجية أدى لعزوف القتيلة عن الذهاب معهم، واضطرارها للبقاء في المنزل بمفردها.

وكشف تقرير الصحة أن #القتيلة تعرضت للطعن بالسكين في أماكن متفرقة من البطن والصدر لأكثر من 21 طعنة نافذة، لفظت خلالها أنفاسها الأخيرة وفارقت الحياة.