Home بحث

بواسطة -
1 242
rain

تتساقط #الأمطار الغزيرة على مناطق واسعة من العالم العربي، في هذه الأيام التي تفتتح فصل #الشتاء. إلا أن المطر الذي نضطر لوصفه بالشديد أو الغزير، يمتلك اسماً مميزاً في #اللغة_العربية، دون أن نضطر لإضافة كلمة، مثلما أن للمطر ذاته، عشرات الأسماء التي قد يكون غاب بعضها عن ذاكرة البعض، إلا أنها لا زالت مستقرة في أمهات العربية.

وأخفّ المطر وأضعفه هو (الطل) ثم (الرذاذ) ثم (البغش) ثم (الدّثّ). بحسب الثعالبي، عبد الملك بن محمد بن إسماعيل، والمتوفى سنة 429 للهجرة، والذي رتّب في (فقه اللغة) أكثر من 30 اسماً بالتوالي، للمطر، عند العرب، هي: الحياء (إذا أحيا الأرض بعد موتها) و(الغيث) (إذا جاء بعد المحل) وإذا دام مع سكون فهو (الديمة) و(الضرب) و(الهطل) و(الهتلان) (المطر الضعيف) و(القطقط) و(الرهمة) و(الغبية) و(الحشكة) و(الحفشة) و(الذهاب).

وإذا كان المطر مستمراً فهو (الودق) ويكون (الوابل) إذا كان ضخم القطر شديد الوقع، وإن تبعّق بالماء، صار اسمه (البعاق)، وإن روى كل شيء صار اسمه (الجود)، وإن كان عاماً صار(الجدا) واسمه (العين) إذا دام أياماً، و(المرثعن) اسمه إذا كان مسترسلا، وإن كثر قطره فهو (الغدق)، وإن كان كثيرا فهو (العزّ)، و(السحيفة) إن كان كثير الصوب، وإن جرف ما مرّ به فهو (السحيتة)، وعندما يقشر وجه الأرض يصير اسمه (الساحية)، وإن أثّر في الأرض من قوة وقعه يسمى (الحريصة)، أما إذا أصاب أرضا هناك وترك أرضا هنا فاسمه (النُّفضة)، وإن كان الإمطار آتيا بعد إمطار متزامن يصبح اسمه (الرصدة)، ويكون اسمه (الولي) إذا جاء بعد مطر معهود كالوسمي، وإن تكرر سقوطه فهو (الرجع)، ويصبح (اليعلول) إذا تتابع الرجع، و(الشآبيب) اسم المطر لو جاء على دفعات.

أغرب اسم يمكن تخيّله للمطر: جارّ الضبع!

وتسمّي العرب المطر بأسماء غريبة علينا، الآن، فيما كانت في أصلها، بالغة الوصف والتحديد الدقيق للمدلول الذي تحمله. ويقول ابن دريد، محمد بن الحسن الأزدي، والمتوفى سنة 321 للهجرة، في (جمهرة اللغة)، إن أشدّ “ما يوصف به المطر” هو في القول: “أصابنا مطرٌ جارّ الضبع”.

ويؤكد (لسان العرب) ما ورد في الجمهرة: “جارّ الضبع أشدّ ما يكون من المطر”. وينقل استعمالاً تناقلته العرب في هذا السياق: “أصابتنا السماءُ بجار الضبع”. ويشرح اللسان سرّ تسمية العرب للمطر بجارّ الضبع فيقول: “جارّ الضبع، أشد ما يكون من المطر، كأنه لا يترك شيئا إلا أسالَه وجرَّه”. وينقل: “جاءنا، جارّ الضبع!”. ويوضح ابن سيّده، علي بن إسماعيل، والمتوفى سنة 458 للهجرة، في (المحكم) أن إطلاق اسم (جارّ الضبع) على المطر الشديد، سببه أن المطر يتسبب بسيل يخرج الضباع من وجرها! فيقول: “جارّ الضبع، المطر الشديد” ثم ينقل: “وقيل إن جارّ الضبع، هو أشدّ ما يكون من المطر، كأنه لا يدع شيئاً إلا وجرَّه”.

ويقال: غيثٌ جارّ الضبع، أي أنه غزير إلى درجة دخوله إلى وِجار الضبع، وإخراجها منها.

ومن الأسماء الغريبة للمطر عند العرب، نجد (العدر) وهي تعني الجرأة إضافة إلى أنها تعني المطر الشديد. وبتلازم معنى الجرأة والمطر الشديد، يمكن تخيّل ما هي نوعية هذا المطر الذي سمّته العرب بالعدر.

ومن الأسماء التي غابت في بطون الأمّهات، للمطر، هو القاحف، ويسمى المطر بذلك، إذا جاء بغتةً فيقتحف كل شيء. يؤكد القاموس المحيط، ومعه لسان العرب وتاج العروس.rain

الشتاءُ كلّه ربيع عند العرب

ومن أسماء المطر عند العرب، المحوة! ويسمى المطر بالمحوة لأنه يمحو الجدب: “إذا تغطى وجهها (الأرض) بالماء حتى كأنها محيت). ورد في محكم ابن سيّده المورد مقولة: “الشتاء كله ربيعٌ عند العرب والمطر عندهم ربيع متى جاء”. ويتفق معه في (محوته) غالب جميع الأمهات.

والمطر يصبح اسمه (الدهن) إذا اقتصر هطله على وجه الأرض، فدهنها.

ومن الأسماء اللطيفة الغريبة التي أطلقتها العرب على المطر، نجد (الخدر). ويرد في المحكم أن العرب أطلقت الخدر على المطر، لأنه (يخدر الناس في بيوتهم).

وكانت العرب تسمّي المطر الأول، بالعهد. يقول الأزهري، محمد بن أحمد بن الأزهر، المتوفى سنة 370 للهجرة، في تهذيبه الذي فتَن ابن منظور، صاحب اللسان.

ومن أسماء المطر، الهكُّ. والمطر الشديد هو الهكّ عند العرب. والمهكوك تقال لمن يتمجّن في كلامه، وتقال لفاسد العقل، واشتق من الأصل لفظ (الهكهكة) وهي كثرة الجماع. فبدمج كل هذه الاستعمالات للكلمة – الهكّ – يمكن تخيل ما يكون عليه المطر عندما أطلقت عليه العرب هذا الاسم.

وتسمي العرب المطر الساكن، بالرّهو. وتسمّي المطر الشديد أحياناً بالهفن، وهي قليلة الاستعمال إلى درجة أهملها فيها كثير من اللغويين، إلا أن (تاج العروس) أثبتها.

عامٌ أرمل وعام جاحد: مطره قليل!

ومن غريب أسماء المطر، القاعف والقعف، والبغي (دفعنا بغي السماء عنا) ينقل موضحاً، ابن سيده. والماعون المطر. والحميم المطرُ الذي يأتي بعد أن يشتد حرّ الأرض. وابن السكيت، يعقوب بن إسحاق، المتوفى سنة 244 للهجرة، يقول إن الهطف هو المطر الغزير.

ويوضح في مؤلفه الشهير (إصلاح المنطق) أن العرب قالت: (عام أرمل) إذا كان قليل المطر، ويكون العام جاحداً، إذا كان قليل المطر، بقول ابن فارس، أحمد بن فارس، المتوفى سنة 395 للهجرة، والذي يضيف محدداً المعنيين الأساسيين اللذين يشتملهما لفظ المطر في العربية، الأول المطر الذي هو الغيث، والثاني المطر الذي يعني نوعاً من (العَدْو). أي أن كلمة المطر في العربية، بحسب ابن فارس، تختزن معنى الماء الساقط من السماء، ومعنى الحركة والمشي، في آن واحد معاً.

ويعطي ابن فارس مثالا: “تَمطَّر الرجلُ في الأرض، إذا ذَهَب!”. وكذلك فإن المتمطّر، فهو الراكب فرسه يجري به!

والشعفةُ، هي اسم القطرة الواحدة، من المطر.

وبالنظر إلى الفيضانات التي ضربت أكثر من منطقة عربية، أخيراً، بسبب غزارة الأمطار، فإن أكثر اسم عربي قديم يناسب المطر الذي سقط عليها هو: جارّ الضبع!

بواسطة -
1 272

يتمتع التركي #جلال_أشكين بعدة ألقاب بينها “صاحب الأصابع الطائرة” نتيجة فوزه 14 مرة بالمركز الأول في الكتابة السريعة على #لوحة_المفاتيح باستخدام الأصابع العشرة في تركيا، وخمس مرات بالبطولة العالمية.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن أشكين قوله إنه بدأ عام 2002 تعلم الكتابة على لوحة المفاتيح بطريقة احترافية باستخدام أصابعه العشرة، لدى بدئه الدراسة في الثانوية العدلية، ثم تحسنت قدراته خلال دراسته في المعهد العدلي العالي في جامعة #اسطنبول.

وأوضح أشكين، الذي يعمل مديراً لأحد الأقسام في القصر العدلي بمنطقة بازارجيك في ولاية قهرمان مرعش جنوبي #تركيا ، أنه يستخدم لوحة مفاتيح-F التي ابتكرها عام 1957 إحسان صدقي ينار، بعد دراسة 30 ألف كلمة تركية، لكي تتلاءم مع الكلمات التركية.

وتدرب أشكين على الكتابة على #لوحة_المفاتيح-F ، على يد مبتكرها إحسان صدقي ينار.

ويشارك #أشكين في المسابقات التركية والعالمية بلوحة مفاتيح-F، وفاز للمرة الأولى ببطولة تركيا باستخدام أصابع اليدين العشرة، عام 2007، ويحافظ على لقبه منذ 10 سنوات، بحسب “الأناضول”.

وفاز أشكين 5 مرات بالبطولة العالمية للكتابة على لوحة المفاتيح باستخدام #أصابع_اليدين_العشرة ، ويسعى للمشاركة في المسابقة المقبلة التي ستعقد في #ألمانيا ، والفوز بها مرة أخرى بعد كسر رقمه القياسي السابق.

ويقول أشكين إن مقاطع الفيديو التي تظهره وهو يكتب على لوحة المفاتيح، تتضمن تعليقات من #وسائل_التواصل_الاجتماعي من قبيل “على ماذا تتغذى؟ كيف تكتب بهذه السرعة؟ سرعتي في القراءة لا تستطيع أن تجاري سرعتك في الكتابة. منافسك الوحيد الخطوط الجوية التركية!”

ويعرب أشكين عن سعادته بهذه التعليقات، وعن فخره لتمكنه من أن يصبح الأفضل عالمياً في أمر بدأ به على سبيل الهواية.
ويأمل أشكين في أن يلهم نجاحه الأجيال المقبلة، ويعلمهم الإصرار والإتقان.

وعن مزايا لوحة المفاتيح-F يقول أشكين إن الكتابة عليها باللغة التركية أسرع كثيراً من لوحة المفاتيح-Q، حيث إنها صممت خصيصاً لهذه اللغة، وراعى مصممها أن تكون الأحرف الأكثر استخداماً في الأماكن التي تصل إليها الأصابع بسهولة، كما تم تقسيم اللوحة بين الأحرف الصوتية والساكنة.

وأشار أشكين أن النص الذي يكتب خلال ساعة على #لوحة_مفاتيح-Q يمكن كتابته في 20 دقيقة فقط باستخدام لوحة مفاتيح-F.

وأصدرت رئاسة الوزراء التركية عام 2013، تعميماً ينص على استخدام لوحة المفاتيح-F في جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية في #تركيا اعتباراً من نهاية 2017، لكونها لوحة المفاتيح الأكثر تلاؤماً مع #اللغة_التركية.

وأعرب أشكين عن تأييده لهذا القرار قائلاً إنه قرار هام، سيسهم في تسهيل العمل بشكل كبير.

بواسطة -
4 284

في كل لغات العالم، توجد كلمات دخيلة لكنها مع مرور الزمن تأخذ مكانها بين مفردات هذه #اللغة أو تلك وتتداول على الألسن حتى تنتفي عنها صفة “دخيلة”، وهذا تماماً هو الحاصل مع الأخطاء التي تسللت إلى لغتنا، فمع كثرة استخدامها انتشرت حتى أصبحت شائعة وانطبعت في الأذهان ولم تعد تلفت الانتباه إلا لذوي التخصص، فانقلب الخطأ في أذن المتلقي والسامع إلى صواب، نستعرض هنا عشرة من تلك الأخطاء الشائعة التي اعتدنا عليها دون أن نعلم أنها خطأ.
1.مبروك

من أشهر تلك الكلمات المتداولة يومياً في حديثنا كلمة “مبروك” التي نستخدمها عند التهنئة بمناسبة سعيدة، والأصح أن نقول مبارك، لأن مبروك اسم مفعول من الفعل “بَرَكَ” أي برك الجمل أو بركت الدابة، والصواب أن نقول مبارك، بارك اللهُ الشيءَ وفيه وعليه: جعل فيه الخيرَ والبركة.
2.تواجد

كثيراً ما نسمع كلمة تواجد ويقصد بها وجود الشخص في مكان معين، وهذا من التعابير الخاطئة فتواجد تعني إظهار #الوجد وهو الحب الشديد أو الحزن.
3.مدراء

كذلك تترد على الأسماع مدراء جمعاً لكلمة مدير، والصحيح مديرون أو مديرين حسب موقعها من الإعراب، فتجمع جمع المذكر السالم.
4.مؤخراً

الصحيح أخيراً كأن يحصل الأمر في الفترة الأخيرة، أما مؤخرا فتعني حصول الأمر بعد تأخير.
5.النّفايات

والكثير يلفظها بكسر النون مع أن الصواب هو لفظها بضم النون نُفايات جمع نفاية على وزن فُعالة مثل قمامة.
6.تزوج من

خطأ شائع والصواب تزوج فلان بفلانة وليس منها حتى إن بعض المذاهب الفقهية تعتبر عقد #الزواج التي تستخدم فيه صيغة “زوجت فلانا من فلانة” باطلا، وفي الآية القرآنية: “وزوجناهم بحور عين”.
7.الماء الشروب

ويقصد بها الماء الصالح للشرب لكن في المعجم، الشَّرُوب: الماء يُشرب على كُرْهٍ لقلة عذوبته، وبالتالي العبارة لا تنطبق على #الماء الذي نستخدمه في حياتنا اليومية، نشربه ونستعمله في النظافة وغيرها.
8.سائر

كلمة سائر شائعة على أنها تعني “كل” لكنها غير ذلك فهي تعني الباقي من الشيء، ففي #المعجم، السائر من الشيء: باقيه، فمثلا تقول جربت سائر الحلول، وهذا يعني أنك جربت بعضها وليس كلها.
9.هكذا تصرفات

كثيراً ما تستخدم في الإعلام هكذا تصرفات أو هكذا قرار، والصحيح القول: تصرفات كهذه أو قرار كهذا.
10.أخصائي

الأصح أن نستخدم اختصاصي، فنقول الدكتور فلان اختصاصي في أمراض الصدر مثلاً، فالفعل اختص اسم الفاعل منه اختصاصي.

هذه الأخطاء والعبارات غير الفصيحة انتشرت في لغتنا #العربية بسبب استسهال الخطأ أو الجهل به، واللامبالاة من قبل بعض دور النشر ووسائل #الإعلام واعتمادهم على مقولة “خطأ مشهور خير من صواب مهجور”، المقولة التي لا تزال تقض مضجع المهتمين بسلامة اللغة والغيورين عليها لأنها الشماعة التي يعلق عليها كثيرون أخطاءهم وتجاوزاتهم في حق اللغة.

بواسطة -
20 255

اعتمد البرلمان الإسرائيلي، الأربعاء، في تصويت تمهيدي مشروعي قانون يهدفان إلى حظر الأذان عبر مكبرات الصوت ليلاً، كما أعلن #الكنيست في بيان.

وهذان النصان اللذان لا يزال يتعين التصويت عليهما في ثلاث قراءات، قبل أن يصبح لهما مفعول قانون، أثارا موجة غضب في العالم العربي حين ساندتهما #الحكومة مبدئياً الشهر الماضي.

إلى ذلك، مزق رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة نص اقتراح القانون خلال جلسة الهيئة العامة في الكنيست.

وقال عودة خلال جلسة بحث القانون الإسرائيلي الذي يمنع الأذان في المساجد، بحسب ما نقلت وكالة (معا) الفلسطينية: “لا علاقة لاقتراح القانون هذا بالضجة أو بالبيئة، لأنه قانون عنصري يندرج ضمن الملاحقة الممنهجة ضد المواطنين العرب وضد #اللغة_العربية وضد كل ما هو عربي”.

وتابع: سبق ورفضنا الانصياع للقوانين مثل قانون #النكبة وقانون التجنيد، وفي حالة تمرير هذا القانون العنصري نحن نعلن أننا لن ننصاع له.

وقال: لن نحترم قانون #منع_الأذان كما لم نحترم قانون #هدم_البيوت، الأذان كان قبل العنصريين وسيبقى بعدهم جزءاً من طبيعة بلادنا”.